من الضروري الاهتمام بالحفاظ على الوزن والتخلص من الوزن الزائد حتى لا يتسبب في الإصابة بمشكلات صحية خطيرة مثل الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني وأمراض القلب وغيرها.

وبالإضافة إلى اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة، يمكن تناول بعض الأعشاب التي تساعد على حرق الدهون في الجسم وتعزيز فقدان الوزن، حيث أن هناك العديد من الأعشاب والتوابل التي تحارب الرغبة الشديدة في تناول الطعام وتزيد من حرق الدهون.

فيما يلي أبرز أعشاب لحرق الدهون في الجسم.

نبات الحلبة لحرق الدهون في الجسم

تعتبر الحلبة من التوابل المنزلية الشائعة، وهو نبات ينتمي إلى عائلة البقوليات، وقد تساعد الحلبة على التحكم في الشهية عن طريقة زيادة الشعور بالشبع، وبالتالي تقليل تناول الطعام لدعم فقدان الوزن.

كما أن تناول مستخلص بذور الحلبة قد يقلل من تناول الدهون وانخفاض عدد السعرات الحرارية المستهلكة على مدار اليوم.

للمزيد: فوائد الحلبة

الفلفل الحريف لحرق الدهون في الجسم

هو نوع من الفلفل الذي يستخدم بشكل شائع لإضافة نكهة حارة للأطباق، ويحتوي الفلفل الحريف على مركب الكابسيسين (بالإنجليزية: Capsaicin) الذي يمنح الفلفل الحار حرارة مميزة ويوفر العديد من الفوائد الصحية.

قد يساعد الفلفل الحريف على تعزيز عملية التمثيل الغذائي بالجسم، مما يزيد من عدد السعرات الحرارية التي يتم حرقها على مدار اليوم، كما أن الكابسيسين قد يقلل من الجوع لزيادة فقدان الوزن الزائد.

الزنجبيل لحرق الدهون في الجسم

نوع من أنواع التوابل التي تستخدم كعلاج طبيعي لمجموعة من الأمراض، كما يمكن أن يساعد الزنجبيل على فقدان الوزن الزائد والتخلص من دهون البطن، وذلك عن طريق زيادة التمثيل الغذائي وحرق الدهون مع تقليل امتصاص الدهون والشهية في نفس الوقت.

للمزيد: الهرمونات التي تؤثر على عملية التمثيل الغذائي

الأوريجانو لحرق الدهون في الجسم

هو عشب معمر ينتمي إلى نفس عائلة النعناع والريحان والزعتر وإكليل الجبل والمريمية، ويحتوي الأوريجانو على الكارفاكرول (بالإنجليزية: Carvacrol)، وهو مركب قوي قد يساعد في زيادة فقدان الوزن.

ولا تزال الأبحاث والدراسات تجرى حول تأثيرات الأوريجانو والكارفاكرول على فقدان الوزن للتأكد من فعاليته.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

الجينسنغ لحرق الدهون في الجسم

هو نبات ذو خصائص تعزز الصحة، وقد يساعد نبات الجينسنغ على التخلص من الوزن الزائد، ويمكن ملاحظة تغيرات الوزن عند تناوله بشكل يومي ولمدة ثمانية أسابيع.

كما أن الجينسنغ يحارب السمنة عن طريق تغيير تكوين الدهون وتأخير امتصاص الدهون في الأمعاء، ومع هذا، هناك حاجة للمزيد من الدراسات للحصول على أدلة كافية حول فوائد الجينسنغ في فقدان الوزن.

الكركم لحرق الدهون في الجسم

يعد الكركم من التوابل التي تحمل العديد من العناصر الغذائية والفوائد الصحية، ويرجع ذلك لاحتوائه على مادة الكركمين (بالإنجليزية: Curcumin)، وهي مادة كيميائية لها تأثير قوي على الجسم في محاربة الإلتهابات وفقدان الوزن الزائد.

ويساعد تناول الكركمين مرتين يومياً لمدة شهر على تعزيز فقدان الدهون وخاصةً دهون البطن.

اقرأ أيضاً: فوائد الكركم للجسم

الفلفل الأسود لحرق الدهون في الجسم

هو نوع من أنواع التوابل المنزلية الشائعة، ويحتوي الفلفل الأسود على مركب قوي يسمى بيبيرين (بالإنجليزية: Piperine)، والذي يوفر له نكهته اللاذعة وتأثيراته المحتملة في خفض الوزن.

وهناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لتحديد كيفية تأثير البيبيرين والفلفل الأسود على فقدان الوزن.

عشبة الجيمنيما لحرق الدهون في الجسم

هو عشب يستخدم كعلاج طبيعي للمساعدة في خفض مستويات السكر بالدم، وقد يساعد على إنقاص الوزن الزائد.

تحتوي عشبة الجيمنيما على مركب يسمى حمض الجمنازيوم (بالإنجليزية: Gymnemic Acid)، وهو حمض يمكن أن يساعد على تقليل الشعور بالمذاق الحلو في الأطعمة، وبالتالي تقليل الرغبة الشديدة في تناول السكر، مما يساعد على تقليل الشهية لتناول الطعام.

