تعتبر مشكلة قناة استاكيوس مشكلة شائعة بكثرة وخصوصاً خلال مرحلة الطفولة حيث يعتبر إلتهاب الأذن الوسطى والذي هو أحد الأسباب المؤدية لانسداد قناة استاكيوس، يعتبر أكثر أمراض الجهاز التنفسي العلوي التي تصيب الأطفال.

للمزيد: التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال

وتعرف قناة استاكيوس (بالإنجليزية: Eustachian tube) بأنها عبارة عن قناة انبوبية تربط بين الأذن الوسطى والجزء الخلفي من الأنف الخاص بمجرى التنفس.

وتكون قناة استاكيوس مغلقة خلال الوضع الطبيعي نتيجة وجود صمام داخلي، ولكنها تفتح استجابة لحركة البلع أو التثاؤب أو المضغ.

وقناة استاكيوس مغلفة من الداخل بطبقة من الخلايا الطلائية يغطيها طبقة مخاطية رقيقة تساعد في منع وصول الجراثيم المسببة للمرض، وتعمل على توفير مسار سهل للتخلص من الإفرازات.

يفصل بين الأذن الوسطى والأذن الخارجية غشاء الطبلة، وهو غشاء رقيق مهم في نقل اهتزازات الصوت. ويجب أن يكون الضغط على جانبي غشاء الطبلة متساوي لتعمل الطبلة وظيفتها بالشكل المطلوب.

لذلك تكمن اهمية قناة استاكيوس في حفظ هذا التوازن على جانبي الطبلة.

ولقناة استاكيوس مجموعة مهمة من الوظائف يمكن تلخيصها بالتالي:

  • تعمل على تصريف الإفرازات والسوائل من الأذن الوسطى إلى الحلق، فتمنع تراكمها داخل الأذن الوسطى وما يصاحب ذلك من مشاكل.
  • تهوية الأذن الوسطى، حيث تعتبر الأذن الوسطى حجرة مغلقة لولا وجود قناة استاكيوس، والتي تعمل على تعديل الضغط داخل الأذن بما يتناسب مع التغير الواقع خارجها.
  • حماية الأذن الوسطى من وصول الجراثيم المسببة للمرض.

ويوجد مشكلتين منفصلتين يمكن أن تصيبان قناة استاكيوس، أحدها انسداد قناة استاكيوس والأخرى هي توسع قناة استاكيوس حيث تبقى القناة مفتوحة بشكل غير طبيعي مما يؤدي إلى سماع المريض لصوت تنفسه، وكلامه، وصوت ضربات قلبه.

ويعتبر مجرى قناة استاكيوس صغير ودقيق نسبياً لذلك يمكن أن يحدث ضعف أو انسداد في قناة استاكيوس (بالإنجليزية: Eustachian tube dysfunction) نتيجة تراكم المخاط، ويعني ذلك عدم قدرة قناة استاكيوس على القيام بوظيفتها بالشكل المطلوب.

أعراض انسداد قناة استاكيوس

عند انسداد قناة استاكيوس يرافق ذلك مجموعة من الأعراض المزعجة التي يشعر بها المريض نتيجة اختلال توازن الضغط، ومن هذه الأعراض:

أسباب انسداد قناة استاكيوس

ويحدث انسداد قناة استاكيوس نتيجة تضخم الطبقة المخاطية الرقيقة المبطنة للقناة. ويكون ذلك بعد التهاب أو عدوى تصيب المجرى التنفسي العلوي مثل التهاب الأنف التحسسي، أو التهاب الجيوب الأنفية.

كما يوجد مجموعة من العوامل التي ترتبط بانسداد قناة استاكيوس ومنها:

  • انحراف الوتيرة الأنفية.
  • ضعف العضلة المتصلة بقناة استاكيوس، مما يؤدي إلى فشلها في فتح مجرى القناة.
  • انضغاط قناة استاكيوس من الخارج، مثل تضخم اللحمية الأنفية، أو وجود كتلة، أو التعرض لإصابة.
  • الصعود إلى أماكن مرتفعة، او عند التحليق بالطائرة، أو عند الغوص داخل البحر.
  • التدخين.

