التهاب النسيج الخلوي (التهاب الهلل) | Cellulitis

التهاب النسيج الخلوي (التهاب الهلل)

ما هو التهاب النسيج الخلوي (التهاب الهلل)

التهاب النسيج الخلوي أو ما يسمى التهاب الهلل (بالإنجليزية: Cellulitis) هو عدوى بكتيرية غير معدية تصيب الجلد والأنسجة تحت الجلد (بالإنجليزية: Subcutaneous Tissue). وغالباً ما تحدث العدوى في منطقة أسفل الساقين، ولكن يمكن أن يحدث التهاب النسيج الخلوي في أي منطقة من جسم الشخص أو الوجه.

 

يعتبر التهاب النسيج الخلوي شائع إلى حد ما، وقد يصيب الأشخاص من جميع الأعراق والأعمار، إلا أنه أكثر شيوعاً عند الأشخاص البالغين في منتصف العمر وكبار السن.

تعد البكتيريا الرئيسية المسؤولة عن التهاب النسيج الخلوي هي بكتيريا المكورات العقدية (بالإنجليزية: Streptococcus) وبكتيريا المكورات العنقودية (بالإنجليزية: Staphylococcus). ويظهر التهاب الهلل عادة كمنطقة منتفخة حمراء من الجلد، وتكون رقيقة عند لمسها، ولكن يمكن أن ينتشر الاحمرار والتورم بسرعة، ويمكن في بعض الحالات أن ينتشر الالتهاب إلى الغدد الليمفاوية ومجرى الدم. لذا عند بدء ظهور أي من أعراض التهاب النسيج الخلوي، فإنه ينصح طلب المساعدة الطبية على الفور، لأنه قد يصبح مهدداً للحياة.

يعتبر وجود البكتيريا العقدية والمكورات العنقودية شائعاً على سطح الجلد، حيث لا يسبب وجودها ضرراً، ولكن إذا دخلت البكيتريا الجلد عن طريق قطع أو خدش، فإنها قد تسبب عدوى الهلل.

يحدث التهاب النسيج الخلوي عند دخول أنواع معينة من البكتيريا إلى طبقات الجلد بسبب التعرض لإصابات جلدية، مثل:

  • الجروح والإصابات التي تمزق الجلد.
  • لدغات الحشرات.
  • الحروق.
  • تقرحات الجلد.
  • الالتهابات بعد الجراحة.
  • الأكزيما.
  • الصدفية.
  • قدم الرياضي (بالإنجليزية: Athlete's Foot).
  • التهاب الشق الجراحي.
  • وجود أجسام غريبة تحت الجلد، مثل الأقراط، وشذرات الزجاج، وبرادة الخشب.

اقرأ أيضاً: الأكزيما

عوامل تزيد من احتمال الإصابة بالتهاب النسيج الخلوي

هناك بعض العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بالتهاب النسيج الخلوي، وتتضمن ما يلي:

  • العمر: يعتبر الأشخاص في مرحلة منتصف العمر وتقدم السن أكثر عرضة للإصابة بالتهاب النسيج الخلوي.
  • السمنة: يعد التهاب النسيج الخلوي أكثر شيوعاً بين الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.
  • مشاكل في الساق: يمكن أن يزيد التورم (الوذمة) ووجود تقرحات في الأرجل من خطر الإصابة بالعدوى.
  • التهاب النسيج الخلوي السابق: تعد الإصابة السابقة للشخص بالتهاب الهلل عامل خطورة للإصابة بهذه العدوى مرة اخرى بنسبة 8 – 20%.
  • العوامل البيئية: تشمل العوامل البيئية المياه الملوثة وبعض الحيوانات، بما في ذلك الأسماك والزواحف.
  • مشاكل الجلد: يمكن أن تزيد مشاكل الجلد الأخرى، مثل جدري الماء، والأكزيما، والقدم الرياضي، والخراجات وغيرها من الحالات التي تزيد من خطر دخول البكتيريا إلى الجسم.
  • بعض الأمراض: يعتبر الأشخاص المصابون بأمراض الكبد أو الكلى أكثر عرضة للإصابة بالتهاب النسيج الخلوي.
  • مرض السكري: الأشخاص المصابين بمرض السكري وغير قادرين على إدارة المرض والتحكم به بشكل فعال قد يتطور لديهم مشاكل في الجهاز المناعي أو الدورة الدموية أو الإصابة بتقرجات جلدية، وهذا يزيد من خطر الإصابة بالتهاب الهلل.
  • ضعف جهاز المناعة: يضعف جهاز المناعة عادة عند الأشخاص كبار السن أو المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية أو المرضى الذين يخضعون للعلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي، وبالتالي تزداد احتمالية الإصابة بالتهاب النسيج الخلوي.
  • مشاكل الدورة الدموية: الأشخاص الذين يعانون من ضعف الدورة الدموية لديهم خطر أعلى لانتشار العدوى إلى طبقات أعمق من الجلد.
  • تعاطي المخدرات عن طريق الحقن الوريدي: يمكن أن تؤدي حقن المخدرات، خاصة باستخدام إبر مستخدمة إلى خراجات والتهابات تحت الجلد، مما يزيد من خطر الإصابة بالتهاب النسيج الخلوي.

اقرأ أيضاً: القدم السكرية وعلاجها

تشمل أعراض التهاب النسيج الخلوي ما يلي:

  • احمرار الجلد.
  • ألم في موضع الالتهاب.
  • بشرة مشدودة لامعة ومنتفخة في مكان الإصابة.
  • تورم الجلد.
  • الشعور بالحرارة في المنطقة المصابة.
  • طفح جلدي ينتشر بسرعة.
  • الحمى والقشعريرة.
  • الإعياء والدوار.
  • التعرق.
  • وجود قيح وصديد.

