Lamor

اضغط لمعرفة باقي الاسم
speaker speaker

لامور

الاسم العلمي لاموترجين
تصنيف الدواء: مضادات الاختلاج
الفئة: أمراض نفسية
العائلة الدوائية: متفرقات
drug_image

ما هو دواء لامور

دواء لاموتريجين (بالإنجليزية: Lamotrigine) هو إحدى الأدوية المضادة للاختلاجات ويستخدم لعلاج العديد من أنواع الصرع، ويستخدم أيضًا في السيطرة على مجموعة من الاضطرابات النفسية الأخرى، نظرًا لتأثيره الواسع على الدماغ والجهاز العصبي المركزي.

ما هي استخدامات لامور؟

يستخدم دواء لامترجين في الحالات التالية:

  • الصرع ومتلازمة لينوكس غاستو، هي إحدى أنواع الصرع الشديدة. يعد الصرع اضطراب في النشاط الكهربائي في الدماغ، ويؤثر اللاموترجين على هذا النشاط الكهربائي، ما يمنع من الإصابة بالنوبات.
  • نوبات الاكتئاب للمرضى المصابين باضطراب ثنائي القطب.
  • الصداع النفسي المصحوب بالهالة.
  • اضطرابات الهلع.
  • اضطراب نهم الأكل.
  • الألم العصبي ثلاثي التوائم.

ما هي موانع استخدام لامور؟

يمنع استخدام الدواء في الحالات التالية:

  • فرط الحساسية للعلاج أو لأي مكون آخر من مكوناته.
  • الأطفال دون سن العامين.

كما يمنع استخدام الأقراص ممتدة المفعول للأطفال دون سن 12 عام.

ما هي احتياطات استخدام لامور؟

يستخدم الدواء بحذر، وتحت إشراف الطبيب في الحالات التالية:

  • الحمل والرضاعة الطبيعية، وينتقل الدواء عبر حليب الأم إلى الطفل الرضيع، ما قد يعرضه للآثار الجانبية وسمية الدواء، وفي هذه الحالة يتم النظر إلى حاجة الأم لاستخدام الدواء وأهمية الرضاعة الطبيعية، واختيار الحل الأمثل لكل حالة. في حال اختيار إكمال الرضاعة الطبيعية مع استخدام الدواء في ذات الوقت، يجب مراقبة الطفل الرضيع عن قرب، وفي حال ظهور أعراض جانبية عليه يتم قياس مستويات الدواء في دم الرضيع، وإذا ثبتت الإصابة بالتسمم، يتم إيقاف الرضاعة الطبيعية على الفور.
  • أمراض الكلى أو الكبد، فمن المهم إجراء بعض التعديلات على جرعات الدواء في حال الإصابة بأي من هذه الاضطرابات.
  • مشاكل القلب، مثل إحصار القلب، أو عدم انتظام ضربات القلب، فقد يزيد الدواء من خطر الإصابة بعدم انتظام ضربات القلب.
  • الاكتئاب المصحوب بأفكار انتحارية، حيث أن من مضاعفات استخدام الدواء أنه يزيد من الأفكار الانتحارية، وبذلك قد يزيد من المشكلة سوءًا.

تجدر الإشارة إلى أهمية تجنب التوقف عن تناول الدواء دون استشارة الطبيب، حيث أن التوقف المفاجئ عن العلاج يسبب ارتفاع ملحوظ في تكرار نوبات الصرع عند المريض، وعادة ما يلجأ الطبيب إلى تخفيض الجرعة بشكل تدريجي، ولمدة قد تصل إلى 1-2 أسبوع لتجنب حصول ذلك

لاموتريجين والتهاب السحايا

قد يسبب دواء اللاموتريجين الإصابة بالتهاب السحايا، لذلك من المهم مراقبة الأعراض على المريض، وفي حال ظهورها يجب التوقف عن تناول الدواء ومراجعة الطبيب على الفور. وتشمل أعراض التهاب السحايا ما يلي:

  • الحمى.
  • الصداع المزمن.
  • تيبس الرقبة.
  • التقيؤ والغثيان.
  • فرط حساسية الضوء.
  • فقدان الشهية.
  • الطفح الجلدي.

لاموتريجين والنعاس

قد يؤثر دواء لاموتريجين على الجهاز العصبي المركزي بشكل سلبي ويثبط عمله، لذا يجب توخي الحذر الشديد عند ممارسة أنشطة أو مهام تتطلب التركيز، مثل قيادة السيارة أو تشغيل الآلات المختلفة. وفي حال الإصابة بهذا العرض الجانبي، ينصح بتناول الدواء قبل النوم.

