يفضل البعض استخدام الأعشاب الطبية من أجل علاج الكحة بالمنزل دون الحاجة للأدوية، ومنها الزعتر، والكركم، والنعناع. وبالرغم من وجود فعالية لبعض الخيارات المتاحة لعلاج السعال بالأعشاب، إلا أن الدراسات العلمية يمكن أن تقول غير ذلك.

لذا في هذا المقال سنناقش كل ما يخص علاج الكحة بالأعشاب الطبيعية.

يستخدم في الطب الشعبي التقليدي عدد من الأعشاب من أجل علاج الكحة الناشفة والكحة والبلغم، ومنها استوحيت صناعة عدد من الأدوية والشرابات العشبية المخصصة لعلاج هذه المشكلة، والتي تعد متاحة في جميع الصيدليات دون الحاجة لوصفة طبية. [1]

ولا يزال البعض يفضل علاج الكحة بالأعشاب الطبيعية مباشرة، بدلاً من شراء الأدوية التي تحتوي عليها، حيث يتم ذلك من خلال تحضير شاي الأعشاب في المنزل ومن ثم شربه، أو تدليك الصدر بزيوت هذه الأعشاب. [1]

ولكن، يجب الانتباه عند الرغبة في علاج السعال بالأعشاب، وذلك نظراً لتسببها بعدد من الآثار الجانبية، أو إمكانية تداخلها مع الأدوية التي يتناولها المريض أو الأمراض التي يعاني منها. [1]

اقرأ أيضاً: ما هو أفضل علاج للكحة؟

وفيما يلي نذكر أعشاب تستخدم لعلاج الكحة والبلغم أو الكحة الناشفة:

علاج الكحة بالكركم والحليب

من الطرق الشائعة لعلاج الكحة بالأعشاب هي استخدام الكركم مع الحليب، فمن خصائص هذا المزيج:

  • إمكانية ترطيب الحلق وتقليل تهيجه نتيجة استخدام الحليب الدافئ.
  • مساعدة الحليب على التقليل من احتقان الصدر والعمل على طرد البلغم.
  • امتلاكه لخصائص الكركمين العلاجية المتمثلة بقدرته على قتل ومحاربة البكتيريا المسببة للكحة والتقليل من الالتهاب. [2،3]

وتتمثل طريقة علاج الكحة والبلغم بالكركم والحليب بإضافة ملعقة صغيرة من الكركم المطحون إلى كوب من الحليب الدافئ، ومن ثم تناوله مرة يومياً. ويمكن استخدام في هذه الحالة مختلف أنواع الحليب، بما فيها حليب اللوز، أو جوز الهند، أو الأرز. كما يمكن إضافة السكر أو العسل إليه من أجل الحصول على طعم أفضل للمزيج. [2]

علاج الكحة بلبان الذكر

يحتوي زيت لبان الذكر، وهو عبارة عن مادة صمغية يفرزها جذع شجرة اللبان (بالإنجليزية: Boswellia Tree)، على عدد من المكونات الأساسية والتي يمكن استخدامها من أجل علاج الكحة طبيعياً، ومنها 1- أوكتانول، واللينالول، والألفا باينين. [4،5]

حيث أن الخصائص المضادة للالتهاب التي تمتلكها هذه المركبات تجعل من اللبان خياراً محتملاً عند الرغبة في علاج الكحة الشديدة والبلغم بالأعشاب، وخاصة عندما تكون هذه الكحة ناجمة عند الإصابة بنزلات البرد، والتهاب الشعب الهوائية، والربو. [4،5]

علاج الكحة بالزعتر

يشيع استخدام الزعتر من أجل علاج الكحة مع البلغم عند الإصابة بالتهاب الشعب الهوائية، ويمكن أن تعود فعاليته في هذه الحالات إلى احتوائه على مضادات الأكسدة، وامتلاكه لخصائص مضادة للبكتيريا والفيروسات، ومضادة للالتهاب. [1،2،4]

