تعتبر عدوى الجهاز التنفسي الحادة، أو ما تعرف بالالتهابات التنفسية الحادة، من أكثر الأمراض شيوعاً في العالم، وخصوصاً في فصل الشتاء؛ حيث يتوفى في الدول النامية سنوياً نحو 15 مليون طفل تقل أعمارهم عن خمس سنوات، وقرابة ثلث هذه الوفيات هي الوفيات الناجمة عن الالتهابات التنفسية الحادة، وتحديداً التهاب الرئة حيث يسبب 90% من مجموع هذه الحالات .

اقرأ أيضاً: أمراض الجهاز التنفسي وعلاجها

ما هي أنواع عدوى الجهاز التنفسي؟

إن عدوى الجهاز التنفسي تشمل مجموعة من الأمراض المعدية أو الالتهابات التي تصيب الجهاز التنفسي عامة؛ حيث يمكن تقسيمها بناء على موقع الإصابة أو المسبب الرئيسي أو مدة الإصابة.

أنواع عدوى الجهاز التنفسي بناء على موقع الإصابة

  • عدوى الجهاز التنفسي العلوي

والتي تشمل جميع الأمراض المعدية التي تصيب الجزء العلوي من الجهاز التنفسي والذي يشمل الأجزاء الواقعة فوق الحنجرة، ومن الأمثلة عليها نزلات البرد والزكام (بالإنجليزية: Common Cold)، والإنفلونزا (بالإنجليزية: Influenza)، والتهاب البلعوم (بالإنجليزية: Pharyngitis) أو ما يعرف بالتهاب الحلق (بالإنجليزية: Sore Throat)، والتهاب الجيوب الأنفية (بالإنجليزية: Sinusitis)، والتهاب اللوزتين (بالإنجليزية: Tonsillitis). تشكل هذه الأمراض التابعة لعدوى الجهاز التنفسي العلوي الغالبية العظمى من أمراض الجهاز التنفسي، والتي تعد بشكل عام غير خطيرة وتستمر عادة لعدة أيام ثم تزول.

للمزيد: عدوى الجهاز التنفسي العلوي (Upper Respiratory Tract Infections)

  • عدوى الجهاز التنفسي السفلي

والتي تشمل جميع الأمراض المعدية التي تصيب الجزء السفلي من الجهاز التنفسي، ومن الأمثلة عليها التهاب الصدر(بالإنجليزية: Chest infection)، التهابات الرئة (بالإنجليزية: Pneumonia)، والتهاب القصيبات الهوائية (بالإنجليزية: Bronchiolitis)، والتهاب القصبات الهوائية (بالإنجليزية: Bronchitis). أيضاً قد تعد الإنفلونزا (بالإنجليزية: Influenza) تابعة لهذا النوع في حال قد امتدت من الجهاز التنفسي العلوي ووصلت إلى الجهاز التنفسي السفلي. إن الأمراض التابعة لعدوى الجهاز التنفسي السفلي تعد عادة أقل انتشاراً، ولكنها تعتبر أكثر خطورة وقد تؤدي إلى الوفاة .

للمزيد: عدوى الجهاز التنفسي السفلي (Lower Respiratory Tract Infections)

أنواع عدوى الجهاز التنفسي بناء على المسبب الرئيسي

  • عدوى الجهاز التنفسي البكتيرية

هنالك العديد من أنواع البكتيريا التي تسبب العدوى في الجهاز التنفسي، مثل:

