تحدث الحازوقة المتكررة فجأة وبلا مقدمات، وهي حالة من الحالات المزعجة التي يتعرض لها الجسم، يعتمد الكثير في علاج الحازوقة المتكررة على الوصفات المنزلية، في هذا المقال سوف نتعرف على أسباب وعلاج الحازوقة المتكررة.

كيف تحدث الحازوقة؟

حينما تتقلص عضلة الحجاب الحاجز بشكل مفاجئ ولا إرادي، وعلى أثر هذه التقلصات، يحدث انغلاق في الأحبال الصوتية، ويصدر صوت مميز يعرف باسم الفواق، أو الزغطة.

يقوم الحجاب الحاجز بتنظيم عملية التنفس، فعندما ينقبض تمتص الرئتين الأكسجين، وعندما ينبسط تدفع الرئتين ثاني أكسيد الكربون للخارج، الفواق أو الزغطة المستمرة (بالإنجليزية: Chronic Hiccups) وهي المصطلح الذي يعني الشهقة، تكون الزغطة في الغالب مجرد حالة عابرة ومؤقتة، وتكون مستمرة ولفترات طويلة وتحتاج لتدخل طبي في بعض الحالات الأخرى.

يمكن أن تصيب الحازوقة المستمرة الرجال والنساء، لكن الحالة المزعجة من حدوث زغطة مستمرة تصل إلى 48 ساعة تكون في الرجال أكثر من النساء، وجد مؤخراً أن الفواق من الممكن أن يحدث حتى للجنين في رحم أمه.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

اسباب الحازوقة المتكررة

تتمثل أسباب الحازوقة المتكررة في:

  • الأكل بسرعة كبيرة وابتلاع الهواء مع الطعام: يعد الإفراط في الطعام وبخاصة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون، أو الأطعمة الحريفة من اسباب الحازوقة المستمرة.

كذلك الإفراط في شرب المياه الغازية أو الكحوليات والتي تصيب المعدة بالانتفاخ، وتحدث هياجاً بالحجاب الحاجز ثم حدوث الفواق، ويمكن أن تعتبر من أسباب الحازوقة المتكررة عند الأطفال.

  • أمراض واضطرابات الحجاب الحاجز: سبب آخر من أسباب الحازوقة المتكررة هو الإصابة ببعض الأمراض في إثارة أعصاب الحجاب الحاجز مثل أمراض الكبد، والالتهاب الرئوي، أو أي خلل آخر يصيب الرئة، كذلك بعض الأمراض المزمنة مثل الفشل الكلوي.
  • جراحات البطن: تتأثر أعصاب الحجاب الحاجز ببعض الجراحات في منطقة البطن، وينتج عنها تشنجات في عضلة الحجاب الحاجز وحدوث الزغطة أو الفواق.
  • السكتة الدماغية: يمكن أن تؤدي السكتات الدماغية، وبعض أورام المخ وبخاصة في منطقة جذع الدماغ إلى حدوث زغطة مستمرة.
  • استنشاق الأبخرة الضارة: يعتبر استنشاق الأبخرة الضارة من أسباب الزغطة المتكررة.
  • تغيرات درجات الحرارة: قد تحدث الحازوقة المتكررة على أثر التغيرات المفاجئة في درجات الحرارة للوسط المحيط.
  • الاضطرابات النفسية: عندما تحدث بعض التغيرات النفسية مثل الخوف والقلق، أو الإثارة، والإنفعال، فإنها يمكن أن تسبب الحازوقة المستمرة.
  • تناول بعض الأدوية: قد يلازم تناول بعض الأدوية حدوث الزغطة المستمرة كأثر جانبي لتناول الدواء مثل:
    • أدوية ارتجاع المريء.
    • ديازيبام.
    • البرازولام.
    • لورازيبام.
    • ليفودوبا.
    • نيكوتين.
    • اوندانسيترون.
  • بعض الإجراءات الطبية: قد تنتج الزغطة المستمرة عن إجراء طبي ما، ومن هذه الإجراءات:
    • عمل قسطرة للوصول إلى عضلة القلب.
    • عمل دعامة للمريء.
    • القيام بتنظير القصبات الهوائية.

وهناك أسباب أخرى لحدوث الحازوقة، مثل:

  • الإفراط في تناول الكحول.
  • التدخين بشراهة.
  • مرض السكري.
  • الخضوع لعلاجات السرطان والعلاج الكيماوي.
  • مرض باركنسون.
  • عدم توازن كهرباء الجسم.
  • التهاب الأغشية السحائية.
  • الزهري العصبي.
  • تشوهات شريانية وريدية في منطقة الدماغ.
  • عدوى والتهاب طبلة الأذن، والذي قد يكون ناتجاً عن جسم غريب.
  • تهيج أو التهاب الحلق.

للمزيد: علاج التهاب الحلق بالاعشاب

اعراض الحازوقة المتكررة

تعد حركة الحجاب الحاجز المفاجئة وما يصاحبها من صوت معروف ومميز العرض الشائع للحازوقة، وتنتهي الزغطة المستمرة بنسبة كبيرة لوحدها بعد فترة وجيزة، إذا لم تنتهي بعد مرور ثلاث ساعات يجب الذهاب للطبيب من أجل علاج الحازوقة المتكررة، أيضاً إذا صاحبها أي من هذه الأعراض:

  • ضيق في التنفس.
  • ارتفاع درجة الحرارة الشديد.
  • كحة بالدم.
  • آلام في منطقة البطن.
  • الشعور بانسداد في الحلق.

