يعد الإسهال من الاضطرابات المعوية التي يمكن أن تصيب جميع الأشخاص من جميع الفئات العمرية. وقد يحدث الإسهال أثناء الحمل في أي شهر من الأشهر لعدة أسباب مثل التغيرات الهرمونية أو التغيرات الجسدية، وقد يصيب الحامل بسبب التهاب أو اضطراب في الأمعاء. يمكن اعتبار الشخص مصاباً بالإسهال إذا تجاوزت عملية الإخراج الثلاث مرات يومياً يصاحبها البراز السائل. ويمكن أن يتسبب الإسهال المستمر بالإصابة بالجفاف وسوء التغذية للحامل، مما قد يؤذي الحامل والجنين. سنتعرف معاً على الإسهال في الشهر التاسع، وهل يعد أمراً مقلقاً أم طبيعياً؟

الإسهال في الشهر التاسع من الحمل

يمكن أن تصاب المرأة الحامل بالإسهال في الشهر التاسع، وفي الحقيقة فإنه قد يدل على اقتراب موعد الولادة. ويمكن القول أن إصابة الحامل بالإسهال مع اقتراب موعد ولادتها لا يدعو للقلق إذا كانت الأعراض خفيفة، وفقط على الحامل أن تحافظ على رطوبة جسمها لتجنب الجفاف. أما في حال كانت الأعراض المصاحبة للإسهال شديدة مثل الحمى، أو وجود ألم في المعدة أو استمرار الإسهال لأكثر من يومين، في هذه الحالة يتوجب مراجعة الطبيب المختص.

أسباب الإصابة بالاسهال في الشهر التاسع من الحمل

يمكن أن تصاب المرأة بالاسهال لأسباب مرتبطة بالحمل وأسباب أخرى لا علاقة لها بالحمل.

تتضمن الأسباب المتعلقة بالحمل ما يلي:

  • اختلاف النظام الغذائي: يختلف نظام المرأة الحامل أحياناً يحدث جذري يتسبب باضطراب الأمعاء والإصابة بالإسهال.
  • الفيتامينات: أحياناً تتسبب الفيتامينات التي تتناولها الحامل باضطراب المعدة والإصابة بالإسهال.
  • ظهور حساسية غذائية جديدة: قد تظهر أثناء الحمل حساسية من أحد الأطعمة مما يسبب حدوث الغازات واضطراب المعدة والإسهال.
  • التغيرات الهرمونية: تؤدي التغيرات الهرمونية أثناء الحمل إلى إبطاء الجهاز الهضمي أو تسريعه مما يؤدي إلى الإصابة بالإمساك أو الإسهال.

أما الأسباب الغير متعلقة بالحمل فتتضمن ما يلي:

  • الالتهابات الفيروسية أو البكتيرية.
  • الإصابة بالتهاب المعدة.
  • التسمم الغذائي.
  • الطفيليات المعوية.
  • بعض العلاجات الدوائية.

للمزيد: الاسهال المرافق للعلاج بالمضادات الحيوية

{cra}

علاج الاسهال في الشهر التاسع من الحمل

في معظم الحالات، يزول الإسهال دون الحاجة لعلاج، لكن يمكن التقليل من الاسهال لتخفيف الأعراض أثناء الحمل باتباع الإرشادات التالية:

  • المحافظة على رطوبة الجسم وذلك بتناول الكثير من السوائل خاصة الماء لتجنب الإصابة بالجفاف.
  • إذا كان سبب الإسهال تناول الأدوية يمكن مراجعة الطبيب لتغيير العلاج أو الجرعة.
  • تجنب الأطعمة المسببة للإسهال مثل الأطعمة الدهنية والمقلية، كذلك الأطعمة الغنية بالتوابل والألياف ومنتجات الألبان.
  • تجنب تناول الأدوية المضادة للإسهال دون مراجعة الطبيب.
  • في حال استمرار الإسهال لأكثر من ثلاثة أيام يجب مراجعة الطبيب لتحديد سبب الإسهال وإعطاء العلاج المناسب. كما يجب مراجعة الطبيب في حال ظهور الأعراض التالية:
  • الإصابة بالجفاف خاصة في الفم.
  • لون البول أصفر غامق.
  • الشعور المستمر بالعطش.
  • انخفاض إنتاج البول.
  • الإصابة بالدوخة.
  • الشعور بالصداع.

للمزيد: جفاف الفم عند الحامل

التغيرات الجسدية في الشهر التاسع من الحمل

في الشهر التاسع ومع اقتراب موعد الولادة، تبدأ التغيرات الجسدية لتحضير الجسم للولادة، وتتلخص هذه التغيرات فيما يأتي:

  • يستقر رأس الطفل في الأسفل داخل الحوض ليكون جاهزاً للولادة.
  • يقل الضغط على الجزء العلوي من البطن.
  • يزداد الضغط على الجزء السفلي لذا تزداد الرغبة في التبول في الفترة الأخيرة من الحمل.
  • تزداد انقباضات الرحم استعداداً لعملية الولادة.
  • يزداد الألم في منطقة المهبل والساقين بسبب اصطدام الطفل بالأعصاب القريبة في الحوض.
  • يزداد الشعور بالثقل والإرهاق وقد تشعر الحامل بالنشاط المفاجئ للتنظيف والتزيين.
  • تحدث تغيرات في نشاط الطفل فتزداد التقلصات والركلات.

للمزيد: التغيرات النفسيّة والفيسيولوجية بعد ولادة الطفل

غازات البطن.. أسبابها وطرق التخلص منها

علامات اقتراب الولادة في الشهر التاسع من الحمل

إضافة إلى الإصابة بالاسهال في الشهر التاسع من الحمل، توجد هناك عدة علامات تدل على اقتراب موعد ولادة الطفل، ومن هذه العلامات نذكر ما يلي:

  • نزول الطفل إلى الحوض ويكون رأسه للأسفل.
  • توسع عنق الرحم فيبدأ بالتمدد والارتخاء.
  • زيادة التقلصات وألم أسفل الظهر والفخذ وذلك بسبب تمدد العضلات استعداداً للولادة.
  • الشعور بالضعف في المفاصل بسبب إفراز هرمون الريلاكسين الذي يرخي الأربطة بين المفاصل.
  • التوقف عن زيادة الوزن بسبب انخفاض مستوى السائل الأمنيوسي وزيادة مرات عملية الإخراج وأحياناً زيادة النشاط.
  • إيجاد صعوبة في النوم ليلاً بسبب زيادة الشعور بالتعب والثقل ويمكن التقليل من ذلك بوضع عدة وسائد ومحاولة أخذ قيلولة.
  • قد تشعر بعض النساء بالنشاط والطاقة الزائدة فترغب في التنظيف والتنظيم وهذا ما يعرف بغريزة التعشيش، وهو أمر طبيعي لكن دون مبالغة تصل إلى الإرهاق.
  • في الأيام التي تسبق الولادة يتغير لون الإفرازات المهبلية وقوامها فتصبح أكثر سماكة وقد تكون ذات لون وردي وهو مؤشر أن الولادة اقتربت كثيراً.
  • نزول ماء الرحم وهو أحد العلامات الأخيرة على المخاض الذي تعاني منه معظم النساء، لكنه يحدث فقط في حوالي 15% من الولادات أو أقل. لذا لا يمكن الاعتماد عليه كدليل مؤكد على المخاض.

للمزيد: ما هي أسباب كثرة التبول للحامل؟

السلام عليكم عندي انتفاخ في اسفل البطن ويزداد بعد الاكل بشكل ملحوظ لكن دون الم ، وابغا اعرف مالسبب ؟