يتسائل الكثيرون عن تحديد جنس الجنين، هل يحدده الرجل أم المرأة وهل يوجد للغذاء دور في ذلك، وإذا أردنا توضيح ذلك، فعلينا أن نعلم أن الحيوانات المنوية للرجل تحتوي على نوعين من الكروموسومات أحدهما الكروموسوم الذكري Y، والآخر الكروموسوم الأنثوي X.

أما بويضة المراة فتحتوي على كروموسوم الأنثوي X فقط، فإذا اتحد الكروموسوم الذكري Y مع الكروموسوم الأثنوي X ينتج جنين ذكر، أما اتحاد الكرومسوم X للرجل مع الكروموسوم الأنثوي X ينتج جنين أنثى.

دور التغذية في تحديد جنس الجنين

ويمكن من خلال اتباع نظام غذائي من قبل المرأة التي ترغب بالحمل، قبل مدة لا تقل عن شهرين من الحمل، أن يكون له الأثر في تحديد جنس الجنين، وفيما يلي توضيح دور التغذية في تحديد جنس الجنين:

  • تناول المرأة لمواد غذائية تحتوي على عنصري الصوديوم والبوتاسيوم بنسبه عالية، وانخفاض نسبة تناول عنصري الكالسيوم والمغنيسيوم: يحدث تغيرات على المستقبلات التي ترتبط بها الحيوانات المنوية للرجل في جدار البويضة للمرأة، مما يزيد احتمالية استقبالها للحيوان المنوي الذكري، مما ينتج منه حدوث تكون جنين ذكري.
  • عندما تكون نسبة تناول الكالسيوم والمغنيسيوم عالية، وتنخفض نسبة تناول الصوديوم والبوتاسيوم، فإن ذلك يزيد من احتمالية استقبال البويضة للحيوان المنوي الأنثوي، وينتج منه تكون جنين أنثوي.

كما أن تناول المواد الغذائية الغنية بالصوديوم والبوتاسيوم يحول المحيط الداخلي والرحم، إلى محيط قاعدي يساعد على استمرار فعاليه الحيوان المنوي الذكري، لأنه يعيش في محيط قاعدي ولا يعيش في محيط حامضي.

اقرأ أيضاً: تغذية المراة اثناء الحمل

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

أما المواد الغذائية الغنية بالكالسيوم والمغنيسيوم، فتحول المحيط الداخلي والرحم الى حامضي وهو المحيط المفضل للكروموسوم الأنثوي، فالمرأة التي تود أن يكون جنينها ذكراً يجب عليها تناول حمية غذائية لمدة ثلاثة أشهر قبل الحمل، وهذه الحمية تكون غنية بالمواد الغذائية المحتوية على الصوديوم والبوتاسيوم.

أهم المواد الغنية بالصوديوم والبوتاسيوم هي:

  • لحم البقر، والغنم، والدجاج.
  • الأحشاء مثل القلب، والكبد، والكلى، والمخ.
  • اللحم المعلب والنقانق.
  • السمك المعلب، وسمك السردين، وسمك التونا، وسمك السلمون.
  • عصير الطماطم وصلصلة الطماطم.
  • المايونيز.
  • زبدة مملحة، ووجبن مملح.
  • بياض البيض.
  • بسكويت مملح.
  • رقائق الارز وحبوب الإفطار.
  • الموز، والمشمش، والجزر، والزبيب.
  • بطاطا.
  • دبس أسود.

أما المرأة التي تود ان يكون الجنين أنثى، فينصح أن تتناول حمية غذائية لمده ثلاثة اشهر قبل الحمل، وهذه الحمية تكون غنية بالمواد الغذائية المحتوية على الكالسيوم والمغنيسيوم.

