icon 1 إجابة

انا طالبه في الجامعه والمشكله اني أخف وارتبك ويظهر ذالك في صوتي وترتعش يدي إذ طولبا مني ان أقراء امام الطالبات واما ان شرح فأن ارى ان ذلك مستحيل؟

2010-12-21

إجابات الأطباء على السؤال

هذا يُسمى رهاب اجتماعي وعلاجه بسيط ويقوم على خطوات سلوكية منها: - تعليم وتدريب الأفراد المرضى على اكتساب المهارات الاجتماعية الفردية للاتصال والتفاعل مع الآخرين. - تعليم أنماط التفكير السليم والمنطقي في التعامل مع الآخرين. - تعليم وتدريب الفرد على زيادة ثقة المريض بنفسه وقدراته وبأهميته كفرد في المجتمع. - مواجهة وإزالة أسباب الخجل أو الخوف من خلال تعريض المريض تدريجيا لخبرات اجتماعية إيجابية، إحدى هذه الطرق هي ما تسمى بالتمثيل أو تقمص الأدوار والمواقف، بحيث يقوم المريض بالتظاهر بتمثيل دور إيجابي في مواقف تسبب الإحراج للمريض مثل التظاهر بالاتصال مع الآخرين وبدء حديث معهم وبمرور الوقت يتحول التظاهر والتمثيل إلى سلوك في الحياة الواقعية العادية. - تدريبه على تولي زمام المبادرة في مساعدة نفسه على التخلص من الرهبة أو الخجل من خلال الإقدام على أداء شيء معين، يُحب أن يقوم به أو من الضروري القيام به ولكنه لا يفعله ويتردد. وننصحك أيصاً بما يلي - الكتابة على الورقة ماذا تنوي القيام به وأسباب ترددك في القيام به ثم قيمي نفسك من خلال تسجيل عدد المرات التي قمت فيها بالفعل بتنفيذ ما نويت وعزمت على أدائه، وماذا حدث لك بعد أن نفذت ما نويت. - اعملي فورا على تنميه مهاراتك الاجتماعية : لاأن تنمية المهارات الاجتماعية الخاصة بالاتصال والتفاعل مع الآخرين ضرورة ملحة في العلاج . والنصائح التالية في حالة اتباعها ستكون بداية الطريق في تنمية المهارات الاجتماعية: - كوني البادئة في الحديث مع الآخرين ومن أفضل وسائل افتتاح الحديث هو الثناء أو إبداء الإعجاب بصفة أو شيء معين في الآخرين. - ألقِِ التحية يوميا على خمسة أشخاص غرباء على الأقل ولا تنس أن تكوني مبتسمة عندما تلقين التحية. - اخرجي للسوق واسأل عن أماكن أو محلات معينة حتى ولو كنت تعرفين مكانها وكيفية الوصول إليها، المهم أن تبادرين الآخرين بالحديث ولا تنس أن تشكر من سألتيهم على لطفهم وأدبهم عندما أرشدوك للعنوان المطلوب. ويمكنك أيضاً مراجعة أخصائي نفسية حيث يضع أمامك خيارات علاجية مختلفة تسبعدك على التخلص من هذا الرهاب 0 2010-12-23 00:01:30
طاقم الطبي
طاقم الطبي
تاريخ الإجابة: 23 ديسمبر 2010
هذا يُسمى رهاب اجتماعي وعلاجه بسيط ويقوم على خطوات سلوكية منها: - تعليم وتدريب الأفراد المرضى على اكتساب المهارات الاجتماعية الفردية للاتصال والتفاعل مع الآخرين. - تعليم أنماط التفكير السليم والمنطقي في التعامل مع الآخرين. - تعليم وتدريب الفرد على زيادة ثقة المريض بنفسه وقدراته وبأهميته كفرد في المجتمع. - مواجهة وإزالة أسباب الخجل أو الخوف من خلال تعريض المريض تدريجيا لخبرات اجتماعية إيجابية، إحدى هذه الطرق هي ما تسمى بالتمثيل أو تقمص الأدوار والمواقف، بحيث يقوم المريض بالتظاهر بتمثيل دور إيجابي في مواقف تسبب الإحراج للمريض مثل التظاهر بالاتصال مع الآخرين وبدء حديث معهم وبمرور الوقت يتحول التظاهر والتمثيل إلى سلوك في الحياة الواقعية العادية. - تدريبه على تولي زمام المبادرة في مساعدة نفسه على التخلص من الرهبة أو الخجل من خلال الإقدام على أداء شيء معين، يُحب أن يقوم به أو من الضروري القيام به ولكنه لا يفعله ويتردد. وننصحك أيصاً بما يلي - الكتابة على الورقة ماذا تنوي القيام به وأسباب ترددك في القيام به ثم قيمي نفسك من خلال تسجيل عدد المرات التي قمت فيها بالفعل بتنفيذ ما نويت وعزمت على أدائه، وماذا حدث لك بعد أن نفذت ما نويت. - اعملي فورا على تنميه مهاراتك الاجتماعية : لاأن تنمية المهارات الاجتماعية الخاصة بالاتصال والتفاعل مع الآخرين ضرورة ملحة في العلاج . والنصائح التالية في حالة اتباعها ستكون بداية الطريق في تنمية المهارات الاجتماعية: - كوني البادئة في الحديث مع الآخرين ومن أفضل وسائل افتتاح الحديث هو الثناء أو إبداء الإعجاب بصفة أو شيء معين في الآخرين. - ألقِِ التحية يوميا على خمسة أشخاص غرباء على الأقل ولا تنس أن تكوني مبتسمة عندما تلقين التحية. - اخرجي للسوق واسأل عن أماكن أو محلات معينة حتى ولو كنت تعرفين مكانها وكيفية الوصول إليها، المهم أن تبادرين الآخرين بالحديث ولا تنس أن تشكر من سألتيهم على لطفهم وأدبهم عندما أرشدوك للعنوان المطلوب. ويمكنك أيضاً مراجعة أخصائي نفسية حيث يضع أمامك خيارات علاجية مختلفة تسبعدك على التخلص من هذا الرهاب
تاريخ الإجابة: 23 ديسمبر 2010

