أخبار الطبي . (7 يناير 2011) – الطماطم هي الثمرة الأكثر إنتاجا في العالم، والآن العلماء في اليابان قد اكتشفوا أن الطماطم تحتوي على مواد غذائية قادرة على التصدي لأمراض الأوعية الدموية، وبينت الدراسة أن الطماطم تحتوى على حامض 9-أوكسو-أوكتاديكاديونيك (9-oxo-octadecadienoic) الذي يقاوم الدهنيات في الدم.

وركز الفريق أبحاثهم على المركبات التي تعالج ارتفاع نسبة الدهون كالكولسترول في الدم.

ارتفاع نسبة الدهون في الدم عادة لا تتسبب بأي أعراض ولكنها تقود إلى أمراض الأوعية الدموية، مثل تصلب الشرايين وتليف الكبد ومن أجل منع هذه الأمراض من المهم منع حدوث تراكم الدهون في الجسم.

ومن المعروف بالفعل أن الطماطم يحتوي على مركبات عديدة مفيدة للصحة، لكن في هذه الدراسة حلل فريق البحث حامض 9-أوكسو-أوكتاديكاديونيك (9-oxo-octadecadienoic) لاختبار خصائصه في مكافحة ارتفاع نسبة الدهون في الدم ووجدوا أن المركب يعمل على أكسدة الأحماض الدهنية، مما يشير إلى قدرته على مكافحتها وبالتالي يساعد في الوقاية من أمراض الأوعية الدموية.

العثور على مركب في المواد الغذائية يساعد على الوقاية من الأمراض المزمنة المرتبطة بالسمنة هو ميزة كبيرة لمعالجة هذه الأمراض، وهذا يعني أن الطماطم يسمح للناس بسهولة السيطرة على الدهنيات من خلال وجباتهم اليومية.

حساب مؤشر كتلة الجسم

تقوم هذه الحاسبة بحساب مؤشر كتلة الجسم، وهو عبارة عن وزن الشخص بالكيلوجرام مقسوماً على مربع طوله بالمتر، ويستعمل كمقياس لتحديد ارتفاع دهون الجسم، وأداة لتقسيم الأوزان إلى فئات ترتبط مع زيادتها بتطور مشاكل صحية معينة مرتبطة بالسمنة.
تنبيه: مؤشر كتلة الجسم هو ليس بديلاً عن الفحص الطبي الدقيق لارتفاع دهون الجسم والأمراض المرتبطة بها، ويجب عدم استعماله لهذه الأغراض.

الطول
الوزن
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
kg/m2
الدقة العشرية
جوزة  الطيب

المصدر :sciencedaily