يعد ألم العضلات شكوى شائعة يعاني منها الكثيرون ربما للقيام بمجهود شاق، أو ممارسة الرياضة دون إحماء، أو الإفراط في التمرين، بينما قد يكون سبب الألم مشكلة صحية تستدعي العلاج. تتعدد طرق علاج ألم العضلات فمنها أساليب طبيعية يمكن القيام بها في المنزل، واستخدام الأدوية، والخضوع للعلاج الطبيعي. [1] [2]

يتناول هذا المقال طرق علاج ألم العضلات بالطرق الطبيعية والأدوية، وكذلك بعض النصائح التي تفيد في الوقاية من ألم العضلات.

علاج ألم العضلات في المنزل

تفيد العلاجات المنزلية في تخفيف ألم العضلات البسيط الناجم عن الإجهاد البدني أو ممارسة الرياضة، ويشمل العلاج المنزلي ما يلي: [1] [2] [3] [4] [5]

  • الراحة: ينبغي عند الشعور بألم في العضلات الحرص على إراحة العضلات وتجنب القيام بنشاط أو مجهود حتى يتسنى لها استعادة قوتها مرة أخرى. 
  • كمادات الثلج: تساعد كمادات الثلج في علاج ألم العضلات بعد التمرين أو عند الإصابة بشد عضلي، حيث تعمل على تخفيف الالتهاب والتورم. يمكن عن الكمادات عن طريق لف كيس الثلج في قطعة قماش ووضعه على المنطقة المصابة مدة 15 إلى 20 دقيقة ثلاث مرات يوميًا مدة 3 أيام، ثم تستخدم الكمادات الدافئة في حالة استمرار الألم.
  • كمادات دافئة: تعمل الكمادات الدافئة على تحسين الدورة الدموية للمنطقة المصابة بالألم، كما تمنح شعورًا بالراحة والاسترخاء. تعد الكمادات الدافئة فعالة في علاج ألم العضلات بعد ممارسة الرياضة، وكذلك في حالة الآلام المزمنة في العضلات والمفاصل.
  • التدليك: يفيد التدليك في علاج ألم العضلات بعد المجهود والألم العضلي الليفي، إذ يعمل على تحسين تدفق الدم للعضلات وتخفيف تقلص العضلات، كما يساعد على الاسترخاء وتقليل التوتر.
  • مسكنات الألم: يساهم تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل الباراسيتامول (بالإنجليزية: Paracetamol) في الحد من أوجاع العضلات.
  • تمارين الاسترخاء: تفيد ممارسة اليوجا والتأمل في الاسترخاء وتخفيف التوتر.
  • تمارين الإطالة: تساعد تمارين الإطالة في علاج ألم العضلات، وينصح باستشارة المختص بالعلاج الطبيعي لتعلم كيفية أداء التمارين بطريقة صحيحة.

علاج ألم العضلات بالأدوية

قد يصف الطبيب أدوية لعلاج ألم العضلات إذا لم تجد الطرق المنزلية نفعًا، أو لعلاج المشكلة الأساسية الكامنة وراء أوجاع العضلات، ومن أمثلة هذه الأدوية: [2] [6] [7]

  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية: تساعد مسكنات الألم، مثل النابروكسين (بالإنجليزية: Naproxen) والإيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen) في الحد من ألم العضلات وتخفيف التورم والالتهاب.
  • مرخيات العضلات: تعمل مرخيات العضلات على تقليل التشنج العضلي ومن ثم تسكين ألم العضلات، ومن أمثلتها السيلوبينزابرين (بالإنجليزية: Cyclobenzaprine).
  • مضادات التشنجات العضلية: تفيد هذه الأدوية في علاج التقلص العضلي وما يصاحبه من ألم وتستخدم في علاج العديد من الحالات الطبية مثل التصلب المتعدد أو الشلل الدماغي، ومن أمثلة هذه الأدوية الباكلوفين (بالإنجليزية: Baclofen) والدانترولين (بالإنجليزية: Dantrolene).
  • مضادات الاكتئاب: تستخدم مضادات الاكتئاب، مثل الأميتريبتيلين (بالإنجليزية: Amitriptyline) في علاج ألم العضلات الناجم عن متلازمة الألم الليفي العضلي ومتلازمة التعب المزمن.
  • الكورتيكوستيرويدات: قد تستعمل الكورتيكوستيرويدات في علاج ألم العضلات المصاحب لبعض الأمراض الالتهابية، مثل ألم العضلات الروماتيزمي والاعتلال العضلي الالتهابي.
  • البنزوديازبينات: قد يصف الطبيب في بعض الحالات البنزوديازيبينات مثل اللورازيبام (بالإنجليزية: Lorazepam) لعلاج ألم تقلص العضلات، نظرًا لأنها تساعد في الحد من الشد العضلي.
  • الجابابنتين: يمكن أن يستخدم دواء الجابابنتين (بالإنجليزية: Gabapentin) في علاج ألم العضلات والأعصاب، وكذلك في علاج متلازمة تململ الساق.

اقرأ أيضًا: ما هو ألم العضلات المستمر؟

العلاج الطبيعي لآلام العضلات

يساهم العلاج الطبيعي في علاج الألم العضلي لا سيما الألم المزمن، حيث يعمل على زيادة مرونة العضلات وتقويتها باستخدام عدة طرق وأساليب مثل التدليك، وتمارين الإطالة والقوة، والتمارين الهوائية الخفيفة، وكذلك العلاج بالموجات فوق الصوتية. [8] [9]

اقرا ايضاً :

أوتار اليد التهاباتها  مؤلمة .. ولكن  يمكن  علاجها

كيفية الوقاية من الإصابة بألم العضلات

لا توجد طريقة محددة للوقاية من ألم العضلات، ولكن ربما يساهم اتباع بعض النصائح والاحتياطات في الحد من التعرض لبعض أنواع الإصابات الشائعة التي تسبب آلام العضلات، مثل الشد العضلي وإجهاد العضلات، وتشمل هذه النصائح ما يلي: [2] [6] 

  • شرب الكثير من السوائل أثناء ممارسة الرياضة.
  • تجنب الجلوس في نفس الوضعية فترة طويلة مثل الجلوس أمام الكمبيوتر، والحرص على أخذ قسط من الراحة والتمدد كل ساعة.
  • الإحماء الجيد قبل التمرين.
  • ارتداء حذاء رياضي مدعم.
  • الجري على العشب أو المسارات المخصصة للجري، وتجنب الجري على الأسطح شديدة الصلابة.

اقرأ أيضًا: الم الساقين والفخذين بين الوقاية والعلاج

نصيحة الطبي

تتعدد أسباب الإصابة بألم العضلات وقد تجدي الطرق المنزلية نفعًا في علاج الآلام الخفيفة والعابرة، ولكن إذا كان الألم مستمرًا ولم يختفِ بالعلاجات المنزلية أو صاحبه أعراض أخرى، فينبغي في هذه الحالة مراجعة الطبيب لوصف العلاج المناسب، ويمكنك أيضًا استشارة طبيب متخصص من طاقم الطبي.

اقرأ أيضًا: علاج الشد العضلي بالأدوية والطرق الطبيعية

استيقظ يوميا في نفس الوقت من الليل علي الالام مبرحه في الظهر تمنعني من النوم الالام في الجنب الايسر تمتد بطول ظهري لاتنتهي الا بعد جرعه من المسكنات الالام تحدث صباحا بشكل ابسط