اعانى من ارتفاع ضغط الدم يصل الى ولكن صامت لا اشعر بتعب ولكن عندما زهب

اعانى من ارتفاع ضغط الدم يصل الى ولكن صامت لا اشعر بتعب ولكن عندما زهب
icon 24 يناير 2015
icon 1445
اعانى من ارتفاع ضغط الدم يصل الى 160100 ولكن صامت لا اشعر بتعب ولكن عندما زهبت الى الطبيب كتب لى علاج وعالى برضو ذهبت الية مرة اخر كتب لى علاج اخر ولم ينظبط والان كتب لى 2من نوعان ادوية الضغط ولكن اشعر الان زيادة فى ضربات القلب مع الم فى الصدر

إجابات الأطباء على السؤال (1)

انصحك بمراجعه طبيب اخصائي امراض باطنيه وليس طبيب عام للكشف والعلاج وسلامتك 1 2015-01-25 10:24:59
د. تيسير شنابلة
د. تيسير شنابلة
جراحة الفك والأسنان
انصحك بمراجعه طبيب اخصائي امراض باطنيه وليس طبيب عام للكشف والعلاج وسلامتك

أرسل تعليقك على السؤال

يمكنك الآن ارسال تعليق علي سؤال المريض واستفساره

كيف تود أن يظهر اسمك على التعليق ؟

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

سؤال من ذكر سنة 19

في ارتفاع ضغط الدم

لدى ضغط ظم مرتفع من المرحلة الثانية يصل احيانا الى ١٥٠ ١٠٠ و يسبب لى انخفاض فى جودة الحياة والدراسة ذهبت ل قلب و اوعية

الاهم هنا معرفة هل ارتفاع ضغط الدم موجود فعلا ام لا والتأكد من ذلك لابد من قياس الضغط يوميا لمدة اسبوع مع اخذ الاحتياطات اللازمة للقياس حيث لايتم القياس بعد الاكل مباشرة ولابد من تفريغ المثانة من البول ،لابد ان تتجنب التدخين او المنبهات قبل القياس ولابد من الراحة النفسية والجسمانية قبل القياس او استخدام جهاز قياس الضغط المتنقل لمده ٢٤ ساعة ambulatory blood pressure monitoring  ثانيا اذ وجد ارتفاع بالضغط لابد من معرفة السبب واستعادة الاسباب الثانوية لارتفاع الضغط فى هذا السن المبكر ثالثا النيفيولوب لايستخدم كأول ادوية علاج الضغط بل هناك مجموعات اخرى من الأدوية نبدأ بها 

سؤال من ذكر

في ارتفاع ضغط الدم

عمرى ٤٧ اعانى من ارتفاع ضغط الدم واتناول ادويه وصفها لى الطبيب والعلاج يتكون من اثنين من الادويه وهم كو ابروفيل اربسارتان م هيدروكلوروثيوثيزيد ١٢

لا داعي للقلق ولكن ينبغي معاودة طبيبك لتعديل جرعة الدواء وللتأكد من عدم وجود علامات سريرية لالتهاب ما خاصة في المسالك البولية والجهاز التنفسي

سؤال من أنثى

في ارتفاع ضغط الدم

من الصغر والى الان و انا وانا اعانى من ضغط الدم المنخفض وهو يسبب لى هبوط وسرعة فى ضربات القلب فهل مرتبط بمرض عضوى فى

