يميل الفرد ذو التفكير الإيجابي إلى كونه شخص أكثر تفاؤلاً، خاصة عندما تواجهه المشكلات أو العوائق، فإنه لا يهرب من التصدي لها بل يتعامل معها بطريقة أكثر إيجابية وتفاؤل.

بينما يميل الأشخاص ذوو التفكير السلبي إلى التشاؤم بسبب امتلاء عقولهم بالأفكار السلبية المحبطة التي تنعكس سلباًعلى مواقفهم تجاه ما يواجهونه في الحياة.

ما هي الايجابية؟

يمكن تعريف الإيجابية (بالإنجليزية: Positivity) بأنها ميل الشخص للتفاؤل، وإيجاد الحلول بطريقة إيجابية لأنه يتمتع بالإيجابية في التفكير سواء في حديثه مع نفسه أو في تعامله مع غيره، مما ينعكس إيجاباً على أدائه وصحته.

من فوائد الإيجابية على الصحة الجسدية للشخص المتفائل ما يلي:

  • تقليل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض.
  • زيادة العمر الافتراضي للشخص الإيجابي.
  • التمتع بمزاج جيد وانخفاض معدل الاكتئاب والتوتر.
  • زيادة فرصة مقاومة الأمراض مثل نزلات البرد.
  • زيادة صحة القلب والأوعية الدموية.
  • الشعور بالحيوية العقلية والجسدية.

أما فوائد التفكير الإيجابي على الصحة العقلية للشخص المتفائل فنذكر الآتي:

  • زيادة الأفكار الإيجابية.
  • الامتناع عن انتقاد الآخرين أو جلد الذات.
  • سرعة البديهة.
  • المرح والفكاهة.
  • التمتع بذهن صافي وهادئ.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

ما هي سمات الشخصية الايجابية؟

يمكننا التعرف على الشخص الإيجابي من خلال السمات التي يتمتع بها، وطريقة تعامله مع المواقف التي تواجهه، ومن السمات الأساسية التي يتمتع بها الشخص الإيجابي البعيد عن التشاؤم يمكن أن نذكر ما يلي:

  • الشخص الإيجابي يصنع يوماً إيجابياً

نجد الأشخاص الإيجابيين يستخدمون كلمات وعبارات قوية غير تفاعلية، ومن العبارات عن الايجابية التي يستخدمها هؤلاء الأشخاص أنا قوي، أنا أستطيع، ولا يتركون أنفسهم للأمل والانتظار، إذ يميلون لإجراء التغيير في الأوقات الصعبة حتى يشعروا بالتحسن.

  • الشخص الإيجابي لا يدع مكان للخوف في حياته

الشخص الإيجابي لا يترك مكاناً للخوف في حياته، ولا يترك للخوف مجالاً يمنعه من تجربة أشياء جديدة، بل يمضي المتفائل قدماً للتغلب على مخاوفه وتحقيق أهدافه.

  • الشخص الإيجابي لا يتمسك بالمعتقدات والأفكار

يشمل تعريف التفكير الإيجابي على عدم تمسك الشخص الإيجابي بالأفكار والمعتقدات البالية، بالثقة والثبات على رأيه وموقفه، وذلك لإيمانه بأنه قوي وواثق مما يفعل، كما أن لديه الثقة بقدرته على التمييز بين الخطأ والاختلاف.

  • الشخص الإيجابي يبتسم كثيرا

يميل الشخص الإيجابي للابتسام، كما أنه يتمتع بحس الفكاهة ودرجة عالية من احترام الذات، ولا يفضل الشخص الإيجابي أخذ المواقف الفكاهية على محمل الجد.

  • الشخص الإيجابي لا يفكر بالماضي

لا يقضي الشخص الإيجابي الكثير من الوقت في البحث في الأيام الماضية الجيدة والذكريات السابقة، لأنه مشغول بصنع ذكريات جديدة أفضل، ويستخدم الدروس السابقة في بناء خطوات أفضل نحو المستقبل.

  • الشخص الإيجابي يشعر بالامتنان

الأشخاص الإيجابيون أكثر الناس امتناناً، لأنه لا يركزون على ما يواجههم من مصاعب، بل يوجهون تركيزهم نحو أهدافهم وطموحاتهم التي عليهم تحقيقها.

  • الشخص الإيجابي يثق بإمكانياته

يركز الشخص المتفائل على ما يمكنه القيام به، ويشيح بنظره عما لا يستطيع فعله، وذلك لثقته بتوفر الحلول والإمكانيات، لذا تجدهم يخوضون التجارب القديمة بحلول جديدة.

  • الشخص الإيجابي يدرك المشاعر المتنوعة

يدرك أن الحياة متنوعة، فيها أوقات للألم والحزن، كما هو متوفر فيها أوقات للفرح والسعادة، وليس لكونه شخصاً إيجابياً يجب عليه البقاء سعيداً طوال الوقت، إذ إن الألم والحزن وخيبة الأمل جميعها عواطف أساسية في حياة الإنسان.

  • الشخص الإيجابي يتواصل بطريقة صحيحة

يدرك الشخص الإيجابي بقدرته على التواصل الجيد، ومقتنعون بأن الثقة هي أفضل طريقة للتواصل مع الآخرين في الحياة اليومية، لذا فإن لهم القدرة على التعبير عن أنفسهم بطريقة لبقة وبارعة.

  • الشخص الإيجابي يتمتع بالسلطة

يعني ذلك أن الشخص الإيجابي يرفض إلقاء اللوم على الآخرين، ويرفض التفكير بأنه ضحية في الحياة، بل يطلب المساعدة والدعم من الأشخاص الذين يثق بهم و بقدراتهم، ويبتعد عن الأشخاص ذوي الأفكار السلبية المسمومة.