    1. الجرثومة العقدية الرئوية (بالإنجليزية: Streptococcus Pneumoniae).
    2. المستدمية النزلية (بالإنجليزية: Haemophilus Influenzae).
    3. الموراكسيلة النزلية (بالإنجليزية: Moraxella Catarrhalis).
    4. المكورات العنقودية الذهبية (بالإنجليزية: Staphylococcus Aureus).
    5. المكورة العقدية المقيحة (بالإنجليزية: Streptococcus Pyogenes).
    6. البكتيريا العقدية المحللة للدم من النوع بيتا (بالإنجليزية: Beta-hemolytic Streptococcus).
    7. البكتيريا المفطورة الرئوية (بالإنجليزية: Mycoplasma Pneumoniae).
    8. الكلبسيلة الرئوية (بالإنجليزية: Klebsiella Pneumoniae).
    9. البكتيريا الزائفة الزنجارية (بالإنجليزية: Pseudomonas Aeruginosa).
    10. الإشريكية القولونية (بالإنجليزية: Escherichia Coli).
    11. البكتيريا الأمعائية (بالإنجليزية: Enterobacter).
    12. البكتيريا التابعة لجنس المتقلبة (بالإنجليزية: Proteus).

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

  • عدوى الجهاز التنفسي الفيروسية

هنالك العديد من أنواع الفيروسات التي تسبب العدوى في الجهاز التنفسي، مثل:

    1. الفيروس الأنفي (بالإنجليزية: Rhinovirus).
    2. فيروسات الانفلونزا (بالإنجليزية: Influenza Viruses).
    3. فيروسات نظير الإنفلونزا البشرية (بالإنجليزية: Parainfluenza Viruses).
    4. الفيروس التنفسي المخلوي البشري (بالإنجليزية: Respiratory Syncytial Virus).
    5. الفيروسات الغدانية (بالإنجليزية: Adenoviruses).
    6. فيروس كورونا (بالإنجليزية: Coronavirus).

والجدير بالذكر أن أمراض الجهاز التنفسي المعدية سواء أكانت من في الجهاز التنفسي العلوي أو السفلي قد يكون المسبب الرئيسي لها البكتيريا أو الفيروسات، ولذلك عند الإصابة بأحد هذه الأمراض يجب التأكد أولاً إن كانت عدوى فيروسية أو عدوى بكتيرية وذلك من خلال التشخيص الصحيح وذلك من أجل تقديم العلاج المناسب للمريض.

اقرأ أيضاً: متى يجب عليك أخذ المضاد الحيوي؟

أنواع عدوى الجهاز التنفسي بناء على مدة الإصابة

  • عدوى الجهاز التنفسي الحادة

وهي العدوى التي تستمر لمدة قصيرة لا تتجاوز البضعة أيام أو الأسبوع. حيث أن العدوى تبدأ بشكل سريع وتصبح الأعراض شديدة خلال فترة قصيرة من الزمن بحيث قد تؤثر على التنفس لدى الشخص المصاب.

  • عدوى الجهاز التنفسي المزمنة

وهي العدوى التي تستمر لعدة أسابيع، أشهر أو أكثر، والتي تكون عادة بسبب حدوث العدوى بشكل متكرر. إن المريض المصاب بالعدوى المزمنة قد تحدث لديه نوبات متكررة من العدوى الحادة التي قد تسبب تفاقم الأعراض.

هل يوجد علاج لمتلازمة ضائقة التنفس الحادة و الالتهابات الرئوية المصاحبة لكرونا بعد فترة الإصابة

ما هي أعراض عدوى الجهاز التنفسي؟

بالرغم من أن هنالك أعراض خاصة لكل مرض من الأمراض الجهاز التنفسي المعدية إلا أنه هناك عدد من الأعراض المشتركة التي ترافق معظم هذه الأمراض، ألا وهي:

  1. السعال، والذي قد يكون جافاً أو مصحوباً بوجود البلغم.
  2. انسداد واحتقان في الأنف.
  3. سيلان الأنف.
  4. الصداع.
  5. آلام العضلات.
  6. ضيق التنفس.
  7. الإحساس بضيق منطقة الصدر.
  8. الصفير.
  9. ارتفاع طفيف في درجات الحرارة عند الإصابة بالعدوى الفيروسية، أما عند الإصابة بالعدوى البكتيرية فيكون ارتفاع درجة الحرارة ملحوظ بحيث يصاب المريض بالحمى المرتفعة.
  10. الشعور بالتعب والإعياء بشكل عام.