هبوط ضغط الدم في الشخص السليم، وعندما لا يسبب أي مشاكل عادة لا يحتاج إلى أي علاج لكن إذا كان هناك أعراض لانخفاض في ضغط الدم ، قد يحتاج إلى علاج، والعلاج يعتمد على سببه، فهبوط ضغط الدم الحاد الناجم عن الصدمة (حالة طبية طارئة) قد يحتاج لإعطاء الدم والسوائل من خلال الوريد ، وأدوية لزيادة ضغط الدم وتحسين قوة القلب، وغيرها من الأدوية التي تحدد وفق نوع الصدمة أو السبب. أما حالتك فهي أقرب إلى هبوط ضغط الدم الانتصابي أي أثناء الوقوف، فقد يكون الضغط طبيعيًا أو في الحدود الدنيا من الطبيعي، وينخفض ضغط الدم بشكل واضح أثناء الوقوف مما يسبب الأعراض للمريض وعندما يقف الإنسان فإن الدم يتجمّع في الأحوال الطبيعية في أوردة الساقين، ويسيطر على هذه الآلية مجموعة من الأعصاب التي تأمر أوردة الساقين بالانقباض، وذلك لتأمين كمية كافية من الدم تعود إلى القلب، فلا تنقص كمية الدم التي يضخها القلب إلى الجسم، وبالتالي يؤمن كمية كافية من الدم تروي الدماغ فإذا ما تجمع الدم في الأوردة، ونقصت كمية الدم العائدة إلى القلب ومن ثم نقصت كمية الدم الذاهبة إلى الدماغ مما يسبب الدوخة، أو ربما الإغماء عند بعض الناس، فإذا كان ضغط الدم لديك منخفضا وحدثت لديك أعراض الدوخة أو الإغماء عند الوقوف فجأة، فعليك بقياس الدم في وضعية الاضطجاع ثم الوقوف، ومن أسباب ت انخفاض ضغط الدم المزمنة ، حدوث نقص في إفراز هرمونات قشرة الغدة فوق الكلية أو ما يطلق عليه اسم ( مرض أديسون ) . بسبب عجز في الغدة أو التهاب درني بها والفقدان الشديد للوزن ، وبعض أمراض الجهاز العصبي ، وبعض حالات نقص الحديـد في الدم ( الأنيميا – أو فقر الدم ) ونقص إفراز الغدة الدرقية تجدر الإشارة إلى أن انخفاض ضغط الدم وما يصحبه من شعور بالدوخة والإعياء الشديد والإغماء عند الوقوف فترة طويلة خاصة في الجو الحار ، قد يصيب بعض الفتيات والسيدات من ذوات القوام النحيف الطويل والعضلات الضعيفة ، خاصة عضلات الساقين التي يلعب انقباضها دوراً مهماً في ضخ الدم الوريدي باتجاه القلب أثناء وضع الوقوف، لكننا نلفت النظر هنا إلى أن كثيراً من الأعراض السابقة قد يرجع السبب في ظهورها عند تلك الفتيات إلى التوتر العصبي النفسي ، وليس إلى انخفاض ضغط الدم علاج ضغط الدم المنخفض يتوقف العلاج على طبيعة السبب المرضي المؤدي لانخفاض الضغط ومن ناحية أخرى ، يستوجب الأمر في حالات انخفاض ضغط الدم المزمنة – إلى جانب علاج السبب المرضى إن وجد واتباع المريض لبعض الإرشادات الصحية المهمة . من هذه الإرشادات : زيادة كمية الملح في الطعام ، وتجنب الوقوف بدون حركة لفترات طويلة خاصة داخل الأماكن المغلقة في الطقس الحار ، والامتناع عن تناول العقاقير المثبطة لنشاط الجهاز العصبي السمبثاوي أو الموسعة للأوعية الدموية ،وأيضاً مدرات البول والأدوية التي تؤثر على الجهاز العصبي . ويجب التنويه إلى أنه ليس للأدوية القابضة للأوعية الدموية أو المنشطة للجهاز العصبي السمبثاوي أي دور في علاج معظم الحالات المزمنة لضغط الدم المنخفض ، بل إنه يجب تجنبها نظراً لآثارها الجانبية . علماً بأن مفعول هذه الأدوية مؤقت ، لا يمتد لأكثر من ساعة أو ساعتين ، كما أنها تفقد فاعليتها مع الاستخدام المتكرر . ويعتمد تشخيص ضغط الدم المنخفض على قياس الضغط بدقة وعناية والمريض راقداً ، ثم قياسه مرة أخرى والمريض واقفاً بعد مضي عدة دقائق من الوقوف . ويجب أن يكون ظهور أعراض الضعف والدوخة والإعياء على المريض مصحوبة بانخفاض واضح في الضغط عند قياسه حال وجود الشكوى

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

5 USD فقط

ابدأ الان