تعرف دوالي الخصية (بالإنجليزية: Varicocele) بأنها تضخم في الأوردة الموجودة داخل كيس الصفن بسبب تجمع الدم فيها، وتسمى شبكة الأوردة الصغيرة هذه بالضفيرة المحلاقية (بالإنجليزية: Pampiniform plexus)، وتختلف طرق علاج دوالي الخصية حسب حالة المريض وتفضيلاته.

تشبه دوالي الخصية تلك الدوالي التي تصيب الساقين، وهي مرض شائع قد يصيب 15% من الذكور البالغين، بينما قد يصيب 20% من المراهقين، كما يمكن أن تؤدي دوالي الخصية إلى قلة إنتاج الحيوانات المنوية، بالإضافة إلى انخفاض جودتها، وبالتالي قد يؤدي ذلك إلى حدوث مضاعفات مثل الإصابة بالعقم، أو إلى تقلص الخصيتين، وليس بالضرورة أن تؤثر كل حالات دوالي الخصية على معدل إنتاج الحيوانات المنوية.

تتواجد دوالي الخصية في جانبي كيس الصفن، ولكنها تتواجد بشكل أكبر وأكثر شيوعاً في الجانب الأيسر من كيس الصفن، حيث يختلف تشريح الجانب الأيمن والأيسر من كيس الصفن. 

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

طرق علاج دوالي الخصية

قد لا يحتاج المريض للعلاج بالضرورة عند إصابته بدوالي الخصية، حيث أنها تكون خالية من الأعراض والمضاعفات، ولكن، قد يحتاج المريض للعلاج في الحالات التالية:

  • إذا كانت دوالي الخصية تسبب الألم للمريض.
  • إذا كانت دوالي الخصية تسبب ضمور الخصية.
  • في حال انخفاض عدد الحيوانات المنوية عند المصاب.
  • في حال إصابة المريض بالعقم لمدة عامين على الأقل بسبب دوالي الخصية.

وكلما بدأ المريض علاجه مبكراً كلما كانت فرصته أكبر في تحسين إنتاج الحيوانات المنوية واسترجاع الخصوبة.

لا يوجد علاج دوائي لدوالي الخصية، ولكن قد يصف الطبيب بعض مسكنات الألم مثل الأيبوبروفين (بالإنجليزية:Ibuprofen)، كما قد يوصي الطبيب في بعض الحالات ارتداء الملابس الداخلية الضيقة، أو حزام أو كيس لرفع الخصية وتثبيتها، مما يخفف الشعور بالألم والانزعاج، وفي حال ساءت الأعراض عند المريض قد يضطر الطبيب لاتخاذ قرار باستئصال دوالي الخصية جراحياً أو عن طريق المنظار، أو علاجها عن طريق الانصمام (بالإنجليزية: Varicocele embolizatio). 

علاج دوالي الخصية جراحياً 

يتم استئصال دوالي الخصية أو قطع القيلة الدوالية (بالإنجليزية: Varicocelectomy) جراحياً في المستشفى، حيث يقوم طبيب المسالك البولية بإجراء جراحة عن طريق البطن أو الحوض أو أعلى الفخذ، لتثبيت أو ربط الأوردة المتضخمة غير الطبيعية المسببة لدوالي الخصية، وتحويل مسار الدم المتدفق فيها إلى أوعية دموية أخرى طبيعية، ويكون المريض خلال هذه العملية تحت تأثير التخدير العام أو الموضعي

الجراحة بالمنظار لعلاج دوالي الخصية

يقوم الجراح من خلال الجراحة بالمنظار (بالإنجليزية: Laparoscopic surgery) بعمل شق صغير في البطن، ويمرر من خلاله أداة جراحية صغيرة لتصل إلى الأوردة المتضخمة وتغلقها، ويكون المريض خلال هذه العملية تحت تأثير التخدير العام.

إصمام دوالي الخصية

يتم إجراء انصمام لدوالي الخصية (بالإنجليزية: Varicocele embolization) عن طريق إدخال قسطرة صغيرة في وريد الفخذ أو الرقبة، وبرؤية الأوردة المتسعة على شاشة عرض، يتم وضع دعامات أو مواد كيميائية معينة أو بالون في الأوردة المتضخمة لإغلاقها ومنع الدم من الوصول إلى الأوردة غير الطبيعية، ويكون المريض خلال هذه العملية تحت تأثير التخدير العام، وفي هذه الطريقة من العلاج تكون فترة المعافاة قصيرة، ويمكن للمريض العودة للحياة الطبيعية بعد يومين من الخضوع للعملية، كما يمكنه العودة للمارسة نشاطه الرياضي بعد أسبوع إلى 10 أيام تقريباً من العملية. 

