تتجه أهداف أي نظام غذائي لمرضى الكلى إلى تقليل العبء الوظيفي على الكلى التالفة، وفي الوقت نفسه المحافظة على وزن الجسم المثالي من خلال الحصول على كمية كافية من السعرات الحرارية ومنع فقدان الكتلة العضلية، مع تزويد الطاقة الكافية اللازمة لأداء الأنشطة اليومية المعتادة، وفقاً للظروف والتحاليل الخاصة لكل مريض. 

لكن يعتمد مرضى الكلى حمية في كثير من الأحيان تكون بإنقاص كميات البوتاسيوم، والفسفور، والصوديوم، والكوليسترول، ومن المحتمل كذلك إنقاص السوائل، لذلك نجاوب في السطور التالية عن سؤال  مريض الكلى ماذا يأكل؟ (3)

العناصر الغذائية الواجب الحد منها عند وضع جدول غذائي لمرضى الكلى

الوزن الزائد لمرضى الكلى قد يكون نتيجة لاحتباس السوائل في الجسم. ومن ناحية أخرى، فإن شرب كمية كافية من الماء يومياً، بما يعادل لترين، يعتبر من سبل الوقاية من حصى الكلى. وفيما يلي معلومات عن بعض العناصر المؤثرة في مرضى الكلى والتغذية.

البروتين لمرضى الكلى

يجب تقليل كميات البروتين عند وضع حمية غذائية لمرضى الكلى خاصة في حالات الفشل الكلوي المزمن، وذلك من أجل إنقاص العبء الوظيفي عن الكلى، إذ إن الكميات الكبيرة من البروتينات قد تؤدي إلى زيادة الضغط على الكبيبات الكلوية وصعوبة تخلص الكلى المريضة منه، لذلك يجب إعطاء الجسم ما يحتاجه من البروتين في نطلق الكميات الموصى بها من الجهات المختصة الصحية، إذ يؤدي تناول كميات قليلة من البروتين في الطعام على الجانب الآخر إلى فقدان كتلة العضلات ونقصان المناعة المهمة للجسم السليم.

ولذلك يمكن توضيح الكميات المناسبة من البروتينات حسب مرحلة الفشل الكلوي المزمن (بالإنجليزية: Chronic Kidney Disease or CKD)، إذ ينصح بتناول ما لا يزيد عن 0.8 غم لكل كيلوغرام من الجسم في كل من المرحلتين الأولى والثانية، وأما في المراحل من 3 إلى 5 فينصح بتناول حوالي 0.55 إلى 0.6 غم من البروتينات لكل كيلوغرام من وزن الجسم.

ومن أمثلة الأطعمة الغنية بالبروتين الحليب، والزبادي، واللبن الرائب، والجبن، والبيض، واللحوم، والسمك، والدجاج، والمكسرات، والبقول الجافة. (1) (2)

البوتاسيوم لمرضى الكلى

لا بد من أخذ البوتاسيوم بعين الاعتبار عند اعتماد مرضى الكلى حمية غذائية، إذ لا تستطيع الكلى المريضة التخلص منه بشكل جيد، لذلك يعاني مرضى الفشل الكلوي المزمن من ارتفاع في نسبته بالدم، وتبعاً لذلك يلتزم المريض بحمية قليلة البوتاسيوم بحيث لا تزيد عن 1500 ملغ باليوم.

من الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم بعض أنواع الفواكه مثل:

  •  الأفوكادو.
  • الموز.
  • البرتقال.
  • الجريب فروت.
  • التمر.
  • المشمش.
  • الجوافة.
  • الكيوي.
  • المانجو.
  • التين.

يجب التنبه إلى أن الإمساك قد يؤدي إلى احتباس كميات من البوتاسيوم في الجسم، علماً بأن سلق الخضراوات ونقعها لمدة ساعة أو ساعتين في الماء بعد تقشيرها وتقطيعها إلى قطع صغيرة يؤدي إلى التخلص من نسبة كبيرة من البوتاسيوم. (1) (2)

الفسفور لمرضى الكلى

من أهم العناصر الواجب الحد منها في أي نظام غذائي لمرضى الكلى الفوسفور، بحيث لا تزيد كميته عن 800 - 1000 ملغ باليوم، إذ تضعف قدرة الكلى على التخلص منه في حال حدوث فشل بها، ويمكن للمستويات المرتفعة من هذه المادة أن تؤذي الجسم، منها سحب الكالسيوم من العظام مما يضعفها، ويمكن أيضاً أن تؤدي المستويات المرتفعة من الفسفور والكالسيوم إلى ترسبات خطيرة للكالسيوم في الأوعية الدموية، والرئتين، والعينين، والقلب.

