ما هو الميثامفيتامين؟

الميثامفيتامين (بالإنجليزية: Methamphetamine) هو مسحوق بلوري أبيض عديم الرائحة، ذو مذاق مر، والميثامفيتامين قابل للذوبان في الماء والكحول، ويعرف أيضاً اختصاراً باسم الميث (بالإنجليزية: Meth). يعتبر الميثامفيتامين منبه قوي ن يؤثر على الجهاز العصبي المركزي، وقد يسبب الإدمان. يسبب الميثامفيتامين زيادة في النشاط والرغبة في التحدث، وانخفاض في الشهية، وشعور بالراحة والنشوة. كما يتميز الميثامفيتامين بخصائص مشابهة للأمفيتامين الذي يستخدم في علاج بعض الأمراض، مثل السمنة واضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة ويختلف عن الأمفيتامين بأنه وبجرعات مماثلة للأمفيتامين فإنه يصل كميات أكبر من الميثامفيتامين إلى الدماغ مما يجعله أكثر فعالية وتأثيراً، كما أن تأثيره يدوم لفترة أطول وهو أكثر ضرراً على الجهاز العصبي المركزي، هذه الخصائص جميعها تجعله عقار قابلاً لسوء الاستخدام على نطاق واسع.

ما هي آلية عمل الميثامفيتامين؟

يحدث الشعور بالنشوة الناتج عن الميثامفيتامين إطلاق الجسم مستويات عالية جداً من الناقل العصبي دوبامين (بالإنجليزية: Dopamine)، وهي مادة كيميائية تفرز في الدماغ لها دور في التأثير على التحفيز والمتعة والوظائف الحركية. وكما هو الحال مع العديد من المنشطات فإنه غالباً ما يتم إساءة استخدام الميثامفيتامين، ويحاول المستخدمون الحفاظ على تأثيره بتناول المزيد من العقار قبل أن تزول الجرعة الأولى، وبعض الأشخاص يستمرون في تناول الميثامفيتامين لعدة أيام دون تناول الطعام والشراب.

من الجدير بالذكر أن المستويات العالية من الدوبامين التي تنتج عن استخدام الميثامفيتامين تجعله أكثر سمية وضرراً على الأطراف العصبية في الدماغ، ويختلف الميثامفيتامين عن المنشطات الأخرى ويعتبر أكثر خطورة منها لأن نسبة كبيرة منه تبقى دون تغيير في الجسم، مما يسمح بوجوده في الدماغ لفترة أطول وبالتالي امتداد تأثيره المنبه للجهاز العصبي مدة أطول.

اقرأ أيضاً: أنواع الإدمان

ما هو تأثير الميثامفيتامين؟

يتناول بعض الناس الميثامفيتامين للشعور بالنشوة، وتتضمن تأثيراته الأخرى ما يلي:

  • زيادة الانتباه.
  • زيادة في النشاط والرغبة في التحدث.
  • قلة الشهية.
  • عدم الشعور بالتعب.
  • شعور بالقوة والتحكم في النفس.
  • شعور بالمتعة.

قد يرافق تناول الميثامفيتامين تأثيرات أخرى أيضاً، مثل:

  • التنفس بشكل أسرع.
  • ضربات قلب سريعة أو غير منتظمة.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

ما هي العلامات التي تظهر على مدمن الميثامفيتامين؟

هناك عدة علامات تظهر على الشخص والتي يمكن أن تكون دليل على استخدامه وإدمانه للميثامفيتامين وتتضمن:

  • عدم الاهتمام بالمظهر الشخصي.
  • فقدان الشهية ونقصان الوزن.
  • اتساع حدقة العين وحركة العين بشكل سريع.
  • اضطرابات في النوم، بحيث قد يبقى الشخص مستيقظاً لعدة أيام أو حتى أسابيع.
  • تشنج وارتعاش، وحركات مضطربة.
  • التحدث بشكل مستمر.
  • نوبات غضب أو تقلبات مزاجية.
  • سلوك ذهاني، مثل جنون العظمة أو الهلوسة.
  • اقتراض المال بشكل متكرر.