التعافي من علاج دوالي الخصية جراحياً

في حال خضع المريض لعلاج دوالي الخصية بهدف استعادة الخصوبة والتخلص من العقم، فسوف يقوم الطبيب بإجراء فحص الخصوبة في غضون 3-4 شهور عن طريق تحليل السائل المنوي، حيث أن هذا هو الوقت اللازم الذي يستغرقه نمو الحيوانات المنوية الجديدة. 

ركبيت دعامة للعضو الذكرى و طولة حاليا من 8 إلى 9 سم هل الطول دا كافي لإشباع الزوجة علما بأنني متزوج من 22 سنة و عندي 3 أولاد هل هى مضرورة ولا إيه الحل

مضاعفات الجراحة لعلاج دوالي الخصية

يعد الإجراء الجراحي لعلاج دوالي الخصية آمناً نسبياً، ولكن كما هو الحال في العمليات الجراحية الأخرى، قد يكون هناك بعض المضاعفات، وتشمل هذه المضاعفات ما يلي:

  • تلف وضرر في الأوعية الدموية.
  • زيادة درجة ضمور الخصية.
  • الإصابة بالعدوى والالتهابات.
  • ظهور كدمات أو تورم أو تراكم سوائل في المنطقة.
  • ألم في البطن.
  • تجلط في الوريد الكلوي، وهو نادر الحدوث.
  • تضخم أوردة الخصية وعودة الدوالي من جديد. 

علاج دوالي الخصية بالطرق الطبيعية

إذا لم تكن دوالي الخصية خطيرة بدرجة كافية لإجراء الجراحة، فقد تساعد العلاجات الطبيعية إلى جانب العلاجات الطبية في علاجها، ولكن لا يمكن للمريض الاعتماد عليها كحل بديل عن العلاجات الطبية لحل المشكلة، وتكمن الفكرة من علاج دوالي الخصية بالطرق الطبيعية في دعم صحة أنسجة الأوعية الدموية وتحسين الدورة الدموية في الخصيتين، بالإضافة إلى تحسين صحة الحيوانات المنوية، وحمايتها من أضرار الجذور الحرة (بالإنجليزية: Free radical)، ومن الأمثلة على العلاجات الطبيعية غير الطبية ما يلي: 

  • ارتداء الملابس الداخلية الداعمة التي تساهم في تقليل أي ألم يشعر به المصاب.
  • ممارسة تمارين اليوغا.
  • الوخز بالإبر.
  • النوم الجيد.
  • تناول نظام غذائي مفيد لدعم الخصوبة ومحاربة الجذور الحرة مثل الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة كالتوت، والخضراوات الورقية.
  • تجنب التعرض للسموم البيئية.
  • تناول مكملات غذائية تحتوي على مضادات الأكسدة.
  • تناول زيت كبد الحوت الغني بالأوميغا 3 (بالإنجليزية: Omega 3).
  • تناول الكارنتين (بالإنجليزية: L-Carnitine) الذي يساعد في استرجاع الحركة الطبيعية للحيوانات المنوية لدى الرجال الذين يعانون من جودة الحيوانات المنوية المنخفضة.
  • تناول الأطعمة الغنية بالسيلينيوم مثل المكسرات. 

تشخيص دوالي الخصية

يقوم الطبيب عادة بالفحص السريري للمريض للكشف عن دوالي الخصية، حيث لا يمكن للمريض عادة الشعور بالدوالي أو رؤيتها أثناء الاستلقاء.

قد يحتاج الطبيب إلى إجراء تصوير بالموجات فوق الصوتية لكيس الصفن لقياس الأوردة المنوية والحصول على صورة مفصلة ودقيقة عن الحالة.

بمجرد تشخيص الطبيب لحالة دوالي الخصية سيصنفها إلى واحدة من ثلاثة درجات سريرية، وفقاً لحجم التضخم الحاصل في الأوردة، حيث أن الدرجة الأولى هي الأصغر، والدرجة الثالثة هي الأكبر.

لا يؤثر حجم تضخم الأوردة بالضرورة في العلاج العام المستخدم، ولكن تعتمد خيارات العلاج على درجة تأثر المريض بالدوالي أو بمشكلة العقم التي من الممكن أن ترافقها.

عشرة  فحوصات  منقذة  لحياة  الرجال