ادمان المورفين

Morphine addiction

ادمان المورفين

ما هو ادمان المورفين

إدمان المورفين هي حالة يتم فيها تعاطي وتناول مادة المورفين بشكل مفرط وغير طبيعي، حيث يتناول المصاب المركبات الحاوية على المورفين بشكل مستمر ويتحول لإدمان لا يمكن السيطرة عليه.

يحفّز الادمان لدى المدمن الشعور بالسعادة والراحة المؤقتة التي تعطيها هذه المركبات عند تناولها.

يستخرج المورفين من نبات الخشخاش والاستخدام الأساسي له هو طبي، حيث يدخل في تركيب الأدوية المسكنة للألم. يتم وصف هذه الأدوية من قبل الأطباء بوصفات طبية وأشكال مختلفة كالحبوب أو الحقن أو غيرها.

يعمل المورفين على إيقاف الألم عن طريق الارتباط بمجموعة من المستقبلات التي تدعى بالمستقبلات الأفيونية، وتوجد هذه المستقبلات في خلايا الدماغ والنخاع الشوكي والأمعاء، وعندما يرتبط المورفين مع هذه المستقبلات يسبب قطع في الطريق الناقل للألم وبالتالي إيقاف الألم، إضافةً لإعطاء الشعور بالراحة والسعادة المفرطة وحدوث استرخاء في العضلات وعدد ضربات القلب والتنفس. هذه التأثيرات كلها تحرض حدوث إدمان المورفين.

ما هي تأثيرات إدمان المورفين؟

تشمل التأثيرات الأساسية للمورفين حالة مؤقتة من إيقاف الألم والخدر والرخاء في كل الجسم، إضافةً لحالة من النشوة والسعادة المفرطة.

وهذه التأثيرات هي التي تجعل التوقف عن أخذ المورفين أمراً صعباً، وإضافةً لهذه التأثيرات قد تحدث مجموعة من الأمور المرافقة لإدمان المورفين، وأهم هذه المرافقات:

  • الغثيان
  • القئ
  • حدوث بطؤ في التنفس
  • حدوث هلوسات وتخيلات غير موجودة
  • ضعف في الجهاز المناعي

تسبب التأثيرات التي يحدثها تناول المورفين راحة للمريض من الألم والاسترخاء، إضافةً لنوع من السعادة والنشوة الدماغية.

وتسبب هذه الأمور حدوث الإدمان بآليتين رئيسيتين، الآلية الأولى تدعى بالتعود أو الإدمان الجسدي (physical addiction) وهنا يعتاد الجسد ويطالب بأخذ المورفين نظراً لتأثيراته المريحة والمرخية والمزيلة للألم، ويصبح الجسد غير قادر على العمل بشكل طبيعي دون أخذ جرعة المورفين.

الآلية الثانية هي اعتماد وإدمان نفسي أو عقلي (mental addiction)، وهنا تحدث رغبة ملحة ذات منشأ نفسي لأخذ المورفين على الرغم من عدم الحاجة إلية عملياً لمعالجة أي ألم أو مشكلة، ولكن محرض هذه الرغبة والمطالبة بالمورفين هو الشعور بتأثيرات السعادة والنشوة النفسية التي يحدثها، وقد تدفع هذه الرغبة الشخص لفعل أي شيء ممكن وتعريض نفسه لأي خطرٍ كان فقط للحصول على جرعة المورفين.

تحدث معظم حالات إدمان المورفين إما نتيجة افراط في جرعة الدواء أو الاستخدام الخاطئ له، حتى لو كان الخطأ بجرعات صغيرة، أو نتيجة الاستعمال غير القانوني للمخدرات والمورفين بعيداً عن الوصفات والحالات الطبية.

  • زيادة مستمرة في الجرعة لأن الجسم يشكل ما يسمى بالتعود على المورفين ويطالب بزيادة الجرعة لإحداث التأثير نفسه.
  • عدم القدرة على إيقاف أو تقليل جرعة المورفين.
  • حدوث أعراض تسمى بأعراض الانسحاب حين عدم الحصول على الجرعة أو مقاومة الرغبة بأخذ المورفين.
  • تأثر نوعية الحياة للمدمن وتعطلها، كالتوقف عن العمل واضطراب العلاقات الاجتماعية.
  • تعب ونوم لفترات طويلة.
  • القيام بالأعمال غير الشرعية، وذلك للحصول على المال من أجل شراء المورفين.

اعراض انسحاب المورفين

في حال عدم الحصول على جرعة المورفين أو مقاومة أخذ الجرعة من قبل المدمن تحدث أعراض تسمى أعراض الانسحاب، حيث يكون الجسم معتاد على الجرعة وحين لا تؤخذ وتنقص نسبة وتركيز المورفين في الجسم يبدأ الجسم في إظهار أعراض نتيجة هذا النقص. وتتضمن أعراض انسحاب المورفين ما يلي:

  • عدم ارتياح جسدي ونفسي
  • قلق وتوتر
  • عنف وعصبية زائدة
  • غثيان وقئ
  • تعرق
  • أرق ليلي وعدم القدرة على النوم
  • آلام عضلية منتشرة

تختلف هذه الأعراض من حيث الشدة من شخص لأخر بحسب درجة الإدمان والجرعة التي يأخذها والمدة الزمنية التي كان مدمناً خلالها.