يتم علاج التهاب النسيج الخلوي باستخدام المضادات الحيوية عن طريق الفم لمدة 5 – 14 يوم تقريباً، وقد تختلف المدة حسب شدة العدوى أو في حال وجود أمراض أخرى أو ضعف جهاز المناعة. ويتوقع بدء اختفاء الأعراض منذ اليوم الثالث لتلقي العلاج. كذلك قد يشمل العلاج المسكنات لتخفيف الألم.

في بعض الحالات قد يحتاج المريض إلى العلاج بالمضادات الحيوية الوريدية (IV) في المستشفى وذلك في الحالات التالية:

  • حرارة مرتفعة.
  • ضغط دم منخفض.
  • عدم تحسن العدوى عن طريق المضادات الحيوية عن طريق الفم.
  • ضعف جهاز المناعة بسبب أمراض أخرى.

للمزيد أغذية مفيدة لتقوية مناعة الجسم

لا يستطيع الشخص دائماً منع التهاب النسيج الخلوي من التطور، ولكن هناك بعض الطرق لتقليل خطر الإصابة بالعدوى، مثل:.

  • علاج الجروح: يوصى دائماً بالحفاظ على نظافة أي قطع أوخدش أو جرح أصاب الجلد، بما في ذلك الجروح الناتجة عن الخضوع للعمليات الجراحية، وذلك لتقليل خطر الإصابة بالعدوى.
  • العناية بالجلد: تمنع المرطبات تشقق الجلد بسبب الجفاف، لكنها لن تساعد إذا كانت العدوى موجودة بالفعل.
  • حماية الجلد: إن ارتداء قفازات وأكمام طويلة أثناء الأعمال التي قد يتعرض من خلالها الشخص لقطع ما أو جرح مثل البستنة إلى تقليل خطر الإصابة بالعدوى، وكذلك الوقاية من التعرض للدغات الحشرات.
  • الحفاظ على وزن صحي: قد تزيد السمنة من خطر الإصابة بالتهاب النسيج الخلوي.
  • تجنب التدخين والحد من تعاطي الكحول.
  • تفقد القدمين بشكل يومي لمتابعة الجروح البسيطة خاصة لدى مرضى السكري.
  • تقليم الأظافر بعناية وبشكل مستمر، وتجنب حك الجلد أو خدشه بها.

في حالات نادرة، يمكن أن تنشأ مضاعفات خطيرة عن التهاب النسيج الخلوي، وتشمل هذه المضاعفات ما يلي:

  • التورم الدائم: قد يصاب الشخص بالتورم الدائم في المنطقة المصابة.
  • عدوى الدم والإنتان: تنتج هذه الحالة عن دخول البكتيريا إلى مجرى الدم وتتطلب علاجاً سريعاً، وتعتبر حالة مهددة للحياة. تشمل أعراض الإنتان الحمى، وتسارع ضربات القلب، والتنفس السريع، وانخفاض ضغط الدم، والدوخة عند الوقوف، وانخفاض تدفق البول، والجلد المتعرق والشاحب، والبرد.
  • انتشار العدوى: في حالات نادرة جداً، تنتشر البكتيريا التي تسببت في التهاب النسيج الخلوي إلى أجزاء أخرى من الجسم، بما في ذلك العضلات أو العظام أو صمامات القلب. وفي حال حدوث هذا، يحتاج الشخص إلى علاج فوري.
  • الغرغرينا، وهي تلف وموت الأنسجة.

من الجدير بالذكر أنه في معظم الحالات يمكن للعلاج الفعال منع حدوث مثل هذه المضاعفات الخطيرة.

Bree Normandin and Stephanie Watson. Everything You Need to Know About Cellulitis. Retrieved on the 23rd of April, 2020, from:

https://www.healthline.com/health/cellulitis

Yvette Brazier. What you need to know about cellulitis. Retrieved on the 23rd of April, 2020, from:

https://www.medicalnewstoday.com/articles/152663

WebMD. Cellulitis. Retrieved on the 23rd of April, 2020, from:

https://www.webmd.com/skin-problems-and-treatments/guide/cellulitis#1

Valencia Higuera. What Is Cellulitis: Symptoms, Causes, Diagnosis, Treatment, and Prevention. Retrieved on the 23rd of April, 2020, from:

https://www.everydayhealth.com/cellulitis/guide

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

سؤال من ذكر سنة 42

في جراحة عامة

اسباب التهاب المرارة المزمن ووجود التهاب في المعدة وجرثومة الهاليكوبتري في المئة هل يسبب التهاب المرارة المزمن

إن الأسباب التي قد تؤدي إلى التهاب المرارة : - حصى المرارة و يُعد المسبب الرئيسي . - ورم في المرارة . - بعض الحالات قد تترافق مع وجود التهاب في مكان اخر في الجسم و خاصة التهاب الجهاز الهضمي (كإلتهاب الكبد ) ، أو التهاب الأوعية الدموية . لم تذكر الهليكوباكتر بيلوري ضمن أسباب التهاب المرارة، ولكن ممكن. راجع اختصاصي جراحة عامة لمتابعة التشخيص.

أحدث الفيديوهات الطبية

عرض كل الفيديوهات الطبية

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

5 USD فقط

ابدأ الان ابدأ الان

5000 طبيب

يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

مصطلحات طبية مرتبطة بجراحة عامة

أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بجراحة عامة