الصوت ظاهرة طبيعية فيزيائية لها دور مهم في تحفيز حاسة السمع, والصوت له ذبذبات مختلفة تؤثر في قوة السمع بين الاشخاص .

أخبار الطبي. أظهرت دراسة حديثة ان التذبذبات البطيئة في نشاط الدماغ والتي لها امواج بطيئة ,والتي تحدث خلال النوم  تعتبر مهمة في الحفاظ على الذاكرة , حيث وجد الباحثون ان لعب الاصوات بوقت متزامن مع نمط تذبذبات الدماغ البطيئة للاشخاص النائمون يحفز هذه التذبذبات ويعزز من الذاكرة.

وهذا يركز على طريقة سهلة لتحفيز نشاط الدماغ البشري لتعزيز النوم وتحسين الذاكرة.

وقال الباحثون ان هذه الطريقة البسيطة تكمن بتطبيق تحفيز صوتي على شدة منخفضة وهي طريقة تعتبر عملية اذا ما تم مراقبتها بالتحفيز الكهربائي وبهذا فانها تكون طريقة مباشرة سريريا لتعزيز انماط النوم.

اعاني من صداع شبه دائم وغثيان ومشاكل في الرؤية وعم اتزان وصعوبة في التركيز

وقام الباحثون باجراء الفحوصات على 11 شخص في ليالي مختلفة تعرضوا خلالها للتحفيز الصوتي او تحفيز وهمي. وعندما تم تعريض المتطوعين للتحفيز الصوتي والتي كانت متزامنة مع نمط تذبذبات الدماغ البطيئة فانهم كانوا قادرين على تذكر روابط الكلمات التي تم تعلمها في الليلة السابقة للتحفيز الصوتي. وكان التحفيز الصوتي خلال الفترات الاخرى للدماغ غير فعال.

واوضح الباحثون ان التحفيز الصوتي كان فعالا فقط عندما كان متزامن مع التذبذبات البطيئة خلال النوم العميق , حيث تم تطبيق التحفيز الصوتي عندما كانت تظهر التذبذبات البطيئة وبهذه الطريقة استطاعوا ان يزيدوا من قوة التذبذبات البطيئة تلك واظهار مدى فعاليتها وحدوثها لفترات اطول مع الوقت.

ويعتقد الباحثون ان هذه الطريقة قد يتم استخدامها بشكل عام لتحسين النوم وقد يتم استخدامها ايضا لتعزيز انماط الدماغ الاخرى ذات الوظائف الواضحة كالانماط التي تحدث خلال اليقظة والمرتبطة بتنظيم الانتباه.

الصداع النصفي وتداعياته المرضية

المصدر: Medical News Today