تعد جرثومة المعدة أو الميكروب الحلزوني نوعاً شائعاً من البكتيريا التي تصيب المعدة والأمعاء الدقيقة، إذ يعاني 44% تقريباً من سكان العالم من هذه العدوى، وتتمثل خطورة جرثومة المعدة في إهمال علاجها، نظراً لأنها قد تؤدي إلى الإصابة بمضاعفات خطيرة تهدد الحياة. [1]

سنعرف في هذا المقال ما هي خطورة جرثومة المعدة على صحة الجسم، والمضاعفات التي قد تنجم عن الإصابة بها.

خطورة جرثومة المعدة

نذكر فيما يلي مخاطر وأضرار جرثومة المعدة على الجسم

عسر الهضم الوظيفي

يطلق على عسر الهضم الوظيفي أيضاً عسر الهضم اللاتقرحي (بالإنجليزية: Non-Ulcer Dyspepsia)، وهي حالة يحدث فيها نوبات متكررة من عسر الهضم غير ناجمة عن التهاب المعدة أو وجود قرحة في المعدة. [2] 

وبالرغم من أن عسر الهضم الوظيفي قد يترافق مع عدوى جرثومة المعدة، إلا أن علاج جرثومة المعدة لا يُحدث تحسناً إلا في حالات قليلة، بينما تستمر نوبات عسر الهضم في معظم الحالات. [2] 

التهاب المعدة

تكمن خطورة جرثومة المعدة في الإصابة بالتهاب المعدة (بالإنجليزية: Gastritis)، إذ تعد العدوى بالميكروب الحلزوني أشهر أسباب حدوث التهاب في المعدة. [3]

قد لا يتسبب هذا الالتهاب في ظهور أعراض في معظم الحالات، ولكن إذا ظهرت الأعراض فتتضمن ما يلي: [3]

  • الشعور بحرقة في الجزء العلوي من البطن قد يتفاقم أو يتحسن بعد تناول الطعام.
  • عسر الهضم.
  • الغثيان أو القيء.
  • الشعور بالامتلاء بعد تناول الطعام.

يمكن أن يؤدي التهاب المعدة في بعض الحالات إلى الإصابة بقرحة، ونزيف، وربما سرطان المعدة.

قرحة المعدة

تتضمن خطورة جرثومة المعدة أو الملوية البوابية على صحة الجسم أيضاً الإصابة بقرحة المعدة (بالإنجليزية: Stomach Ulcer)، وهي من أشهر مضاعفات جرثومة المعدة، إذ تشير الإحصائيات إلى أن 10% تقريباً من المصابين بعدوى الملوية البوابية يصابون بقرحة المعدة. [3] [4]

قد تحدث القرحة في بطانة المعدة أو الاثنى عشر، حيث تتسبب جرثومة المعدة في إلحاق الضرر بالطبقة المخاطية التي تحمي بطانة المعدة والاثنى عشر، وعندما تتلف هذه الطبقة يصل حمض المعدة إلى الطبقة الداخلية الحساسة، محدثاً تهيجاً في بطانة المعدة وربما الأمعاء، ومن ثم تكون القرحة. [3]

تشمل أعراض القرح الهضمية ما يلي: [3] [5]

  • ألم في البطن أو الشعور بالانزعاج وعدم الراحة يزداد عندما تكون المعدة فارغة.
  • حرقة المعدة.
  • الشعور بالامتلاء والانتفاخ.
  • كثرة التجشؤ.
  • غثيان.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • قيء مصحوب بدم.

عادة ما يحدث الألم بعد فترة وجيزة من تناول الطعام عند الإصابة بقرحة المعدة، بينما يميل الألم إلى الحدوث في قرحة الاثني عشر بعد 2 إلى 3 ساعات من تناول الطعام.

اقرأ أيضاً: كل ما يهمك حول أعراض جرثومة المعدة

نزيف داخلي

تشمل خطورة جرثومة المعدة احتمالية الإصابة بنزيف داخلي نتيجة حدوث القرحة، وهو أشهر مضاعفات قرحة المعدة. [6]

يمكن أن يكون النزيف بطيء ومزمن وغالباً ما يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم، بينما في حالات أخرى يكون النزيف حاداً وشديداً مسبباً ظهور عدة أعراض، منها: [5]

  • براز أسود اللون أو وجود دم في البراز.
  • قيء مصحوب بدم.
  • تعب عام.
  • صعوبة التنفس.
  • الدوار أو الإغماء.

