تتسائل العديد من الأمهات المرضعات حول الصيام في شهر رمضان المبارك،  هل المرضع تصوم؟ وهل سيؤثر الصيام على الطفل الرضيع؟  وهل الصوم ينقص حليب الأم؟

في الحقيقة فإن الصيام لا يؤثر على حليب الأم، ولا يؤذي صيام الأم المرضع الطفل خلال شهر رمضان، إذ تحتفظ النساء المرضعات بالقدرة على إنتاج الحليب الكافي خلال فترة الصيام، لكن قد تنخفض نسبة الدهون في هذا الحليب، وهذا لا يعتبر مشكلة في حد ذاتها، ولكنه قد يعني أن الطفل سيشعر بالجوع ويزداد طلبه على الرضاعة.

سنتعرف معاً على الصيام والرضاعة، وفوائد الصيام للمرضعة؟ ومتى تفطر المرضعة؟

تاثير الصيام على الرضاعة الطبيعية

يمكن للصيام أن يقلل من إدرار الحليب في حال عدم تناول المرضع الكميات الكافية من الأغذية الصحية، والسوائل، في هذه الحالة سيؤثر الصيام على المكونات الغذائية لحليب الأم، ويتسبب بنقص بعض العناصر الغذائية الضرورية لنمو الطفل، مثل الزنك، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، ويمكن الاستدلال على أن المرضع لا تتناول كفايتها من المواد المغذية والسوائل عند ظهور الأعراض التالية:

  • الشعور بالعطش الشديد.
  • تغير لون البول إلى اللون الداكن.
  • أحست بالدوار والإغماء، والضعف، أو التعب.
  • الشعور بالصداع.

إذا بدأت المرضع ملاحظة أي من هذه الإشارات أو العلامات، عليها الاتصال بالطبيب لمعرفة إذا كان من الضروري عدم الصيام وتناول ما يكفي من السوائل.

للمزيد: الصيام للحامل في رمضان

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

تاثير الصيام على الطفل الرضيع 

إن الحليب لدى الأم يتغير قليلاً طيلة الوقت، يعتمد هذا التغير على نوعية الطعام الذي تتناوله الأم، واحتياجات الطفل. قد تقل مكونات الدهون في هذا الحليب عند صيام المرضع، لذا قد يتأثر الطفل بصيام الأم، خاصةً صيام المرضعة في الأشهر الأولى، ويمكن ملاحظة تأثر الطفل بصيام الأم المرضعة من خلال ما يأتي:

  • البكاء المستمر.
  • تغير لون البراز إلى اللون أخضر.
  • نقصان الوزن.
  • النعاس الشديد للطفل.
  • تغير لون بول الرضيع إلى اللون الداكن.

في حال ملاحظة هذه الأعراض، يجب أن تحرص الأم المرضع على التواصل مع الطبيب لمعرفة ما إذا كان من الضروري كسر الصيام والإفطار لتعويض الطفل الرضيع.

والجدير بالذكر أن التغيرات التي تحدث أثناء صيام المرضعات ليست بالضرورة أن تحدث لجميع الأمهات المرضعات، فقد تتأثر المغذيات لدى بعض النساء، وقد يحدث اختلاف في كمية كمية الحليب لدى البعض الآخر.

للمزيد: تغذية الأم المرضعة

مع اقبال رمضان كيف يمكن زيادة وزنى فوزنى ثابت من سنوات طويلة والحمدلله بصحة جيدة ولكن اعانى من تقوس فى القفص الصدرى منذ الولادة فكيف ازيد من وزنى طولى 172 ووزنى 47 فى رمضان ؟

اضرار الصوم على الام المرضع

في حال كانت المرأة المرضع تتمتع بصحة جيدة فإنها لن تتأثر بالصوم والرضاعة، لكن في حال كنت المرضع تعاني من بعض الأمراض مثل السكري، أو فقر الدم، أو ارتفاع ضغط الدم، فمن الأفضل عدم الصيام لحماية صحتها وصحة الرضيع، وقد يسبب الصيام للمرضع بعض الأضرار خاصةً إذا كان الصيام في فصل الصيف، مما يؤدي إلى الإصابة بما يلي:

  • الجفاف والتعب.
  • الإصابة بالدوار والضعف.
  • الإرهاق الشديد.
  •  الإغماء.
  • الصداع الشديد.

نصائح حول صيام المرضع في رمضان

سواء كانت المرأة حاملاً أو مرضعاً، فإن التحضير لصيام الحامل والمرضع يساهم في تجنب أي مشاكل محتملة، سواء للأم أو الطفل، وفيما يلي بعض النصائح الوقائية التي يمكنها أن تتبعها المرضعة للحفاظ على كمية الحليب اللازمة لإشباع الرضيع:

  • الحفاظ على رطوبة الجسم لتجنب الجفاف، وذلك بشرب كمية كافية من السوائل بين الإفطار والسحور.
  • الحفاظ على برودة الجسم، والحرص على أخذ قسط كاف من الراحة، والابتعاد عن الأنشطة والتمارين الشاقة.
  • الحرص على تناول الأطعمة الصحية، خاصةً الخضار والفواكه، والأطعمة الغنية بالكالسيوم والمعادن.
  • تجنب مسببات القلق والتوتر النفسي.
  • عند الشعور بالخمول أو التعب أو الدوار أو الضعف يجب كسر الصيام وتناول الطعام.

للمزيد: أفضل الأطعمة لزيادة ادرار الحليب

الصيام يطهر الجسم من السموم ويطيل العمر