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

هل ترغب في التحدث مع طبيب؟

احصل الآن على استشارة مجانية لأول مرة عند الإشتراك في الخدمة

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

لدي مشكلة النسيان والارتباك والشعور بضيق النفس عند التحدث امام مجموعة من الناس وعند الجلوس وحدي امام الناس اشعر وان الجميع يراقبني مع العلم انا

تتشابه هذه الاعراض التي ذكرتها و القلق الاجتماعي ( الرهاب الاجتماعي) لكن لا يمكننا الجزم بذلك من الجيد ان تستشير المرشد النفسي في الجامعة وان تقرأ عن موضوع القلق الاجتماعي اذ ان هنالك تدريبات عديدة من الممكن اتخاذها للتقليل من هذه الاعراض
see-answer-arrow

كيف يمكن حل مشكلة عدم الثقة بالنفس المشكلة اصبحت تتزايد معي من لما كنت طالبة توجيهي وحاليا طالبة جامعية اولى لالالا استطيع عمل اي شي

الثقة بالنفس هي إحساس الشخص بقيمة نفسه بين من حوله فتترجم هذه الثقة كل حركة من حركاته وسكناته ويتصرف الإنسان بشكل طبيعي دون قلق أو رهبة فتصرفاته هو من يحكمها وليس غيره، هي نابعة من ذاته لا شأن لها بالأشخاص المحيطين به وبعكس ذلك هي انعدام الثقة التي تجعل الشخص يتصرف وكأنه مراقب ممن حوله فتصبح تحركاته وتصرفاته بل وآرائه في بعض الأحياء مخالفة لطبيعته ويصبح القلق حليفه الأول في كل اجتماع أو اتخاذ قرار . والثقة بالنفس هي بالطبع شيء مكتسب من البيئة التي تحيط بنا والتي نشأنا بها ولا يمكن أن تولد مع أي شخص كان . الأمر الأول الذي يجب أن نعرفه هو تحديد سبب انعدام الثقة بالنفس، كونه يحدد لاحقاً طبيعة العلاج هناك أسباب كثيرة منها التالي : 1- تهويل الأمور والمواقف بحيث يشعر بأن من هم حوله يركزون على ضعفه ويرقبون كل حركة غير طبيعية يقوم بها . 2- الخوف والقلق من أن يصدر من الشخص تصرف مخالف للعادة حتى لا يواجهه الآخرون باللوم أو الإزدراء 3- إحساسه بأنه إنسان ضعيف ولا يمكن أن يقدم شيء أمام الآخرين، وهذا يدمر كل طاقة ابداعية لديه خاصة اذا ما أقنع نفسه وأخذ يكرر عليها بعض الألفاظ التي تساهم في الحط من شخصيته مثل " أنا غبي " أو " أنا فاشل " أو " أنا ضعيف " فهذه العبارات تشكل خطراً جسيماً على النفس وتحطمها من حيث لا يشعر الشخص بها، 4- قد يكون هذا الإحساس هو بسبب فشل في الدراسة أو العمل وتلقي بعض الإنتقادات الحادة من الوالدين أو المدير بشكل مؤذي أوجارح. 5- التعرض لحادث قديم كالإحراج أو التوبيخ الحاد أمام الآخرين أو المقارنة بينك وبين أقرانك والتهوين من قدراتك ومواهبك. 