قبل قدوم الدورة الشهرية بعدة أيام، تلاحظ المرأة مجموعة من التغيرات التي تطرأ على الجسم، والتي تسمى متلازمة ما قبل الحيض (بالإنجليزية: Physical Symptom of Premenstrual syndrome) وتعد زيادة الوزن أو الشعور بالإنتفاخ من أبرز هذه الأعراض، فما هو الطبيعي في زيادة الوزن قبل الدورة الشهرية وأثناء نزولها؟ إليكِ أهم المعلومات التي يجب أن تعرفيها.

متى تبدأ زيادة الوزن قبل الدورة الشهرية؟

عادةً ما تبدأ زيادة الوزن قبل أيام قيلة من نزول الدورة الشهرية (حوالي 5 أيام)، وتتوقف بمجرد نزولها أو تستمر خلال الأيام الأربعة الأولى من بدء نزول الدورة الشهرية.

ولكن قد تختلف هذه الفترة من امرأة لأخرى وفقاً للعديد من العوامل مثل التغيرات الهرمونية ومدة وشدة نزول الدم وغيرها من الأمور.

المعدل الطبيعي لزيادة الوزن قبل الدورة الشهرية

يختلف معدل زيادة الوزن قبل الدورة الشهرية وأثناء نزولها من امرأة لأخرى، ولكن عادةً ما تتراوح هذه الزيادة بين 900 جم إلى 2.700 جم، وهو أمر طبيعي ولا يستدعي القلق إلى في حالة وجود أعراض أخرى غير طبيعية أثناء فترة الدورة الشهرية.

ولا تعتبر هذه الزيادة دهون فعلية، بل إنها في الغالب مجرد وزن مائي بسبب الهرمونات.

للمزيد: انتفاخ البطن

أسباب زيادة الوزن قبل الدورة الشهرية

فيما يلي أبرز أسباب زيادة الوزن قبل الدورة الشهرية.

التغيرات الهرمونية

يمكن أن تؤدي التغيرات الهرمونية إلى زيادة الوزن نتيجة احتباس الماء، ففي الأيام السابقة للدورة، تنخفض مستويات الإستروجين والبروجسترون بسرعة، وهذا يخبر الجسم أن الوقت حان لبدء نزول الدورة الشهرية.

أيضاً يتحكم الإستروجين والبروجستيرون في طريقة تنظيم الجسم للسوائل، فعندما تتقلب مستويات هذه الهرمونات، تتراكم أنسجة الجسم بكمية أكبر من الماء، مما يؤدي إلى احتباس الماء أو الوذمة.

قد يتسبب احتباس الماء في حدوث تورم أو انتفاخ في الثدييين أو المعدة أو الأطراف أو الوجه، مما يزيد من وزن الجسم، ولكنها ليست زيادة في الدهون، وتكون زيادة مؤقتة تنتهي بانتهاء أعراض الدورة الشهرية.

خططي لمشوار حملك عن طريق استخدام حاسبة التبويض

الانتفاخ

قد يؤدي انتفاخ الجسم قبل وأثناء الدورة الشهرية إلى جعل الملابس ضيقة قليلاً وغير مريحة، وهي ليست زيادة حقيقية في الوزن، ولكن يمنح المرأة شعوراً بأنها اكتسبت بضعة كيلوغرامات إضافية.

ويرجع ذلك لزيادة الغازات في الجهاز الهضمي نتيجة التغيرات الهرمونية، مما يؤدي إلى الإنتفاخ، كما أن احتباس الماء في البطن يسبب الإنتفاخ، وهو شعور بالضيق والتورم في البطن أو في أجزاء أخرى من الجسم.

أيضاً يمكن أن تؤدي تقلصات المعدة إلى الإحساس بزيادة الوزن، وتحدث هذه التشنجات بسبب مواد كيميائية تسمى البروستاجلاندين (بالإنجليزية: Prostaglandins)، والتي يقوم الرحم بإفرازها، وتتسبب هذه المواد في انقباض الرحم وتساعد في التخلص من البطانة ونزول الدم، وهذا ما يسبب الألم أثناء الدورة الشهرية.

