ما هو سكر القدم ؟

icon 10 يونيو 2015
icon 686
ما هو سكر القدم ؟

إجابات الأطباء على السؤال (1)

السوال غير واضح هل تقصدين القدم السكرية؟؟؟ 0 2015-06-11 19:56:57
الدكتور عزت احمد
الدكتور عزت احمد
طوارىء
السوال غير واضح هل تقصدين القدم السكرية؟؟؟

أرسل تعليقك على السؤال

يمكنك الآن ارسال تعليق علي سؤال المريض واستفساره

كيف تود أن يظهر اسمك على التعليق ؟

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

سؤال من ذكر سنة 41

في مرض السكري

ما هي اصابع القدم السكرية لدى مريض السكري

إن أحد المضاعفات المعروفة لمرض السكري هي القدم السكرية والتي تتمثل بظهور تقرحات في مختلف أجزاء القدم ومنها الأصابع والذي يحدث نتيجة لعدم انتظام مستوى السكر في دم المريض وارتفاعه لمستويات عالية جداً، وسؤالك هذا حول ما هي أصابع القدم السكرية لدى مريض السكري يعد من الأسئلة الشائعة جداً لدى مرضى السكري.

تظهر تقرحات أصابع القدم السكرية لدى مريض السكري نتيجة لسببين رئيسيين، ألا وهما:

  • الاعتلال العصبي السكري

إن عدم التحكم في مستويات السكر لدى مريض السكري يمكن أن يسبب مع مرور الوقت بحدوث تلف الأعصاب، الأمر الذي يسبب حدوث خدران وتنميل في أصابع قدمي المريض وفقدان الإحساس بها.

وبالتالي يصبح المريض غير قادر على الشعور بأي ألم أو تهيج ينجم عن حدوث أي عدوى في أصابع قدميه، أيضاً إن فقدان المريض لإحساسه بقدميه قد يجعله لا يلاحظ اصطدام أصابع قدميه بأي جسم صلب بالتالي يزيد من خطر الإصابة بالجروح والقروح.

  • أمراض الأوعية الدموية المحيطية

أيضاً يسبب عدم التحكم بمرض السكري إلى حدوث تغيرات في الأوعية الدموية، بما في ذلك الشرايين، وخاصة تلك المؤدية إلى الأطراف ومنها القدمين. وقد تشمل هذه التغيرات أن يحدث انسداد في هذه الشرايين مما يقلل من تدفق الدم إلى الأطراف.

وفي حال قل تدفق الدم إلى أصابع القدمين يمكن أن يؤدي ذلك إلى الشعور بألم في الأصابع وبطء التئام الجروح التي تحدث في هذه الأصابع، الأمر الذي قد يتطور ويسبب حدوث العدوى والتقرحات في أصابع القدمين.

ويمكن تمييز حدوث تقرحات أصابع القدم السكرية من خلال الأعراض التالية:

  • خروج إفرازات من أصابع القدمين.
  • حدوث تهيج واحمرار وتورم في أصابع القدم.
  • انبعاث الروائح الكريهة من إحدى القدمين أو كليهما.
  • ظهور ندب سوداء حول قرحة أصابع القدم السكرية.
  • من الممكن أن تحدث الغرغرينا الجزئية أو الكاملة في الإصبع، وذلك بسبب موت الأنسجة حول القرحة. وفي هذه الحالة يمكن أن تخرج إفرازات ذات رائحة وقد يعاني المريض من ألم وخدر في أصابع القدمين.

ولكن إن علامات وأعراض تقرحات أصابع القدم السكرية لا تكون دائماً واضحة، وفي بعض الأحيان لا تظهر هذه الأعراض إلى أن تحدث العدوى في هذه التقرحات.

لذا ينصح بالتحدث مع الطبيب في حال لاحظ المريض أي تغير في لون الجلد، وخاصة  أن يصبح لونه غامقاً، أو في حال شعر بألم حول منطقة متهيجة من أصابع قدميه. كما ينصح بما يلي للوقاية من حدوث تقرحات أصابع القدم السكرية:

  • فحص قدمي مريض السكري بشكل يومي وذلك للبحث عن أي احمرار، أو ألم، أو جروح، أو خدوش، أو قروح فيها.
  • تجنب المشي حافي القدمين والحرص على ارتداء حذاء مريح، والقيام بفحص الجزء الداخلي من الحذاء قبل ارتدائه وتحسس أي شيء يمكن أن يحتك بأصابع القدمين.
  • الحرص على غسل القدمين بانتظام، وتجفيفهم جيداً وخاصة في المنطقة ما بين أصابع القدم.
  • الحرص على قص الأظافر بشكل مستقيم وتجنب ترك أي زاوية حادة في زوايا الأظافر.
  • تجنب تعريض القدمين لدرجات الحرارة شديدة البرودة أو شديدة الحرارة.
  • تجنب ارتداء الجوارب الضيقة.

للمزيد:

سؤال من ذكر سنة 25

في مرض السكري

ما هي العوامل التي تؤثر على القدم السكري

يوجد عدة من العوامل التي تؤثر على القدم السكري بكونها إما تساعد على حدوث المرض عند مرضى السكري أو تزيد من فرصة حدوث مضاعفات لقدم السكري.

وقد تشمل هذه العوامل:

  • معاناة المريض من أحد أمراض الأوعية الدموية الطرفية مثل الدوالي.
  • معاناة المريض الاعتلال العصبي.
  • ضعف التحكم في نسبة السكر في الدم لدى مريض السكري.
  • التدخين أو شرب الكحول.
  • إصابة المريض من تقرحات قدم السكري أو تم بتر أحد قدميه سابقاً.
  • معاناة المريض من ارتفاع ضغط الدم، أو أمراض القلب، أو أمراض الكلى أيضاً إلى جانب السكري.
  • زيادة مدة إصابة المريض بمرض السكري.

وأكثر هذه العوامل التي تؤثر على القدم السكري شيوعاً هما الاعتلال العصبي وأمراض الأوعية الدموية الطرفية.

ونظراً لأن العديد من مرضى السكري يتواجد لديهم واحد أو أكثر من العوامل التي تؤثر على القدم السكري المذكورة سابقاً، لذا ينصح مما يلي من أجل التقليل من الإصابة بمرض قدم السكري أو تطور مضاعفاتها:

  • الحرص على فحص قدمي مريض السكري بشكل يومي سواء من قبل المريض نفسه أو أحد المقربين المشرفين على حالته الصحية وذلك للبحث عن أي احمرار، أو ألم، أو بثور، أو جروح، أو خدوش، أو قروح فيها.
  • الحرص على ارتداء أحذية مريحة، وقبل ارتداء أي حذاء القيام بفحص الجزء الداخلي من الحذاء وتحسس أي شيء يمكن أن يحتك بالقدمين.
  • القيام بغسيل القدمين بانتظام، ومن ثم تجفيفهم جيداً وخاصة في المنطقة ما بين أصابع القدم.
  • القيام باستخدام كريم الترطيب للوقاية من جفاف وتشقق البشرة.
  • الحرص على قص الأظافر بشكل مستقيم وتجنب ترك أي زاوية حادة في زوايا الأظافر.
  • تجنب تعريض القدمين لدرجات الحرارة شديدة البرودة أو شديدة الحرارة.
  • تجنب المشي حافي القدمين.
  • تجنب ارتداء الجوارب الضيقة.
  • عند اكتشاف أي مشكلة في أحد القدمين أو كلاهما يجب القيام بزيارة الطبيب فوراً.

للمزيد:

سؤال من ذكر سنة 40

في مرض السكري

ما يسبب التقرحات للقدم السكرية

يتسائل العديد من الأشخاص ما الذي يسبب التقرحات للقدم السكرية، وتحدث التقرحات للقدم السكرية نتيجة لأحد الأسباب التالية:

  • الاضطراب والضعف في الدورة الدموية نحو القدمين، و تندرج هذه تحت اضطرابات الأوعية الدموية حيث لا يتدفق الدم بكفاءة نحو القدمين وتزداد صعوبة التئام الجروح والتقرحات أيضاً.
  • الارتفاع في مستويات السكر في الدم، مما يضعف من قدرة الجسم في مواجهة العدوى والالتهابات في تقرحات القدم السكرية ويبطئ من عملية الشفاء والتعافي.
  • التلف والاعتلال في الأعصاب الطرفية، حيث يسبب ذلك اختلال في القدرة على الإحساس في القدمين مما يزيد من فرصة التعرض للجروح التي لا تعتبر مؤلمة ولكنها قد تتطور لتقرحات.
  • التهيج و التعرض للجروح في القدمين، مما يسبب التقرحات التي تظهر على شكل كتل ملحوظة غير مؤلمة أو على شكل تصريف من الجروح المفتوحة.

وبغض النظر عما يسبب التقرحات للقدم السكرية، فإنه يجب العلم أن جميع مرضى السكري معرضون لخطر الإصابة بتقرحات القدم السكرية وأنه يوجد العديد من عوامل الخطورة التي تزيد من خطر الإصابة بالقدم السكرية ومن هذه العوامل:

  • الارتفاع في مستويات السكر في الدم عن الحد الطبيعي وعدم القدرة على التحكم بمستوياته.
  • التقدم في السن.
  • الجنس، حيث تكون هذه الحالة أكثر شيوعاً بين الذكور.
  • العرق، حيث تكون هذه الحالة أكثر شيوعاً بين الأفارقة و الأمريكيين من أصل إسباني.
  • التاريخ المرضي لمرض السكري، حيث تزداد فرصة الإصابة بالتقرحات للقدم السكرية كلما زادت مدة الإصابة بمرض السكري.
  • التدخين، حيث يسبب مشاكل في الدورة الدموية في الأطراف ويزيد من فرصة القدم السكرية.
  • الإدمان على الكحول.
  • التقليم غير الصحيح لأظافر القدمين.
  • السمنة.
  • الإصابة بأمراض العيون المرتبطة بمرض السكري.
  • الإصابة بأمراض القلب والكلى.
  • اعتلال الأعصاب الطرفية.
  • ارتداء أحذية غير مناسبة ذات نوعية سيئة.
  • عدم الاهتمام بنظافة القدمين، حيث لا يتم غسل القدمين بشكل يومي أو لا يتم تجفيفها جيداً.

تجدر الإشارة إلى أن التقرحات للقدم السكرية أمر مثير للقلق ويجب زيارة الطبيب لتحديد الإجراء اللازم، مع ضرورة مراعاة النصائح التالية:

  • فحص القدمين بشكل يومي وبصورة منتظمة لاكتشاف أي تغيرات وأي أعراض  في وقت مبكر منعاً لأي مضاعفات.
  • فحص مستويات السكر في الدم بشكل يومي والحفاظ على مستوياتها ضمن الحد الطبيعي.
  • زيارة الطبيب المختص بالقدم السكرية للكشف بصورة دورية كل 3 أشهر على الأقل.

للمزيد:

سؤال من ذكر سنة 34

في مرض السكري

ما يجب معرفته عن القدم السكري

يراود العديد من مرضى السكري عن ما الذي يجب معرفته عن القدم السكري، ويجب في البداية معرفة أن القدم السكري تعتبر من أكثر مضاعفات مرض السكري شيوعاً والتي يجب أن يتم علاجها بسبل وطرق علاجية مختلفة حسب شدتها عدا عن الأنسولين والنظام الغذائي وضبط مستويات السكر في الدم.

ويجب العلم أن جميع مرضى السكري معرضون للإصابة بالقدم السكري بنسب متفاوتة حسب نسبة السكر في الدم ومستوى العناية بالقدم والالتزام بالعناية والمعاينة الدورية للأقدام. وتعتبر القدم السكري أكثر شيوعاً بين أصابع القدم أو تحت إصبع القدم الكبير وكعب القدم وغيرها وصولاً إلى العظام في القدمين في الحالات الشديدة. ويوجد العديد من الأعراض المختلفة التي تظهر عند الإصابة بالقدم السكري التي تتراوح من الاحمرار والتورم والألم والتي تتطور لتصل إلى الغرغرينا وظهور رائحة كريهة من القدم يرافقها تصريف وسوائل تخرج من الجروح والتقرحات، ويدل على خطورة حالة القدم السكري وجود أنسجة ذات لون أسود محيطة بالتقرحات والجروح وتدل على ضعف تدفق الدم للمنطقة. وقد يقوم الطبيب بتصنيف القدم السكري حسب مقياس معين من الأقل شدة إلى الأكثر خطورة كما يلي:

  • الدرجة 0: لا يوجد في هذه المرحلة آفات جلدية مفتوحة، وقد تلتئم هذه الآفات مع الوقت.
  • الدرجة 1: يوجد في هذه المرحلة تقرحات سطحية، ولا يوجد أي مشاكل في الطبقات العميقة.
  • الدرجة 2: تشمل هذه المرحلة تقرحات عميقة تصل للأوتار، العظام، أو المفاصل.
  • الدرجة 3: تشمل هذه المرحلة إصابة الأنسجة العميقة مع وجود تصريف أو خراج، ومن أمثلة هذه المرحلة التهاب الأوتار والتهاب العظم والنقي.
  • الدرجة 4: تشمل هذه المرحلة وجود غرغرينا في مقدمة القدم أو كعب القدم.
  • الدرجة 5: تشمل هذه المرحلة وجود غرغرينا في مساحة واسعة من القدم.

ويمكن الوقاية من تطور القدم السكري عن طريق اتباع النصائح التالية:

  • العمل على غسل القدمين بصورة يومية والحرص على تجفيفها بعد ذلك.
  • الحرص على تقليم الأظافر بطريقة مناسبة وتجنب المبالغة في تقليمها بشكل قصير جداً.
  • الحرص على تغيير الجوارب بصورة يومية ومحاولة ارتداء الجوارب ذات اللون الفاتح معظم الأوقات و تجنب المشي حافي القدمين.
  • الحرص على مراجعة الطبيب في حال ظهور ثآليل أو مسمار في اللحم.
  • المحافظة على ارتداء أحذية ذات مقاس مناسب وذات نوعية مناسبة.
  • الحرص على تجنب التدخين أو شرب الكحول.
  • المحافظة على مستويات السكر في الدم ضمن الحد الطبيعي.

ينصح بضرورة المتابعة مع الطبيب المختص في حال تشخيص القدم السكري لتحديد خيارات العلاج حسب الحالة، حيث أن علاج القدم السكري يهدف في جميع الحالات إلى ما يلي:

  • التقليل من خطر تطور العدوى والالتهابات في القدم السكري.
  • التقليل من خطر تعرض القدم إلى البتر.
  • التقليل من تكلفة العلاج.
  • العمل على الحفاظ وتحسين نوعية الحياة.

للمزيد:

سؤال من أنثى

في مرض السكري

ماهو علاج القدم السكري

لابد من العرض على طبيب مختص جراحة أوعية دموية لابد من الأهتمام بالنظافة الشخصية لابد من عمل الفحوصات الطبية المتعلقة و المرتبطة بالسكرى و مضاعفات السكرى لابد من التحكم في نسبة السكر في الدم فى المعدلات الطبيعية أو على الأقل قريبة منها

سؤال من ذكر

في مرض السكري

علاج القدم السكري

أن علاج القدم السكري والتي يمكن تفاديها بنسبة ٨٥٪ عند مرضى السكر، يعتمد على مدى المضاعفات الناتجة عن ارتفاع مستوى السكر في الدم و التي عادة ما تبدأ بالتهاب في الأعصاب الطرفية في القدمين مرورا بحدوث قرح في القدم والتي اذا لم تعالج مبكرا وبشكل سريع قد تنتهي بحدوث التهابات شديدة والتي لاقدر الله قد تؤدي الى بتر الجزء المصاب من القدم أو الساق. وقرح القدم السكرية تنتج اما بسبب التهاب الأعصاب الطرفية في القدمين وفقدان الاحساس بهما أو نتيجة نقص في التروية الدموية للقدم المصابة أو نتيجة للسببين السابقين معا. والطبيب المعالج هو من يحدد السبب المؤدي الى حدوث القرح عن طريق الكشف السريري أو استخدام الدوبلر. وبعد تحديد سبب القرح والدرجة التي تصنف عليها حسب تصنيف طبيب الجراحة تحدد نوعية العلاج الطبي (اما العلاج الدوائي بالمضادات الحيوية والغيار المناسب على القرح بعد تعقيمها بالبيتادين أو محلول ملح أو ألاثنين معا حسب ما يحدده الطبيب_ واما التدخل الجراحي اذا رأى الطبيب وجوبه اما لتنظيف القرح أو استئصال العظام المصابة بالتهاب حادأو لزيادة تروية الجزء المصاب باجراء جراحة في الأوعية الدموية). وقد توصل العلم الحديث في العلاج الطبيعي الى اساليب حديثة لعلاج القدم السكرية ( التهاب الأعصاب الطرفية أو قرح القدم السكري) مثل استخدام الليزر العلاجي أو أستخدام تقنية العلاج بالأنوداين Anodyne Therapy والتي أثبتت فعاليه كبيرة في علاج مشاكل القدم السكري كالأسراع من عملية التئام القرح، ولكنها لا تغني عن العلاج الطبي المعتاد والذي يحدده الطبيب المعالج. وأخيرا وليس آخرا على كل مريض سكر الحفاظ على مستوى السكر في الدم ضمن الحدود الطبيعية، وأن يبتعد عن التدخين وأن يولي العناية بالقدمين عناية فائقة بتفقدهما يوميا وتنظيفهما جيدا بالماء والصابون و تنشيفهما جيدا و عدم السير حافي القدمين حتى في المنزل وأن يرتدي جوارب سميكة وعدم ارتداء أحذية ضيقة، وأن يستخدم الكريمات الطبية المرطبة في حالة البشرة الجافة أو استخدام البودرة الطبية في حالة البشرة الرطبة وأن لا يستهين بأي جرح في القدم مهما كبر أو صغر.

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

ابدأ الان ابدأ الان
الأسئلة الأكثر تفاعلاً