كما يمكن أن يستخدم عن الرغبة في علاج الكحة بالأعشاب لأن له خصائص مهدئة ويساعد في إرخاء عضلات الصدر، ويمكن أن يساعد في تقليل أي ألم في الحلق الناجم عن الكحة. [2،3]

يمكن علاج الكحة بالزعتر، من خلال:

  • شراء أدوية السعال التي تحتوي عليه.
  • تحضير شاي الزعتر في المنزل من خلال إضافة ملعقتين صغيرتين من الزعتر المجفف إلى كوب من الماء الساخن، ونقعه لمدة 10 دقائق، ومن ثم القيام بتصفيته وشربه.
  • دهن منطقة الصدر بالزيوت الأساسية المستخرجة من الزعتر. [1،4]

علاج الكحة بالزنجبيل

يلجأ الكثير من الأفراد لاستخدام شاي الزنجبيل من أجل علاج الكحة الناجمة عن أسباب مختلفة، فخصائصه المضادة للالتهاب تجعله مناسباً في حالات الربو، كما أن خائصه المضادة للبكتيريا تجعله مفيداً في حالات عدوى الجهاز التنفسي. كما أنه مفيد عند الرغبة في علاج الكحة بالأعشاب لدى المرضى المصابين بالربو. [1-3]

كما تساعد المكونات الفعالة في الزنجبيل على تقليل التورم في الحلق وممرات الجهاز التنفسي، بالإضافة إلى مساعدتها في إرخاء العضلات المتواجدة في الشعب الهوائية. [1،3]

ويمكن تحضير شاي الزنجبيل من خلال إضافة شريحة من الزنجبيل كوب من الماء الساخن، ونقعه لمدة 10 - 15 دقيقة، ومن ثم يتم شربه كل 3 - 4 ساعات. ويمكن إضافة العسل، أو الليمون، أو النعناع لشاي الزنجبيل. [2،3]

اقرأ أيضاً: سحر فوائد اليانسون للكحة

علاج الكحة بجذر الخطمى

يستخدم جذر الخطمي منذ القدم كأحد طرق علاج السعال بالأعشاب، حيث يحتوي على مادة صمغية سميكة يمكن أن تقوم بتغليف سطح الحلق والتخفيف من تهيجه، وبالتالي التخفيف من الكحة، كما أن له خصائص مضادة للأكسدة والالتهاب. [1،3]

ولكن، لا يعد جذر الخطمى خياراً مناسباً عند الرغبة في علاج الكحة بالأعشاب للأطفال. [3]

يمكن صنع شاي جذر الخطمي إما باستخدام جذر الخطمى المجفف أو أكياس الشاي المعبأة، حيث يتم وضعها في الكوب ومن ثم إضافة الماء الساخن إليه،  ويمكن شربه على الفور أو تركه ليبرد أولاً. ومن أجل زيادة فعالية العلاج ينصح بنقعه لأطول فترة ممكنة، حيث أن ذلك يزيد من كمية الصمغ الموجودة داخل الشاي. [1]

علاج الكحة بالأناناس

يحتوي الأناناس على مادة البروميلين (بالإنجليزية: Bromelain)، وهي ما تجعله أحد الخيارات التي يمكن التفكير بها عن الرغبة في علاج الكحة والبلغم بالأعشاب، حيث أن لهذه المادة خصائص مضادة للالتهاب، كما أنها تساعد على إذابة البلغم المتراكم داخل الصدر، وله القدرة على تثبيط الكحة وتقليل التورم. [1،3]

ويمكن الاستفادة من هذه الفائدة من فوائد الأناناس من خلال تناول كوب واحد من عصير الأناناس، وذلك بمعدل 3 مرات يومياً، أو من خلال تناول 3 شرحات من ثمرة الأناناس يومياً. [2،3]