قد يبدأ الانتفاخ قبل 5 أيام من الدورة الشهرية ويستمر حتى الأيام القليلة الأولى من الدورة الشهرية، ويمكن أن تستمر تقلصات المعدة لبضعة أيام.

اقرأ أيضاً: تخفيف ألم الدورة بالأدوية، الحرارة والطرق الطبيعية

زيادة الرغبة في تناول الطعام

يمكن أن تؤدي التغيرات الهرمونية خلال الدورة الشهرية إلى زيادة الشهية والرغبة في تناول الطعام، ويرجع ذلك لارتفاع مستويات البروجسترون في الأسبوع السابق للدورة، والذي يعتبر من الهرمونات المنبهة للشهية، مما يؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام أكثر من المعتاد.

أيضاً يقوم هرمون الإستروجين بتنظيف السيروتونين (بالإنجليزية: Serotonin)، وهو ناقل عصبي يتحكم في الحالة المزاجية ويقلل الشهية، وعندما ينخفض هرمون الإستروجين قبل الدورة مباشرةً، فيؤدي إلى انخفاض السيروتونين، مما يزيد من الشهية والرغبة في تناول الطعام.

كما أن انخفاض مستوى السيروتونين يؤدي إلى زيادة الرغبة في تناول السكر، وذلك لأن الأطعمة عالية الكربوهيدرات تساعد الجسم على إنتاج السيروتونين، وفي حالة انخفاضه، فإن الدماغ يشتهي لمزيد من السكر، مما يؤدي إلى زيادة السعرات الحرارية التي يتم تناولها وبالتالي زيادة الوزن.

وأثناء الدورة الشهرية، يتقلب معدل التمثيل الغذائي (الأيض)، وحينما يرتفع معدل الأيض، ويحرق الجسم المزيد من السعرات الحرارية، فسوف تزداد الشهية والرغبة في تناول أطعمة مرتفعة السعرات الحرارية.

عاوزه ادرب سباحه ولكن اخاف من الدوره وتسريبها

مشاكل الجهاز الهضمي

خلال فترة الدورة الشهرية، يمكن أن تؤدي التقلبات الهرمونية إلى مشاكل معوية مثل الإمساك والإسهال وآلام البطن، مما يؤدي إلى الشعور بعدم الراحة والانتفاخ في المعدة وكأن المرأة اكتسبت وزناً إضافياً.

ويرجع ذلك لأن هرمون البروجسترون يرتفع قبل أسبوع من الدورة الشهرية، مما يضعف تقلصات عضلات الأمعاء، ويؤدي إلى بطء الهضم والإمساك.

ومع بدء الدورة الشهرية، يقوم الرحم بإفراز البروستاجلاندين، والذي يسبب تقلصات عضلية في الرحم والأمعاء، مما يؤدي إلى ألم في الحوض والبطن.

أيضاً يمكن أن يتسبب البروستاجلاندين في الإصابة بالإسهال عن طريق تعطيل توازن السوائل في الأمعاء الدقيقة.

للمزيد: علاج أمراض الجهاز الهضمي بالأغذية الطبيعية

نقص المغنيسيوم

مع بداية الدورة الشهرية، تنخفض مستويات المغنيسيوم بشكل تدريجي في الجسم، ويمكن أن يؤدي هذا الانخفاض إلى زيادة الرغبة في تناول السكر، مما يساهم في زيادة الوزن، كما أن المغنيسيوم يساعد على تنظيم ترطيب الجسم، ويمكن أن يتسبب انخفاضه إلى الجفاف والعطش، وقد يتم ترجمة هذا الشعور على أنه جوع، مما يؤدي إلى زيادة الرغبة في تناول الأطعمة السكرية وما يعقبه من زيادة في الوزن.

