يحتاج كبار السن إلى رعاية خاصة في شهر رمضان المبارك من جميع النواحي بما فيها نوعية الطعام التي يجب أن يتناولونها.

التغيرات الفسيولوجية التي تحدث للمسنين أثناء الصيام

يؤدي تناول الطعام بكميات أقل من المعتاد إلى انخفاض مستوى الطاقة عند كبار السن وزيادة فرصة الإصابة بسوء التغذية. ولذلك يوصى بضرورة مراقبة تغذية المسن وخاصة خلال شهر رمضان المبارك والحرص على توفير وجبات غذائية متكاملة تحتوي على جميع العناصر الغذائية من مواد كربوهيدراتية وبروتينية ودهون وفيتامينات. وهنا بعض التغيرات الفسيولوجية التي تحدث للمسنين أثناء الصيام:

  • نقص عمليات التمثيل الغذائي للخلايا وانخفاض القدرة الوظيفية لمعظم أجزاء الجسم.
  • قلة النشاط العضلي وضعف في سرعة الاستجابة للمؤثرات العصبية بمعدل 15%.
  • ضعف في حاسة التذوق ونقصان الإحساس بالطعم والنكهة مما يقلل الشهية للغذاء.
  • قلة افراز العصارات الهاضمة في المعدة مما يتسبب بنقص كفاءة عملية الهضم والامتصاص.
  • اختلال في إفراز العصارة الصفراء وانخفاض نشاط الأمعاء مما يؤدي لصعوبة في هضم الدهنيات، كثرة الغازات واستمرار حالات الإمساك.
  • ضعف الأسنان وعدم صلاحية أطقم الأسنان الصناعية مما يؤدي إلى سوء التغذية نظراً لعدم كفاءة مضغ الطعام.
  • نقص الإحساس بالعطش.
  • زيادة نسبة الحموضة مما يتسبب بألم المعدة.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

إرشادات رمضانية عند إعداد غذاء المسنين

يجب أن يكون النظام الغذائي لكبار السن وخاصة الذين يصومون في رمضان غنياً بالبروتينات والأملاح المعدنية والفيتامينات ومعتدل النشويات والكربوهيدرات وقليل الدهون للحفاظ على مستوى مناسب من السعرات الحرارية ولذلك توصي منظمة الصحة العالمية بمعدل 1800 سعر حراري/ يوم للسيدة المسنة و 2200 سعر حراري/ يوم للرجل المسن. وهنا بعض الإرشادات التي ينصح باتباعها عند إعداد الغذاء للمسنين:

  • يوصى بأن يكون إفطار المسن متوازناً وغنياً بالبروتينات بمعدل 1-1.5غم /كغم يومياً.
  • توفير الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن.
  • ينصح بتناول الألياف لتفادي الإمساك خاصة بعد فترة صيام طويلة.
  • ينصح بتناول 2-3 لتر من السوائل يومياً للمحافظة على سلامة الكليتين.
  • توفير وجبات خفيفة موزعة على 3 وجبات رئيسية، هي: الإفطار ووجبة بعد مرور ساعتين والسحور لضمان تزويد الجسم بالسعرات الحرارية التي يحتاجها.
  • توفير جو ملائم لتشجيع المسن على تناول الطعام بشكل جيد.
  • طبخ الطعام جيداً مراعاةً لضعف بنية الأسنان.

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته سؤالي هو : ما هو علاج السعال المتواصل لاكثر من سنة رغم اخذ الدواء الخاص به الوالد الله يشفيه له اكثر من سنة و هو يعاني من هذه الكحة الحادة جدا بالرغم من زيارة عدة اطباء

  • عدم الإكثار من البقول الجافة لتجنب إصابتهم بعسر الهضم.
  • تقليل الملح في الطعام أو استخدام التوابل والمشهيات بدلاً منه حسب الرغبة خصوصاً إذا كان المسن يعاني من ارتفاع ضغط الدم.
  • مراعاة وضع برامج غذائية وحميات خاصة لكبار السن المصابين بأمراض معينة مثل مرضى السكري وارتفاع الضغط والكوليسترول.
  • تقديم الطعام اللين لضمان سهولة المضغ والبلع من خلال سلق الطعام أو طحنه أو تقطيعه إلى أجزاء صغيرة.
  • اعتماد الخضروات لتكون جزءاً أساسياً في جميع الوجبات الرمضانية وعدم التنازل عنها، لأنها غنية بالألياف الغذائية التي تسهل عملية الهضم.
  • إذا كان المسن يعاني من مشاكل في الأسنان فينصح بتقسيم الخضروات أو تقديمها مطبوخة لينة سهلة للمضغ.
  • الحرص على توفير الأطعمة الغنية بالحديد كالعدس والسمك وكبد الدجاج.
  • الحرص على تقديم أطعمة غنية بفيتامين ب 12 كسمك التونا والبيض ولحم البقر.
  • ضمان شرب المسن للماء والسوائل خلال فترة الإفطار وللتاكد من ذلك دون الاعتماد على الإحساس بالعطش ينصح بإبقاء زجاجة الماء قريبة من المسن لتذكيره بضرورة الشرب.
  • الامتناع عن شرب القهوة والشاي وخاصة في ساعات المساء المتاخرة لانها مدرة للبول لتجنب الجفاف واضطراب النوم الناجم عن الاستيقاظ المتكرر للتبول.

برنامج غذائي مثالي للمسنين في رمضان

هنا مثال على برنامج غذاء مثالي للمسنين يمكن اتباعه في تحضير الوجبات:

  • 3 أكواب من الحليب خالي الدسم أو كوب من اللبن الرائب.
  • 100 غم من اللحوم أو السمك أو الدجاج يومياً ويفضل اللحم المفروم الناعم والناضج جيداً لسهولة هضمه.
  • البيض المسلوق بدلاً من المقلي وبمعدل 2-3 بيضات أسبوعياً.
  • وجبة من الخضراوات المسلوقة على الأقل مرة في اليوم خاصة الخضراوات الورقية الخضراء.
  • الفاكهة 2-3 مرات في اليوم تقدم على شكل عصير أو فاكهة مسلوقة.

الحفاظ على صحة الجسم في الكبر

يوصى بالالتزام بتناول الأدوية الموصوفة للمسن في حال إصابته بالأمراض المزمنة وتنظيم الجرعات الدوائية خلال شهر رمضان المبارك.