خطورة ومضاعفات انسداد قناة استاكيوس

تكمن خطورة انسداد قناة استاكيوس بتكرار الأعراض لأكثر من مرة، حيث أن الأعراض يمكن أن تعود في حال عدم علاج السبب المؤدي لها. ومن هذه المضاعفات:

  • التهاب الأذن الوسطى المزمن.
  • التهاب الأذن الوسطى مع سائل خلف الطبلة، أو ما يعرف بالأذن الصمغية. حيث تتراكم السوائل داخل الأذن الوسطى خلف الطبلة لفترة من الزمن مما يسبب أعراض عديدة أهمها ألم وضعف في السمع.
  • تراجع وانكماش طبلة الأذن إلى الداخل؛ نتيجة لاختلال توازن الضغط المزمن.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

قناة استاكيوس والدوخة

يتحكم في توازن الإنسان وقدرته على النهوض والمشي والركض بتوازن وثبات نظام متكامل من التوازن يتضمن الأذن الداخلية، والعينين، والمفاصل، والعضلات.

وتحدث الدوخة عند انسداد قناة استاكيوس نتيجة اختلال توازن الضغط داخل الأذن الوسطى بين كلا الأذنين، حيث يتأثر ضغط الأذن الوسطى بشكل مباشر بوظيفة قناة استاكيوس.

ينظم التوازن للجسم داخل الأذن الداخلية عضو محدد يسمى الدهليزي. وأي خلل يصيب الدهليزي يعتمد على عدد من العوامل منها اختلال الضغط داخل الأذن الوسطى.

لذلك وقبل تشخيص أي مرض في الأذن الداخلية والدهليزي، يجب معادلة الضغط داخل الأذن الوسطى وأن يكون الضغط بين كلا الأذنين معادل بشكل جيد.

ويعتبر أهم العلاجات الأولية عند الاشتباه بوجود مرض منير (بالإنجليزية: Menière's Disease) والذي يتميز بوجود كل من الدوار، والطنين، وضعف السمع، هو معادلة الضغط في الأذن الداخلية عن طريق إدخال قسطرة من خلال قناة استاكيوس ومعادلة الضغط.

عند القيام بذلك فإن ثلث المرضى تتحسن لديهم الأعراض بما فيها الدوار أو الدوخة. وذلك يوضح ارتباط انسداد قناة استاكيوس بالدوخة، وأهمية استثناء وجود أي مشكلة بقناة استاكيوس قبل البحث في المشاكل المتعلقة بالأذن الداخلية أو الدهليزي (اضطرابات الدهليزي).

ويعاني من الدوخة بسبب انسداد قناة استاكيوس بشكل واضح الممارسين لرياضة الغوص، وربان الطائرة حيث يحدث ذلك بسبب خاصية تسمى دوار تغير الضغط (بالإنجليزية: Alternobaric Vertigo) فيشعر الشخص بذلك نتيجة لتغير الضغط السريع في الأذن الوسطى مما يؤثر على عمل الأذن الداخلية المسؤولة عن التوازن.

كيف تتعامل مع مشكلة انسداد الأنف؟

علاج انسداد قناة استاكيوس

يشمل علاج انسداد قناة استاكيوس مجموعة واسعة من العلاجات التي تبدأ من التمرينات البسيطة وتنتهي بالعملية الجراحية. ويعتمد اختيار طريقة العلاج على حالة المريض، واستجابته للعلاج.

العلاج الذاتي

في حال حدوث الأعراض لانسداد قناة استاكيوس نتيجة سبب عرضي مثل الاقلاع بالطائرة، أو النزول إلى مناطق منخفضة. فإنه يمكن تجاوز الإحساس بانسداد أو امتلاء الأذن من خلال مضغ العلكة، أو تناول الطعام لتحريك الفك والبلع. وبزوال المؤثر الخارجي تعود الأذن لحالتها الطبيعية.