حالات إدمان المورفين قد تكون أحياناً صعبة الكشف والسبب في ذلك أن هناك نسبة من الأشخاص قد تقوم بأخذه بموجب وصفة طبية نظامية لعلاج مشكلة معينة، وبشكل أساسي يعتمد التشخيص على أعراض انسحاب المورفين التي تظهر إما عندما ينفذ مخزون المريض منه أو عندما يوقف الطبيب الوصفة الطبية ويقطع الدواء عن المريض، عندها تظهر كما قلنا الأعراض الإدمانية مثل القلق والتوتر ومحاولة الحصول على الدواء بأي شكل حتى ولو بأذية وتهديد الأشخاص.

يعتمد علاج إدمان المورفين على سحب المورفين من جسم المدمن تدريجياً والسيطرة على أعراض الانسحاب، والعمل على تحسين الحالة الجسدية والذهنية للمريض. وتتضمن الإجراءات العلاجية للإدمان المورفيني ما يلي:

إزالة السمية (Detoxification)

  • وهي المحاولة الأولى للعلاج
  • تتضمن قطع المورفين عن المريض ومراقبته، ومراقبة أعراض الانسحاب الحاصلة لديه ومنعه من الحصول على أي مركب يحوي مورفين.
  • نادراً ما تنجح هذه الطريقة لوحدها بل تحتاج للتشارك مع علاجات أخرى.

الأدوية

  • كدواء الميثادون (Methadone) وهو أيضاً مسكن ألم ولكن يعمل على معاكسة عمل المورفين
  • حيث يرتبط هذا الدواء مع المستقبلات الأفيونية أو المورفينية التي يرتبط بها المورفين عادةً ويسبب تأثيراته
  • عندها يمنع هذا الدواء المورفين من ممارسة تأثيره ويقلل الحاجة إليه.

الدعم النفسي

من خلال تحسين الحالة النفسية للمريض، من خلال الحوار والنقاش معه ودفعه لممارسة الرياضة والتمارين، وأيضاً الانخراط في نشاطات اجتماعية متنوعة.

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

2020-04-04 18:14:39

انا عمري ١٩ سنة اعاني من ادمان الاباحية وااعادة السرية مند سنتين احاول تركها ولكان في كل مرة احاول تركها افشل مسببة لي مشاكل منها الانعزال عن الناس عدم الخروج من المنزل ورهاب اجتماعي انا مدمن من ادمان العادة السرية مند ثمان سنوار ومن ادمان الاباحية خمس سني

انا ١٩ اعاني من ادمان الاباحية وااعادة السرية مند سنتين احاول تركها ولكان في كل مرة احاول تركها افشل مسببة لي مشاكل منها الانعزال عن الناس عدم الخروج من المنزل ورهاب اجتماعي انا مدمن من ادمان العادة السرية مند ثمان سنوار ومن ادمان الاباحية خمس سني

1

انا ١٩ اعاني من ادمان الاباحية وااعادة السرية مند سنتين احاول تركها ولكان في كل مرة احاول تركها افشل مسببة لي مشاكل منها الانعزال عن الناس عدم الخروج...

انت في مقتبل العمر والتقلبات كثيرة في هذه المرحلة تحتاج الى تنظيم نمط حياتك اليومية وتنظيم توازن غذائك وتنمية الهوايات وخصوصا الرياضية وابدأ بتنمية تواجدك وعلاقاتك الاسرية مع المقربين ونمي الجوانب الاسرية ثم فكر بتنمية اهدافك تدريجيا

0

2020-04-06 11:28:32

see-answer-arrow

2019-02-14 12:40:14

الدواء الأنسب للتخلص من ادمان الزولام وهل يفيد الأميتربتلين

الدواء الانسب للتخلص من ادمان الزولام وهل يفيد الاميتربتلين

1

الدواء الانسب للتخلص من ادمان الزولام وهل يفيد الاميتربتلين

أيها الأخ العزيز .. أولا يجب أن نعرف ما هي الأسباب التي دعتك ﻷستخدام الزولام وكم الفترة التي استخدمت فيها الزولام وهل كان تحت إشراف طبي اغير ة أما أن كنت تريد أن تعرف هل الأدوية التي رشحتها لنفسك لعلاج هذا الإدمان فلا أنصح بإستخدام أي عقار إلا بعد إلا أن تقيم حالتك الصحية وعمل الفحصات اللازمة للتقيم النهائي لحالتك الراهنة حتي يتثني لنا أن نقدم لك البرنامج العلاجي لمثل هذة الحالة من الإدمان وعلية سيوصف لك الدواء اللازم.

