مع قدوم موسم الشتاء، يجب الإستعداد لمواجهة تأثيرات التغيرات المناخية على البشرة، حيث يمكن تفادي المشكلات الجلدية الشائعة من خلال اتباع بعض الإجراءات الوقائية.

جفاف البشرة

  • يؤدي الطقس البارد إلى زيادة جفاف البشرة وتشققها، حيث تنخفض الرطوبة ويتبخر الماء الموجود في الجلد، مما يمنح البشرة مظهر جاف وبالتالي تصبح أكثر عرضة للتهيج والحكّة.
  • يمكن ملاحظة جفاف الجلد في مناطق أكثر من غيرها، مثل اليدين والكعبين والكوعين، كما يظهر الجفاف في الوجه لدى العديد من الأشخاص.
  • ويمكن التغلب على جفاف البشرة في الشتاء من خلال شرب كميات كبيرة من الماء على مدار اليوم، بالإضافة إلى تناول الخضروات والفواكه التي تحتوي على نسبة كبيرة من الماء مثل الخيار والبرتقال.
  • ويمكن تناول المشروبات الساخنة التي تساعد في تدفئة الجسم وتضمن تعويض ما يفقده الجسم من سوائل.
  • وإلى جانب الأطعمة والمشروبات التي تحمي البشرة من الجفاف، ينصح بوضع كريم مرطب للبشرة، واختيار نوعاً لا يحتوي على مواد كيميائية ضارة أو عطور.
  •  استخدام مواد ترطيب طبيعية مثل الألوفيرا أو زيت جوز الهند، حيث يتم وضعها على الجلد وتدليكه للحصول على الترطيب اللازم.

للمزيد إقرأ: كيفية التعامل مع جفاف البشرة في فصل الشتاء

تقشر البشرة

  • لا تقتصر مشاكل الجلد في الشتاء على جفاف البشرة، بل يمكن أن تتفاقم المشكلة وتبدأ القشور في الظهور بمختلف أنحائه.
  • ولتفادي تقشر البشرة في الشتاء، ينصح باستخدام ماء الصنبور الطبيعي لغسل الوجه، وكذلك الإستحمام بماء فاتر بدلاً من الماء الساخن، حيث أن الماء الساخن يجرد الجلد من الزيوت الطبيعية التي تحافظ على ترطيبه، مما يؤدي إلى تقشر البشرة.
  • يجب تجنب فرك البشرة بالمنشفة لأن هذا يؤدي لمزيد من الضرر، بل ينبغي تجفيفها بلطف من خلال منشفة قطنية نظيفة.

الطفح الجلدي

  • يعتبر الطفح الجلدي من مضاعفات جفاف الجلد، حيث أن الجفاف يسبب تهيج الجلد والتهابه، مما يؤدي إلى الحكة والإحمرار، وتزداد فرص الإصابة بالطفح الجلدي في حالة التعرض لفترات طويلة إلى الطقس البارد، وكذلك الاستحمام بالماء الساخن.
  • ويمكن أن يتفاقم الطفح الجلدي نتيجة استخدام مستحضرات تحتوي على مواد مهيجة للبشرة، مثل أنواع الصابون الغنية بالعطور.
  • ولتهدئة حكّة والتهاب الجلد في الشتاء، ينصح بوضع الحليب على المناطق المصابة بواسطة قطعة قماش نظيفة، كما يساعد صابون الشوفان في تخفيف الإلتهاب والطفح الجلدي، وينصح باستخدام الزيوت الطبيعية مثل زيت جوز الهند وزيت الزيتون في تدليك البشرة. 

قشرة الرأس

  • عادةً ما تظهر قشرة الرأس في موسم الشتاء، وذلك نتيجة إصابة فروة الرأس بالجفاف ونقص الزيوت الطبيعية التي تحافظ على ترطيبها.
  • ولتفادي قشرة الرأس في الشتاء، ينصح بتجنب الإستحمام بالماء الساخن، كما يجب الحرص على وضع الزيوت الطبيعية على فروة الرأس للحفاظ على ترطيبها وحمايتها من الجفاف.
  • يفضل عدم الإستحمام لأكثر من مرتين أسبوعياً خلال موسم الشتاء، واستخدام شامبو طبيعي خالي من المواد الكيميائية الضارة، وينبغي وضع البلسم على الشعر لزيادة ترطيبه ووقايته من القشر والمشاكل المختلفة مثل الجفاف والتلف والتقصف.
  • وفي حالة الإصابة بقشرة الرأس، يفضل استخدام شامبو مضاد للقشرة، واتباع الوصفات الطبيعية للتخلص من القشرة.

