تعرف متلازمة داون (بالانجليزية: Down syndrome) بأنها مرض جيني يحدث نتيجة خلل في انقسام الخلايا، ينتج عنه زيادة كلية أو جزئية من نسخة الكروموسوم 21، مما يؤدي إلى حدوث تغيرات في النمو والصفات الجسدية لديهم.

من أهم الأسباب التي تؤدي إلى إنجاب طفل مصاب بمتلازمة داون هو التقدم في عمر الأم، حيث أن الأمهات في سن ما بعد الأربعين لديهن احتمالية أكبر من غيرهن في انجاب أطفال مصابين بمتلازمة دوان. وهنا يجب التأكيد على معرفة الأم بطرق رعاية الأطفال خاصة فيما يتعلق بالتغذية الصحية لأطفال متلازمة داون.

ولعدم وجود علاج لهذه المتلازمة يجب على الأهل اتباع العديد من برامج العلاج المبكر لتحسين المهارات الحركية واللغوية لدى أطفالهم، كالعلاج الطبيعي، وعلاج النطق، واتباع مناهج تربوية وتعليمية تؤدي إلى تحسين حياتهم وجعلهم أشخاص منتجين.

اقرأ أيضا: تشخيص متلازمة داون أثناء الحمل

إن المصابين بهذه المتلازمة هم أكثر عرضة من غيرهم للمشاكل الصحية وذلك لعدم نمو جسمهم بشكل طبيعي مقارنة بأقرانهم في نفس العمر، مما يجعل التغذية الصحية لأطفال متلازمة داون ضرورة حتمية.

المشاكل الصحية لاطفال متلازمة داون

ومن أهم المشاكل الصحية التي يعاني منها أطفال داون ما نذكره تالياً:

تؤثر هذه المشاكل على حياة المريض، فيمكن حلها أو التخفيف من أعراضها إما بالطرق الجراحية مثل مشاكل القلب، أو باتباع نظام التغذية الصحية لأطفال متلازمة داون.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

معوقات التغذية الصحية لاطفال متلازمة داون

تعتبر تغذية أطفال متلازمة داون بمثابة عقبة أمام ذويهم، وذلك لوجود مشاكل جسدية تعيق إتمام ذلك. حيث أنهم يعانون من صغر التجويف الفموي، وضعف في عضلات اللسان والوجه، وكبر في حجم اللسان، والتأخر في التسنين. إضافة إلى ذلك، فهم يتنفسون من الفم بدلاً من الأنف لصغر المجرى الأنفي عندهم.

يؤثر كل هذا على التغذية الصحية لديهم وبالتالي على نموهم بشكل سليم. الأمر الذي يؤدي إلى صعوبة نتيجة لزيادة الوزن لدى أطفال متلازمة داون.

اقرأ أيضا: اليوم العالمي للتوعية بمتلازمة داون

الرضاعة الطبيعية كجزء من التغذية الصحية لاطفال متلازمة داون

بالإضافة إلى الفوائد الجمة للرضاعة الطبيعية، تعتبر الرضاعة الطبيعية أسهل بكثير من الصناعية، حيث تضطر الأم في حالة رضاعة الحليب الصناعي إلى استخدام أنواع محددة الرضاعات. تعتمد عملية إدخال الطعام الصلب للرضع المصابين بمتلازمة داون على مدى قدرتهم على بلع الطعام. فينصح عادة بإدخاله ما بين الشهر الرابع والسادس.

تنشيط الذاكرة و وظيفة الدماغ بالغذاء الصحي

عادات التغذية الصحية لاطفال متلازمة داون

ومن أهم عادات التغذية الصحية التي يجب اتباعها لأطفال متلازمة داون هي:

  • الإكثار من تناول الطعام الغني بعنصر اليود خصوصاً لمرضى قصور الغدة الدرقية. كالأسماك، والمأكولات البحرية، ومنتجات الألبان، والملح المعالج باليود.
  • الإكثار من تناول الطعام الغني بفيتامين سي خصوصاً للذين يعانون من التهابات باللثة مثل الحمضيات، والفلفل الاخضر والأحمر، والبروكلي، والسبانخ، والورقيات الخضراء، والملفوف، واللفت، الفراولة، وغيرها من مصادر أخرى.
  • الإكثار من تناول الأغذية التي تعتبر مضادة للميكروبات كالثوم، والبصل، والزعتر، والطرخون، والقرفة. فهي تساعد على قتل البكتيريا وتقوية جهاز المناعة.
  • ينصح بالابتعاد عن الأكل الذي يهيج ويزيد من حرقة المعدة والمريء مثل الحمضيات، والسكريات، والأطعمة الغنية بالدهون، والأطعمة المقلية، خصوصاً للذين يعانون من مرض الارتداد المعدي المريئي (بالإنجليزية: Gastro Esophageal Regurgitation) أو (GERD).
  • نظراً لاحتمالية إصابة مرضى متلازمة داون بمرض سوء الامتصاص (الداء البطني) (بالإنجليزية: Celiac Disease) مما يؤثر على التغذية الصحية لاطفال متلازمة داون، ينصح بتأخير إدخال الأطعمة التي تحتوي على مادة الغلوتين (بالانجليزية: Gluten) للرضع إلى سن ما بين 18-24 شهر، وتجنبها نهائياً للمرضى الذين تثبت إصابتهم به.
  • إتباع حمية غذائية خاصة للذين يعانون من مرض السكري حيث أن حدوثه شائعاً بين مرضى متلازمة داون.
  • الإكثار من تناول الألياف كالفواكه، والخضراوات، والبقوليات، والحبوب الكاملة، وشرب كميات كافية من السوائل، وممارسة الرياضة والمشي، وذلك لتقليل حدوث الإمساك لدى اطفال متلازمة داون نظراً لكثرة حدوثه عندهم، وذلك بسبب الضعف العام في العضلات لديهم، مما يؤدي إلى كسل في حركة الامعاء.

حساب مؤشر كتلة الجسم

تقوم هذه الحاسبة بحساب مؤشر كتلة الجسم، وهو عبارة عن وزن الشخص بالكيلوجرام مقسوماً على مربع طوله بالمتر، ويستعمل كمقياس لتحديد ارتفاع دهون الجسم، وأداة لتقسيم الأوزان إلى فئات ترتبط مع زيادتها بتطور مشاكل صحية معينة مرتبطة بالسمنة.
تنبيه: مؤشر كتلة الجسم هو ليس بديلاً عن الفحص الطبي الدقيق لارتفاع دهون الجسم والأمراض المرتبطة بها، ويجب عدم استعماله لهذه الأغراض.

الطول
الوزن
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
kg/m2
الدقة العشرية

  • الإكثار من تناول الألبان المدعمة بالبكتيريا المفيدة البروبيوتك (بالانجليزية: Probiotics) فهي تعد من طرق التغذية الصحية لاطفال متلازمة داون، وذلك لاحتمالية حدوث التهابات بكتيرية في الصدر، والأذن، والحلق، والعين، بسبب ضعف جهازهم المناعي، ولكثرة وصف المضادات الحيوية لهم مما يؤدي إلى قتل البكتيريا المفيدة في القناة الهضمية.
  • بالنسبة لشرب حليب البقر هناك بعض الآباء يرغبون باستبعاده من النظام الغذائي لأبنائهم المصابين بمتلازمة داون خوفاً من ظهور أعراض الحساسية لديهم مثل السيلان والإنسداد الأنفي، وضيق التنفس، أو لاحتمالية عدم تحمله وحدوث مغص لأبنائهم. لم يثبت علمياً أن حليب البقر يزيد من التحسس ما لم يكن بالأصل لدى الطفل حساسية منه، وهذا الأمر يحدده الطبيب، لذا لا داعي لاستبعاده من نظامهم الغذائي.
  • في حال رغبة الأهل باستخدام أنواع أخرى من الحليب، مثل حليب الأرز أو الصويا. فيجب أن يتم ذلك بعد سن الرابعة لحليب الأرز، وبعد الست شهور لحليب الصويا.
  • بالنسبة للأطفال الذين يعانون من نقصان في الوزن الطبيعي، ينصح هنا بإضافة الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية عالية كالزبدة، والدهون كاملة الدسم، والزيوت كزيت الزيتون، وزيت دوار الشمس، إلى طعامهم وذلك تحت اشراف طبيب الأطفال أو خبير التغذية.
  • يفضل استشارة طبيب الأطفال وأخصائي تغذية قبل اتخاذ أي قرار باستبعاد أي نوع من الطعام في النظام الغذائي لطفل متلازمة داون. لأن هذا يؤدي إلى حرمان الطفل من العناصر الغذائية المفيدة، ويؤدي إلى نقص بالتغذية، ويؤثر سلباً على نمو الطفل وصحة العظام.

اقرأ أيضا: ما هي فوائد فيتامين سي للأطفال؟

اقرأ أيضا: حساسية الطعام: أعراضها وعلاجها