للمزيد: الخوف وتأثيره على المناعة والإصابة بفيروس الكورونا الجديد

عصبيه جدا وفكرة الانتحار مبترحش عن بالي

أمثلة على التفكير الايجابي

يميل الأشخاص الإيجابيون لتحقيق أهداف التفكير الإيجابي مثل النجاح، وذلك بالتطلع إلى كسب الفرص الجيدة، بتحقيق طموحاتهم، ويميلون إلى الارتباطات العملية الحقيقية في المجتمع، ومن الأمثلة على النشاطات الإيجابية التي يقوم بها يمكن أن نذكر ما يلي:

  • توفير فرص لتدريب المعلمين المحليين ليكونوا قادرين على تقديم المشورة والتوجيه.
  • تعيين أعضاء موظفين مسؤولين عن برامج التوعية المحلية.
  • زيارة المدارس وتقديم عروض وظيفية وتشجيعية خاصة لدراسة المواد العلمية والهندسية.
  • إنتاج بعض محتويات مواقع الويب وتسهيل الوصول إليها.
  • استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لمشاركة قصصهم مع الشباب لتحفيزهم.
  • إعداد مسابقات وتطبيقات تحفيزية.

اقرأ أيضاً: طرق زيادة هرمونات السعادة

أمثلة على التفكير السلبي

يعد الشخص السلبي شخصاً ذو تأثير سلبي على الأشخاص المحيطين به، وقد تتسبب سلبيته بالضرر خاصة في بيئة العمل، ونذكر فيما يلي بعض الأمثلة على طرق التفكير السلبي:

  • التغيب عن العمل، وسرقة الموظفين.
  • انخفاض الإنتاجية ونقص الاداء التنظيمي.
  • انخفاض الرضا عن الوظيفة.
  • قلة المبادرات الشخصية.

كيف تصبح ايجابيا؟

كيف تحول التفكير السلبي إلى إيجابي؟ توجد بعض النصائح والطرق التي تساعد الشخص في السيطرة على انفعالاته والتقليل من سلبيته، وقد يتحول إلى شخص إيجابي تماماً مما يحقق أهداف التفكير الإيجابي، وفيما يلي بعض هذه الطرق والنصائح:

  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام والتي تساهم في الوقاية من الأمراض الصحية والعقلية مثل الاكتئاب والقلق والزهايمر والخرف.
  • ممارسة اليقظة الذهنية مثل الانتباه وعدم تجاهل أي شعور أو فكرة تخطر في بال الشخص، إذ عند فهم المشاعر والأفكار فإن ذلك يساعد الشخص في الاستقرار ويحد من القلق.
  • البحث عن أمور ممتعة تبعث على الضحك والفكاهة مما يساهم في تحسين المزاج والتقليل من التوتر والقلق والاكتئاب، مثل البحث عن أنشطة مضحكة، أو المواقف الطريفة.
  • ممارسة التأمل وذلك لمساعدة العقل على التركيز والوضوح العقلي، والتدريب على الانتباه والتركيز.
  • التخلص من الأشخاص السلبيين ومصاحبة الأشخاص الإيجابيين.
  • التخلص من الأفكار السلبية التي يمكن أن تجول في رأس الشخص والتركيز على الأفكار الإيجابية.
  • اتباع نظام غذائي صحي والحفاظ على الوزن الصحي مما يزيد الثقة بالنفس والشعور بالرضا عن الذات.
  • الخروج إلى الهواء الطلق للتخفيف من الضغط والضوضاء وتنقية الذهن وتصفيته.
  • ممارسة هواية جديدة وخوض تجربة جديدة لمواصلة التجربة والتعلم مما يساهم في تطوير الذات، مثل استكشاف المدينة، أو مشاهدة الطيور، أو ممارسة البستنة.
  • ممارسة تقبل الرفض ومعرفة الطريقة الأنسب للتعامل مع الموقف، إذ إن الرفض سواء كان رفض اجتماعي أو وظيفي فإنه يسبب إضعاف المزاج لفترة من الوقت.
  • قراءة الكتب مما يساعد في تحسين وظيفة الدماغ وتعديل المزاج.
  • التعبير عن الشكر والامتنان والاعتراف للنفس بذلك، مما يؤثر إيجاباً على النفس.
  • تدوين قائمة تضم الأهداف في الحياة والطرق التي تساعد في البقاء إيجابياً، وإضافة التجارب والإنجازات إليها.

للمزيد: مرض الخرف بين التشخيص والعلاج والمضاعفات

اقرأ أيضاً: اعرف أكثر عن اضطراب القلق

رهاب المدرسة.. ظاهرة تقلق الأبوين

العاب عن التفكير الإيجابي

من الألعاب والأنشطة التي يمكن ممارستها لتحفيز التفكير الإيجابي والوصول لأهداف الإيجابية نذكر ما يلي:

  • كوبونات المكافأة عند القيام بعمل جيد.
  • منح جائزة الامتنان.
  • عمل جرة للمكافآت في كل مرة يتم القيام بسلوك جيد.
  • عمل مخطط للأعمال الإيجابية والمكافأة على كل عمل يتم إنجازه.

عبارات عن الايجابية

للتعزيز الإيجابي توجد الكثير من العبارات التي يمكن استخدامها منها:

  • أحببت طريقة مشاركة ألعابك مع أطفال آخرين.
  • رأيت كيف تساعد الآخرين، أنا فخور بك.
  • لقد قمت بعمل رائع.
  • شكراً على لطفك.
  • لقد قمت بمحاولة جيدة.
  • لقد كنت مهذباً في سؤالك.
  • أحب الطريقة التي رتبت بها غرفتك.
  • أنت شخص ودود.
  • إنك تبذل قصارى جهدك.