الحازوقة أو الزغطة (بالإنجليزية: Hiccups)، هي تقلص عضلة الحجاب الحاجز بشكل مفاجئ ولا إرادي، وعلى إثر هذه التقلصات، يحدث انغلاق في الأحبال الصوتية، مما يصدر صوت مميز يعرف باسم الفواق، أو الزغطة.


تعد الزغطة في الغالب مجرد حالة عابرة ومؤقتة، وعادة ما تنتهي تلقائياً، إلا أنها في بعض الحالات الأخرى قد تكون مستمرة لفترات طويلة، وتحتاج لتدخل طبي، وذلك في حالات الزغطة المزمنة التي قد تصل لأكثر من 48 ساعة.

في هذا المقال سنتعرف على كيفية علاج الزغطة الشديدة والمستمرة بالطرق الطبية والمنزلية، وكذلك طرق علاج الزغطة المستمرة بالأعشاب، إلى جانب طرق علاج الزغطة عند الرضع والأطفال.

علاج الزغطة المستمرة للكبار

هناك العديد من العلاجات المنزلية المستخدمة في علاج الحازوقة، أشهرها على الإطلاق هو طلب المساعدة من شخص آخر بمفاجئة المصاب بفعل ما، قد يفيد هذا في بعض الأحيان إلا أنه هناك العديد من الخيارات الأخرى التي يمكن تطبيقها.

لكن يجب التنويه إلى أنه إذا لم تتوقف الحازوقة بهذه العلاجات، فيجب استشارة الطبيب، قد يكون هناك سبب خطير وراء الزغطة، والذي يتطلب تدخل طبي للتحقق منه بشكل صحيح. وتشمل طرق علاج الزغطة المستمرة للكبار ما يلي:

علاج الزغطة المستمرة منزلياً

بما أن السبب الرئيسي في حدوث الزغطة هو الحجاب الحاجز، وتقلصاته على نحو أدق، لذلك يتضمن علاج الحازوقة المستمرة منزلياً إيقاف هذه التقلصات من خلال العمل على انبساط عضلة الحجاب الحاجز، وذلك عن طريق القيام بما يلي:

  • حبس النفس لأطول فترة ممكنة، وذلك بهدف الاحتفاظ بغاز ثاني أكسيد الكربون، الذي يعمل على ارتخاء الحجاب الحاجز.
  • أخذ نفس عميق ثم حبسه، وهذا يمثل ضغطاً على أعلى الحجاب الحاجز، وفي نفس الوقت شد عضلات البطن لأقصى درجة ممكنة، وهذا يمثل الضغط أسفله؛ مما يعمل على علاج الزغطة سريعاً.
  • نفخ كيس ورقي وملئه بالهواء، ثم تنفس الهواء الذي يوجد بداخله.
  • غلق الفم والأنف مع محاولة الزفير بقوة.

يمكن أيضاً علاج الحازوقة المستمرة عن طريق القيام بما يلي:

  • مص مكعبات الثلج.
  • الغرغرة بالماء.
  • شرب كوب من الماء البارد سريعاً، دون التوقف للتنفس.
  • ثني الجزء العلوي من الجسم لأسفل، مع شرب كوب من الماء في هذا الوضع، أو يمكن حبس النفس لمدة ثلاثين ثانية ثم ملء الفم بالقليل من الماء، وإمالة الجسم لأسفل حتى لمس أصابع القدمين، وأثنائها يتم بلع الماء.
  • ملء كوب بالماء حتى ثلثيه، ثم يوضع الجزء المستقيم من ملعقة بداخل الكوب (الوضع العكسي للملعقة). ويتم شرب الماء من الكوب بشكل طبيعي، مما ينصرف التركيز إلى عدم سقوط الملعقة من الكوب، وبالتالي انتهاء نوبة الزغطة.

اقرأ أيضاً: علاج الحازوقة بالطرق الطبيعية


علاج الزغطة المستمرة بالاعشاب

يمكن لبعض الأعشاب والمواد الطبيعية أن تستخدم أيضاً في علاج الزغطة المستمرة، وقد تشمل طرق علاج الزغطة المستمرة بالأعشاب ما يلي:

  • البابونج أو الشمر أو النعناع: يعد البابونج والشمر والنعناع من أفضل الأعشاب وأكثرها أماناً لتخفيف التقلصات العضلية التي تسببها الحازوقة. يمكن إعداد مشروب دافئ من أحدهم، وتناوله حتى تتوقف الزغطة.
  • الهيل أو الحبهان: يساعد مسحوق الهيل أو الحبهان عضلات الحجاب الحاجز على الاسترخاء. يمكن غلي كوب ونصف من الماء، ويضاف إليه ملعقة صغيرة من مسحوق الهيل المطحون حديثاً. يترك السائل يبرد ثم يصفى ويشرب.
  • الزنجبيل: يمكن أيضاً علاج الزغطة بالأعشاب من خلال تقشير قطعة صغيرة من الزنجبيل الطازج، ومضغها ببطء للتخلص من الحازوقة.
  • بذور الخردل: نظرا لمذاق الخردل القوي، فإن له القدرة على إيقاف الزغطة، وذلك من خلال بلع مزيج من نصف ملعقة صغيرة من بذور الخردل مع نصف ملعقة صغيرة من السمن.
  • الفلفل الأسود: يمكن لاستنشاق مسحوق الفلفل الأسود، أن يحفز الشخص على العطس. يعد العطس حركة عنيفة في الجهاز التنفسي، لذلك يمكن أن يضع حداً للفواق.

