فصائل الدم لدي الازواج

زوج فصيلة دمة O موجب والزوجة O سالب ما هو الناتج مع العلم ان الزوجة حامل باشهور الاولي؟؟؟؟

2021-01-30
2 إجابة السؤال 2021-03-11

في حال كانت فصيلة دم الزوج O موجب وفصيلة دم الزوجة O سالب، فإن فصيلة دم الجنين تكون O بنسبة 100% ولكن قد يكون العامل الرايزيسي موجب بنسبة 75% وقد يكون سالباً بنسبة 25%.

وتجدر الإشارة إلى ضرورة معرفة فصيلة دم الطفل في مراحل مبكرة من الحمل، حيث في حال كانت فصيلة دم الزوج موجبة وفصيلة دم الزوجة سالبة في أن ذلك يسمى عدم توافق العامل الرايزيسي وقد يسبب مشاكل في الحمل التالي وليس في الحمل الحالي نتيجة اختلاط دم الطفل أثناء الولادة مع دم الأم.

تكمن المشكلة في هذه الحالة في حال كانت فصيلة دم الزوجة سالبة وفصيلة دم الطفل موجبة فإن ذلك يحفز جهاز مناعة الأم إلى تكوين أجسام مضادة ضد العامل الرايزيسي الموجب للجنين خلال الولادة. ويجب العلم أن ذلك لا يشكل خطراً على الطفل الأول، ولكن يزداد الخطر مع الحمل التالي الذي يتضمن جنين ذات فصيلة دم موجبة نتيجة بقاء الأجسام المضادة في رحم الأم من الحمل السابق مما يؤدي إلى تجمع الأجسام المضادة التي تكونت في جسم الأم مع البروتين الموجب الموجود في جسم الجنين، ويسبب مشاكل عديدة منها انحلال دم الجنين.

ينصح بضرورة استشارة الطبيب وإجراء الفحوصات في وقت مبكر في الحمل، حيث قد تظهر الحاجة إلى حقن غلوبولين مناعي لنظام الريسوس خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل أو في الأسبوع 28 من الحمل، وقد تحصل الأم على حقنة مرة ثانية بعد 72 ساعة من الولادة في حال كان للطفل عامل رايزيسي موجب.

للمزيد:

المرجع:

0 2021-03-11 02:00:35
طاقم الطبي
طاقم الطبي

في حال كانت فصيلة دم الزوج O موجب وفصيلة دم الزوجة O سالب، فإن فصيلة دم الجنين تكون O بنسبة 100% ولكن قد يكون العامل الرايزيسي موجب بنسبة 75% وقد يكون سالباً بنسبة 25%.

وتجدر الإشارة إلى ضرورة معرفة فصيلة دم الطفل في مراحل مبكرة من الحمل، حيث في حال كانت فصيلة دم الزوج موجبة وفصيلة دم الزوجة سالبة في أن ذلك يسمى عدم توافق العامل الرايزيسي وقد يسبب مشاكل في الحمل التالي وليس في الحمل الحالي نتيجة اختلاط دم الطفل أثناء الولادة مع دم الأم.

تكمن المشكلة في هذه الحالة في حال كانت فصيلة دم الزوجة سالبة وفصيلة دم الطفل موجبة فإن ذلك يحفز جهاز مناعة الأم إلى تكوين أجسام مضادة ضد العامل الرايزيسي الموجب للجنين خلال الولادة. ويجب العلم أن ذلك لا يشكل خطراً على الطفل الأول، ولكن يزداد الخطر مع الحمل التالي الذي يتضمن جنين ذات فصيلة دم موجبة نتيجة بقاء الأجسام المضادة في رحم الأم من الحمل السابق مما يؤدي إلى تجمع الأجسام المضادة التي تكونت في جسم الأم مع البروتين الموجب الموجود في جسم الجنين، ويسبب مشاكل عديدة منها انحلال دم الجنين.

ينصح بضرورة استشارة الطبيب وإجراء الفحوصات في وقت مبكر في الحمل، حيث قد تظهر الحاجة إلى حقن غلوبولين مناعي لنظام الريسوس خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل أو في الأسبوع 28 من الحمل، وقد تحصل الأم على حقنة مرة ثانية بعد 72 ساعة من الولادة في حال كان للطفل عامل رايزيسي موجب.

للمزيد:

المرجع:

ممكن يبقي الطفل موجب او سالب وتحتاج الي حقنه rh 2 2021-01-30 15:56:14
د. مصطفي محمد عبد الرزاق يونس
د. مصطفي محمد عبد الرزاق يونس
نسائية وتوليد
ممكن يبقي الطفل موجب او سالب وتحتاج الي حقنه rh

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

هل ترغب في التحدث مع طبيب؟

احصل الآن على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك في الخدمة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة
فيديوهات طبية

فيديوهات طبية عن امراض القلب والشرايين

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

مجاناً - احصل على إجابة لاستشاراتك الطبية

ask-dr

نخبة من الأطباء المتخصصين سيقومون بالإجابة على استفساراتك خلال 48 ساعة

أحجز موعد مع طبيبك الان

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة