تعد عملية الليزك أو عملية تصحيح تحدب القرنية الموضعي بالليزر (بالإنجليزية: Laser-Assisted In-Situ Keratomileusis or LASIK) الإجراء الأكثر انتشاراً في العقدين السابقين لتصحيح المشاكل البصرية، مثل قصر وطول النظر، وانحراف النظر.

وعلى الرغم من مزايا عملية الليزك لتصحيح النظر وتفضيل العديد من الأشخاص لها بعد أن كان ارتداء النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة العلاج الوحيد لضعف النظر، إلا أن هناك بعض الفئات التي قد لا تلائمها عملية الليزك، مثل أصحاب القرنية الرقيقة جداً.

تعتمد النتيجة المتحققة من عملية الليزك على نوع المشكلة البصرية وشدتها. حيث يتوقع الحصول على نسبة نجاح وتحسن كبيرة عند مرضى قصر النظر غير الشديد، بينما تقل نسبة النجاح والتحسن المتوقع عند المرضى الذين يعانون من قصر نظر بشدة أكبر وبدرجات كبيرة.

تعرف في هذا المقال على أنواع عملية الليزك، وخطواتها، والتحضيرات اللازمة قبل وبعد العملية.

انواع عمليات الليزك

تعتبر عملية الليزك للعين إحدى أنواع عمليات الليزك الانكسارية (بالإنجليزية: Refractive Surgeries)، التي يتم من خلالها تصحيح مشاكل النظر الشائعة، مثل قصر وطول النظر وانحرافه. وتشمل أنواع عمليات الليزك وجراحات تصحيح النظر أيضاً ما يلي:

  • الليزك التقليدي

تنقسم عملية الليزك التقليدي (بالإنجليزية: LASIK) إلي جزئين أساسيين، الجزء الأول وهو الجزء التحضيري، والذي يشتمل على تسليط أشعة الليزر بشكل مباشر على كرة العين، وذلك بعد عمل شق في القرنية.

أما الجزء الثاني، فيتضمن إزاحة النسيج الخارجي من القرنية وثنيه للأعلى بهدف كشف الأنسجة الواقعة تحته، ومن ثم تسليط شعاع الليزر على القرنية لتعديل درجة تحدبها وتصحيح درجات النظر.

الفرق بين الالترا ليزك والليزك التقليدي

تتفوق تقنية الألترا ليزك على عمليات الليزك التقليدية، حيث يتم عمل جميع خطوات عملية الليزك باستخدام الأشعة المبرمجة مسبقاً بواسطة جهاز الكمبيوتر، والتي تولد 60.000 ذبذبة في الثانية الواحدة، الأمر الذي يساعد في الحصول على نتائج أكثر دقة وأمان، ويقلل من وقت الشفاء والمضاعفات.

  • اقتطاع القرنية بالانكسار الضوئي

تعتبر عملية الليزر السطحي أو اقتطاع القرنية بالانكسار الضوئي (بالإنجليزية: Photorefractive Keratectomy or PRK) أحد أقدم عمليات تصحيح النظر بالليزر. وتعتمد على استخدام الليزر بعد كشط الطبقة السطحية للقرنية فقط بعكس عملية الليزك التقليدية، ولهذا يمكن اجراؤها للمرضى الذين يمتلكون قرنية رقيقة.

  • عملية اقتطاع القرنية تحت الظهارة

تتشابه عملية اقتطاع القرنية تحت الظهارة بمساعد الليزر (بالإنجليزية: Laser-Assisted Subepithelial Keratectomy or LASEK) مع عملية الليزك التقليدية.

ولكن تسمح عملية اقتطاع القرنية تحت الظهارة بمساعدة الليزر للطبيب بإزالة جزء أقل من القرنية، ولذلك فهي تعتبر خيار جيد لمن لديهم قرنية رقيقة.

  • الايبي ليزك

يتم خلال عملية الإيبي ليزك (بالإنجليزية: Epi-LASIK) استخدام أشعة الليزر لتصحيح البصر بشكل مشابه لعملية الليزك التقليدي، إلا أن عملية الإيبي ليزك تشتمل على اقتطاع جزء رقيق جداً من طبقة الظهارة على سطح القرنية، أي الجزء الشفاف في مقدمة العين، وبالتالي تعتبر خيار ملائم للمرضى الذين يملكون قرنية رقيقة.

تمتاز عملية الإيبي ليزك أيضاً بعدم الحاجة لاستعمال الكحول لتسهيل فصل طبقة الظهارة الموجودة في القرنية كما هو الحال مع الليزك التقليدي. الأمر الذي يجعل عملية الإيبي ليزك مفضلة أكثر من الليزك التقليدي لدى بعض أطباء العيون الذين يعتقدون أن للكحول آثار سمية على خلايا طبقة الظهارة في القرنية، وقد يؤخر من فترة الشفاء، وعودة نظر المريض للمستوى الطبيعي.

  • الفيمتو ليزك

يعتبر الفيمتو ليزك (بالإنجليزية: Femto-LASIK) من أكثر التقنيات فعالية في مجال جراحة العيون بالليزر، والذي يهدف إلى تصحيح تحدب القرنية وإعادتها إلى موضعها الأصلي، وعلى عكس التقنيات التقليدية، فلا يوجد هناك حاجة إلى قطع القرنية، وذلك بسبب استخدام تقنية الفيمتوسكند.

تتم عملية الفيمتو ليزك بالكامل من خلال استخدام تكنولوجيا الليزر، ومكنت هذه التقنية الجديدة من إجراء عملية جراحية دقيقة للغاية، ونتائج ممتازة في معالجة ديوبتر (وحدة قياس الانكسار في العدسات) للعين بفروقات بين -12 و +6.

للمزيد: مميزات وعيوب عمليات الفيمتو ليزك

  • تقنية السمايل

تعتبر تقنية السمايل (SMILE) من عمليات تصحيح النظر الحديثة، والتي تشتمل على استخدام أشعة الليزر لتصحيح النظر بدون إحداث شق في أنسجة العين، الأمر الذي يقلل من فرصة ظهور أي أعراض مزعجة بعد العملية، مثل جفاف في العين. كما ويساعد في الحفاظ على قوة القرنية، ومقاومتها للإصابات بعد العملية.

للحصول على أفضل النتائج من تقنية السمايل، يفضل أن لا يقل عمر الشخص عن 22 عاماً، وأن لا يكون لديه لا بؤرية بمقدار أكبر من -0.50 ديوبتر، ولم يطرأ أي تغييرات على نظره لمدة 12 شهراً على الأقل.

اجراءات ما قبل عملية الليزك

لضمان نجاح عملية الليزك، هناك 5 إجراءات ينصح بالقيام بها قبل العملية، وهي:

  • تقييم المريض بشكل دقيق قبل إجراء عملية الليزك، وذلك للتأكد من إمكانية إجرائها للمريض، وضمان الحصول على أفضل نتيجة على المدى الطويل.
  • التوقف عن استخدام العدسات اللاصقة، واستبدالها بالنظارات الطبية قبل موعد إجراء عملية الليزك، وذلك بسبب التغيير في شكل القرنية الذي قد يحدث بسبب استخدام العدسات اللاصقة قبل العملية بشكل مباشر، وتعتمد طريقة استبدالها، ومدة التوقف عن استخدامها على تعليمات الطبيب.
  • اضطلاع الطبيب على المشاكل الصحية التي يعاني منها المريض، وغالباً يقوم الطبيب خلال التقييم الأولي بسؤال المريض عن التاريخ المرضي والأدوية أو المكملات الغذائية التي يستخدمها. وينصح بتزويدها للطبيب بشكل دقيق للحصول على أفضل النتائج وتجنب أي مخاطر.
  • تجنب استخدام مستحضرات التجميل في منطقة العين في اليوم السابق لموعد إجراء عملية الليزك، وذلك لتجنب حدوث عدوى والتهاب في العين.

خطوات عملية الليزك

تبدأ عملية الليزك بعد وضع محلول مخدر موضعي للعين، بحيث يبقى المريض مستيقظاً ولا يشعر بأي ألم، وفي ما يلي نذكر خطوات عملية الليزك التقليدي:

  1. يقوم الطبيب بإبعاد الجفون عن بعضها باستخدام أداة خاصة.
  2. يتم وضع حلقة صغيرة حول قرنية العين لتشكل قاعدة جهاز الميكروكيراتوم.
  3. يتم فصل الطبقة السطحية للقرنية بواسطة جهاز الميكروكيراتوم.
  4. يرفع سطح القرنية الذي تم فصله، ومن ثم يتم ثنيه للأعلى، وعندها يطلب الطبيب من المريض أن ينظر إلى ضوء أحمر متقطع، وأثناء ذلك يعمل الليزر على تعديل وتصحيح الشكل الداخلي للقرنية.
  5. يتم إعادة الجزء الخارجي للقرنية إلى مكانه الطبيعي، ويترك ليجف تماماً، وبذلك تنتهي عملية الليزك.

يمكن إجراء عملية الليزك بمدة زمنية قصيرة لا تتعدى 15 دقيقة، وعادةً ما يظهر التحسن في القدرة البصرية بشكل مباشر بعد انتهاء العملية، أما بالنسبة للتحسن النهائي، فإنه يظهر في غضون عدة أيام فقط. ولكن قد يطول التحسن لعدة أسابيع في حالات نادرة.

ويمكن لمعظم المرضى بعد إجراء عملية الليزك التوجه للعمل في اليوم التالي للعملية، ولكن بالرغم من ذلك، ينصح الأطباء المرضى بأخذ استراحة لمدة يوم بعد إجرائها.

اقرأ أيضاً: عادات خاطئة تؤدي إلى ضعف النظر

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

تحدث مع طبيب

بعد عملية الليزك

للحفاظ على العينين من أي مخاطر وضمان الحصول على أفضل النتائج، ينصح باتباع النصائح التالية بعد عملية الليزك:

  • تجنب قيادة السيارة في اليوم الذي يتم فيه إجراء عملية الليزك لحين وضوح الرؤية تماماً، فقد يرى الشخص خلال الأشهر الأولى بعد إجراء العملية هالات ضوئية خفيفة حول مصابيح السيارات في فترة المساء.
  • الحصول على قسط كافي من النوم بعد عملية الليزك، وذلك لإراحة العينين قدر المستطاع.
  • تجنب فرك العين تماماً لمدة 3 أشهر على الأقل بعد العملية لضمان التئام القرنية.
  • تجنب التعرض للضوء الساطع، وينصح بارتداء نظارة شمسية لحماية العينين عند اضطرار التعرض لإضاءة شديدة.
  • البقاء في المنزل لمدة 3 أيام، وذلك لضمان عدم التعرض للهواء الملوث والأتربة والأوساخ.
  • عدم القيام بالتمارين الرياضية التي تتطلب مجهود بدني شديد لمدة أسبوع على الأقل، حيث يؤثر احتمالية تعرض العين لصدمة نتيجةً لذلك على مدة التعافي.
  • عدم تعريض العين للماء لمدة 3 أيام بعد العملية.
  • التوقف عن استخدام أي كريم أو غسول حول العينين بعد أسبوع أو أسبوعين على الأقل من عملية الليزك، تجنباً للإصابة بالعدوى.
  • عدم ممارسة الرياضات العنيفة لمدة أسبوعين بعد العملية، لضمان عدم تعرض العين لأي إصابة.
  • استخدام قطرات ترطيب العين بعد عملية الليزك، حيث تصاب العين بالجفاف خلال الأيام الأولى بعد العملية، ويوصي الطبيب عادةً الاستمرار في استخدام القطرة لمدة شهر كامل بعد العملية على الأقل.
  • متابعة زيارة الطبيب بعد العملية خلال فترات متقاربة نسبياً إلى حين الاطمئنان على صحة العين وتعافيها.