يمكن أيضاً أن يحاول المريض إعادة توازن الأذن الوسطى وفتح قناة استاكيوس من خلال نفخ بالون، ويمكن تكرار هذه الحركة بالقدر الذي يشعر به المريض بالراحة، كما يمكن النفخ مع إغلاق الأنف والفم فذلك يؤدي لنفس المفعول.

ولكن يجدر الإشارة إلى تجنب فعل ذلك عند وجود التهاب أو احتقان في الأنف أو الحلق، وذلك لأن هذه الحركة ستعمل على دفع الجراثيم المسببة للمرض إلى الأذن وانتشار العدوى إليها.

العلاج بالأدوية

العلاج بالأدوية يكون لأهداف عديدة منها:

  1. مضاد الحساسية. لتقليل تهيج الأسطح المخاطية واحتقانها، وينصح بالابتعاد عن المؤثرات الخارجية التي تسبب الحساسية.
  2. مضاد الاحتقان. يقلل من توسع الأوعية الدموية وبالتالي يقلل السماكة الحاصلة بالطبقة المخاطية المبطنة للأنف وقناة استاكيوس والحلق.
  3. بخاخ الستيرويد عن طريق الأنف. لتخفيف تورم الأنسجة، وينصح باستخدامه لمدة أسبوعين لرؤية النتائج.
  4. المضاد الحيوي، يستخدم في حال وجود التهاب نتيجة عدوى بكتيرية.

العلاج الجراحي

تحتاج حالات معينة إلى إجراء تدخل جراحي بسيط، لتهوية الأذن أو استعادة ضعف السمع الحاصل، أو التخلص من الضغط المزمن الموجود في الأذن.

  • بضع طبلة الأذن (بالإنجليزية: Myringotomy) تتم في الحالات التي يحدث فيها تراكم السوائل خلف طبلة الأذن (الأذن الصمغية)، حيث يتم ثقب طبلة الأذن وتفريغ السائل المتراكم بداخلها.
  • أنبوب تهوية الأذن (بالإنجليزية: Pressure equalization tubes)، إذ يتم وضع أنبوب دقيق في غشاء الطبلة بعد ثقبها، وذلك لضمان توفير التهوية اللازمة للأذن الوسطى حتى تتعافى قناة استاكيوس وتعود لحالتها الطبيعية.

وبمرور الوقت، تطرد الأذن الأنبوب خارجاً بشكل تدريجي بينما تلتئم طبلة الأذن.

وبذلك يكون الأنبوب قد وفر التهوية للأذن الوسطى لمدة تتراوح بين 6-12 شهراً. وفي كثير من الأحيان تكون قناة استاكيوس قد تعافت بحلول هذا الوقت، ولن يكون هناك حاجة إلى وضع أنبوب تهوية جديد.

ولكن في حال كانت الحالة مزمنة وتحتاج فترة علاج أطول فيمكن استخدام أنابيب طويلة الأمد. وتتم العملية خلال فترة قصيرة لا تتجاوز الخمس دقائق في البالغين وتكون تحت التخدير الموضعي. أما الأطفال فيتم إجراؤها تحت التخدير العام.

  • توسيع قناة استاكيوس، حيث يمكن في حالات محددة إدخال قسطرة عن طريق الأنف، والوصول إلى قناة استاكيوس ثم إدخال بالون فيها ونفخه بضغط محدد لمدة دقيقتين، ثم إخراجه.

وبذلك يمكن أن يوفر ذلك حل لمشكلة انسداد قناة استاكيوس. ولكن بالطبع يوجد بعض المخاطر الجانبية لمثل هذا الإجراء الطبي.

مشاكل فى الاذن بعد الخروج من حمام السباحة منذ ٣ ايام .. لا اسمع بها لكن الاذن اليمنى اسمع بوضوح بها