يعتبر مرض السكري واحد من أكثر الأمراض انتشاراً في العالم، وبحسب تقديرات منظمة الصحة العالمية فإنّ مرض السكري كان سبباً مباشراً في وفاة 1.6 مليون شخص في عام 2016، وتحذّر المنظمة من أن معدل الانتشار العالمي لمرض السكري للأشخاص فوق سن ال 18  في ازدياد حيث ارتفعت النسبة من 4.7% في عام 1980 إلى 8.5% في عام 2014.

ترتبط الإصابة بالنوع الثاني من السكري بفقدان خلايا البيتا في البنكرياس قدرتها على إنتاج هرمون الإنسولين الذي يساعد الجسم على استخدام الغلوكوز كمصدر للطاقة وتخزين الفائض منه في الكبد والعضلات. ويعتبر مرض السكري سبباً رئيسياً والسكتات القلبية والدماغية وبتر الأطراف والفشل الكلوي، وبالرّغم من ذلك فإنه من الممكن السيطرة عليه وتأخير أو تجنّب ظهور المضاعفات وذلك من خلال اتباع نمط حياة صحي وممارسة الرياضة والالتزام بالأدوية.

مرض السكري لدى النساء.

يختلف مرض السكري في النساء عنه في الرجال، حيث تشير الدراسات إلى أنّ النساء أكثر عرضة  للإصابة بأمراض القلب  أحد أكثر المضاعفات الناجمة عن مرض السكري شيوعاً، إضافةً إلى أنهن أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات السكري الأخرى كالعمى والفشل الكلوي والاكتئاب والسكتات الدماغية، لذلك على النساء إبداء اهتمام مضاعف للحد من الأعراض الناجمة عن مرض السكري وذلك من خلال اتبّاع نظام صحّي وتناول الأغذية المليئة بالخضراوت والحبوب الكاملة والابتعاد كلّياً عن الأطعمة المحتوية على السكريات المعالجة والدهون المشبعة والحفاظ على وزن صحّي حيث أنّ فقدان 7% من الوزن من شأنه أن يؤخّر أو يمنع الإصابة بمرض السكري، إضافةً إلى ذلك تعتبر ممارسة الرياضة يومياً، واحدة من أهم الطرق لتجنّب الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني والحد من مضاعفاته عند الإصابة به.

عوامل تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري لدى النساء.

  • الإصابة بمتلازمة تكيّس المبايض.
  • العمر، حيث تكون النساء أكثر عرضة لزيادة الوزن وخاصةً حول منطقة الخصر والذي من شأنه أن يزيد من احتمالية الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.
  • تاريخ العائلة.
  • الإصابة بسكري الحمل.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع الكوليسترول الضار في الدم أو انخفاض الكوليسترول الجيد.
  • الإصابة بأمراض القلب أو السكتات.
  • نمط حياة خامل.
  • إنجاب طفل يزيد وزنه عن أربعة كيلوغرامات.

الرياضة ومرض السكري لدى النساء.

. أظهرت دراسة حديثة أنّ السيدات اللواتي يُمارسن رياضة رفع الأثقال الحديدية تتناقص فرصة إصابتهم بالسكري، وأكّدت الدراسة التي اشتملت على أكثر من 100.000 سيدة أن الفوائد الناجمة عن ممارسة رفع الاثقال تفوق تلك المرتبطة بممارسة التمارين الهوائية التي تُعزز عمل القلب والرئتين ويُنصح بممارستها  بمعدل 150 دقيقة أسبوعياً.

مارست السيدات التمارين الهوائية بمعدّل 150 دقيقة أسبوعيًا على الأقل وساعة واحدة من أنشطة تمارين مقاومة العضلات وثبت تناقص احتمال الاصابة بمرض السكري خلال ثمانية سنوات من المتابعة بنسبة 40% تقريباً.

ومن المعروف أيضاً  أنّ التمارين الهوائية تقلل من احتمال الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري ولذلك أوصى الباحثون إلى ضرورة الدمج بين ممارسة التمارين الهوائية وتمارين المقاومة لتقليل احتمال الإصابة بمرض السكري.

تم تفسير النتائج بأنّ تمارين المقاومة تحافظ على كتلة العضلات وبهذا تشكل عازلًا ضد الإصابة بمرض السكري، وأضاف الباحثون أنّ تأثير هذه التمارين قد يرتبط بفقدان الوزن إذ أنّ فقدان كيلوغرام واحد عند المُصابين بزيادة الوزن يقلل احتمال الإصابة بالسكري بنسبة 15% . 

ماسبب الشعور بالارتياح عند اغتسال المنطقة الحساسة بالماء الدافئ او الساخن بعكس الماء البارد حيث يسبب لي شعور مزعج ..

 تناول وجبة الإفطار ضرورية  لصحة الجسم