ينصح بعدم استخدام الأنانس عند الرغبة في علاج الكحة بالأعشاب للكبار الذين يتناولون الأدوية المميعة للدم، أو المرضى الذين يتناولون دواء الأموكسيسيلين (بالإنجليزية: Amoxicillin). كما ينصح بعدم استخدامه للأطفال. [3]

علاج الكحة بالدردار الأحمر

يحتوي لحاء شجرة الدردار الأحمر على مادة صمغية والتي تساعد أيضاً على علاج الكحة والتخفيف من التهاب الحلق، حيث أنها تساعد على تخفيف الالتهاب وتهدئة منطقة الحلق. [1،3]

ويعد من أكثر طرق علاج الكحة بالأعشاب استخداماً من قبل الأمريكيون الأصليون. ولكن، يجب الانتباه إلى أن هذه النبتة يمكن أن تتفاعل مع العديد من أنواع الأدوية. [1]

ويمكن تحضير شاي الدردار الأحمر من خلال إضافة ملعقة صغيرة من اللحاء الجاف إلى كوب من الماء الساخن، ونقعه لمدة 10 دقائق على الأقل، ومن ثم شربه. [1]

علاج الكحة بالنعناع

تحتوي العديد من المنتجات التي تساعد في تخفيف الكحة على مادة المينثول المستخرجة من أوراق النعناع، حيث أن هذه المادة تساعد في تهدئة الحلق، وتعمل على إرخاء العضلات المتواجدة في القصبات الهوائية، مما يعمل على تحسين التنفس لدى المريض. [3،4]

ويمكن علاج الكحة بالنعناع من خلال:

  • شرب الشاي المصنوع من أوراق النعناع.
  • إضافة 7 - 8 قطرات من زيت النعناع إلى كوب من الماء المغلي، ومن ثم استنشاق البخار.
  • إضافة زيت النعناع إلى جهاز التبخيرة.
  • دهن منطقة الصدر بزيت النعناع. [3،4]

اقرا ايضاً :

الربو .. هو أحد أخطر  امراض الحساسية التنفسية

علاج الكحة بأوراق الجوافة

أيضاً، من طرق علاج الكحة بالأعشاب استخدام منقوع أوراق الجوافة التي لها خصائص مضادة للبكتيريا، كما تعد غنية بالفيتامين سي. ويتم تحضير هذا المنقوع من خلال:

  • إضافة 3 - 4 أوراق من أوراق الجوافة إلى كوب من الماء.
  • غلي الأوراق مع الماء لعدة دقائق.
  • تصفية الأوراق.
  • شرب كوب واحد من المنقوع يومياً. [2]

علاج الكحة بالأعشاب الأخرى

من الأمثلة الأخرى على علاج الكحة بالأعشاب للأطفال والبالغين:

  • القرفة.
  • البصل.
  • الثوم.
  • الفلفل الأسود.
  • البقدونس.
  • الحلبة.
  • إكليل الجبل.
  • اللافندر.
  • الأوريغانو.
  • البابونج.
  • الأوكاليبتوس. [2،4]

اقرأ أيضاً: طرق طبيعية لعلاج البلغم بالصدر

يوجد العديد من الأعشاب التي يمكن استخدامها من أجل علاج الكحة، ولكن ينصح دائماً باستشارة الطبيب قبل استخدامها، حيث يمكن أن يسبب الإكثار من هذه الأعشاب آثار جانبية، كما يمكن أن تتفاعل مع الأدوية التي يتناولها المريض.

أيضاً، يجب عدم علاج الكحة بالأعشاب للحامل والأطفال، حيث أن هذه الفئات من المرضى يمكن أن تكون أكثر عرضة لمخاطر الإكثار من تناول الأعشاب الطبية.

لدى عمي ارتفاع باليورك اسد وعند تناول دواء allopurinol لاحظت وجود حازوقه مستمرة بدءا من اول الجرعه الى الان اي لمدة يومين وتناول حبة metoclopramide لاجل توقف الحازوقة فلم تذهب