0

2019-02-15 14:49:07

see-answer-arrow

2018-11-11 05:55:06

هل يؤدي الكلونازيبام الى نوع من الادمان وبالضبط اذا كان موجود فهل هو تعود او ادمان او مامضار استخدامه علما اني استخدمه لان نومي مضطرب بشكل شديد وخفيف جداً

هل يؤدي الكلونازيبام الى نوع من الادمان وبالضبط اذا كان موجود فهل هو تعود او ادمان او مامضار استخدامه علما اني استخدمه لان نومي مضطرب بشكل شديد وخفيف جدا

1

هل يؤدي الكلونازيبام الى نوع من الادمان وبالضبط اذا كان موجود فهل هو تعود او ادمان او مامضار استخدامه علما اني استخدمه لان نومي مضطرب بشكل شديد وخفيف...

نعم يؤدي للادمان والعلاج المناسب للأرق يحدده الطبيب المعالج

0

2018-11-11 15:17:33

see-answer-arrow

2015-08-16 17:12:18

كيفيه التاهيل النفسي للادمان

كيفيه التاهيل النفسي للادمان

1

كيفيه التاهيل النفسي للادمان

علاج الادمان يأخذ أكثر من مرحلة، المرحلة الاولى هي ازالة السموم، وهي مرحلة قصيرة، تمتد من اسبوع الى اسبوعين، وفيها يمتنع المدمن تماما عن أي مواد مخدرة، ويتناول علاج دوائي كي يستطيع ان يتحمل أعراض الانسحاب، وغالبا هذه المرحلة تكون في مستشفى او في مركز ازالة سموم معتمد ومرخص. المرحلة الثانية هي مرحلة التأهيل للنقاهة، وتمتد لفترة شهر تقريبا، وفيها يتم تأهيل المدمن لدخوله الى دار نقاهة لعلاج الادمان. المرحلة الثالثة هي النقاهة، وتمتد لفترة من 3 الى 6 شهور، وفيها يتعلم المدمن المتعافي بعض المهارات النفسية والاجتماعية كي يقدر على التغلب على الأفكار الادمانية التي يواجهها، مع تعلم المشاركة بالمشاعر

0

2015-08-17 00:53:00

see-answer-arrow

2013-02-06 15:36:32

هل مادة كرونيل قابلة للادمان ومادة كيتيل6مغ

هل مادة كرونيل قابلة للادمان ومادة كيتيلمغ

1

هل مادة كرونيل قابلة للادمان ومادة كيتيلمغ

المادة الأولى لا نعرف ماذا تقصد بها, أما الثانية قد تكون تقصد برومازيبام كيتيل وهذا نعم إذا لم يكن استخدامه تحت اشراف طبي وضبط جرعته وفق درجة الاستجابة قد يتسبب بالإدمان وبمشاكل صحية عديدة

0

2013-02-07 08:56:19

see-answer-arrow

2011-04-27 13:14:44

هل الادوية النفسية مثل " سولوتك" يؤدي الى ادمان ؟

هل الادوية النفسية مثل سولوتك يؤدي الى ادمان

1

هل الادوية النفسية مثل سولوتك يؤدي الى ادمان

سولوتك يسمى علميًا باسم سيرترالين هيدروكلوريد، وهو من مثبطات امتصاص السيروتونين ( نواقل عصبية ) الاختيارية. وأما بالنسبة للأعراض الجانبية لهذا العقار فهو من الأدوية قليل الآثار والأعراض الجانبية، ومن أعراضه الجانبية ربما يؤدي إلى عسر بسيط في الهضم، ولذا دائمًا ننصح بتناوله بعد تناول الطعام، وعمومًا هذا الأثر الجانبي ينتهي مع الاستمرارية في الدواء. قد تشعر بالدوخة, الإنهاك , النعاس أو الأرق. وربما يؤدي إلى زيادة بسيطة في الوزن، خاصة في الثلاثة أو أربعة الشهور الأولى، وبعد ذلك تتوقف الزيادة في الوزن، ويمكن الإنسان أن يساعد نفسه بممارسة الرياضة، والتحكم في نوعية الأطعمة التي يتناولها حتى يرجع إلى وضعه الطبيعي. وليس هناك آثار انسحابية حقيقية عند وقف هذا الدواء، ولكن يوجد ما يمكن أن نسميه بآثار فقدان الاستمرارية، أي بمعنى أن الدواء إذا أوقف فجأة ربما يؤدي إلى نوع من التوتر والقلق البسيط والشعور بالدوخة، وهذا يحدث في اليوم الرابع أو الخامس بعد التوقف عن الدواء.

0

2011-05-11 15:02:12

see-answer-arrow
أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بأمراض نفسية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض نفسية

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

site traffic analytics