لاموتريجين والطفح الجلدي

قد يسبب اللاموتريجين طفحًا جلديًا شديدًا وقد تكون الحالة مهددة للحياة، مثل متلازمة ستيفنز جونسون (بالإنجليزية: Stevens-Johnson Syndrome)، خاصة في الحالات التالية:

  • الأطفال، فقد لوحظ أن الأطفال أكثر عرضة للتوقف عن تناول الدواء نتيجة للإصابة بالأعراض الجانبية الجلدية له.
  • الأشخاص الذين يتناولون جرعة بداية عالية جدًا.
  • الاستخدام المتزامن مع حمض الفالبرويك أو الديفالبروكس.

تبدأ أعراض الطفح الجلدي المهدد للحياة بالظهور بعد 2-8 أسابيع من بدء تناول دواء اللاموترجين بأشكاله المختلفة، ولكنها قد تظهر أيضًا بعد مرور مدة طويلة من استخدام الدواء. ولكن تجدر الإشارة إلى إمكانية الإصابة بطفح جلدي حميد ولا يمثل خطرًا على الحياة، ولكن على الرغم من ذلك، من المهم التوقف عن تناول الدواء فور ظهور الطفح الجلدي أو التقرحات وتقشر الجلد في الفم أو حول العين، ومراجعة الطبيب على الفور للحصول على التشخيص الصحيح.

ما هي التداخلات الدوائية للامور؟

يجب إخبار الطبيب أو الصيدلاني عن جميع الأدوية، والمكملات الغذائية، والأعشاب التي يتناولها المريض قبل البدء باستخدام الدواء.

ينصح بعدم التزامن مع الأدوية التالية:

  • دواء الكابوتيكرافير، وهو من أدوية علاج الإيدز. يمنع منعًا باتًا استخدام العلاجين معًا.
  • دواء الدوفيتيليد، وهو من الأدوية المستخدمة للرجفان الأذيني. يمنع منعًا باتًا استخدام العلاجين معًا.
  • الأدوية المثبطة للجهاز العصبي المركزي، مثل: اللورازيبام، والدايفينهايرامين، 
  • الأدوية المستخدمة لعلاج الصرع، مثل الكاربامازيبين، والفلبامات، والجابابنتين، والليفيتيراسيتام، والأوكسكاربازيبين، والفينوباربيتال، والفينيتوين، والبريغابالين، والبريميدون، والتوبيرامات، وفالبروات الصوديوم، وحمض الفالبرويك، أو زونيساميد.
  • الأدوية المستخدمة لعلاج الاضطرابات النفسية، مثل الأريبيبرازول، والليثيوم، والأولانزابين أو الريسبريدون.
  • حبوب منع الحمل، فهي قد تقلل من تأثير اللاموتريجين في الجسم، وبالتالي زيادة نوبات الصرع.

ما هي جرعات لامور وطرق الاستعمال؟

تعتمد جرعة اللاموتريجين على العمر، والحالة المراد علاجها، والأدوية الأخرى المستخدمة في العلاج:

الجرعة الموصى بها من علاج اللاموتريجين للكبار لعلاج نوبات الصرع هي كالتالي:

  • مع أدوية أخرى من مضادات الاختلاجات، ولكن دون حمض الفالبرويك:
    • الجرعة الأولية: 50 ملغ، مرة واحدة يوميًا، لمدة 2 أسابيع، ثم يتم زيادة الجرعة إلى 100 ملغ/يوم مقسمة على جرعتين، لمدة 2 أسابيع.
    • جرعة الاستمرارية: في الأسبوع 5 وما بعده، يمكن زيادة الجرعة بمقدار 100 ملغ كل 1-2 أسبوع، اعتمادًا على استجابة الجسم.
    • الجرعة القصوى هي 300-500 ملغ/يوم مقسمة على جرعتين.
    • في حال استخدام أقراص لاموتريجين ممتدة المفعول، فإن الجرعة هي 50 ملغ، مرة واحدة يوميًا، لمدة 2 أسابيع، ثم يتم زيادة الجرعة إلى 100 ملغ مرة واحدة يوميًا، لمدة 2 أسابيع، بعد ذلك يتم زيادة الجرعة بمقدار 100 ملغ. وتكون الجرعة القصوى هي 400-600 ملغ/اليوم، تؤخذ على جرعة واحدة.
  • مع حمض الفالبرويك:
    • الجرعة الأولية: 25 ملغ يومًا بعد يوم، لمدة 2 أسابيع، ثم يتم التعديل على الجرعة إلى 25 ملغ يوميًا، لمدة 2 أسابيع آخرين.
    • جرعة الاستمرارية: في الأسبوع 5 وما بعده، يمكن زيادة الجرعة بمقدار 25-50 ملغ كل 1-2 أسبوع، اعتمادًا على استجابة الجسم.
    • الجرعة القصوى هي 100-400 ملغ/يوم إما تؤخذ مرة واحدة، أو مقسمة على جرعتين.
    • في حال استخدام أقراص لاموتريجين ممتدة المفعول، فإن الجرعة هي 25 ملغ، مرة واحدة يومًا بعد يوم، لمدة 2 أسابيع، ثم يتم زيادة الجرعة إلى 25 ملغ مرة واحدة يوميًا، لمدة 2 أسابيع، ثم 50 ملغ مرة واحدة يوميًا في الأسبوع الخامس، يليها 100 ملغ مرة واحدة يوميًا في الأسبوع السادس، يليها 150 ملغ مرة واحدة يوميًا في الأسبوع السابع. الجرعة القصوى هي 200-250 ملغ/ اليوم.
 