عدم ممارسة الرياضة

حينما تصاب المرأة بأعراض الدورة الشهرية وأبرزها الانتفاخ والتشنجات، فلن تتمكن من ممارسة التمارين الرياضية، ويمكن أن يساهم هذا الأمر في زيادة الوزن، وخاصةً إذا كانت تشعر بالجوع أو الرغبة الشديدة في تناول الطعام.

قبل أسبوع من نزول الدورة الشهرية، يزداد كل من هرمون الإستروجين والبروجسترون، مما يسبب الشعور بالإرهاق وانخفاض القدرة على التحمل، وقد تشعر المرأة بعدم الراحة عند ممارسة الرياضة مع اقتراب موعد نزول الحيض.

الإفراط في تناول الكافيين

نتيجة الشعور بالتعب أثناء متلازمة ما قبل الدورة الشهرية وكذلك أثناء نزولها، قد تزداد رغبة المرأة في تناول المشروبات الغنية بالكافيين التي تزيد من اليقظة والتنبه، ومع زيادة تناول الكافيين، تزداد فرص الإصابة بمشاكل الجهاز الهضمي خلال هذه المرحلة مثل الانتفاخات والغازات.

وفي حالة إضافة السكر إلى هذه المشروبات، فإنها تزيد الحالة سوءاً، وينطبق هذا على مختلف المشروبات سواء القهوة أو الشاي أو المشروبات الغازية.

كيفية إدارة زيادة الوزن قبل الدورة الشهرية

تساعد بعض الطرق في تقليل فرص زيادة الوزن قبل الدورة الشهرية.

اتباع نمط غذائي صحي

يفضل تناول وجبات صغيرة متكررة بدلاً من الوجبات الكبيرة على فترات طويلة لتفادي الشعور بالجوع على مدار اليوم، وينصح بتناول الأطعمة الصحية في فترة قبل الدورة الشهرية وفي حالة الشعور بالجوع، يمكن اللجوء إلى الأطعمة التالية:

  • الخضروات والفواكه: تساعد الخضروات والفواكه على الشعور بالشبع دون اكتساب المزيد من الوزن الزائد، كما أنها تحتوي على فيتامينات هامة للجسم.
  • البروتينات: ينصح بتناول البروتينات الخالية من الدهون مثل الدجاج منزوع الجلد واللحم الخالي من الدهون.
  • الحبوب الكاملة: قد تقلل الكربوهيدرات المعقدة من تقلب الحالة المزاجية وزيادة الرغبة في تناول الطعام.

وفي المقابل، ينصح بتجنب الأطعمة التالية قبل الدورة الشهرية وأثناء نزولها:

  • الأطعمة الغنية بالملح: يتسبب الملح في زيادة احتباس الماء بالجسم ورفع الرغبة في تناول المزيد من الطعام.
  • السكر: يؤدي السكر إلى رفع مستويات السكر بالدم بشكل مؤقت وانخفاض الطاقة فيما بعد، كما أنه يسبب زيادة الوزن.
  • الأطعمة الدسمة والمقليات: تحتوي الأطعمة الدسمة والمقليات على نسبة كبيرة من الدهون غير الصحية التي تسبب الانتفاخ وزيادة الوزن.
  • المشروبات الغنية بالكافيين: كما ينصح بتجنب الكافيين الذي يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات في المعدة مما يسبب الانتفاخ.

شرب الماء

يعتبر شرب كثير من الماء أحد الأمور الهامة التي تساعد في إدارة الوزن قبل الدورة الشهرية، وذلك لأن الماء يساعد على تقليل احتباس الماء وترطيب الجسم والوقاية من الجفاف الذي يسبب الشعور بالعطش، كما أن الماء يحافظ على تنظيم عملية التمثيل الغذائي بالجسم.

الاستمرار في ممارسة الرياضة

يمكن اختيار التمارين الرياضية البسيطة التي تضمن الحفاظ على الوزن قبل الدورة الشهرية وخلال نزولها مثل رياضة المشي، حيث أن الرياضة تقلل تراكم السوائل وتساعد على التعرق وبالتالي التخلص من الماء الزائد في الجسم.

استعادة الأم لرشاقتها بعد الولادة