يعتبر الصداع من المشكلات الصحية الشائعة التي تصيب أغلب الأشخاص بغض النظر عن الجنس والعمر وغيرها من العوامل، وتتعدد الأسباب الشائعة للإصابة بالصداع، فقد ينتج عن الإصابة ببعض الأمراض أو نتيجة الحرمان من النوم أو القيام ببعض العادات الخاطئة.

كما أن هناك مجموعة من الأسباب غير المتوقعة التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالصداع. وسوف نعرفك على أبرز هذه الأسباب.

14 سبب غير متوقع للإصابة بالصداع

الصداع بسبب زيادة الوزن

تتسبب السمنة في زيادة فرص الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية، وقد يرتبط الصداع بزيادة الوزن، حيث تزداد فرص الإصابة بالصداع  النصفي لدى الأشخاص الذين يزداد لديهم مؤشر كتلة الجسم عن معدلاته الطبيعية، كما أن السمنة تزيد من خطر تحول شخص مصاب بحالة عرضية من الصداع إلى حالة مزمنة.

وفي المقابل، يمكن أن يتسبب النظام الغذائي المتبع في الشعور بالصداع، حيث يتبع بعض الأشخاص أنظمة قاسية للتخلص من الوزن الزائد، مما يؤدي إلى حرمان الجسم من العناصر الغذائية التي يحتاجها وبالتالي حدوث بعض الآثار السلبية على الصحة ومنها الإصابة بالصداع.

ولتفادي هذه المشكلة، يجب اتباع نمط غذائي صحي للحفاظ على الوزن أو فقدان الوزن الزائد، والتأكد من تناسب النظام المتبع مع الحالة الصحية للجسم، بحيث لا يتم حرمانه من العناصر الهامة التي يحتاجها، ولذلك يفضل استشارة طبيب التغذية بشأن الحمية الغذائية المناسبة.

الصداع بسبب ممارسة العلاقة الحميمة

على الرغم من الفوائد العديدة التي تعود على الزوجين من ممارسة العلاقة الحميمة، ولكنها قد تسبب بعض الآثار الجانبية المؤقتة مثل الشعور بالتعب والإصابة بالصداع، وذلك نتيجة بذل مجهود كبير أثناء الممارسة، وهو عرض غير شائع وقد لا يصيب الزوجين، وتزداد فرص إصابة الرجل به أكثر من المرأة.

يطلق على هذا النوع من الصداع اسم "الصداع الجنسي"، وعادةً ما يكون نتيجة ارتفاع ضغط الدم، وفي حالة حدوثه بشكل مفاجئ، فينصح باستشارة الطبيب للتأكد من عدم وجود مشكلة صحية تسبب هذا الصداع.

وتزداد فرص حدوث الصداع الجنسي في حالة ممارسة العلاقة الحميمة دون الحصول على قسط جيد من النوم. 

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

الصداع بسبب ضغط العمل

يعتبر ضغط العمل أحد الأسباب التي يمكن أن تسبب الشعور بالصداع، وخاصة مع وجود ضغط شديد في العمل وتوتر ناتج عن الإجهاد الشديد خلال أيام الأسبوع.

وقد يصاب بعض الأشخاص بصداع مع قدوم عطلة نهاية الأسبوع بعد ضغط العمل خلال أيام الأسبوع، وذلك عند أخذ استراحة من الروتين المتبع، ويمكن التخلص من هذا الصداع والشعور بالراحة بعد الإسترخاء والحصول على قسط جيد من النوم لتعويض الجسم عن الإجهاد الشديد الذي مر به في العمل. 

الصداع بسبب كثرة النظر إلى الأجهزة اللوحية

كما تزداد فرص الإصابة بالصداع في حالة الإكثار من النظر إلى الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية، حيث أن استخدام هذه الأجهزة يتطلب النظر لأسفل وجعل الرقبة في وضع غير طبيعي، حيث تكون إلى الأمام بدلًا من الحفاظ على استقامة العمود الفقري والفقرات العنقية، مما يسبب ضغطًا على المفاصل والأعصاب بالرقبة.

يمكن أن يؤدي الإعتياد على البقاء في هذا الوضع السيء إلى الشعور بآلام في الرقبة وصداع، ولتفادي هذه المشكلة، ينصح بتجنب الإكثار من النظر في هذه الأجهزة بقدر الإمكان، وعند استخدامها، يجب وضعها في مكان مرتفع بحيث لا تتطلب خفض الرأس إلى الأمام.

كما أن كثرة النظر في الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية التي تتسم بحجمها الصغير يمكن أن يؤدي إلى إجهاد العين الذي يسبب الصداع، وخاصةً مع الإضاءة الخافتة، ولذلك يجب أن تحصل العين على راحة أثناء استخدام الأجهزة اللوحية، ويكون هذا بالنظر إلى أشياء أخرى بعيدة لبضع دقائق.

