الفباجرا (بالإنجليزية: Viagra)، هو الاسم التجاري للعقار الكيميائي سيلدينافيل (بالإنجليزية: Sildenafil)، والذي ينتمي لفئة من الأدوية تسمى مثبطات فوسفوديستراز 5 (بالإنجليزية: Phosphodiesterase Type Inhibitors).

يستخدم الفياجرا لعلاج ضعف الانتصاب (بالإنجليزية: Erectile Dysfunction, ED) عند الذكور من عمر 18 سنة وما فوق وهو مرخص رسمياً لهذا الاستخدام من قبل هيئة الغذاء والدواء. كذلك يستخدم الفياغرا في علاج ارتفاع ضغط الدم الشرياني الرئوي.

يعمل الفياجرا عن طريق زيادة تدفق الدم إلى القضيب، وهذا بدوره يساعد على الانتصاب والحفاظ عليه لمدة أطول، ولكن من الجدير بالذكر أن الفياجرا لا يؤثر على الرغبة الجنسية. كذلك لا يعمل الفياجرا كمحفز جنسي، وإنما يعمل هذا الدواء بعد أن يكون الشخص قد أثير جنسياً.

مقدار جرعة الفياجرا

تعد الجرعة النموذجية من الفياجرا لحالات ضعف الانتصاب هي 50 مغ، ولكن قد يصف الطبيب للشخص جرعة مختلفة، وذلك بالاعتماد على عوامل محتلفة، مثل تناول بعض الأدوية أو وجود مشاكل في الكبد أو الكلى، ففي مثل هذه الحالات قد تكون جرعة الفياجرا 25 مغ.

كذلك، قد يزيد الطبيب جرعة الفياجرا للشخص، كل حسب حالته ووضعه الصحي. وينبغي على الشخص تناول الجرعة المحددة له من الفياجرا حسب تعليمات الطبيب، ومراعاة عدم تناولها أكثر من مرة في اليوم.

الشكل الدوائي للفياجرا وتركيز حبوب الفياجرا

تأتي الفياجرا على شكل أقراص تؤخذ عن طريق الفم، وتتوفر حبوب الفياجرا بتراكيز مختلفة، وهي: 25 مغ، 50 مغ، 100 مغ.

تكون حبوب الفياجرا على شكل أقراص ذات لون أبيض أو لون أزرق، وذلك حسب الشركة المصنعة. وتحزن أقراص الفياجرا على درجة حرارة الغرفة، بعيداً عن الرطوبة والحرارة.

ما هو الوقت الاقضل لتناول حبوب الفياجرا؟

يبدأ مفعول الفياجرا عادةً ما بين 30 – 60 دقيقة بعد تناولها عن طريق الفم، ولكن قد يستغرق بدء تأثير الفياجرا إلى ساعتين. لذا يمكن تناول حبوب الفياجرا قبل 30 – 60 دقيقة من النشاط الجنسي أو حتى قبل بأربع ساعات، وقد يساعد الشعور بالراحة في تسريع بدء تأثير الفياجرا.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

كم يدوم تأثير حبوب الفياجرا؟

يستمر مفعول الفياجرا في المتوسط ما بين ساعتنين إلى ثلاث ساعات، ويمكن أن يمتد تأثيرها إلى 5 ساعات أو أكثر، وذلك حسب عمليات الاستقلاب والتمثيل الغذائي في الجسم وبعض العوامل الأخرى.

اقرأ أيضاً: وصفات طبيعية لعلاج ضعف الانتصاب

العوامل التي قد تؤثر على مدة ومفعول الفياجرا في الجسم

يمكن أن تؤثر عدة عوامل على مدة استمرار مفعول الفياجرا في الجسم، ومن هذه العوامل:

  • الجرعة: تؤثر جرعة الفياجرا المتناولة على مدة بقائها في الجسم، ولكن على الرغم من ذلك فإنه لا ينصح بتناول جرعات عالية، فقد لا تكون آمنة لجميع الأشخاص.
  • العمر: مع تقدم في العمر، تتباطأ عملية التمثيل الغذائي في الجسم، لذا قد يستمر تأثير الفياجرا لفترة أطول مع عند كبار السن 65 عاماً أو أكبر.
  • النظام الغذائي: يمكن أن يسبب تناول وجبة كبيرة أو أطعمة غنية بالدهون قبل تناول الفياجرا إلى تأخير بدء مفعول الفياجرا، ولكنه أيضاً يعني أنه قد يطول بقاء وجود الفياجرا في الجسم أطول من المعتاد.
  • الأدوية: يمكن أن تتفاعل بعض الأدوية مع الفياجرا وتؤثر على مدة فعاليتها في الجسم، وخاصة المضادات الحيوية، مثل الإريثروميسين، وكلاريثروميسين، وسيبروفلوكساسين.
  • الصحة العامة: هناك بعض الحالات المرضية التي قد تؤثر على مدى فعالية الفياجرا بالنسبة للشخص، مثل مرض السكري، ومرض التصلب المتعدد، وحالات القلب وتصلب الشرايين، حيث تكون فعالية الفياجرا أقل في مثل هذه الحالات، كما أن استمرار تأثيرها يكون لوقت أقصر. في المقابل، بعض حالات أمراض الكلى قد تزيد من مدة استمرار فعالية الفياجرا في الجسم، وذلك بسبب تأثر عملية التمثيل الغذائي بمرض الكلي.
  • الحالة النفسية: قد يؤثر القلق أو التوتر أو الاكتئاب على استجابة الجسم للتحفيز الجنسي، فإذا كان الشخص قلقاً أو غير مرتاحاً أثناء ممارسة الجنس، فقد لا يستمر مفعول الفياجرا لوقت طويل أو قد لا تكون الفياجرا في مثل هذه الحالات فعالة بشكل كامل.