شروط عملية الليزك

ينصح الأطباء باتباع بعض الشروط للتمكن من إجراء عملية الليزك بشكل صحيح والحصول على أفضل النتائج، ومنها:

  • تجاوز عمر المريض 18سنة.
  • استقرار مشكلة طول أو قصر النظر لمدة لا تقل عن سنة قبل إجرائها.
  • تجنب استخدام الأدوية التي تساهم في علاج حب الشباب قبل حوالي 6 أشهر من العملية، حيث تعمل تلك الأدوية على جفاف العين، وبالتالي إلحاق الضرر بالقرنية.
  • إعلام الطبيب بجميع الأدوية المستخدمة من قبل المريض.
  • عدم اتباع حمية غذائية غير متوازنة أو غير صحية قبل فترة من إجراء عملية الليزك.
  • عدم إجراء العملية والفحوصات الخاصة بها خلال فترة الحمل، لما لتقلبات الهرمونات واحتباس السوائل لدى المرأة الحامل من دور في إحداث تغيرات في نظرها أثناء الحمل، فقد يسوء قصر النظر لديها، أو قد تصاب بقليل من اللابؤرية أثناء الحمل.
  • لا يفضل إجراء العملية إذا كان المريض يتمتع بقدرة إبصار جيدة، أو في حال كانت قرنية العين رقيقة، أو كانت التغيرات البصرية عند المريض ناتجة عن التقدم بالعمر.

للمزيد: تغيرات مؤقتة تصيب عيني المرأة خلال الحمل

السن المناسب لعملية الليزك

يمكن إجراء عملية الليزك غالباً بعد تجاوز عمر الثامنة عشر، وبعد استقرار مشكلة النظر لمدة سنة تقريباً، ويزيد الطلب على إجراء العملية عند المرضى الذين تبلغ أعمارهم بين 18-24 عام، وذلك بسبب متطلبات نمط الحياة، أو لحاجتهم لوظيفة تتطلب عدم وجود ضعف أومشكلة في النظر.

أما بالنسبة للأشخاص الذي تجاوزوا سن الأربعين، فإن بعض مشاكل ضعف النظر تحدث بشكل طبيعي مع تقدم العمر، وقد يعاني البعض من بدء ظهور أعراض قصور البصر الشيخوخي. وفي هذه الحالات، يعتمد إجراء عملية الليزك بشكل أساسي على تقييم الطبيب للمريض، وتاريخه المرضي.

اقرأ ايضاً: تجميل العيون ومحجر العين

فئات لا تناسبها عملية الليزك

لا ينصح بإجراء عملية الليزك إذا كان المريض يعاني من الحالات التالية:

  • نقص المناعة بسبب تناول أدوية تثبيط المناعة.
  • الإصابة بأحد أمراض المناعة الذاتية، مثل التهاب المفاصل الروماتيدي.
  • جفاف العين المزمن.
  • تغير في القدرة البصرية خلال فترة سابقة قصيرة بسبب تناول الأدوية، أو الحمل أو الإرضاع.
  • التهاب القرنية، أو تعرض العين لإصابة، أو وجود أحد الأمراض في العين، مثل الجلوكوما أو إعتام عدسة العين.
  • قصر النظر أو طول النظر بدرجات عالية، أي يزيد عن -10 أو +4 ديوبتر.
  • العمر أقل 18عاماً.
  • الإصابة بمرض القرنية المخروطية.
  • امتلاك حدقات كبيرة جداً أو قرنيات رقيقة جداً.

سأقوم باجراء ليزر ومكتوب في ورقة الارشادات ممنوع وضع المكياج بعد الليزر ع الاقل لمدة شهر .. فهل هذا مقصود به على العين فقط أو الوجه فأنا لدي مناسبة بعد اسبوع فهل أستطيع وضع القليل من المكياج على البشرة وتجنب العيون

مميزات عملية الليزك

تشمل مميزات عملية الليزك ما يلي:

  • إمكانية الحصول على أفضل حدة إبصار للشخص بدرجة تصل إلى 6/6.
  • التخلص من ارتداء النظارات الطبية أو العدسات، والتمكن من الرؤية دون قيود النظارة.
  • عدم شعور المريض بأي ألم خلال عملية الليزك.
  • إمكانية إجراء عملية الليزك لكلتا العينين في نفس الوقت، وفي مدة قصيرة.
  • قصر فترة التعافي.
  • نسبة نجاح عالية، تتراوح بين 92-98 %.
  • إمكانية التخلص من تشتت الإضاءة، وذلك عن طريق إجراء تصحيح البصر، بحيث يتم التصحيح بناءً على قراءات المريض الخاصة، الأمر الذي يساعد في الحصول على جودة إبصار أعلى.
  • في معظم الحالات، لا يلزم وجود ضمادات أو غرز، ويمكن للمرضى مزاولة نشاطهم الطبيعي خلال 24 ساعة من عملية الليزك.