الصداع بسبب الروائح النفاذة

يصاب العديد من الاشخاص بصداع ناتج عن استنشاق الروائح النفاذة المحيطة بهم دون علم بهذا السبب، حيث أن بعض المركبات الكيميائية الموجودة في هذه المنتجات التي تسبب روائح نفاذة يمكن أن تؤدي إلى الشعور بالصداع، مثل طلاء الجدران، المنظفات، مبيدات الحشرات، والبنزين، كما يمكن أن تتسبب بعض الروائح الأخرى في الإصابة بالصداع لدى بعض الأشخاص مثل دخان السجائر والعطور ذات الروائح القوية، ويمكن أن يصاحب الصداع شعور بالغثيان في بعض الأحيان.

ينصح بتجنب التعرض للروائح النفاذة بقدر الإمكان، وفي حالة الاضطرار لذلك، يجب عدم البقاء في المكان الذي يحتوي على هذه الروائح لفترات طويلة، حيث أنها تسبب أضرار صحية عديدة بالإضافة إلى الصداع.

قلة شرب الماء

لا تقتصر فوائد الماء على تعزيز صحة الجسم، ولكنها تمنع الإصابة بمجموعة كبيرة من المشكلات الصحية، إذ أن قلة السوائل في الجسم سوف يسبب الجفاف وانخفاض مستويات الطاقة وعدم القدرة على التركيز، وهي مشكلات صحية تسبب آلام الرأس.

وهذا يعني ضرورة حصول الجسم على كمية كافية من الماء لتقليل فرص الإصابة بالصداع، حيث يحتاج الجسم إلى 8 أكواب من الماء يوميًا على الأقل، وتزداد الحاجة إلى شرب الماء في موسم الصيف، حيث يكون الطقس شديد الحرارة، وينصح بتناول الخضروات والفواكه الصحية الغنية بمستويات مرتفعة من الماء مثل الخيار والبطيخ. 

الصداع بسبب تخطي الوجبات

من الضروري أن يحصل الجسم على كافة احتياجاته اليومية من العناصر الغذائية المختلفة التي تمده بالطاقة وتعزز وظائف الجسم المختلفة وتمنع الإصابة بالعديد من الأمراض، وفي حالة تخطي أي وجبة من الوجبات الأساسية، فيمكن أن تحدث الإصابة بالصداع، حيث أن بعض الأشخاص يتجاهلون تناول وجبة الإفطار، وذلك نتيجة عدم وجود وقت كافِ لتناولها قبل الذهاب إلى العمل، فيما يعتبر البعض وجبة العشاء غير أساسية، ويكتفوا بتناول وجبة الإفطار والغداء، وهي عادة خاطئة يجب التوقف عنها.

ينصح بتناول الوجبات الثلاثة الأساسية، بالإضافة إلى وجبات خفيفة بينهم تتألف من الخضروات والفواكه الصحية.

 التصلب العصبي المتعدد.. مرض نادر الحدوث

الصداع بسبب الإكثار من تناول الكافيين

إن تناول القليل من الكافيين يمكن أن يزيد من فرص الإصابة بالصداع، ولكن الكثير من الكافيين قد يؤدي إلى الإصابة بالصداع، كما يمكن أن يؤدي سحب الكافيين من الجسم بشكل مفاجئ إلى حدوث الصداع، ولتفادي هذه المشكلة، ينصح بعدم الإكثار من تناول الكافيين ويفضل ألا يزيد المعدل اليومي عن 3 فناجين.

وفي حالة الرغبة بتقليل تناول الكافيين، فيجب أن يكون هذا بشكل تدريجي وليس مفاجئ، لتفادي الآثار الجانبية الضارة لهذا الأمر، ومنها آلام الرأس.

ويجب الإنتباه لأن الكافيين لا يقتصر على القهوة، بل يتوفر في بعض المشروبات الأخرى مثل الشاي والمشروبات الغازية.

الصداع بسبب قلة الحركة

هناك ارتباط وثيق بين قلة الحركة والإصابة بالصداع، حيث أن الميل إلى الكسل والخمول يمكن أن يؤثر بالسلب على الجسم، كما أن زيادة معدلات النوم قد تؤدي للإصابة بالصداع، ولتجنب الصداع الناتج عن قلة الحركة، ينصح بالاهتمام بممارسة الرياضة لمدة 20 إلى 30 دقيقة لمدة 5 أيام في الأسبوع، فهذا يساعد على تخفيف التوتر وزيادة تدفق الدم في الجسم وتعزيز الصحة بشكل عام.

ومع هذا، يجب عدم الإفراط في ممارسة الرياضة لأن هذا يمكن أن يؤثر بالسلب على الجسم ويؤدي إلى الإصابة بالصداع، وينصح بممارسة الرياضة باعتدال، واختيار التمارين الرياضية المناسبة للجسم، والتدرج في الممارسة حتى تزداد مرونة الجسم وتصبح ممارسة الرياضة أمر سهل. 

