التهاب القضيب

Penitis

التهاب القضيب

ما هو التهاب القضيب

التهاب القضيب هو التهاب في العضو التناسلي عند الذكور، وقد يكون الالتهاب فطري او فايروسي او بكتيري.

يحدث الالتهاب في أماكن معينة في القضيب؛ كالتالي:

  • التهاب في رأس الذكر.
  • التهاب القلفة.
  • التهاب رأس الذكر والقلفة.

والرجال الذين يعانون بمثل هذه الأنواع من الالتهاب هم الأكثر عرضة للإصابة بمشاكل القلفة وسرطان القضيب.



  • استخدام الادوية المثبطة للمناعة.
  • عدوى فطرية.
  • عدوى بكتيرية.
  • مرض السكري.
  • عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية.
  • بعض المواد المُهَيِّجة الموجودة في مستحضرات العناية الشخصية.
  • الأمراض المنقولة من خلال الاتصال الجنسي والجرب.
  • حصر السوائل تحت القلفة، ممّا يسبب التهاب بوستيتيس.
  • اضطرابات الجلد، بما في ذلك الحساسية من الواقي الذكري والصدفية.
  • التهاب الجلد الدهني.
  • ضيق في القلفة.
  • الإصابة بمرض السكري.

  • التهاب القضيب وتورمه.
  • حكة وتسلخ.
  • رائحة كريهة في منطقة القضيب.
  • تراكم في السوائل الكثيفة.
  • الم عند التبول.
  • التبول ببول دموي أو وردي اللون.
  • الطفح الجلدي واحمرار.
  • يمكن الإصابة بأعراض تشبه الإنفلونزا؛ كالإصابة بارتفاع الحرارة، والصداع، والألم، والأوجاع.
  • خروج الصديد من الذكر.
  • قشور بيضاء تحيط بالذكر.
  • ألم أسفل البطن.

  • يشخّص الأطباء التهاب القضيب بفحص القضيب والمنطقة التناسلية.
  • يسأل الطبيب المريض عمّا اذ كان قد استخدم الواقي الذكري.
  • قد يطلب الطبيب فحص السكري في الدم.
  • يمكن إجراء اختبارات العدوى الفيروسية أو الفطرية.
  • فحص الأمراض المنقولة جنسيّاً.

 

علاج احمرار القضيب:

  • الامتناع عن النشاط الجنسي لحين هدوء الأعراض.
  • تطبيق الضغط بالتبريد دون اللجوء إلى الثلج المباشر.
  • استخدام الكريمات المعالجة.

الأكزيما:

  • تجنب المهيجات والتعرف على أسباب تهيج الجلد.
  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية.
  • استخدام كريم الستيرويد.

سرطان القضيب:

  • عمل الفحوصات اللازمة تحت مراقبة الطبيب المختص.

حساسية من اللاتكس:

  • التوقف عن استخدام منتجات اللاتكس على الفور.
  • استخدام واقٍ ذكري مصنع من مادة غير اللاتكس.
  • استخدام كريمات معالجة.

التهاب الذكر:

  • استخدام كريمات الستيرويد للتورم.
  • استخدام منظف لطيف وتنظيف المنطقة بدقة.

العدوى المنقولة جنسياً:

  • الامتناع عن الاتصال الجنسي.
  • استخدام المضادات الحيوية.
  • استخدام كريمات معينة.

 

  • عدم استخدام الصابون المعطر أثناء الإصابة بالتهاب القضيب.
  • استخدام الماء الفاتر لإبقاء القضيب نظيفاً.
  • استخدام الكريمات المضادة للفطريات والبكتيريا.
  • استخدام المضادات الحيوية التي يُوصي عليها الطبيب المختص.
  • إبقاء القضيب جافّاً.

 

  • حدوث الندوب في فتحة القلفة، ممّا يؤدي إلى انخفاض مرونة القلفة.
  • خفض فتحة الاحليل.
  • التهاب البروستاتا.
  • الصداع.
  • البول الدموي.
  • الألم عند التبول.

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بأمراض المسالك البولية والتناسلية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض المسالك البولية والتناسلية
site traffic analytics