اقرأ أيضاً: السكري والضعف الجنسي عند الرجال

انا عندي 15 سنه كنت امارس العاده السريه منذ شهرين ولكن لم اعد افعلها وعندما انام احلم باحلام جنسيه وتنزل ماده بيضاء في سروالي فانا اعاني من ذلك

هل حبوب الفياجرا تؤخر القذف؟

لا يوجد دليل علمي مؤكد يربط الفياجرا بتأخير القذف، إلا أن هناك دراسة أجريت عام 2077 أشارت إلى أن الفياجرا علاج محتمل للرجال الذين يعانون من سرعة القذف. لذا، وبرغم عدم وجود رابط مؤكد ما بين الفياجرا وتأخير القذف، إلا أن تناول الفياجرا يمكن أن يحسن الأداء الجنسي العام.

اقرأ أيضاً: كيف يمكن علاج سرعة القذف وضعف الانتصاب بالطرق الطبيعية؟

ما هي الفياجرا النسائية؟

استخدام الفياجرا للنساء غير معتمد، ولا توجد أدلة علمية كافية لإثبات تأثير الفياجرا في علاج المشاكل الجنسية لدى النساء. ولكن في عام 2015 تمت الموافقة من قبل إدارة الغذاء والدواء على دواء شبيه بالفياجرا يسمى Addyi والذي يحتوي على مادة فليبانسرين (بالإنجليزية: Flibanserin)، لعلاج اضطراب الرغبة الجنسية الناقص النشاط لدى النساء.

يشير بعض الناس لعقار Addyi باسم الفياجرا الأنثوية أو الفياجرا النسائية. ويأتي دواء Addyi على شكل أقراص باللون الزهري، وتعرف باسم الحبة الرزو.

الاثار الجانبية للفياجرا

تشمل الآثار الجانبية الشائعة للفياجرا ما يلي:

  • الصداع الودوخة.
  • تغير في الرؤية، مثل زيادة الحساسية للضوء أو صعوبة في التمييز بين اللونين الأخضر والأزرق.
  • انسداد الأنف والسيلان.
  • الأرق.
  • آلام العضلات.
  • اضطراب في المعدة.

ولكن يجب توقف تناول الفياجرا وطلب الطوارئ على الفور في الحالات التالية:

  • ظهور علامات رد فعل تحسسي من الفياجرا، مثل صعوبة في التنفس، وحدوث تورم في الوجه والشفتين والحلق.
  • ظهور أعراض النوبة القلبية، مثل ألم أو ضغط في الصدر، وألم في منطقة الفك والكتف، والغثيان، والتعرق.
  • فقدان الرؤية المفاجئ.
  • رنين في الأذنين أو فقدان السمع المفاجئ.
  • اضطراب نبضات القلب.
  • حدوث انتصاب مؤلم أو استمرار الانتصاب لمدة أطول من 4 ساعات، حيث أن الانتصاب لمدة طويلة قد يسبب الضرر للقضيب.

تحذيرات مهمة حول الفياجرا

يتفاعل الفياجرا مع بعض الأطعمة، مثل الجريب فروت أو عصير الجريب فروت، ويؤدي ذلك إلى آثار جانبية غير مرغوب فيها.

كذلك، يجب استشارة الطبيب قبل أخذ الفياجرا، وينبغي إخبار الطبيب بأي نوع من الأدوية والمكملات يتناولها الشخص قبل البدء بتناول الفياجرا، وخاصة الأدوية التالية:

  • أدوية لعلاج ارتفاع ضغط الدم أو اضطراب البروستات.
  • أدوية أخرى لعلاج العجز الجنسي، مثل دواء تادالافيل (بالإنجليزية: Tadalafil)، والذي يباع تحت اسم تجاري سيالس (بالإنجليزية: Cialis).
  • المضادات الحيوية التالية: كلاريثروميسين أو إريثروميسين أو تيليثروميسين.
  • الأدوية المضادة للفطريات: كيتوكونازول أو إيتراكونازول.
  • أدوية علاج فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز).
  • مجموعة أدوية النترات.
  • الأدوية المستخدمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم الشرياني الرئوي.
  • هناك أدوية أخرى قد تتفاعل مع الفياجرا، ومنها بعض الأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية، وبعض الفيتامينات والمنتجات العشبية، لذا لا بد من استشارة الطبيب.

اقرأ أيضاً: أدوية الضعف الجنسي.. إرشادات جديدة حول استخدامها

الشَبَق  (libido)