يعد نشفان الريق أحد أعراض مرض السكري الأكثر شيوعاً، وهو عرض شائع في كل من مرض السكري من النوع الأول والنوع الثاني، ومع ذلك فإنه ليس شرطاً أن يعاني منه جميع مرضى السكري، كما أنه ليس عرضاً خاصاً بمرض السكري فقط وإنما قد يصاب به أي أحد.

يمكن أن يكون جفاف الفم عند مرضى السكري علامة وسبب لحدوث شيء أكثر خطورة، وفي حال شعر مريض السكري كما لو أن شرب كوب كامل من الماء قد لا يفعل أي شيء لتحسين جفاف الفم لديه، فليس عليه تجاهل هذه المشكلة. في هذا المقال سنتحدث عن أسباب وأعراض ومضاعفات جفاف الفم عند مرضى السكري، إضافة إلى أننا سنتناول طرق الوقاية والعلاج منه.

اقرأ أيضاً: علامات مبكرة لمرض السكري يجب عدم تجاهلها

ما هو نشفان الريق أو جفاف الفم عند مريض السكر؟

نشفان الريق (بالإنجليزية: Dry Mouth) أو ما يعرف طبياً بإسم جفاف الفم (بالإنجليزية: Xerostomia) هو مصطلح يستخدم لوصف نقص اللعاب في الفم، وهو شعور المريض وكأن كل جزء من فمه قد تم تجفيفه باستخدام كرات قطنية.

يساعد اللعاب (بالإنجليزية: Saliva) على التحكم في مستويات البكتيريا في الفم بالإضافة إلى موازنة وغسل الأحماض حول الأسنان واللثة. وعلى الرغم من أن جفاف الفم أمر شائع بين مرضى السكري، إلا أنه في حال كان يعاني المريض منه كل يوم فإنه يجب عليه عدم تجاهل هذه المشكلة.

ما هي أعراض جفاف الفم عند مريض السكر؟

تشمل أعراض جفاف الفم ما يلي:

  • خشونة وجفاف اللسان.
  • نقص الرطوبة في الفم.
  • ألم متكرر في جميع أنحاء الفم.
  • تشقق وتقشيب الشفاه.
  • تقرحات في الفم واللثة.
  • التهابات في تجويف الفم وفي اللثة.
  • صعوبة في البلع أو التحدث أو المضغ.
  • تهيج في زوايا الفم.
  • رائحة الفم الكريهة.

اقرأ أيضاً: مرض السكري وتأثيراته على الأسنان واللثة

ما هي أسباب جفاف الفم عند مريض السكر؟

تعد المسببات الدقيقة لحدوث جفاف الفم غير معروفة، ولكن إن ارتفاع السكر في الدم (سواء بشكل حاد أو مزمن) وفي اللعاب يمكن أن يسبب جفاف الفم في الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الأول والثاني، وتشمل الأسباب الأخرى لجفاف الفم ما يلي:

اقرأ أيضاً: الفرق بين حماض الدم الكيتوني في مرضى السكري ونظام الكيتو الغذائي

كما يمكن أن تتسبب بعض الأدوية المستخدمة في علاج مرض السكري أو الأمراض الأخرى أيضاً في حصول جفاف الفم، ومن أمثلة هذه الأدوية:

  • أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم.
  • الأدوية المضادة للاكتئاب.
  • أدوية التحكم بالمثانة.
  • العلاج الكيميائي.
  • العلاج الإشعاعي.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

ما هي عوامل الخطر لحدوث جفاف الفم عند مريض السكر؟

تعتبر العوامل التي تزيد من خطر حدوث جفاف الفم غير مفهومة تماماً نظراً لعدم وجود الكثير من الأبحاث في هذا المجال.

ما هو علاج جفاف الفم عند مريض السكر؟

قد يتمكن مريض السكري من تحسين أعراض جفاف الفم في المنزل، حيث تتضمن بعض العلاجات المنزلية ما يلي:

  • الحفاظ على نسبة السكر في الدم ضمن الحدود الموصى بها.
  • التحدث إلى الطبيب لوصف دواء مختلف أو تغيير الجرعة إذا كان ذلك ممكناً (في حال كنت تشك ان أحد الأدوية هو السبب).
  • تفريش الأسنان بمعجون أسنان يحتوي على الفلورايد، وتنظيف تقويم الأسنان أو أطقم الأسنان بعد كل وجبة إذا كان ذلك ممكناً، والتنظيف بخيوط الأسنان.
  • الحفاظ على ترطيب الجسم وشرب الكثير من الماء.
  • استخدام جل أو غسول الفم غير الكحولي.
  • استخدام مرطب الشفاه إذا كان لديك شفاه جافة أو متهيجة (خاصة في الزوايا).
  • تجنب الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الكثير من السكر أو الكافيين أو المحليات الصناعية.
  • تناول الفواكه والخضراوات الغنية بالألياف.
  • استخدام أعواد الأسنان لكشط البلاك الزائد عن الأسنان.