ما هي مضاعفات عدوى الجهاز التنفسي؟

إن عدم معالجة أمراض الجهاز التنفسي المعدية قد يؤدي إلى حدوث التهابات وعدوى مزمنة، منها التهاب الغدد اللمفاوية الصديدي، والتهاب الأذن الوسطى، والتهاب حول تجويف العين، وأيضاً قد يؤدي إلى حدوث مضاعفات حادة مثل حصول تقيح أو تجمع للسوائل في الغشاء البلوري المحيط بالرئة، خصوصاً عند حديثي الولادة والمسنين وكذلك المدخنين، أو الإصابة بالتهاب الدم، أو فشل القلب الاحتقاني، أو فشل وهبوط في الجهاز التنفسي والتوقف عن التنفس وأحياناً قد يؤدي إلى الموت.

كيف يمكن الوقاية من أمراض الجهاز التنفسي المعدية؟

إن تجنب العوامل المسببة للإصابة بعدوى الجهاز التنفسي والابتعاد عنها تعد الطريقة المثلى للوقاية من الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي المعدية بأنواعها وما يرتبط فيها من مضاعفات التي قد تكون خطيرة ومميتة في بعض الأحيان، وما يلي بعض النصائح والوسائل التي قد تساهم في الوقاية من هذه الأمراض:

  • ممارسة الرضاعة الطبيعية فترة لا تقل عن سنتين من عمر الطفل مع الانتباه إلى عدم إعطاء الطفل أية أغذية مساعدة – دون حاجة - خلال الأربعة إلى الستة شهور الأولى من عمره.
  • تلقي اللقاحات والمطاعيم والتي قد تشمل:
    1. المطاعيم الأساسية للأطفال والتي قد تساهم في الحماية من السعال الديكي، والسل، والحصبة، والنكاف، والحصبة الألمانية،.
    2. مطعوم الانفلونزا الموسمية.
    3. لقاح الالتهاب الرئوي (بالإنجليزية: Pneumococcal Vaccine).
  •  الاهتمام الدائم والمستمر بالنظافة الشخصية العامة، وغسل اليدين بشكل متكرر خصوصاً عند تواجدك في الأماكن العامة.
  • الحد من الاتصال المباشر مع الأشخاص الذين قد يكونون مصابين بالعدوى وذلك بتجنب المصافحة، والتقبيل، والعناق.
  • عدم ملامسة اليدين لمنطقة الوجه خصوصاً الأنف، والفم، والعينين.
  • القيام بتنظيف وتطهير الأسطح بانتظام خصوصاً تلك التي يقوم الأشخاص الآخرين بلمسها.
  • الحفاظ على تناول الغذاء الصحي المتوازن والذي يحتوي على المجموعات الغذائية كافة.
  • تجنب سوائل الجسم مثل اللعاب، والمخاط، والدموع التي تخرج من الأشخاص المصابين وذلك عندما يقومون بالعطس أو السعال.
  • تناول الفيتامين C الذي يعمل على تقوية الجهاز المناعي.
  • تجنب مشاركة أكواب الشرب وأواني الطعام.
  • التقليل من الإجهاد والتوتر.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • التوقف عن التدخين.
  • تجنب المواد المهيجة مثل المواد الكيميائية، دخان المصانع، وعوادم السيارات.
  • عدم الإفراط في شرب الكحول.
  • تجديد هواء المنزل باستمرار وذلك من خلال تهوية المنزل عدة مرات في اليوم .
  • الابتعاد عن الأماكن المزدحمة سيئة التهوية والرطبة التي لا تتعرض إلى الشمس قدر الإمكان.
  • تجنب التيارات الهوائية الباردة.
  • ارتداء الكمامات والقفازات الطبية في الأماكن التي تنتشر فيها العدوى مثل المستشفيات والعيادات الطبية.
كيفية السيطرة على مرض الربو اثناء فصل الشتاء