ينبغي طلب العناية الطبية الطارئة إذا ظهرت أي من الأعراض السابقة، حيث أن النزيف يعد حالة طبية خطيرة تهدد الحياة. [6]

فقر الدم

قد تتسبب عدوى جرثومة المعدة في الإصابة بفقر الدم (الإنجليزية: Anemia)، نظراً لأنها تضعف امتصاص الحديد من الطعام نتيجة التهاب المعدة المزمن، حيث أن التهاب المعدة يُحدث ضموراً في الغدد المعدية المسؤولة عن إفراز الحمض؛ مما يؤدي إلى إعاقة تحويل الحديد من صورة الحديديك الموجود في معظم الأطعمة إلى الحديدوز لتسهيل امتصاصة. [7] 

تظهر خطورة جرثومة المعدة في أنها قد تسبب الإصابة بفقر الدم أيضاً نتيجة حدوث نزيف داخلي طويل الأمد بسبب قرحة المعدة. [7] 

ثقب المعدة والأمعاء

يكمن خطر جرثومة المعدة في الإصابة بثقب المعدة أو الأمعاء (بالإنجليزية: Gastrointestinal Perforation) الذي يحدث عندما تخترق القرحة جدار المعدة أو الأمعاء الدقيقة. [6]

يعد ثقب المعدة والأمعاء من مخاطر جرثومة المعدة النادرة، وتظهر أعراضه في صورة ألم شديد يتفاقم عندما يتحرك المريض أو عند الضغط على البطن، وتستدعي هذه الحالة طلب الرعاية الطبية الفورية وغالباً ما يحتاج الأمر إلى التدخل الجراحي. [8]

اقرأ أيضاً: دليلك في علاج جرثومة المعدة

التهاب الصفاق

قد تصل خطورة جرثومة المعدة إلى الإصابة بالتهاب الصفاق (بالإنجليزية: Peritonitis) نتيجة ثقب المعدة أو الأمعاء؛ مما يؤدي إلى انتشار البكتيريا في تجويف البطن والتهاب الغشاء البريتوني المبطن لجدار البطن الداخلي. [6]

يمكن أن تنتشر العدوى البكتيرية بسرعة في الدم مسببة تعفن الدم، ويزيد ذلك من خطر فشل الأعضاء، وربما يؤدي إلى الوفاة إذا ترك دون علاج. [6]

انسداد مخرج المعدة

تتضمن خطورة جرثومة المعدة في إحداث انسداد مخرج المعدة (بالإنجليزية: Gastric Outlet Obstruction) نتيجة تورم القرحة وتندبها، فيعوق ذلك مرور الطعام عبر الجهاز الهضمي. [6]

تشمل أعراض انسداد مخرج المعدة ما يلي: [6]

  • نوبات متكررة من القيء بكميات كبيرة ويحتوي على طعام غير مهضوم.
  • الشعور بالشبع والامتلاء بعد تناول كمية قليلة من الطعام.
  • الانتفاخ.
  • فقدان الوزن غير المبرر.

اقرا ايضاً :

آلام البطن: أسبابها وعلاجها

سرطان المعدة

تعد عدوى جرثومة المعدة من أشهر عوامل خطر الإصابة بسرطان المعدة نتيجة التهاب المعدة المزمن الذي يمكن أن يُحدث تغيرات ما قبل سرطانية في بطانة المعدة. [5]
بجانب خطورة جرثومة المعدة في الإصابة بالسرطان، هناك عوامل أخرى لها دور في ذلك، مثل التاريخ العائلي، والسمنة، والتدخين، والإفراط في تناول الأطعمة المملحة أو المدخنة. [5]

عادة لا تظهر أعراض سرطان المعدة في مراحله المبكرة، ولكن تتضمن أعراض المراحل المتقدمة ما يلي: [5]

  • الضعف والتعب العام.
  • حدوث انتفاخ بعد تناول الطعام.
  • غثيان وقيء مصحوب بدم.
  • صعوبة في البلع.
  • الإسهال أو الإمساك.
  • وجود دم في البراز أو براز أسود اللون.
  • فقدان الوزن غير المبرر.

اقرأ أيضاً: أعراض سرطان المعدة المبكرة وعلامات انتشاره

لدي ألم معدة وارق واسهال وحرارة خفيفة وارهاق وعدم قدرة على تناول اي شيئ كله ارده أعطاني الطبيب مضادين حيويين فلاجيل واخر وواقي معدة ومضاد قيئ ومخفف الم وغيره السؤال هو انتي اريد ان اتحسن دون شرب المضاد الحيوي لأنني لا استطيع رغم المحاولة انا شربت حبة واحدة من الفلاجيل هل يزيد المرض؟ وكيف العلاج؟