للمزيد إقرأ: 8 نصائح تساعدك في التخلص من قشرة الرأس

التهاب الأنف

  • في موسم الشتاء، تزداد فرص الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي واعراضها الشائعة مثل سيلان الأنف، مما يؤدي للاستمرار في استخدام المناديل الورقية لتنظيف الأنف والتخلص من المخاط، وبمرور الوقت تصاب الأنف بالاحمرار والحكّة والالتهاب.
  • وتساعد بعض الطرق في الوقاية من أمراض الجهاز التنفسي مثل تناول الفواكه الغنية بفيتامين سي والإكثار من السوائل الدافئة، كما يجب الإبتعاد عن الأشخاص المصابين والحرص على ممارسة الرياضة.
  • وفي حالة الإصابة بنزلات البرد أو الإنفلونزا، يجب وضع الكريم المرطب على الأنف لتجنب احمرارها والتهابها.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

نصائح للوقاية من مشاكل الجلد في الشتاء

هناك بعض الأمور التي تساعد في الوقاية من جفاف الجلد خلال موسم الشتاء، وهي:

الإستحمام لوقت قصير

يفضل أن يكون وقت الإستحمام قصير في موسم الشتاء، وذلك لتقليل مدة التعرض للماء الدافىء الذي يقلل من زيوت البشرة

تجنب استخدام صابون قاسي لغسل الجسم

ينصح باختيار صابون الجليسرين حيث أنه يخلو من أي مركبات كيميائية، وكذلك صابون زيت الزيتون أو صابون زبدة الشيا.

استخدام لوفة ناعمة

يؤدي فرك الجلد بقوة لمزيد من الجفاف والتقشر والإلتهاب الذي يسبب احمرار الجلد وتهيجه، ويفضل اختيار لوفة ناعمة واستخدامها برفق أثناء الإستحمام.

وضع واقي الشمس عند مغادرة المنزل

لا تقتصر أضرار أشعة الشمس فوق البنفسجية على موسم الصيف، بل أنها يمكن أن تسبب حروق البشرة والتهابها في موسم الشتاء، ولذلك ينصح بوضع واقي الشمس قبل مغادرة المنزل.

ارتداء القفازات خارج المنزل

  • تعتبر اليد من أكثر أجزاء الجسم تعرضاً للجفاف والحكّة والالتهاب في موسم الشتاء، ولذلك ينصح بارتداء القفازات قبل مغادرة المنزل لتقليل تعريض اليد للهواء البارد.
  • كما ينبغي استخدام الجوارب المخصصة لليدين عند القيام بغسل الأطباق وكذلك أثناء التنظيف، حيث أن هذه المنظفات تحتوي على مركبات ضارة بالبشرة وتسبب جفافها وتهيجها.

اختيار الملابس المصنوعة من ألياف طبيعية

تؤدي الألياف الصناعية إلى زيادة الإلتهابات والحكّة الجلدية، ولذلك ينصح باختيار ملابس مصنوعة من ألياف طبيعية، وخاصةً الطبقة الداخلية التي تلامس الجلد بشكل مباشر.

لتفتيح البشره وتبيض الوجه كريم فيراند لفلس مع كريم سبوتلس مع كريم بيتاديرم هل زينات او عدك غير علاج لتبيض الوجه

تعزيز صحة الجهاز المناعي

  • يمكن السيطرة على الالتهابات البكتيرية والفطريات والفيروسات التي تهاجم الجسم في موسم الشتاء من خلال تناول الأطعمة الصحية التي تعزز وظائف الجهاز المناعي في محاربة الالتهابات.
  • وتأتي الخضروات والفاكهة في مقدمة الأطعمة الهامة في موسم الشتاء، بالإضافة إلى الحبوب الكاملة والبروتين ومنتجات الألبان.
  •  ينصح بتقليل تناول الأطعمة الضارة مثل الدهون والمقليات والسكريات، حيث أنها تزيد من فرص الإصابة بالإلتهابات.
  • كما يجب الحصول على قسط كافِ من النوم يومياً وممارسة الرياضة لتقوية الجهاز المناعي وزيادة قدرته في مكافحة العدوى.

عدم ملامسة اليد للوجه

يمكن أن تنتقل البكتيريا والجراثيم إلى الوجه عند ملامسته باليد، حيث أن اليد معرضة لكافة أنواع الملوثات، ولذلك يجب الحرص على غسل اليدين باستمرار على مدار اليوم.

تنظيف الهاتف الذكي

يحمل الهاتف الذكي العديد من البكتيريا والجراثيم، والتي يسهل انتقالها إلى الوجه في حالة ملامسته له، ولذلك يفضل عدم ملامسة الهاتف الذكي للوجه بشكل مباشر، والحرص على تنظيفه وتطهيره جيداً باستمرار.

التخلص من التوتر

يلعب التوتر دوراً كبيراً في صحة الجلد، حيث أنه يسبب خلل الهرمونات، ولذلك ينصح بالتخلص من التوتر من خلال النوم جيداً وممارسة تمارين اليوغا التي تساعد على الإسترخاء.

عدم القيام بحك البشرة

في حالة الشعور بحكّة ناتجة عن التهاب وتهيج البشرة، فلا ينصح بحكها، ويمكن استخدام مستحضر لتخفيف الشعور بالحكّة.

علاج المشكلة قبل تفاقمها

يجب البدء في علاج أي مشكلة جلدية فور ظهورها حتى لا تتفاقم، فعلى سبيل المثال، ينبغي ترطيب المناطق الجافة لتجنب الشعور بالحكّة التي يمكن أن تؤدي إلى تشقق الجلد وحدوث الجروح فيه. وفي حالة ظهور مشكلة جلدية غير طبيعية، ينبغي استشارة الطبيب لمعرفة أسبابها وطرق علاجها.

تنظيف البشرة ( الفيشل )