كيف أساعد المراهقة تعاني من حالته النفسية.؟

2015-10-18
1 إجابة السؤال

تعتبر المراهقة مرحلة مهمة وانتقالية وقد تشمل بعض الخطورة ويجب التعامل معها بحذر تجنباً للتأثير على الحالة النفسية عن طريق اتباع النصائح التالية:

  • الحفاظ على الهدوء والاستقرار وعدم الانفعال عند التعامل مع المراهق.
  • وضع حدود للعلاقة بينك وبين الشخص المراهق بناء على علاقة عملية وبناءة.
  • وجود اتصال حازم وفعال مع الشخص المراهق مع ضرورة عدم تجنب أو تجاهل أي طلب أو تصرف منه.
  • ضرورة وجود الفكاهة في بعض المواقف والتعاطف مع الشخص المراهق.
  • قضاء وقت أكثر معه وتجنب تركه وحيداً أو شعوره بأنه وحيد.
  • إعطاء الفرصة للمراهقين للمساعدة في حل المشكلات أو تقديم اقتراحات وحلول لبعض المواقف ضمن حدود ما هو مناسب.
  • بناء علاقة قائمة على التعاون والاحترام.
  • محاولة استكشاف هوية المراهقين وتطوير شعور الاستقرار لديهم.
  • محاولة فهم الغضب الذي يظهر على المراهق والاستعداد لأي علامات تحذير خطيرة.
  • مراقبة سلوكيات الشخص المراهق والتركيز على أي من علامات الاكتئاب.
  • تشجيع الشخص المراهق على ممارسة التمارين الرياضية.
  • الحفاظ على حصول المراهق على قسط كاف من النوم والراحة.

إذا كان المراهق يعاني من أي من الحالات العقلية أو يشتبه في إصابته بها، فيجب عليه الحصول على مساعدة من طبيب أو معالج نفسي. حيث أن التعامل مع هذه المشكلات خلال فترة المراهقة لا يساعدهم فقط على اجتياز سنوات المراهقة، ولكنه يمنحهم فرصة للعيش في مستقبل أفضل.

للمزيد:

المرجع:

0
طاقم الطبي
طاقم الطبي
- 2020-06-15

تعتبر المراهقة مرحلة مهمة وانتقالية وقد تشمل بعض الخطورة ويجب التعامل معها بحذر تجنباً للتأثير على الحالة النفسية عن طريق اتباع النصائح التالية:

  • الحفاظ على الهدوء والاستقرار وعدم الانفعال عند التعامل مع المراهق.
  • وضع حدود للعلاقة بينك وبين الشخص المراهق بناء على علاقة عملية وبناءة.
  • وجود اتصال حازم وفعال مع الشخص المراهق مع ضرورة عدم تجنب أو تجاهل أي طلب أو تصرف منه.
  • ضرورة وجود الفكاهة في بعض المواقف والتعاطف مع الشخص المراهق.
  • قضاء وقت أكثر معه وتجنب تركه وحيداً أو شعوره بأنه وحيد.
  • إعطاء الفرصة للمراهقين للمساعدة في حل المشكلات أو تقديم اقتراحات وحلول لبعض المواقف ضمن حدود ما هو مناسب.
  • بناء علاقة قائمة على التعاون والاحترام.
  • محاولة استكشاف هوية المراهقين وتطوير شعور الاستقرار لديهم.
  • محاولة فهم الغضب الذي يظهر على المراهق والاستعداد لأي علامات تحذير خطيرة.
  • مراقبة سلوكيات الشخص المراهق والتركيز على أي من علامات الاكتئاب.
  • تشجيع الشخص المراهق على ممارسة التمارين الرياضية.
  • الحفاظ على حصول المراهق على قسط كاف من النوم والراحة.

إذا كان المراهق يعاني من أي من الحالات العقلية أو يشتبه في إصابته بها، فيجب عليه الحصول على مساعدة من طبيب أو معالج نفسي. حيث أن التعامل مع هذه المشكلات خلال فترة المراهقة لا يساعدهم فقط على اجتياز سنوات المراهقة، ولكنه يمنحهم فرصة للعيش في مستقبل أفضل.

للمزيد:

المرجع:

اسأل الطبيب

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

هل ترغب في التحدث مع طبيب؟

احصل الآن على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك في الخدمة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن
أطباء متميزون لهذا اليوم
site traffic analytics