اقرأ أيضاً:

ما هي أنواع الذهان أو الاضطرابات الذهانية؟

الهلوسة بين الخرافة والتفسير العلمي؟

ما هي المخاطر الصحية للميثامفيتامين؟

يمكن أن يؤدي استخدام الميثامفيتامين إلى العديد من المشاكل الصحية بما في ذلك الإدمان، وغيره من مشاكل الصحة البدنية والعقلية، نوضح فيما يلي بعض المخاطر الصحية للميثامفيتامين:

  • إدمان الميثامفيتامين

إدمان الميثامفيتامين (بالإنجليزية: Methamphetamine Addiction) من أهم المخاطر التي ترافق استخدام الميثامفيتامين؛ كونه ذو قابلية عالية لإساءة الاستخدام والإدمان. حيث يتطور الاعتماد الجسدي (بالإنجليزية: Physical Dependence) على الميثامفيتامين بسرعة كبيرة، ويمكن أن يتطور الإدمان النفسي في غضون فترة قصيرة نسبياً.

يعود سبب إدمان الميثامفيتامين لدى استخدامه لبقاء كمية كبيرة من الدوبامين في خلايا الدماغ لفترات طويلة بعد استخدامه، بحيث يحافظ الدوبامين على نشاط الخلايا في الدماغ، مما يتيح للدماغ تجربة الشعور القوي للنشوة، وبعد فترة من الوقت لا يستطيع دماغ المستخدم إنتاج الدوبامين بشكل طبيعي ويحتاج إلى جرعة أخرى من الميثامفيتامين للشعور بشكل طبيعي، ويحتاج إلى جرعات أكبر للشعور بالنشوة.

لا يسبب التوقف عن استخدام الميثامفيتامين بشكل مفاجئ أعراض الانسحاب الجسدي التي ترافق التوقف عن استخدام الهيروين (بالإنجليزية: Heroin)، لكن بدلاً من ذلك قد يشعر الشخص بالإرهاق الشديد، والاكتئاب العقلي، والهياج والارتباك.

اقرأ أيضاً: وقاية المراهقين من الادمان

جربت اليوم مع شخص حبوب كبتاجون اول مره اكلت نص حبه وبعدها ب٦ ساعات كليت ربع ولا استطيع النوم صارلي ٢٦ ساعه صاحي واحس بضيق في ظهري لازم اخذ نفس عميق شعور غريب

  • مشاكل القلب والسكتة الدماغية

يزيد استخدام الميثامفيتامين من خطر الإصابة بأمراض القلب، بما في ذلك ألم في الصدر وعدم انتظام ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم. ويمكن أن يؤدي تناول الميثامفيتامين للإصابة بنوبة قلبية مفاجئة أو الوفاة بشكل مفاجئ، حتى من بعد استخدام الدواء للمرة الأولى. وتزداد هذه المخاطر عند استخدام الميثامفيتامين مع الكحول أو الكوكايين (بالإنجليزية: Cocaine). بالإضافة لذلك، يرافق استخدام الميثامفيتامين خطر أعلى للإصابة بالسكتة الدماغية، وقد يكون ذلك بسبب ارتفاع ضغط الدم أو زيادة معدل تصلب الشرايين.

  • تسوس الأسنان

يمكن أن يؤدي تعاطي الميثامفيتامين إلى تسوس الأسنان لدرجة حدوث نخر أو تعفن في معظم الأسنان، وتدعى تلك الحالة بفم الميث (بالإنجليزية: Meth Mouth)، ويعتقد أن أسباب ذلك تعود لما يلي:

  • تسبب الميثامفيتامين بجفاف الفم.
  • زيادة استهلاك المشروبات السكرية.
  • تسبب الميثامفيتامين بتقشر الأسنان.
  • الإهمال في نظافة الأسنان.
  • داء باركنسون

قد يكون للميثامفيتامين تأثيرات عصبية لا تزول بالتوقف عن استخدامه. وقد ربط الباحثون استخدام الأمفيتامين بزيادة خطر الإصابة بمرض باركنسون.

