يعتبر البرغل أحد الحبوب الكاملة المُنتشرة في البلدان العربية كالأردن، وفلسطين، وسوريا، ولبنان، ومصر، بالإضافة إلى تركيا، وهو أحد مُنتجات القمح المختلفة (غالباً ما يصنع من قمح الديورم وهو حنطة قاسية، تنسب إليها معظم ضروب القمح في بلاد الشام، ومن دقيقه تصنع أشكال المعكرونة والعجائن المُختلفة. ولايُمكن تحضير البرغل في المنزل إلا من قمح الديورم)، ويُمكن طهيه كطبق رئيسي، أو استعماله كأحد المكونات في الوجبة. ويصنع البُرغل عن طريق:

  1. تنظيف حبوب القمح.
  2. ثم نقعها.
  3. ثم سلقها.
  4. تبريدها وتجفيفها.
  5. ترطيبها، ثم تقشيرها (إزالة جزء من النخالة)، وإعادة تجفيفها.
  6. ثم غربلتها (لتنظيفها).
  7. ثم تكسير المتبقي إلى أجزاء صغيرة، ويتم تكسيرها إلى أربعة أحجام مُختلفة:
  • خشن، ويتم تناوله كطبقٍ رئيسي بدلاً من الرز.
  • ناعم.
  • ناعم جداً.
  • دقيق (طحين).

يدخل البرغل الناعم في العديد من الأطباق:

  • يطهى مع اللحوم والدواجن؛ كالكبّة مثلاً (يتم خلط البرغل مع اللحم).
  • يطهى مع حبوب الفول لتحضير الفلافل.
  • يدخل في تحضير السلطات؛ كالتبولة.


القيمة الغذائية للبرغل

يحتوي البرغل على الألياف، والكربوهيدرات المُعقدة، والبروتين، وتبلغ حجم الحصة الغذائية الواحدة منه 1 أونصة؛ أي 28غم تقريباً (أي ما يُساوي ربع كوب غير مطبوخ، أو نصف كوب مطبوخ)، وتحتوي هذه الكمية على:

السعرات الحرارية 70 سعرة حرارية
الكربوهيدرات  17 غرام
الألياف الغذائية  4 غرام
الدهون 0 غرام
البروتين 3 غرام

فوائد البرغل للجسم

يعتبر البرغل من الحبوب الغنية بالألياف، والعناصر الغذائية المفيدة للجسم، ومن أهم فوائدها:

  • تُساعد على الوقاية من الإصابة بأمراض القلب، وتعمل على تحسين صحته.
  •  تُساعد على الوقاية من الإصابة بالإمساك.
  • يعطي البرغل شعوراً بالامتلاء والشبع مما يسهل خسارة الوزن ويحافظ على وزن صحي، كما يُعتقد أنها تُقلل من امتصاص الطاقة الموجودة في الغذاء وبالتالي تقلل من اكتساب الوزن.
  • يحتوي البرغل على المواد الكيميائية النباتية التي تعمل على تقليل الالتهابات، والوقاية من التلف الناتج عن الجذور الحرة.
  • يحتوي البرغل على فيتامينات تقلل مستويات الهوموسيستين (بالإنجليزية: Homocysteine) في الدم، مما يظهر انخفاض مستوى الالتهابات، ومن الجدير بالذكر أنه كلما زادت مستويات الهوموسيستين يزداد خطر الإصابة ببعض الأمراض المُزمنة المُتعلقة بالالتهابات؛ كمرض السكري، والتهابات المفاصل، كما يُؤثر سلباً على قوة الإدراك.
  • قد يحتوي البرغل على الإستروجينات النباتية التي تُشبه في وظيفتها بالجسم هرمون الإستروجين.
  • يُعتبر البرغل مصدراً جيداً للبروتين النباتي.
  • يحتوي على كميات جيدة من المعادن كالحديد، والبوتاسيوم، والمنغنيز، والمغنيسيوم.
  • تعمل الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة الموجودة في البرغل على موازنة درجة الحموضة في الجسم.
  • يعمل البرغل على تحسين وظائف جهاز المناعة ضد الأمراض المُزمنة؛ وذلك لاحتوائه على العديد من العناصر الغذائية، ومُضادات الأكسدة، ولتأثيره الإيجابي على سكر الدم.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

فوائد البرغل لمرضى السكري 

يُساعد تناول الحُبوب الكاملة ومنها البرغل في زيادة القدرة على التحكم بمستويات السكر في الدم؛ وذلك لأن استجابة السكر في الدم لها تكون أقل، مما يُقلل من إفراز الإنسولين. كما أظهرت بعض الدراسات أنها قد تزيد من حساسية الإنسولين، ويُعتقد أن السبب في ذلك إحتواء الحبوب الكاملة على الألياف والمركبات النباتية الأُخرى.

قام باحثون بدراسة تأثير أربعة أنواع من الحبوب على مستويات السكر في الدم؛ فوجدوا أن البرغل كان الأبطأ في رفع مستويات سكر الدم مُقارنة بالأرز الأبيض، وخبز القمح الكامل، وخبز الشيلم (الجاودار).

فوائد البرغل للحماية من امراض القلب

أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون الحبوب الكاملة كالبرغل، ويستهلكون الألياف بكميات كبيرة يكونون قادرين على الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية، كما يعيشون لوقت أطول بصحة أفضل. وتُعتبر الحبوب الكاملة مصدراً غنياً بمُضادات الأكسدة (كالمعادن والمركبات الفينولية)، والألياف التي تُساعد في التخفيف من الالتهابات، وتخفيض مُستويات الكوليسترول المُرتفعة.

