الجهاز الحوفي

Limbic system

ما هو الجهاز الحوفي

ما هو الجهاز الحوفي؟

النظام الحوفي هو جزء من الدماغ المسؤول عن استجاباتنا السلوكية والعاطفية، خاصة تلك المتعلقة بالسلوكيات التي نحتاجها للبقاء مثل التغذية والتكاثر ورعاية شبابنا، والاستجابة للقتال أو الهروب، أو ما يسمى بعملية الكر والفر.

يمكنك العثور على النظام الحوفي مدفوناً في أعماق الدماغ، تحت قشرة الدماغ وفوق جذع الدماغ. ويشارك "المهاد" و "الوطاء" و"العقد القاعدية" في تصرفات الجهاز الحوفي. وتعد المكونين الرئيسية للجهاز الحوفي الوطاء والحصين واللوزة.

 

ما هو الوطاء؟

إن الوطاء هو جزء صغير من الدماغ يقع أسفل المهاد مباشرة على جانبي البطين الثالث. (البطنيات هي مناطق داخل المخ المملوءة بالسائل النخاعي، وترتبط بالسوائل الموجودة في العمود الفقري). وهي تقع داخل مساري العصب البصري، وفوق (ومتصلة بشكل وثيق) بالغدة النخامية.

إن الوطاء مسؤول عن تنظيم الجوع والعطش والاستجابة للألم ومستويات المتعة والرضا الجنسي والغضب والسلوك العدواني، وأكثر من ذلك. كما ينظم عمل الجهاز العصبي اللاإرادي، وهذا بدوره يعني أنه ينظم أشياء مثل النبض وضغط الدم والتنفس والإثارة كاستجابة للظروف العاطفية.

يتلقى الوطاء مدخلات من عدد من المصادر. من العصب المبهم، حيث يحصل على معلومات عن ضغط الدم وانتفاخ القناة الهضمية (أي، متى تكون معدتك ممتلئة). ومن تكوين شبكي في جذع الدماغ، حيث يحصل على معلومات حول درجة حرارة الجلد.

ومن العصب البصري، حيث يحصل على معلومات حول الضوء والظلام. ومن الخلايا العصبية غير العادية التي تبطن البطنيات، حيث يحصل على معلومات حول محتويات السائل الدماغي الشوكي، بما في ذلك السموم التي تؤدي إلى التقيؤ. ومن الأجزاء الأخرى من الجهاز الحوفي والأعصاب الشمية (الشم)، حيث يحصل على معلومات تساعد على تنظيم الطعام والجنس.

يحتوي الوطاء أيضاً على بعض المستقبلات الخاصة به، والتي توفر معلومات حول توازن الأيونات ودرجة حرارة الدم.

 

ما هو الحصين؟

يأتي الحصين، مثله مثل العديد من البنى الأخرى في الدماغ، كزوج، واحد في كل نصف كروي من الدماغ. إنه يشبه شكل فرس البحر المتعرج وهو أساسًا مركز الذاكرة لأدمغتنا. هنا، يتم تشكيل ذكرياتنا العرضية وتصنيفها ليتم حفظها بعيداً في التخزين على المدى الطويل عبر أجزاء أخرى من القشرة الدماغية.

كما تساعدنا الاتصالات التي تتم في الحصين على ربط الذكريات بالعديد من الحواس (العلاقة بين عيد الميلاد ورائحة الزنجبيل مثلاً). كما أن الحصين مهم أيضاً للتوجه المكاني وقدرتنا على التنقل حول العالم.

الحصين هو أحد المواقع في الدماغ التي يتم فيها صنع الخلايا العصبية الجديدة من الخلايا الجذعية البالغة. وتسمى هذه العملية بتخلق النسيج العصبي، وهي أساس نوع واحد من المرونة الدماغية. لذلك ليس من المستغرب أن يكون هذا هو بنية الدماغ الرئيسية المسؤولة عن تعلم الأشياء الجديدة.

 

ما هي اللوزة؟

يشير اسم هذا الجزء من الدماغ إلى شكله الشبيه باللوزة، وتقع بجانب الحصين، وتلعب اللوزة اليسرى واليمنى دوراً كبيراً ورئيسياً في استجابتنا العاطفية، بما في ذلك الأحاسيس مثل السعادة والخوف والقلق والغضب. كما أن اللوزة تقوم بربط أي محتوى عاطفي بذاكرتنا، وتلعب دوراً هاماً في تحديد مدى تخزين هذه الذكريات بشكل قوي، الذكريات التي لها معنى عاطفي قوي تميل إلى أن تعلق بشكل كبير.

لا تقوم اللوزة فقط بتعديل القوة والمحتوى العاطفي للذكريات؛ كما أنه يلعب دورًا رئيسيًا في تكوين ذكريات جديدة مرتبطة تحديدًا بالخوف. الذكريات المخيفة يمكن تشكيلها بعد قليل من التكرار. هذا يجعل "تعلم الخوف" طريقة شائعة للتحقيق في آليات تشكيل الذاكرة والدمج والاستدعاء.

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بفيزيولوجيا
site traffic analytics