القرفة لحرق الدهون في الجسم

تستخدم القرفة في علاج العديد من المشكلات الصحية ومنها تقلصات البطن، وهي غنية بمضادات الأكسدة وتعود على الجسم بالعديد من الفوائد الصحية.

ويمكن أن تزيد القرفة من احتمالية فقدان الوزن الزائد لأنها تساعد على استقرار نسبة السكر في الدم، مما يساعد على تقليل الشهية والجوع.

أيضاً قد تقلل القرفة من مستويات بعض إنزيمات الجهاز الهضمي لإبطاء تكسير الكربوهيدرات في الجسم.

وهناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لدراسة تأثير القرفة المباشر على الوزن.

للمزيد: فوائد القرفة للتنحيف

مستخلص حبوب البن الأخضر لحرق الدهون في الجسم

يتوفر مستخلص حبوب البن الأخضر بشكل شائع في العديد من مكملات إنقاص الوزن، وهو مصنوع من حبوب البن التي لم يتم تحميصها، وتحتوي على حمض الكلوروجينيك (بالإنجليزية: Chlorogenic Acid)، والذي يمكن أن يعزز فقدان الوزن الزائد.

وهناك حاجة إلى المزيد من الدراسات لتقييم فعالية حبوب البن الأخضر في إنقاص الوزن.

انا مصاب منذ 4 ايام و بدون اي اعراض و انا شخص مدخن و لم استطيع ايقاف الدخان و لكن تم التخفيف الى 7 سجائر يوميا ما مدى الضرر

الكمون لحرق الدهون في الجسم

يعرف الكمون بنكهته المميزة التي يضيفها للطعام، كما أنه غني بالعديد من الفوائد الصحية، بما في ذلك قدرته على تسريع فقدان الوزن وحرق الدهون.

يمكن إضافة قليل من الكمون إلى الزبادي للحصول على فوائده وتعزيز حرق الدهون والتخلص من الوزن الزائد.

اقرأ أيضاً: فوائد الكمون

الهيل لحرق الدهون في الجسم

هو نوع من التوابل الغنية بقيمة غذائية مرتفعة، وقد يساعد على تقليل دهون البطن وإجمالي دهون الجسم، ولكن يحتاج الأمر للمزيد من الدراسات على البشر للتأكد من فعاليته، حيث أن كافة الدراسات تم إجراؤها على الحيوانات.

أعشاب كارالوما فيمبرياتا لحرق الدهون في الجسم

أعشاب كارالوما فيمبرياتا (بالإنجليزية: Caralluma Fimbriata) هي أعشاب مفيدة وفعّالة في فقدان الوزن الزائد، وذلك عن طريق زيادة مستويات السيروتونين (بالإنجليزية: Serotonin)، وهو ناقل عصبي يؤثر بشكل مباشر على الشهية.
وبالتالي يمكن أن يساعد على تخفيض الوزن عن طريق تقليل الشعور بالجوع وخفض الشهية.

الثوم لحرق الدهون في الجسم

على الرغم من أن الثوم يسبب رائحة كريهة في الفم، ولكن هذا لا يمنع الحصول على فوائده العديدة، ومنها المساعدة على حرق دهون الجسم بنسبة كبيرة.

يفضل تناول الثوم النيء للحصول على فوائده الغذائية ولتعزيز فقدان الوزن الزائد.

للمزيد: فوائد الثوم على الريق

الهندباء لحرق الدهون في الجسم

يعتبر الهندباء من أكثر النباتات المستخدمة في إضافة نكهة مميزة للأطباق المختلفة، كما أن له بعض الفوائد في فقدان الوزن الزائد، حيث يساعد على تقليل الإنتفاخ مع الحرص على تناول الفيتامينات التي يحتاجها الجسم مثل فيتامين أ وفيتامين ج وفيتامين هـ، بالإضافة إلى بعض المعادن مثل الحديد والبوتاسيوم.

استخدام الأعشاب لحرق الدهون في الجسم

عند استخدامها كتوابل للأطعمة، يمكن أن توفر الأعشاب والتوابل المذكورة أعلاه مجموعة من الفوائد الصحية مع الحد الأدنى من مخاطر الآثار الجانبية.

ولذلك ينبغي عدم الإفراط في تناولها، والإلتزام بما لا يزيد عن 14 جم يومياً (حوالي ملعقة واحدة)، والتأكد من إضافتها إلى الأطعمة الصحية.

وفي حالة تناول هذه الأعشاب على هيئة مكملات غذائية، فمن الضروري الإلتزام بالجرعة الموصى بها على العبوة لمنع الآثار الجانبية المحتملة.

كما يجب الإنتباه عند تناولها في حالة الإصابة بأي مشكلة صحية أو تناول أدوية، ومن الأفضل استشارة الطبيب أولاً قل البدء في تناول أي مكمل لهذه الأعشاب.

وإذا ظهرت أي آثار جانبية سلبية أو أعراض حساسية تجاه الطعام، فيجب التوقف عن تناول هذه الأعشاب على الفور والتحدث مع الطبيب.

الصوم الطبي.. فوائده العلاجية عديدة ومتنوعة