ما هي الأشكال الدوائية للامور؟

أقراص 200 مغ

ما هي ظروف تخزين لامور؟

يحفظ الدواء على درجة حرارة الغرفة، بعيدًا عن الحرارة والرطوبة، وبعيدًا عن متناول الأطفال.

 

كيفية استخدام لامور

عند استخدام التركيبة، ينصح بما يلي:

  • يجب أخذه كما يوصى الطبيب.
  • يؤخذ الدواء مع الطعام أو بدونه، وفي حال الإصابة باضطرابات في المعدة، يفضل تناوله مع الأكل.
  • في حال تناول الحبوب القابلة للمضغ: يمكن بلع الحبة كاملة أو مضغها مع الماء أو عصير الفاكهة.
  • في حال تناول الحبوب القابلة للتحلل: توضع الحبة تحت اللسان وتترك لتذوب دون الحاجة لتناول الماء.
 

اسم الشركة المصنعة ل لامور

اسم الشركة المصنعة بالعربية الشركة الدولية للدواء
اسم الشركة المصنعة بالإنجليزية International Medicine Comp

[1] Betchel NT, Fariba KA, Saadabadi A. Lamotrigine. [Updated 2023 Feb 13]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2023 Jan-.

[2] Cerner Multum. Lamotrigine. Retrieved on the 21st of October, 2023.

[3] National Health Services. Lamotrigine. Retrieved on the 21st of October, 2023.

[4] Medscape.com. lamotrigine (Rx). Retrieved on the 21st of October, 2023.

طاقم الطبي
الرعاية الطبية - 2023-01-29
تنبيه: هذه المعلومات الدوائية لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني. لا ننصح بتناول أي دواء دون استشارة طبية.
أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

سؤال من ذكر سنة 27

في أمراض نفسية

بسبب الضروف الي امر بها في حياتي الشخصية من امور مادية ومعنوية وعلاقة عاطفية حدث معي امور جعلتني اشعر بلاكتئاب...

التفكير بالأنتحار ليس الحل الأمثل عزيزي سبب المشاكل لديك انت تعرفها عليك التفكير فعلياً بحلها و عدم الهروب منها انت انسان قوي عليك ان تتحدا الحياة بشكل عقلاني و جيد العلاج : اولً عليك ايجاد مصدر دخل ثاني

سؤال من ذكر سنة 32

في أمراض نفسية

انا لدي افكار وسواوس واهمال في نفسي وظنون وشكوك حتي ابتعد عني الاصدقاء اضافة الي الكئابة واحيانا افكر في الانتحار...

ذكرت عراض كتثيرة ومختلطة، منها اعراض الاكتئاب والتفكير في الانتحار. هل سبق لك زيارة طبيب اومعالج نفسي؟ ان كنت قد راجعت فيجب عليك المراجعتة الان دون تاخير والمتابعة معة. اما اذا كنت لم تراجع من قبل فعليك بالذهاب الى اقرب عيادة نفسية في اقرب وقت لتقييم حالتك وتشخيصها ومعالجتها وذلك لاهمية الامر.

سؤال من أنثى سنة

في أمراض نفسية

كثرة التحدث مع النفس بصوت عالى وتخيل مواقف معينه كانها حقيقيه وتكلم مع اشخاص وينتج عنه احساس بالسعاده هل لهذا...

التحدث مع النفس بصوت عالي في حد ذاته لا يندرج تحت الأمراض النفسية، أما تخيل مواقف معينة والتكلم مع أشخاص غير حقيقيين فهو أمر يستلزم تدخل طبيب نفسي خصوصا اذا كان الأمر يسبب لك معاناة. انصحك بزيارة طبيب نفسي لتقييم حالتك بدقة ووصف العلاج المناسب لحالتك

محتوى طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

أخبار ومقالات طبية

جميع الاخبار والمقالات
فوائد البقدونس مقالات
أدوية السكري والوقاية من السرطان أخبار
علاج التهاب الانف التحسسي بالاعشاب مقالات
عرض جميع المقالات الطبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

أحدث الفيديوهات الطبية

عرض كل الفيديوهات الطبية

هل وجدت هذا المحتوى الطبي مفيداً؟

happy مفيد

sad غير مفيد