انا عندي تغير في لون البشرة يميل الى اللون البني و نتيجة عن جفاف كان ي

انا عندي تغير في لون البشرة يميل الى اللون البني و نتيجة عن جفاف كان ي
icon 4 أكتوبر 2009
icon 1797
انا عندي تغير في لون البشرة يميل إلى اللون البني وهذا نتيجة عن جفاف كان يصيبني في الصغر فهل يوجد كرمات او زيوت لحل المشكلة ؟

إجابات الأطباء على السؤال (1)

هذه التغيرات تحدث خاصة تحت الابطين وبين الفخدين والمغبن واسفل الثدي ، وترجع عادة الى اسباب جرثومية ( يلاحظ وجود فطريات ) العلاج : دواء اريثرومايسين أوتتراسيكلين كبسولة 250 مغم حبة 4 مرات يوميا ، ودواء مايكونازول مرهم وكذلك مرهم وايت فيلد 0 2009-10-29 11:03:20
طاقم الطبي
طاقم الطبي
هذه التغيرات تحدث خاصة تحت الابطين وبين الفخدين والمغبن واسفل الثدي ، وترجع عادة الى اسباب جرثومية ( يلاحظ وجود فطريات ) العلاج : دواء اريثرومايسين أوتتراسيكلين كبسولة 250 مغم حبة 4 مرات يوميا ، ودواء مايكونازول مرهم وكذلك مرهم وايت فيلد

أرسل تعليقك على السؤال

يمكنك الآن ارسال تعليق علي سؤال المريض واستفساره

كيف تود أن يظهر اسمك على التعليق ؟

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

سؤال من أنثى

في الأمراض الجلدية

اصبت التهاب في بشرة الساقين وتغير لونها واسمرت واصبح فيها شيئ كالكلف ولم يتغير لونها

في البداية تناولي حبة فيتامين سي 500 مرتين يوميا بعد الأكل واعتمدي على شرب البرتقال والليمون واستخدمي كريم فيتامين سي 3 مرات يوميا كبداية للعلاج وحتى نواصل العلاج علينا معرفة غمق وطبيعة الإسمرار عن طريق ارسال صورة من خلال الطبي استشارة كي تحصلي على النتائج المرجوة

سؤال من ذكر

في الأمراض الجلدية

خلال العمل اتعرض لاشعة الشمس مما ادى الى اسمرار لون البشرة بشكل ملفت مما يؤثر على الحالة النفسية هل الحل فى استخدام الكرمات المفتحة للون

من المعروف أن أشعة الشمس تزيد من إفراز مادة الميلانين المسببة لإسمرار البشرة، وما دمت دائما تعمل تحت أشعة الشمس فهذ عامل رئيسي لإسمرار بشرتك ،ومن شروط اسستعمال كريمات التبييض عدم التعرض لأشعة الشمس، ولذلك إذا أردت استعمال كريمات التبييض فلا بد أن تحمي نفسك من التعرض لأشعة الشمس باستعمال الواقيات بما فيها الملابس ووضع القبعة على الراس وتجنب التعرض للشمس خاصة وقت الظهيرة.

سؤال من أنثى

في الأمراض الجلدية

انا لدي تغير مفاجئ في لون البشره من اللون الابيض الى اللون الاسود ولا اعلم مالاسباب في حدوث ذلك

يحتوي الجلد على صبغة الميلانين، وهي الصبغة التي تمنح اللون للجلد، تتسبب زيادة الميلانين بجعل البشرة أغمق، بينما نقص الميلانين يؤدي إلى بشرة أفتح. توجد عدة أسباب تغير لون الجلد إلى الأسود، نذكرها كما يلي:

  • فرط التصبغ: الذي يحدث بعد للالتهابات: وهو زيادة مؤقتة في صبغة الجلد بعد إصابة الجلد بالبثور أو الحروق.
  • الطفح الجلدي: يؤدي إلى ظهور بقع وتصبغات في الجلد، ويمكن أن يحدث الطفح الجلدي بسبب العديد من الاضطرابات الجلدية.
  • سرطانات الجلد: يمكن أن يسبب سرطان الجلد ظهور بقع داكنة مختلفة عن لون الجلد، لكنها تعتبر من الحالات النادرة، كما في الحالات التالية:
    • سرطان الخلايا القاعدية.
    • سرطان الخلايا الحرشفية.
    • الأورام الميلانينية وهي أشد أشكال سرطان الجلد.
  • بعض الحالات الطبية التالية:
    • الزرقة: وهي حالة تحدث بسبب نقص الأكسجين في الدم، مما يؤدي إلى ظهور الجلد والشفتين باللون الأزرق أو الأرجواني، وفي بعض الحالات تكون الزرقة المفاجأة علامة على وجود مشكلة في القلب أو الرئتين أو الشعب الهوائية، وتعتبر هذه الحالة طبية طارئة، ويجب على الشخص أن يسعى للحصول على عناية طبية فورية.
    • الذئبة: وهو اضطراب مناعي ذاتي مما يسبب طفح جلدي على شكل فراشة على الخدين.
    • السكري: يمكن أن يتسبب مرض السكري غير المشخص أو غير المعالج في حدوث تغيرات في الجلد مثل ظهور بقع حمراء أو بنية من الجلد، أو بقع داكنة مخملية في الجلد، أو بقع سميكة وصلبة، أو بقع في الساق.
    • السعفة المبرقشة: وهو ظهور بقع بيضاء أو بنية غامقة أو وردية أو حمراء بطيئة النمو على الجلد والتي قد تكون أفتح أو أغمق من لون البشرة الطبيعي، وتعتبر أحد أنواع الفطريات.
    • الحساسية: والتي قد تكون حساسية ضد بعض أنواع الأطعمة أو النباتات أو المهيجات، وقد تسبب ظهور بقع جلدية داكنة في مناطق مختلفة من الجسم. 
      التغيرات الهرمونية: يمكن أن تؤدي التغيرات الهرمونية، خاصة أثناء الحمل إلى حدوث تغيرات في لون الجلد، وغالباً ما يكون السبب زيادة مستويات هرموني الأستروجين والبروجسترون .

يعتمد علاج البقع الجلدية والتصبغات في البشرة على السبب الأساسي، لذا من الأفضل مراجعة الطبيب عند ظهور بقعة غريبة في الجلد ذات لون مختلف، كما أنه من الضروري مراجعة الطبيب عند ملاحظة تغيرات في شكل الشامة أو حجم أو تغير في نسيجها.

تتضمن الخيارات العلاجية ما يلي:

  • العلاجات المنزلية: ومنها نذكر الآتي:
    1. الكريمات التي لا تحتاج وصفة طبية: مثل كريم فيتامين أ أو كريم فيتامين هـ والتي تساعد في تقليل تلون الجلد وتعزز صحة الجلد.
    2. عصير الليمون: يمكن وضع عصير الليمون مرتين يومياً لتفتيح مناطق البشرة الداكنة، ويساهم في تقليل ظهور بقع الجلد المتغيرة في ستة إلى ثمانية أسابيع.
    3. زيت الخروع: يمكن وضع زيت الخروع على المناطق التي تغير لونها مرتين يومياً، مما يساهم في تنعيم الجلد وتكسير الميلانين الزائد وتوحيد لون البشرة.
    4. فيتامين سي: يمكن تناول الأطعمة الغنية بفيتامين سي إذ يعتبر عنصراً غذائياً أساسياً لصحة الجلد.
    5. شاي الأعشاب: يساهم شرب الشاي المصنوع من البرسيم الأحمر أو شوك الحليب في تقليل تغيرات لون الجلد.
  • العلاجات الطبية
    1. العلاج بالليزر: يساعد الليزر على تفتيح مناطق الجلد التي أصبحت داكنة.
    2. الكريمات الموضعية: والتي يتم وصفها من قبل الطبيب مثل كريم الهيدروكينون الموضعي أو كريم الريتينول، والتي تساهم في تقليل ظهور بقع الجلد الداكنة.
    3. التقشير الكيميائي: يمكن استخدام التقشير الكيميائي الذي يحتوي على حمض الساليسيليك وحمض الجليكوليك لإزالة الطبقة الخارجية من الجلد التي تغير لونها.

للمزيد

المراجع

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

ابدأ الان ابدأ الان
الأسئلة الأكثر تفاعلاً