6- نظرة الأصدقاء أو الأهل السلبية لذاتك وعدم الإعتماد عليك في الأمور الهامة ... أو عدم اعطائك الفرصة لإثبات ذاتك . الخطوة القادمة بعد تحديد مصدر المشكلة ابدئي بالبحث عن حل وحاولي أن تجديه فلكل مشكلة حل، اجلسي مع نفسك وصارحيها وثقي بأنك قادرة على التحسن يوماً بعد يوم، عليك أن تتوقفي عن كل تفكير يقلل من شأنك، ويجب عليك أن تتعلم بأنك إنسان مفيدة ولست عبثية الوجود انت لك هدف وغاية يجب أن تؤديها في هذه الحياه ما دمت حياً على وجه الأرض النقطة الثانية التي يجب أن تكون سبباً في تعزيز ثقتك بنفسك هو أن احساسك بالظلم والإحتقار من قِبل الآخرين سواء أهلك أو اقاربك أو زملائك لن يغير في الوضع شيئاً بل قد يزيد في هدم ثقتك بنفسك فعليك الخلاص من هذا النوع من التفكير، واستبداله بخير منه، فحاول استبدال الكلمات السيئة التي اعتدت اطلاقها على نفسك بكلمات تشجيعية تزيد من قوتك وتحسن من نفسيتك وتزيد من راحتها، يجب أن تقنعي نفسك مع الترديد بأنك إنسانة قوية ويجب أن تتعرفي على قدراتك الكامنة في نفسك وأنك تملكين ثقة عالية وعليك من اليوم أن تخرجيها. الأمر الثالث هو اقتناعك واعتقادك الكامل أنك حقاً إنسان ذا ثقة عالية لأنها عندما تترسخ في عقلك فإنها تتولد وتتجاوب مع أفعالك، فإن ربيت أفكاراً سلبية في عقلك أصبحت انسانة سلبية، وإن ربيت أفكاراً ايجابية فستصبحين حتماً انسان ايجابية لها كيانها المستقل القادر على تكوين شخصية مميزة يفتخر بها بين الآخرين. يجب أن تعملي على حب ذاتك وعدم كراهيتها أو الإنتقاص منها، وعدم التفكير في الماضي أو استرجاع أحداث مزعجة قد انتهت وطواها الزمن يجب عليك أن لا تحاولي استرجاع أي شيء مزعج بل حاولي أن تسعد نفسك وتفرحي بذاتك لأنك إنسانة ناجحة لها مميزاتها وقدراتها الخاصة . ويجب عليك أن تتسامحي مع من أخطأ في حقك أو انتقدك حديثاً أو قديماً ولا تكوني مرهفة الحس إلى درجة الحقد أو تهويل الأمور، وتأقلمي مع من ينتقدك، ليس كل من انتقدك هو بالطبيعة يكرهك هذه مغالطة يتوجب الحذر منها لأن التفكير بهذه الطريقة يقود للشعور بالنقص وأن كل من يوجه لي انتقاد هو عدوٌ لي ... لا .... لا تشعر نفسك بأن كل ما يقوله الأخرون هو بالضرورة حق، عليك أولاً أن لا تجعل هذا الشيء يأثر عليك بل تقبله واشكري الطرف الآخر عليه واثبت له بأنه مخطئ إن كان مخطئ، ولا تجعل كلام الآخرين يؤثر سلباً على نفسيتك لأنك تعلمين بأن الآراء والأحكام تختلف من شخص لآخر فمن لم يعجبه تصرفي هذا لابد وأن أجد شخص يوافقني عليه، وإن فشلت في هذا العمل فلن أفشل في غيره
see-answer-arrow

