لا تعتبر جميع الأغذية المعلبة مضرة بالصحة، لكن يوجد بعض الاغذية المعلبة لها قيمة غذائية قريبة من الاطعمة الطازجة، وبعضها ترتفع قيمتها عن الاطعمة الطازجة. في هذا المقال سنتعرف على انواع المعلبات، وانواع المعلبات الجاهزة، بالإضافة إلى اسماء معلبات ومعلومات عن المعلبات الغذائية.

معلومات عن المعلبات الغذائية

يعتبر الأكل المعلب من المصادر الممتازة للخضروات والفواكه والبقوليات وبعض أنواع الأسماك، ومعظم هذه الأغذية يتم تصنيعها في المصنع مباشرة بعد قطفها من المزرعة للحفاظ على الجودة العالية للمنتج، من حيث اللون والطعم والقيمة الغذائية وبالتالي من الممكن أنها تحتوي على عناصر غذائية أكثر من الأغذية الموجودة في المحفوظة في المجمدات أو الثلاجات منذ فترة أو الموجودة في محل الخضروات منذ أسابيع.

من خلال التصنيع يتم تعريض الغذاء المعلب إلى درجة حرارة عالية يتم فيها قتل جميع الكائنات الحية وتعطيل الأنزيمات التي تعمل على تلف الغذاء، لذلك تبقى هذه الأغذية محفوظة لمدة طويلة دون أن تتلف حتى يتم فتحها.

بعض الأغذية المعلبة تحتوي على عناصر غذائية أعلى من الأغذية الطازجة فمثلاً مادة الليكوبين (بالإنجليزية: Lycopene) الموجودة في الطماطم وهي عبارة عن مادة مضادة للأكسدة تمنع تلف الخلايا وتحمي من الأمراض، وجد أن كميتها تكون أكثر في الطماطم المعلبة من الطماطم الطازجة.

وهناك بعض العناصر الموجوده بشكل طبيعي في الأغذية تؤثر بشكل سلبي على استخلاص العناصر الغذائية في الجسم يتم ابطال مفعولها أثناء تعريض المنتج الغذائي إلى حرارة عالية مما يزيد من قيمة المنتج المعلب غذائياً، فمثلاً تعريض الفاصولياء الحمراء إلى الحرارة يبطل مفعول الهيماجلوتنين الذي يعمل على تخثر الدم، وتعمل الحرارة على تحطيم مادة مضادة للتربسين في البقوليات فيسهل من عملية هضمها، لكن الفيتامينات الذائبة في الماء مثل: فيتامين ب وفيتامين ج تم فقدها أثناء تصنيع الأطعمة المعلبة بسبب الحرارة وانتقال هذه الفيتامينات إلى السائل الموجود في العلبة.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

أنواع المعلبات الجاهزة

تتعدد انواع الاطعمة المعلبة فهناك الكثير من المعلبات الجاهزة للاكل نذكر منها:

  • التونة.
  • الفول.
  • الخضار المشكل.
  • صلصة الطماطم.
  • الفواكه المشكلة.
  • العصائر.
  • الذرة الحلوة.
  • الحمص.

هل تستطيع الحصول على العناصر ذات المقدار الضئيل في الجسم من اكل المواد الغذائية المعلبة فقط

تتميز الاغذية المعلبة بسهولة التحضير وتساعد بعض انواع المعلبات الجاهزه على سهولة اتباعنا لنمط غذائي صحي لسهولة تحضيرها فعظمها جاهز للأكل أو مطبوخ مسبقاً، ولا يحتاج إلى تحضير ويسهل حملها ونقلها من مكان إلى آخر وقلة سعرها مقارنةً بالأغذية الطازجة، ومن ايجابيات الاطعمة المعلبة أيضاً أنها تعطينا فرصة الحصول على الأطعمة في غير مواسمها وبنفس القيمة الغذائية.

وتعطينا فرصة الحصول على الأغذية غير المتوفرة دائماً بشكلها الطازج مثل: بعض أنواع الأسماك كالتونة والسردين، وبعض أنواع الخضار والفواكه. وإليك بعض من السعرات الحرارية للأغذية المعلبة:

  • علبة تونة بالماء 191 كالوري.
  • علبة تونة بالزيت 339 كالوري.
  • نصف كوب من البقوليات المعلبة مثل الحمص والفول الحب تحتوي على 115 كالوري.
  • كوب من الذرة المعلبة 160 كالوري.
  • نصف كوب من الفواكه المعلبة والمشمش والدراق والأناناس المعلب 60 كالوري.
  • نصف كوب بازيلاء معلبة 80 كالوري.
  • كوب الخضارالمشكلة المعلبة 80 كالوري.
  • كوب بندورة معلبة 40 كالوري.
  • نصف كوب رب بندورة 103 كالوري.
  • علبة سردين 92 جرام 191 كالوري.
  • شرحة لحمة لانشيون 70 كالوري.
  • كوب من الفطر المعلب 39 كالوري.