الصداع بسبب وضعية النوم

ليس عدد ساعات النوم هو السبب الوحيد للإصابة بالصداع، ولكن وضعية النوم تلعب دوراً كبيراً في هذا الأمر، فهناك بعض الوضعيات التي يمكن أن تؤثر على فقرات العنق وتؤدي إلى الصداع، مثل الوضعية التي تنحني فيها الرأس إلى الأمام، كما أن استخدام وسادة غير مريحة أو شديدة الإنخفاض أو مرتفعة للغاية يمكن أن يسبب آلام الرأس.

ولذلك ينصح باختيار وسادة طبية مريحة وبحجم مناسب، والأفضل هو النوم على الظهر للحفاظ على استقامة العمود الفقري، كما أن النوم في وضعية جيدة سوف يضمن عند القلق عدة مرات أثناء النوم، وبالتالي الحصول على قسط جيد من النوم ليلاً. 

للمزيد اقرأ: عدد ساعات النوم المناسب لكل مرحلة عمرية

الصداع بسبب اتباع نمط غذائي غير صحي

عند حرمان الجسم من العناصر الغذائية الهامة، فقد يتسبب هذا في الشعور بالصداع، ويأتي المغنيسيوم في مقدمة هذه العناصر، وفي المقابل، عندما يحصل الجسم على حاجته من المغنيسيوم، فسوف تنخفض فرص الإصابة بالصداع.

يتوفر المغنيسيوم في مجموعة كبيرة من الأطعمة مثل السبانخ والتوفو ونخالة الشوفان والشعير وزيت السمك وزيت الزيتون والفاصوليا البيضاء وعباد الشمس وبذور اليقطين، ولذلك ينصح بتناول هذه الأطعمة الصحية.

وفي المقابل، ينصح بتقليل تناول الأطعمة الغنية بمركبات غلوتامات أحادية الصوديوم (بالإنجليزية: Monosodium glutamate)، وهي مادة غذائية تضاف إلى الأطعمة لتعزيز نكهتها، ويمكن أن تسبب توسع الأوعية الدموية وإثارة الأعصاب في الدماغ، ويمكن أن يتسبب هذا في الإصابة بالصداع، وعادةً ما تضاف هذه المركبات إلى مجموعة متنوعة من الأطعمة في المطاعم مثل رقائق البطاطس بالإضافة إلى الأطعمة المعلبة.

كما أن هناك بعض الأطعمة الأخرى التي يمكن أن تسبب الصداع مثل الأطعمة المخللة أو المدخنة، وذلك لاحتوائها على مركب التيرامين، وهو مركب طبيعي يمكن أن يساهم في ألم الرأس

الصداع بسبب ربط الشعر بقوة

سبب آخر للإصابة بالصداع، وهو ربط الشعر بقوة في التسريحات المختلفة مثل ذيل الحصان والضفائر وغيرها، حيث أنها تسبب شد جذور الشعر، مما يؤدي إلى تهيج بعض الأعصاب في فروة الرأس، وقد يتسبب هذا في الصداع، ويمكن أن تصاب به الفتيات الصغار دون علم الأمهات بهذا السبب الخفي.

ينصح بعدم شد الشعر بقوة وربطه لتجنب الإصابة بالصداع، وكذلك لتفادي ظهور فراغات الشعر الناتجة عن هذه العادة السيئة. 

الصداع بسبب تغيرات الطقس ودرجات الحرارة

يمكن أن تتسبب تغيرات الطقس في الإصابة بالصداع، فعلى سبيل المثال، يمكن أن تؤدي الرياح التي تحمل الأتربة إلى تهيج الجيوب الأنفية وما يعقبه من صداع، كما أن الارتفاع الشديد في درجات الحرارة قد يسبب آلام الرأس وخاصةً مع الإجهاد الشديد، ويصاب بعض الأشخاص باكتئاب في موسم الشتاء، ويعتبر الصداع من الأعراض الشائعة لهذا الإكتئاب. 

الصداع بسبب الأضواء الساطعة والأصوات المرتفعة

إن الأضواء القوية والمتحركة في الأحداث المختلفة أو حتى في المنزل يمكن أن تسبب الدوار والصداع، وخاصةً لدى الأشخاص الذين يعانون من الهالات البصرية، حيث يشكل الضوء مصدر إنزعاج لهم، كما أن الأضواء الفلورية يمكن أن تسبب آلام شديدة في الرأس، مثل الضوء الأزرق الشديد.

أيضًا قد يصاب بعض الأشخاص من آلام الرأس الناتجة عن أصوات الموسيقى المرتفعة والصاخبة، وذلك مع الإستمرار في الإستماع لها، حيث أنها تسبب ضغط شديد على الدماغ

طفل ٤ سنوات يعاني من قدم مخلبية و بالعرض ع طبيب العظام طلب نعمل اشعة ع المخ للاطمئنان لانه شاكك أن في مشكلة في العصب..نرجو الإفادة