مابعرف شو مشكلتي انا طالبة جامعيه وبدرس لاكن ما بحصل علامات ومابعرف وين المشكله فيه او في المواد او المدرسين وحاولت اغير من نفسيتي لاكن

لا أدري ان قمت باختيار التخصص المناسب لك ، ولكني أدرك بأن لديك القدرات اللازمة لدراسته بما أنه قد تم قبولك في الجامعة في هذا المجال. قد يكون هناك أكثر من سبب لهذه المشكلة كالتي ذكرت ولكن ما يهمنا هنا هو الجزء المتعلق بك، لذا عليك الإنتباه لأسلوب دراستك عن طريق القيام بالواجبات والدراسة اليومية أولاً بأول، ثم تصميم برنامج لدراسة الإمتحانات يسهل لك مهمة النجاح. قومي بتوزيع مادة الدراسة الى أجزاء وابدئي بدراسة الجزء الأول في اليوم الأول (أو في الساعة الأولى، تبعا لطول المادة) دراسة متقنة، وفي اليوم الثاني قومي بمراجعة ما درست في اليوم الأول قبل دراسة الجزء الثاني، وفي اليوم الثالث قومي بمراجعة الجزء الأول والثاني قبل البدء بدراسة الجزء الثالث وهكذا الى أن تنتتهي من المادة المقررة، فمن شأن ذلك أن يبقي ذاكرتك يقظة لتتمكني من استرجاع المادة أثناء الإمتحانات. مع تمنياتي بالنجاح
see-answer-arrow

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أخبار ومقالات طبية

6,596خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

الصحة الجنسية
لماذا مني الرجل يحرق
الصحة الجنسية لماذا مني الرجل يحرق 25 يناير 2021
الحمل والولادة
كيف اعرف اني حامل بولد
الحمل والولادة كيف اعرف اني حامل بولد 17 سبتمبر 2020
أنف، أذن وحنجرة
بحة الصوت
أنف، أذن وحنجرة بحة الصوت 25 يناير 2019
تغذية
الاضطرابات الغذائية
تغذية الاضطرابات الغذائية 12 يناير 2016
تاريخ الطب
أمين الدولة  بن التلميذ
تاريخ الطب أمين الدولة بن التلميذ 12 فبراير 2010
تاريخ الطب
مقدمة الجراحة عند العرب
تاريخ الطب مقدمة الجراحة عند العرب 29 نوفمبر 2008

مجاناً - احصل على إجابة لاستشاراتك الطبية

ask-dr

نخبة من الأطباء المتخصصين سيقومون بالإجابة على استفساراتك خلال 48 ساعة

144 طبيب موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.