من المصادر الغنية بالفسفور:

  •  منتجات الحليب.
  • اللحم، والدجاج.
  • السمك مثل السردين.
  • البيض.
  • البقوليات مثل الحمص، والفاصوليا، والعدس، والفول. (1) (2)

اقرأ أيضاً: فوائد البطيخ للكلى

الصوديوم لمرضى الكلى

يجب على مرضى الكلى تقليل كمية الملح في الطعام، لأن الملح يزيد من احتباس السوائل في الجسم وارتفاع ضغط الدم. ويتواجد الصوديوم في:

  •  ملح الطعام.
  • اللحوم.
  • الأسماك المعلبة، أو المملحة، أو المدخنة.
  • الأجبان.
  • المخللات.

يجب التحكم بكمية الصوديوم المتناولة بحيث لا تزيد عن 500-1000 ملغ باليوم. (1) (2)

اقرأ أيضاً: تعرف الى فوائد الصمغ العربي للكلى

الفيتامينات لمرضى الكلى

يختلف إعطاء الفيتامينات عند مرضى قصور الكلى بشكل  كبير بين شخص و آخر ويعتمد ذلك على درجة قصور الكلية وإجراء الغسيل من عدمه ونوع الحمية الغذائية المتبعة إذ يمكن الحصول على الفيتامينات الذائبة في الدهون، وهي  أ، وهـ، وك، ود من خلال الأغذية المتناولة، أما فيتامين د فيمكن إضافته أيضاً حسب قرار الطبيب المعالج، لكن بالنسبة للفيتامينات الذائبة في الماء فيجب الحصول عليها عن طريق الأقراص الإضافية إذ إن النظام الغذائي المتبع يكون فقير بها. (1) (2)

السوائل لمرضى الكلى

عندما تتدهور وظيفة الكلية تقل كمية البول مما يتطلب إنقاص تناول السوائل الى حوالي 0.5-1 لتر في اليوم وذلك حسب الوضع الصحي وبعد استشارة الطبيب، وهذا الأمر مهم للغاية لأن زيادة تناول السوائل يمكن أن يؤدي إلى احتباسها بالجسم، مسببة ضيق التنفس وتورم الجسم خاصة القدمين والكاحل ما يزيد ضغط الدم، ويعتمد مقدار التقييد على عدة عوامل مثل وزن المريض، وما إذا كانت حالته تتطلب غسيلاً كلوياً أم لا ونوعه، ومقدار كمية البول التي تنتجها الكلى.

لا يعد تقييد كميات الماء والسوائل أمراً سهلاً في بعض الأحيان عند الشعور بالعطش، لذلك قد تساعد النصائح التالية على تجنب العطش أو تقليله وتقليل كمية السوائل عند اتباع نظام غذائي لمرضى الكلى:

  • تجنب تناول الأطعمة الحارة والغنية بالبهارات.
  • تقليل كميات الملح والصوديوم في الطعام.
  • تجنب الأطعمة الغنية بالسوائل مثل المثلجات، والبطيخ، والمرق.
  • استبدال المشروبات الباردة بالحارة، لما تسببه الأخيرة من ارتفاع الحرارة والتعرق.
  • الحفاظ على الهدوء وتجنب الجلوس في الأماكن الحارة.
  • تناول المشروبات في أكواب صغيرة.
  • ارتشاف السوائل وعدم شربها بسرعة.
  • تناول الأدوية خلال الوجبات إن كان ذلك ممكناً.
  • استخدام غسول الفم لتقليل جفافه.
  • التقليل من المشروبات الغنية بالكافيين والسكريات المضافة، إذ إنه على الرغم من أن شرب القهوة باعتدال قد يكون مقبولاً لمرضى الكلى، إلا أن الإضافات التي توضع عليها تزيد من كميات البوتاسيوم والفسفور التي نحتاج إلى تجنبها.(1) (2)