أهم المواد الغذائية الغنيه بالكالسيوم والمغنيسيوم هي:

  • الحليب الطازج، واللبن الطازج، والجبن غير المملح.
  • الفاصوليا البيضاء، والحمص، وفول الصويا، والفستق، واللوز المحمص، والكاجو، والفول السوداني، والبازلاء.
  • الخبز الاسمر والخبز الابيض.
  • اللحوم المسلوقة او المشوية دون ملح.
  • البطاطا المسلوقة، والخضراوات الخضراء، والفواكه التي لا تحتوي على صوديوم مثل: الملفوف، وبروكلي، واللفت، والبامية، والخضراوات الخضراء ذات الألياف.
  • خردل، وصفار البيض. البازليا.
  • سمك مشوي.

ويجدر التنبيه أنه على المرأة تجنب استخدام حبوب منع الحمل خلال فترة الاشهر الثلاث التي تتناول فيها الحمية الغذائية، وعند حدوث الحمل  ينصح بتوقف المرأة عن تناول الحمية الغذائية، والعودة إلى التغذية الصحية االمتوازنة في فترة الحمل.

اقرأ أيضاً: خرافات عن الحمل يجب التوقف عن تصديقها

عوامل أخرى مساعدة في تحديد جنس الجنين

هنالك عوامل اخرى مساعدة على تحديد جنس الجنين منها:

تداعيات الحمل على  بشرة الوجه

توقيت الحمل

 يتم الحمل عادة في منتصف الدورة الشهرية للمرأة، وأغلب النساء تكون مدة الدورة الشهرية لديهن 28 يوماً وذلك يكون توقيت الحمل عادة في اليوم 14 من بداية الدورة الشهرية للمرأة.

وبما أن الكروموسوم الذكري سريع الحركة ويعيش لفترة قصيرة، فإن وجود الكروموسوم الذكري في اليوم 14 من الدورة الشهرية ضروري لحدوث الحمل، ويزيد من احتمالية الحمل بجنين ذكر.

فلذلك ننصح للذين يودون أن يرزقوا بذكر أن يمتنعوا عن المعاشرة الزوجية بعد بدء الدورة الشهرية، لحين اليوم 13 وكذلك 14 و 15، حيث تكون هذة الأيام هي الاقرب لحدوث حمل ذكري.

أما الذين يودون ان يكون جنس الجنين أنثى، فيجب عليهم التقرب إلى زوجاتهم في اليوم 8 و9 و10 فقط، ليزيد من فرصة الحمل بأنثى لأن الكروموسوم الأنثوي بطيء الحركة ويعيش لمده طويلة عكس الكروموسوم الذكري، الذي يكون سريع الحركة ويعيش لمدة قصيرة.

اقرأ أيضاً: ما هو افضل وقت للحمل؟

الوسط الحامضي والقاعدي

للنساء اللواتي يرغبن بإنجاب طفل ذكر ينصح أن تستعمل المرأة غسول مهبلي يحتوي على كربونات الصوديوم، لأنه يساعد على إيجاد وسط قاعدي وهذا يساعد على بقاء الحيوان المنوي الذكري، ويزيد من فرص الحمل بجنين ذكر، إذ تزيد نسبة نجاح عملية الحمية الغذائية مع توقيت الحمل في اليوم 14 من الدورة الشهرية، مع استعمال الغسول الذي يحتوي على بكربونات الصوديم بحدود (70 -75%).

اقرأ أيضاً: من المسؤول عن تحديد نوع الجنين؟

حساب موعد الولادة التقريبي(بسيط)

تستعمل هذه الحاسبة لتحديد موعد تقريبي لتاريخ الولادة، وتعتمد في ذلك على عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية.
يتم تحديد عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية عن طريق حساب عدد الأيام المنقضية منذ أول يوم من آخر دورة شهرية، كما يمكن تحديد تاريخ الولادة المتوقع عن طريق إضافة 280 يوم (40 أسبوع) إلى تاريخ اليوم الأول من آخر دورة شهرية.

التاريخ الحالي
تاريخ أول يوم لآخر دورة
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
تاريخ الولادة المتوقع
عمر الحمل التقريبي