وعند اختيار الأغذية المعلبة يجب التأكد من تاريخ الإنتهاء، وأن تكون العلبة غير معرضة للضربات أو الكسر، ويجب التأكد من أن أعلى العلبة يتجه نحو الأسفل، وفي حال وجود علبة منفوخة يجب التخلص منها فوراً، ويجب حفظ المعلبات في مكان بارد وجاف ويجب حفظ المواد الموجودة في الثلاجة بعد فتحها.

حساب مؤشر كتلة الجسم

تقوم هذه الحاسبة بحساب مؤشر كتلة الجسم، وهو عبارة عن وزن الشخص بالكيلوجرام مقسوماً على مربع طوله بالمتر، ويستعمل كمقياس لتحديد ارتفاع دهون الجسم، وأداة لتقسيم الأوزان إلى فئات ترتبط مع زيادتها بتطور مشاكل صحية معينة مرتبطة بالسمنة.
تنبيه: مؤشر كتلة الجسم هو ليس بديلاً عن الفحص الطبي الدقيق لارتفاع دهون الجسم والأمراض المرتبطة بها، ويجب عدم استعماله لهذه الأغراض.

الطول
الوزن
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
kg/m2
الدقة العشرية

عيوب الاغذية المعلبة

احتوائها على كميات عالية من الملح 

من سيئات الأغذية المعلبة أنها تحتوي على كمية عالية من الملح، الذي وجد أن له ارتباط وثيق بأمراض القلب، فإذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم انتبه إذا كان الملح أو الصوديوم موجود من ضمن المكونات واحرص على التخلص من الماء الموجود في العلبة واشطف المادة الغذائية بالماء للتخلص من بقايا الأملاح فهذه العملية تقلل 40% من كمية الملح، وإذا لم تكن تعاني من مشاكل ارتفاع ضغط الدم فبإمكانك الاحتفاظ بالماء واستعماله في الطهي فهو يحتوي على كمية عالية من العناصر الغذائية أيضاً.

احتوئها على كميات عالية من السكر

أما إذا كنت تعاني من السكري فتجنب الأغذية المعلبة التي تحتوي على السكر فمثلاً عند تناول الفواكه المعلبة احرص على اختيار الفواكه المحفوظة بعصيرها وليست المحفوظة بالسكر فهي تحتوي على كمية أقل للسكر وتناول قطع الفواكه فقط.

اقرأ أيضاً: الأطعمة المصنعة وعلاقتها بزيادة الوزن

احتوائها على مادة النترات

بعض أنواع المعلبات مثل اللحوم تحتوي على مادة النترات وهي مادة مسرطنة لذلك يجب علينا تجنب هذه اللحوم المعلبة بالإضافة أنها تحتوي على كمية عالية من الدهون المشبعة والأملاح.

احتوائها على مادة ثنائي الفينول أ

من المهم جداً الإشارة إلى ما وجدته الدراسات الحديثة وهو أن هناك مادة خطرة على الصحة ترشح من بطانة العلبة إلى الطعام الموجود بداخلها والمادة المتهمة تسمي ثنائي الفينول أ (بالإنجليزية: Bisphenol A) والتي قام عدد من الباحثين بإجراء تجارب لدراسة تأثيرها علي بعض حيوانات التجارب، وأثبتت تلك التجارب أن هذه المادة تؤثر على نمو الدماغ والجهاز التناسلي وكثير من الأجهزة الأخرى في الجنين.

تدخل مادة ثنائي الفينول أ بشكل خاص في صناعة قناني الماء، زجاجات (رضاعات) الأطفال البلاستيك، وبطانات علب الأطعمة والمرطبات وحشو الأسنان، كما تدخل في الأدوات الطبية، والمعدات الرياضية، والأقراص المدمجة، ومشكلة هذه المادة أنها لا تستقر في مكانها، وتنتقل من بطانات العلب إلى الأطعمة أو المرطبات وعلى العكس من هذا هناك دراسات أخرى تنفي مسؤولية مادة ثنائي الفينول أ عن إلحاق الضرر بالإنسان.

وفي دراسة أجريت بالولايات المتحدة ونُشرت نتائجها مؤخراً ثبت أن جسم الإنسان يمكنه إبطال مفعول ثنائي الفينول أ أو يخرجها بشكل أسرع، لذلك منظمة الغذاء والدواء والتي أعلنت أنه بناء علي جميع الأدلة المتوافرة أنها لا ترى أي سبب لتوقيف استعمالات ثنائي الفينول أ فيما يختص بالطعام مأمونة لأنه لم يثبت بعد وبشكل قاطع أن هذه المادة ممكن أن يكون لها ضرر على الصحة، ولا تنتهي المشكلة إذا تجنبنا الأغذية المعلبة فإذا استبدلناها بالطازجة فهي الأخرى تحتوي على هرمونات وأدوية ومبيدات.

ما هو الغذاء؟