حركة الطفل داخل بطن الأم | Quickening

حركة الطفل داخل بطن الأم

ما هو حركة الطفل داخل بطن الأم

يعرف الارتكاض بحركة الطفل داخل بطن الأم، حيث تتسائل العديد من الأمهات في بداية الحمل عن الوقت الذي سوف يتحرك به الطفل، وفي الحقيقة لا يوجد قاعدة لبداية حركة الطفل داخل بطن الأم ولكن سوف تشعر الأم بالحركة فور حدوثها، وتعتبر حركة الجنين دلالة على حياة الطفل في رحم الأم وكان يتم استخدامها قديماً للتأكد من أن الطفل على قيد الحياة.

متى يبدأ الارتكاض؟

تعتبر الحركة جزءاً طبيعياً من نمو الطفل، ويتحرك الطفل لكي بتعلم ممارسة الحياة خارج الرحم حيث يمكن أن يقوم الجنين باستخدام الرئتين عن طريق التنفس وبالتالي تحريك العضلات بالتمدد والتقلص، وبعض الحركات تكون نتيجة لاستجابة الطفل للمؤثرات الخارجية مثل الضوء أو الصوت، وعن طريق الفحص من خلال الموجات الفوق صوتية تم مشاهدة بعض الأطفال يقومون باللعب بالحبل السري الخاص بهم، وبعض الأطفال يقومون بالمشي داخل الرحم.

تشعر المرأة بالارتكاض خلال الحمل بين الأسبوع السادس عشر والأسبوع الخامس والعشرون، وتختلف حركات الجنين من أم لآخرى ومن حمل لآخر.

تشعر الأمهات أصحاب الخبرة بحركة الطفل بشكل أسرع من الأمهات اللواتي لا يمتلكن الخبرة، حيث تعرف الأم ذات الخبرة الفرق بين حركة الطفل وغيرها من اضطرابات الأمعاء والأمور الآخرى، كما ان النساء اللواتي حملن أطفالاً من قبل تكون عضلات الرحم لديهن أكثر ارتخاءً وبالتالي يكون الرحم عند هؤلاء النساء أكثر حساسية من غيرهن.

كيف تشعر الأم عند حدوث الارتكاض؟

يختلف الشعور من أم لآخرى فبعض الأمهات تصف الحركة برفرفة الفراشة أو جناح الملاك، أما بعض الأمهات تصفها بالإحساس بالهبوط أو الاترعاش، ويتم الشعور بحركة الطفل غالباً في أسفل البطن حيث يتم البحث عن علامات حركة الجنين في تلك المنطقة خاصة في بداية الحمل، أما في المراحل المتأخرة من الحمل فإن الحركة تكون في جميع الاتجاهات.

يساهم وضع المشيمة دوراً مهماً في قدرة المرأة على الشعور بحركة الطفل، و يعتبر الارتكاض حركة صغيرة ولطيفة لا تؤذي الأم وتتغير باستمرار مع استمرار الحمل وزيادة حجم الطفل. وخاصة في الأسابيع الأخيرة من الحمل، حيث يكون الطفل غير مرتاحاً عند الحركة، وبالتالي قد تكون حركات الطفل مؤلمة في أخر الحمل، ولكن قد لا تشعر أغلب الأمهات بذلك الألم، وتعتبر حركة الطفل مجرد ضغط غريب وممتع، كما يمكن أن يقوم الجنين بالتدحرج وغالباً للا تشعر الأم بالألم ولكن في حال الشعور بالألم يجب مراجعة الطبيب.

مراقبة عملية الارتكاض

يتم مراقبة عملية الارتكاض في الأسبوع العشرين من الحمل، وتتم المراقبة في ساعات المساء حيث يكون الجنين أكثر نشاطاً وحركة، ويتم البحث عن 10 حراكات خلال فترة ساعتين، وفي حال عدم الشعور بوجود 10 حركات ننصح الأم بشرب العصير أو تناول الشكولاتة الداكنة لإعطاء الجنين بعض الجلوكوز، حيث يستجيب الطفل بعدها لضغط الأم على البطن.

في حال عدم الشعور بحركة الجنين فلا يجب القلق من ذلك حيث يمكن أن يكون الطفل ناعماً جداً أو يمكن أن تكون الأم لا تنتبه لحركات الطفل، ولكن في حال القلق ننصح بمراجعة الطبيب للتأكد من سلامة الجنين، ويمكن ان يقوم الطبيب بإعطاء الأم بعض التعليمات لتحريك الطفل، وفي حال عدم نجاح ذلك قد يتم وضع الطفل والأم تحت المراقبة، حيث يتم مراقبة حركات الطفل ومعدل ضربات القلب وملاحظة التقلصات، ويمكن أن يساهم الجلوكوز بزيادة الحركة لدى الأطفال، وفي حال كانت العلامات الحيوية والمراقبة جيدة يمكن للأم أن تعود للمنزل، وفي حال وجود مشاكل قد يتم استخدام الموجات الفوق صوتية لفحص الجنين وتقييم المخاطر وفوائد التصوير بالموجات الفوق صوتية قبل اتخاذ القرار.

http://americanpregnancy.org/while-pregnant/first-fetal-movement/
https://www.mamanatural.com/when-can-you-feel-the-baby-move/
http://www.slate.com/articles/double_x/doublex/2015/05/the_quickening_the_momentous_pregnancy_event_that_became_a_relic.html

أحدث الفيديوهات الطبية

عرض كل الفيديوهات الطبية

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

5 USD فقط

ابدأ الان ابدأ الان

5000 طبيب

يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

مصطلحات طبية مرتبطة بالحمل والولادة

أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالحمل والولادة