فوائد البرغل للرجيم

يساعد البرغل على الشعور بالامتلاء وخسارة الوزن، لأن الألياف الموجودة في البرغل تقلل من امتصاص الطاقة الموجودة في الغذاء، وبالتالي تقلل من اكتساب الوزن. وتعمل الألياف على ضبط مُستويات سكر الدم مما يُساعد في الحفاظ على وزن صحي.

فوائد البرغل للجهاز المناعي

  • يساعد البرغل على تقوية المناعة ضد الأمراض المزمنة، وذلك لاحتوائه على العديد من العناصر الغذائية ومُضادات الأكسدة، ولتأثيره الإيجابي على سكر الدم.
  • كما أن الحبوب الكاملة مُرتبطة بخفض مستويات التوتر التي تعمل على خفض مناعة الجسم.
  • كما تعمل الحبوب الكاملة على تحسين صحة الأعضاء الحيوية كأعضاء القناة الهضمية، والقولون، والقلب، والكبد.

فوائد البرغل للجهاز الهضمي

تدعم مكونات البرغل صحة الهضم والأمعاء، وتُعزز الألياف من نمو البكتيريا النافعة التي تنتج الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة (بالإنجليزية: Short chain fatty acids)، والتي بدورها تعمل على تحسين صحة الأمعاء والوظائف الهضمية، كما قد تُساعد في علاج ومنع المشاكل الهضمية كالإمساك.

فوائد البرغل في علاج حصوات المرارة 

تُساعد الألياف غير القابلة للذوبان الموجودة في القمح الكامل على تسريع حركة الطعام عبر الأمعاء، وتقليل إفراز العصارة الصفراء، ومساعدة الجسم على استهلاك الإنسولين بفاعلية أكبر، وتقليل مستويات الدهون الثلاثية وأي دهون ضارة قد توجد في الدم، وبالإضافة إلى هذه الوظائف التي تعمل على الوقاية من حصى المرارة، فقد تعمل هذه الألياف على تخفيف أعراض الورم الرتجي.

الألياف الغذائية والتوازن الغذائي أين يكمن سرهما؟

فوائد البرغل للوقاية من السرطان

لمكونات البرغل تأثير كيماوي وقائي، إذ تحتوي الحبوب الكاملة كالبرغل على الألياف؛ التي قد تلعب دوراً في الوقاية من مرض السرطان، ووجدت إحدى الدراسات أن النساء اللاتي يتبعن حمية تحتوي على الألياف في فترة ما قبل انقطاع الطمث، يقل خطر الإصابة بسرطان الثدي لديهن.

ويُعتبر البرغل مصدراً غنياً بالألياف؛ فالكوب الواحد يحتوي على 8.9 غم تقريباً من الألياف، مما يُشكّل 32.8% من القيمة اليومية المُوصى بتناولها.

فوائد البرغل للحامل 

  • تُعتبر الحبوب الكاملة كالبرغل غنية بالعناصر الغذائية كالحديد، والسلينيوم، والمغنيسيوم، كما تُعتبر مصدراً جيداً لفيتامينات ب (ب 1، ب 2، ب 3، وحمض الفوليك)، والتي يحتاجها الجنين لنموه وتطوره بشكل سليم.
  • كما توفر حبوب البرغل الطاقة اللازمة لنمو الجنين، والمشيمة.
  • تحتوي الحبوب الكامل كالبرغل على الألياف بكميات كبيرة، مما يُساعد في الوقاية من الإمساك والبواسير خلال فترة الحمل.

فوائد البرغل في علاج البواسير 

يُنصح المُصاب بالبواسير أثناء العلاج بالتخلص من الأطعمة التي تُصيب بالإمساك، وتناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف، والإكثار من شُرب السوائل، وذلك للحصول على حركة أمعاء لينة ومنتظمة (مع الالتزام بتناول 6-8 أكواب من الماء تجنباً للإصابة بالإمساك).

فوائد البرغل لمرضى الانيميا

عند الإصابة بالأنيميا ينصح بالإلتزام بنظام غذائي صحي يحتوي على مصادر الحديد المختلفة بما فيها الحبوب الكاملة كالبرغل، الذي يعد مصدراً جيداً للحديد، على أن يتم بالضرورة تجنب شرب الشاي والقهوة بجانبها، واستبدالها بمصادر فيتامين ج التي تعمل على تعزيز امتصاص الحديد غير الهيمي (بالإنجليزية: Non- heme Iron) الموجود في الحبوب الكاملة.

أضرار البرغل

بالرغم من الفوائد العديدة للبرغل، إلا أنه قد لا يكون خياراً صحياً لبعض الأشخاص الذي يُعانون من بعض الحالات الصحية التالية:

في حال عدم القدرة على تحمل تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف بكميات كبيرة؛ يجب التوقف عن تناولها لفترة قصيرة، ثم معاودة البدء بتناولها تدريجياً بكمياتٍ قليلة.

حساب مؤشر كتلة الجسم

تقوم هذه الحاسبة بحساب مؤشر كتلة الجسم، وهو عبارة عن وزن الشخص بالكيلوجرام مقسوماً على مربع طوله بالمتر، ويستعمل كمقياس لتحديد ارتفاع دهون الجسم، وأداة لتقسيم الأوزان إلى فئات ترتبط مع زيادتها بتطور مشاكل صحية معينة مرتبطة بالسمنة.
تنبيه: مؤشر كتلة الجسم هو ليس بديلاً عن الفحص الطبي الدقيق لارتفاع دهون الجسم والأمراض المرتبطة بها، ويجب عدم استعماله لهذه الأغراض.

الطول
الوزن
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
kg/m2
الدقة العشرية