يعد الشمندر من النباتات الجذرية التي اُستخدمت منذ القدم في العلاج الطبي الشعبي، حيث تم استخدامه في علاج ارتفاع ضغط الدم وفي تحسين صحة الجهاز الهضمي، كما أنه احتواءه على نسبة عالية من الحديد جعله على قائمة الأغذية الملائمة لمرضى فقر الدم. وعلى الرغم من فوائد الشمندر العديدة إلا أنَّ له العديد من الأضرار والآثار الجانبية والتي بينتها الأبحاث والدراسات الطبية الحديثة.

الشمندر يغير لون البول

الشمندر لونه وردي وعند تناوله بكمياتٍ كبيرة فإنه يؤدي غالباً إلى تغير لون البول إلى اللون الوردي المائل إلى الأحمر، وتسمى هذه الحالة المرضية Beeturia، وحسب الدراسات والأبحاث الطبية فقد تبين أنَّ الإصابة بتغير لون البول إلى اللون الوردي بعد تناول الشمندر تحدث عند المصابين بفقر الدم في الدرجة الأولى.

الشمندر يعمل على خفض ضغط الدم

أهم أضرار الشمندر هو قدرته على خفض ضغط الدم بشكلٍ كبير، ويعود هذا لاحتواء الشمندر على النترات الطبيعية وعند تناوله سيقوم الجسم بأكسدتها وتحويلها إلى أكسيد النيتريك والذي يعمل على إرخاء العضلات في جدران الأوعية الدموية وبالتالي تمددها مما يؤدي إلى خفض ضغط الدم، لذلك فهو من الأطعمة الممنوعة لمرضى انخفاض ضغط الدم. أما بالنسبة للأشخاص الطبيعيين، فيجب عدم الإفراط في تناوله.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

الشمندر يغير لون البراز إلى اللون الأحمر أو الأسود

يعود هذا لاحتواء الشمندر على مادة كيميائية تسمى Betacyanin وهي المسؤولة عن إعطاء الشمندر اللون الأحمر، وغالباً ما يفقد هذا المركب الكيميائي خواصه أثناء عملية الهضم إلا أنه في بعض الحالات وخاصةً عند تناول كمية كبيرة من الشمندر تبقى هذه المادة محافظة على خصائصها مما يُكسب البراز اللون الوردي أو الأحمر المائل إلى السواد.

الشمندر يرفع احتمالية تكون الحصى في الكلى

الشمندر يعد من أغنى المصادر الطبيعية بأملاح الأكسلات والتي تميل للإرتباط مع المعادن الأخرى مثل الكالسيوم والفسفور لتترسب بعدها في الكلى على شكل حصى، لذلك ينصح الأشخاص الذين لديهم تاريخ في الإصابة بحصى الكلى بعدم تناول الشمندر. وأما الأشخاص العاديين، فيجب عدم الإفراط في تناوله.

حساب مؤشر كتلة الجسم

تقوم هذه الحاسبة بحساب مؤشر كتلة الجسم، وهو عبارة عن وزن الشخص بالكيلوجرام مقسوماً على مربع طوله بالمتر، ويستعمل كمقياس لتحديد ارتفاع دهون الجسم، وأداة لتقسيم الأوزان إلى فئات ترتبط مع زيادتها بتطور مشاكل صحية معينة مرتبطة بالسمنة.
تنبيه: مؤشر كتلة الجسم هو ليس بديلاً عن الفحص الطبي الدقيق لارتفاع دهون الجسم والأمراض المرتبطة بها، ويجب عدم استعماله لهذه الأغراض.

الطول
الوزن
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
kg/m2
الدقة العشرية

الشمندر يسبب حساسية الجلد

يمكن أن يؤدي الشمندر إلى ظهور الحساسية على الجلد، فبعض الأشخاص يكوّن الجسم رد فعل مناعي ضد الشمندر مما يؤدي إلى ظهور الحساسية، والاحمرار، والطفح الجلدي، والحكة، وهي من حالات التحسس غير الشائعة.

الشمندر يسبب اضطرابات ومشاكل في المعدة

يمكن أن يؤثر تناول كمية كبيرة من الشمندر على المعدة وأن يتسبب بانتفاخ البطن، وتكون الغازات، والشعور بالمغص، كما يؤدي إلى الإصابة بنوبات الإسهال ومن الممكن أن يؤدي تناوله إلى الشعور بالغثيان والقيء، وهذا كله يعود إلى احتواء الشمندر على نسبة عالية من النترات.

الشمندر يرفع مستوى السكر في الدم

يعد ارتفاع نسبة السكر في الدم من أبرز أضرار الشمندر لذلك يجب على مرضى السكري وأولئك الذين يعانون من ارتفاع السكر في الدم تناوله باعتدال وعدم الإفراط في تناوله.

الشمندر يزيد من خطر الإصابة بالنقرس

يمكن أن يؤدي الإفراط في تناول الشمندر إلى زيادة احتمالية الإصابة بالنقرس، فحسب دراساتٍ طبية بينت أنَّ الأطعمة الغنية بالأوكساليت بما فيها الشمندر ترفع احتمالية الإصابة بالتهاب المفاصل والنقرس.

ما هو الغذاء؟

الشمندر يؤثر على معادن الجسم

من أبرز أضرار الشمندر أنَّ الإفراط في تناوله يؤدي إلى تراكم المعادن في الجسم مثل الحديد، والفسفور، والمغنيسوم، وبالتالي يشكل ضغطاً على الكبد المسؤول عن تصفية الدم وإزالة سمية المواد منه.