اقرأ أيضاً: أغذية تناسب مريض السكري

ما هي مضاعفات جفاف الفم عند مريض السكر؟

يمكن أن يؤدي جفاف الفم غير المعالج إلى مشاكل في صحة الفم، حيث أنه يعمل اللعاب على تكسير الكربوهيدرات ويحتوي على خلايا يمكن أن تساعد في محاربة مسببات الأمراض التي قد تؤدي إلى العدوى، وعندما تقل كمية اللعاب في الفم فإنه يحصل تراكم للجلوكوز والجراثيم، مما قد يؤدي إلى تراكم اللويحات أو البلاك (بالإنجليزية: Plaque) وقد يؤدي ذلك إلى حدوث تسوس في الأسنان.

الصوم الطبي.. فوائده العلاجية عديدة ومتنوعة

يمكن أن يؤدي جفاف الفم غير المعالج إلى المضاعفات التالية مع مرور الوقت:

  • التهاب اللثة (بالإنجليزية: Gingivitis)، وهو عبارة عن التهاب وتهيج اللثة بسبب وجود البكتيريا.
  • التهاب دواعم السن (بالإنجليزية: Periodontitis)، وهو عبارة عن التهاب الأنسجة المحيطة بالأسنان.
  • القلاع الفموي (بالإنجليزية: Oral Thrush or Oral Candidiasis)؛ وهو التهاب فطري أو خميري يصيب اللسان أو الخدين، وتحدث هذه العدوى أحياناً بعد تناول كورس من المضاد الحيوي.
  • رائحة الفم الكريهة التي تستمر حتى بعد تنظيف الأسنان والفم بشكل مفرط.

كما أنه في بعض الحالات الشديدة يمكن أن تصاب الغدد اللعابية بعدوى إنتانية، كما يمكن أن يؤدي جفاف الفم أيضاً إلى مشاكل في النوم وحاسة التّذوق.

اقرأ أيضاً: تأثير مرض السكري على صحة الفم والأسنان

كيف يمكن الوقاية من جفاف الفم عند مريض السكر؟

إن العديد من طرق علاج جفاف الفم هي أيضاً طرق للوقاية منه، يمكن اتباع النصائح التالية للوقاية من جفاف الفم:

  • تجنب الأطعمة الحارة والمالحة خاصة إذا كانت تسبب ألماً في الفم.
  • استخدام أجهزة ترطيب الهواء (بالإنجليزية: Humidifier) في المنزل، حيث أن زيادة الرطوبة في الهواء تساعد في تخفيف جفاف الفم.
  • تجنب الكافيين، والتبغ، والمشروبات التي تحتوي على الكحول والتي تجعل جفاف الفم أسوأ.
  • شرب ثمانية إلى عشرة أكواب من الماء يومياً، حيث يمكن أن يقلل الحفاظ على رطوبة الجسم من خطر حدوث جفاف الفم.
  • الذهاب إلى طبيب الأسنان مرتين سنوياً لتنظيف الأسنان بشكل منتظم.

اقرأ أيضاً: أهمية العناية بصحة الفم والأسنان لمرضى السكري

الخلاصة

عادة ما يكون جفاف الفم أمراً يمكن معالجته، وبالنسبة لمريض السكري فإن التحكم في مستويات الجلوكوز هي أفضل حل للتخفيف من جفاف الفم، فينبغي على المريض تناول الأدوية على النحو الموصى به وتجنب الأطعمة والمشروبات السكرية، وفي حال استمرار مشكلة جفاف الفم فإنه ينبغي التحدث مع الطبيب. قد تساعد الزيارات المنتظمة لطبيب الأسنان أيضاً في علاج جفاف الفم.

قد يكون جفاف الفم ناتجاً عن الآثار الجانبية للأدوية. عادة لا يكون جفاف الفم من المضاعفات الخطيرة لمرض السكري، إلا أنه يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية في حال لم تتم معالجته.

أرجوا أن تبينوا لي هل هناك مخاطر في ايقاض النائم بشكل مفاجئ مثلا بالماء البارد أو بالصوت العالي له مخاطر نفسية أو جسدية و مدى خطورتها؟