اقرأ أيضاً: ارتداء النظارات هل يقلل من حدة البصر؟

على الرغم من مزايا عملية الليزك، إلا أنها تعتبر في معظم الدول من العمليات الاختيارية التجميلية التي لا تغطيها معظم برامج التأمين الصحي. وتتراوح تكلفة عملية الليزك بين 1000-4000 دولار، الأمر الذي يعد عائقاً لدى العديد من المرضى.

مضاعفات عملية الليزك

تعتبر عملية الليزك كغيرها من العمليات التي تشتمل على بعض المخاطر، لذلك ينصح عند القيام بالعملية باختيار طبيب متخصص، وعلى الرغم من ذلك قد تحدث بعض المضاعفات، مثل:

  • بقاء جزء بسيط من ضعف النظر، خصوصاً لدى الأشخاص الذين يعانون من درجات عالية من ضعف النظر.
  • الانزعاج من الإضاءة بعد عملية الليزك.
  • وجود صعوبة في القيادة ليلاً، نظراً لوجود وهج للإنارة، والذي قد يستمر من بضعة أيام إلى أسابيع.
  • جفاف العين في الفترات الأولى بعد العملية.
  • ازدواجية الرؤية، حيث تعتبر ازدواجية الرؤية بالإضافة إلى رؤية الوهج والهالات، إحدى مضاعفات عملية الليزك التي قد تستمر من عدة أيام لعدة أسابيع.

من مخاطر عملية الليزك النادرة ما يلي:

  • التهاب القرنية.
  • عتامة على سطح القرنية.
  • اعتلالات قطع القرنية.
  • اللابؤرية (بالإنجليزية: Astigmatism)، والتي يمكن أن يحدث عن طريق إزالة الأنسجة بطريقة غير متساوية، مما يؤدي إلى انحناءات غير متماثلة، الأمر الذي يتطلب إجراء جراحة إضافية.
  • مشاكل رفرفة العين، إذ يمكن أن يؤدي طي الجفون أثناء الجراحة إلى حدوث مضاعفات، مثل العدوى والدموع الزائدة.

يمكن تجنب حدوث مضاعفات عملية الليزك بإجراء بعض الفحوصات الطبية قبل الخضوع للعملية، مثل صورة طبوغرافية للعين، وفحص سماكة القرنية، وفحص دقيق لدرجات النظر، حتى يتم اختيار التقنية المناسبة لتصحيح النظر واستبعاد  المرضى لا تناسبهم عمليات الليزك أبداً.

كما ينصح بمتابعة الطبيب للمريض بعد عملية الليزك بواسطة تصوير القرنية، وبالأخص صغار السن، وأصحاب القرنيات ذو السماكة القليلة، وذلك لاكتشاف أي تغير أو اعتلال في القرنية، واتخاذ الإجراء المناسب.

اقرأ أيضاً: أمراض تصيب العين في الشتاء وطرق الوقاية

علامات فشل عملية الليزك

قد يحدث بعد الإنتهاء من عملية الليزك علامات تدل على فشل العملية، مثل تصحيح غير كامل للقرنية أو تصحيح مفرط، وفي ما يلي توضيح لذلك:

  • يحدث التصحيح بشكل غير كامل عند عدم إزالة أجزاء كافية من الخلايا، والذي يحدث بشكل أكبر عند مرضى قصر النظر، ويحتاج الطبيب لتكرار العملية لتصحيح البصر نتيجة لذلك.
  • يحدث التصحيح بشكل مفرط عند إزالة كمية كبيرة من الخلايا والأنسجة في العين خلال العملية، ومن الصعب تصحيح العين بعد حدوث التصحيح المفرط.

يجدر الذكر أنه قد يؤدي فشل عملية الليزك أيضاً إلى انحراف النظر، واعتلال سديلة العين، وتراجع في التحسن الحاصل في العين بعد العملية بشكل تدريجي، وفي حالات نادرة قد يحدث فقدان للبصر. ولكن تبقى عملية الليزك من أنجح العمليات الجراحية لتصحيح النظر، والتي غيرت حياة الملايين من الناس.

اقرا ايضاً :

الفاكو السريعة وجراحة الساد