اقرأ أيضاً: فوائد التوت البري للكلى وحصى الكلى

الاكل الممنوع لمرضى الكلى

يجب أن ينتبه مريض الفشل الكلوي إلى اختياراته الغذائية جيداً، وأن يعرف تماماً ما يحتويه كل نوع من العناصر الغذائية وكمياتها، لتجنب تناول كميات قليلة من أي عنصر غذائي أو كثيرة، وفيما يلي أهم العناصر الواجب تجنبها في غذاء مرضى الكلى:

  • الحليب: ينصح بتقليل تناول الحليب عامة عند وضع نظام غذائي لمرضى الكلى، لما قد يسببه من تراكم نفايات البروتين، لذلك يمكن استبداله ببدائل تحتوي على كميات أقل من الفوسفور، والبوتاسيوم، والبروتين مثل حليب اللوز، وحليب الأرز. (1)

اقرأ أيضاً: حليب اللوز

  • الخبز والمواد النشوية: ينصح بتقليل كميات بعض الأطعمة أو تجنب تناولها عند اتباع نظام غذائي لمرضى الكلى، مثل البطاطس، والبطاطا الحلوة، والأرز الأسمر، لما تحتويه تلك الأطعمة من كميات كبيرة من البوتاسيوم والفسفور، ويمكن استبدالها بالبرغل، والحنطة السوداء (بالإنجليزية: Buckwheat)، والشعير، والكسكسي، إذ تعد تلك الأطعمة منخفضة الفوسفور. (1)
  • اللحوم: يفضل تجنب الأجبان الصلبة، ولحم البقر المحفوظ أو المملح، والجبن الأبيض، والنقانق المقلية، والمرتديلا، واللحوم المعلبة، ولحوم الدواجن المعلبة، والسجق، ويجب الأخذ في الاعتبار أن 28 غراماً من اللحوم تحوي حوالي 30 ملغ من الصوديوم و100 ملغ من البوتاسيوم. لذا يوصى مرضى الكلى بتناول لحم البقر مرة واحدة في الشهر، والجبن قليل الملح، والدجاج، والبيض بشرط ألا يزيد عن ثلاثة صفارات في الأسبوع، والسمك.(1)

للمزيد: أضرار الإكثار من تناول البروتينات الحيوانية

  • بعض انواع الفاكهة: ينبغي تجنب تناول مرضى الكلى للأفوكادو، والبرتقال وعصيره، والطماطم، والموز، والشمام، والمشمش خاصة المجفف منه، والزبيب، والتمر، والقراصية أو البرقوق المجفف، لأنها تحتوي على كميات كبيرة جداً من البوتاسيوم، ويمكن تناول الفاكهة التالية بدلاً منها عند اتباع نظام غذائي لمرضى الكلى:
  • العنب.
  • التفاح.
  • التوت البري.
  • الأناناس.
  • صلصة الفلفل الأحمر الحلو بدلاً من صلصة الطماطم. (1)

اقرأ أيضاً: تأثير الكركديه على الكلى

يوجد في الدماغ والحبل الشوكي يعني الجهاز العصبي سائل اسمه السائل النخاعي أو السائل الشوكي، ما هي وظيفة سائل النخاع الشوكي؟

غذاء مريض الكلى

هناك عدد من الأطعمة المفيدة لمرضى الكلى والتي يمكن تناولها بسبب كميات البوتاسيوم والفسفور القليلة فيها، ومنها ما يلي:

  • القرنبيط.
  • التوت الأزرق، والبري، والعنب الأحمر.
  • سمك القاروص.
  • بياض البيض.
  • زيت الزيتون.
  • الملفوف، والجرجير، والفجل، وفطر شيتاكي، والثوم، والبصل.

لكن ينبغي تجنب الإفراط في تناول تلك الأطعمة.

ختاماً، يجب على مريض الفشل الكلوي مراجعة اختصاصي التغذية باستمرار، وذلك لمتابعة وزنه، ومستوى شهيته، وأيضاً تغيير الحمية تبعاً للتحاليل التي يطلبها الطبيب، حيث يحتاج الاختصاصي لمراجعة التحاليل ومتابعة الحالة وأعراضها، لوضع أفضل نظام غذائي لمرضى الكلى، كما ينبغي متابعة مستوى البوتاسيوم لأن هذا المستوى قد يتناقص مع الغسيل المستمر للكلى. (2)

اقرأ أيضاً: مرضى الكلى والصيام

اقرا ايضاً :

الطرق الوقائية للحد من عدوى المسالك البولية