يمكن أيضاً علاج الزغطة طبيعياً من خلال ما يلي:

  • مص شرائح الليمون الطازجة، أو عصر ليمون داخل الفم.
  • بلع ملعقة صغيرة من الخل.
  • تناول ملعقة سكر صغيرة أو عسل ثم يليها شرب الماء، أو وضع القليل من السكر أسفل اللسان، يمكن أن يساعد ذلك على علاج الزغطة سريعاً.
  • تناول ملعقة من زبدة الفول السوداني.

تكون هذه العلاجات ناجحة للغاية في علاج الزغطة في كثير من الأحيان، لكن قد تتطلب بعض الحالات الشديدة علاجات أخرى.

اقرأ أيضاً: زبدة الفول السوداني: فوائد كثيرة تعرف عليها !

علاج الزغطة المستمرة بالادوية

إذا كانت الزغطة شديدة ومستمرة طوال اليوم مع اتباع التعليمات المنزلية السابقة لكن دون جدوى، يجب التوجه لأقرب مستشفى أو زيارة الطبيب والذي قد يصف بعض الأدوية التي لها تأثير مثبط للزغطة في مركز الدماغ، ويمكن طبياً علاج الزغطة الشديدة والمستعصية باستعمال أدوية مثل:

  • الأدوية المضادة للذهان مثل: الكلوربرومازين، والهالوبيريدول.
  • أدوية الغثيان والقيء مثل: الميتوكلوبراميد.
  • مضادات الهيستامين مثل: البينادريل.
  • مرخيات العضلات مثل: الباكلوفين.
  • أدوية ضغط الدم مثل: النيفيديبين.
  • الأدوية المهدئة مثل: البنزوديازيبينات.
  • أدوية الصرع مثل: الجابابنتين.
  • أقراص لعلاج الزغطة تحتوي على مزيج من كلورديازيبوكسيد، وكليدينيوم بروميد.

علاج الزغطة المستمرة بالجراحة

قد يتطلب الأمر علاج الزغطة المزمنة بالجراحة في بعض الأحيان، وتكون هذه الجراحة في عصب الحجاب الحاجز، إلا أنه لا يلجأ الأطباء إليها إلا بعد استمرار الزغطة أو الحازوقة لفترات طويلة الأمد، ولا يجدي معها أي علاج من العلاجات السابقة.

اقرا ايضاً :

ماذا تعرف عن القولون التقرحي

علاج الزغطة للاطفال

تحدث الزغطة أو الحازوقة عند الأطفال كما تحدث عند البالغين، وهي شائعة عند حديثي الولادة والرضع. يمكن علاج الزغطة للأطفال من خلال بعض الطرق المنزلية السابقة، مثل تناول ملعقة صغيرة من السكر، أو شرب كوب من الماء البارد أو مشروب البابونج أو النعناع الدافئ. إلا أنه هناك بعض العلاجات التي يجب تجنبها عند علاج الزغطة للأطفال، خاصة عندما يتعلق الأمر بالأطفال الصغار، والتي قد تشمل:

  • الطعام الحار مثل الفلفل الأسود: حيث يمكنه بالفعل أن يتخلص من الفواق، ولكنه قد يزيده سوءاً في بعض الأحيان، بل يمكن حتى أن يجعل الأطفال أن تشعر بالضيق الشديد.
  • مفاجأة الطفل بفعل ما: وهو اقتراح شائع للتخلص من الحازوقة. ومع ذلك، لا نريد أن يصاب الطفل بصدمة. يمكن مفاجأة الطفل بلطف دون إخافته، أو يمكن استبدال الأمر بالدغدغة بلطف، والتي ستصرف عقل الطفل عن الزغطة، وعادة ما يكون هذا كل ما يتطلبه الأمر للتخلص منها.
  • شرب الماء في الوضع المقلوب: يعد شرب شيء ما أثناء التعلق بالمقلوب علاجاً شائعاً للفواق، ومع ذلك، يمكن أن يسبب الاختناق ومن الأفضل تجنبه للأطفال.

اقرأ أيضاً: علاج الزغطة أو الحازوقة في الصيام والحالات الأخرى

علاج الزغطة عند الرضع

تحدث الزغطة أيضاً بشكل شائع أثناء الرضاعة؛ مما قد يتسبب في شعور الطفل أو الرضيع بالانزعاج وعدم الارتياح، ومن بين الطرق التي قد تساعد في علاج الزغطة عند الرضع ما يلي:

  • تغيير وضع الرضيع إلى وضع الجلوس.
  • فرك ظهره بلطف من أعلى إلى أسفل؛ مما يساعد على التخلص من الزغطة.
  • قد تساعد اللهاية أيضاً في تشتيت ذهن الطفل عن الزغطة، وبالتالي يسمح ذلك بارتخاء الحجاب الحاجز.

يجب زيارة طبيب الأطفال عند عدم الاستجابة لهذه الطرق، وهناك بعض النصائح التي تساعد في منع وتقليل حدوث الزغطة عند الرضع منها:

  • عدم الإنتظار حتى يشعر الطفل بالجوع الشديد للعمل على إرضاعه.
  • دفع الطفل للتجشؤ بعد الرضاعة.
  • جلوس الطفل في وضع مستقيم بعد الرضاعة مباشرة، أو بعد تناول الوجبة لمدة لا تقل عن نصف ساعة تقريباً؛ كي لا يصاب بالزغطة.

اقرأ أيضاً: طريقة الرضاعة الصحيحة لحديثي الولادة

مرحبا اخواني الكرام اعاني من القولون العصبي منذ عام 2014 طبعا تم نفي جميع الامراض من كل النواحي طبيعي معاناة على طول هذه المدة ولم اجد حل مفيد لي بالاضافة الى الاعراض لدي صعوبة بلع شديدة في الطعام والشراب واحس القولون منتفخ دائما مع الم شديد واصوات مزعجة ارجو منكم ان تصنحوني في حل مشكلتي