تشخيص الحازوقة المتكررة

يكون التشخيص معتمداً على الحالة الجسدية أثناء عملية الفواق، ولا تفيد اختبارات الدم أو الأشعة السينية إذا لم يشاهد الطبيب المريض وهو في حالة الحازوقة أو الفواق، تستخدم بعض الاختبارات في عملية تشخيص وعلاج الحازوقة المتكررة منها:

  • اختبارات الدم لمعرفة وجود مرض السكري أو وجود علامات لأمراض الكلى.
  • اختبارات لوظائف الكبد.
  • تصوير الحجاب الحاجز إما بالأشعة السينية، أو الأشعة المقطعية لمنطقة الصدر، أو التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • التنظير الداخلي للمريء، والمعدة، والقصبة الهوائية، والأمعاء.

يمكن الاعتماد على بعض الأطباء واللجوء إليهم في حالات الزغطة المستمرة من بين الكثير من التخصصات ومن هؤلاء الأطباء:

  • ممارس الأسرة.
  • أطباء الباطنة.
  • أطباء الأطفال في حالة إصابة الطفل.

وتدخل بعض التخصصات الطبية الأخرى لعلاج حالة الزغطة المستمرة المستمرة اعتماداً على سبب الزغطة المستمرة مثل:

  • السكتات الدماغية، والاضطراب العصبي يفضل زيارة طبيب متخصص في الأعصاب والدماغ.
  • الارتجاعات المريئية، يفضل زيارة متخصص في الجهاز الهضمي واضطراباته.
  • الالتهاب الرئوي أو أي مرض آخر في الرئة، يجب زيارة متخصص في اضطرابات الجهاز التنفسي.

انا فتاة من 4 سنوات تم ازالة المرارة ... الان طول فترة رمضان عندما اكل اي شي سؤء سلطلة او شوربة اي شي بعدها بقليل معدتي تنتفخ بشكل كبير الامر بضيق جدااا اول يوم في رمضان نقلت الى مستشفي عانيت ضيف في تنفس وانتفاخ المعدة وكنت تعبانة الان جديد صرت احس بوجع اسفل المعدة القريبة من الحوض

علاج الحازوقة المتكررة عند الكبار

تنقسم طرق علاج الزغطة المستمرة عند الكبار لعدة مراحل هي:

  • حل الزغطة المستمرة المنزلية: يوجد الكثير من التمارين والوصفات المنزلية التي تعمل على حل الزغطة المستمرة أو ايقاف الحازوقة مثل:
    • حبس النفس، وذلك بهدف الاحتفاظ بغاز ثاني أكسيد الكربون الذي يعمل على ارتخاء الحجاب الحاجز.
    • تناول كوب من الماء بسرعة.
    • شد اللسان بقوة.
    • غلق الفم والأنف ومحاولة الزفير بقوة.
    • الغرغرة بالماء.
    • وضع القليل من السكر أسفل اللسان.

تكون هذه العلاجات ناجحة جداً في كثير من الأحيان، لكن مع الحالات الشديدة والمستمرة لا بد من علاج آخر.

  • علاج الزغطة المستمرة بالأدوية: يمكن أن يصف الطبيب بعض الأدوية التي تساعد في علاج الزغطة المستمرة، وتشمل:
    • الأدوية المضادة للذهان مثل: الكلوربرومازين، هالوبيريدول.
    • أدوية الغثيان مثل: ميتوكلوبراميد.
    • مضادات الهيستامين مثل: بينادريل.
    • مرخيات العضلات مثل: باكلوفين.
    • أدوية ضغط الدم مثل: نيفيديبين.
    • الأدوية المهدئة مثل: البنزوديازيبينات.
    • أدوية الصرع مثل: جابابنتين.
  • علاج الحازوقة المتكررة بالجراحة: تتطلب بعض الحالات علاج الفواق بالجراحة، وتكون هذه الجراحة في عصب الحجاب الحاجز، ولا يلجأ الأطباء لها إلا بعد استمرار الزغطة أو الحازوقة لفترات طويلة الأمد ولا يجدي معها أي علاج من العلاجات السابقة.
  • علاج الزغطة المستمرة عند الأطفال: يحدث الفواق أو الحازوقة عند الأطفال كما يحدث عند البالغين، وهو شائع عند حديثي الولادة والرضع، يجب التوقف عن الرضاعة عند حدوث الفواق حتى تختفي، ومن بين الطرق المستخدمة في العلاج الآتي:
    • تغيير وضع الطفل أو الرضيع.
    • دفع الطفل للتجشؤ.
    • إطعام الطفل فقط وهو مسترخي.

يجب زيارة طبيب الأطفال عند عدم الاستجابة لهذه الطرق.

مضاعفات الحازوقة المتكررة

حدوث مضاعفات في حالة الفواق أو الحازوقة أمر نادر، وذلك لأن الاستجابة العلاجية تكون عالية، ومع ذلك تظل بعض المضاعفات محتملة ومن بينها:

  • سوء التغذية.
  • فقدان الوزن مع اضطراب في النوم.
  • عدم انتظام نبضات القلب، أو التعرض لمرض يسمى الارتجاع المريئي.
  • الشعور بالإنهاك والتعب الشديد.

الوقاية من الحازوقة المتكررة

لا يمكن منع حدوث الفواق أو الحازوقة أبداً، ولكن يمكن تساعد بعض الإجراءات في الوقاية منها بقدر الإمكان، وتتمثل في:

  • عدم الإفراط في تناول الطعام.
  • عدم تناول الطعام بسرعة، والتأني أثناء الأكل.
  • تجنب المشروبات الغازية.
  • تجنب المشروبات الكحولية.
  • الابتعاد عن التغيرات الحرارية المفاجئة.
  • الابتعاد عن ردود الأفعال العاطفية والجسدية الشديدة.

ماذا تعرف عن القولون التقرحي