ما هو علاج ادمان الميثامفيتامين؟

إدمان الميثامفيتامين هو أحد أصعب أنواع إدمان المخدرات من حيث العلاج، حيث يحتاج علاج المدمنين على استخدامه إلى أخصائيين محترفين وبرنامج علاج خاص. نوضح فيما يلي بعض أساليب علاج إدمان الميثامفيتامين:

  • العلاج النفسي

تتضمن استراتيجيات علاج إدمان الميثامفيتامين المحتملة النهج السلوكي، واستراتيجيات التحفيز. ويشمل العلاج الاستشارة الفردية للشخص المدمن بالإضافة لإشراك أفراد الأسرة لما لهم من دور مهم في مساعدته على التخلص من الإدمان. ويعتبر العلاج السلوكي هو العلاج الأكثر فعالية لإدمان الميثامفيتامين، ويتضمن نوعان رئيسيان:

  • العلاج السلوكي المعرفي (بالإنجليزية: Cognitive Behavioral Therapy): يعرف العلاج السلوكي المعرفي باختصار (CBT)، ويشمل العلاج التعليمي حول إدمان المخدرات، كما ويتضمن العمل مع معالج يقوم بوضع مجموعة من استراتيجيات التأقلم الصحية. وقد أثبت العلاج السلوكي فعاليته في العلاج حتى بعد جلسات قليلة جداً.
  • تدخلات إدارة الطوارئ (بالإنجليزية: Contingency Management Interventions): يعرف هذ النهج في العلاج باختصار (CMI)، ويتضمن تقديم حوافز للامتناع عن ممارسة الإدمان، بحيث قد يحصل الشخص المدمن على قسيمة أو مكافأة مقابل عينة بول خالية من المخدرات، وتزداد قيمة المكافأة مع ازدياد طول الفترة التي يمتنع فيها عن استخدام الميثامفيتامين. على الرغم من أن الأبحاث قد أظهرت دور هذه الاستراتيجية في التقليل من استخدام الميث، لكنه من غير الواضح ما إذا كان هذا يستمر بعد انتهاء فترة العلاج.
  • الادوية

هناك بعض العلاجات الطبية الواعدة لإدمان الميثامفيتامين قيد التطوير حالياً، ووفقاً لأدلة التجارب السريرية، تعمل الأجسام المضادة لمضادات الميثامفيتامين أحادية النسيلة (بالإنجليزية: Anti Methamphetamine Monoclonal Antibodies) على تقليل وإبطاء تأثيرات الميثامفيتامين في الدماغ. ومن هذه الأدوية:

  • دواء إيبوديلاست (بالإنجليزية: Ibudilast): أحد أدوية إدمان الميثامفيتامين الذي وجد بأنه قد يقلل من تأثير النشوة والمتعة للميثامفيتامين.
  • دواء نالتريكسون (بالإنجليزية: Naltrexone): هو دواء يستخدم لعلاج اضطراب إدمان الكحول، حيث أظهرت دراسة نشرت في مجلة Neuropsychopharmacology بأن النالتريكسون يقلل من الرغبة الشديدة في الميث ويغير استجاباته لدى المستخدمين السابقين له.

للمزيد: حقائق الإدمان وخطورته على الفرد

كيف يمكن الوقاية من خطر الانتكاس بعد علاج الادمان؟

يعد الانتكاس جزءاً شائعاً بعد عملية الشفاء من إدمان الميثامفيتامين، ويمكن أن يساعد التدرب على تقنيات منع الانتكاس في تحسين فرص الشفاء على المدى الطويل. الخطوات التالية يمكن أن تساعد على تقليل خطر الانتكاس مع مرور الوقت:

  • تجنب الناس والأماكن التي تحفز الرغبة بتعاطي الميثامفيتامين.
  • الاستعانة والتواصل الدائم مع العائلة والأصدقاء ومقدمي الرعاية الصحية.
  • المشاركة في الأنشطة والأعمال الهادفة.
  • اتباع أسلوب حياة صحي يتضمن ممارسة الرياضة، ونظام غذائي متوازن، ونوم منتظم.

اقرأ أيضاً: تأهيل المدمن

كيف يمكنني الإقلاع عن التدخين؟