في دراستين تم إجراؤهما مؤخراً توصل الباحثون إلى أن تناول الكثير من المشروبات المحلاة المحتوية على الصودا قد يزيد من خطر الإصابة بأمراض الكلى المزمنة، وقد شملت الدراستان ما مجموعه 25 شخصاً من الرجال والنساء الأصحاء ، بمتوسط ​​عمر 22 إلى 24 عاماً.

 وقد توصلت الدراستين إلى النتائج التالية:

نتائج الدراسة الأولى

وجد الباحثون أن استهلاك 500 مللتر من مشروب غازي متوفر تجاريًا محلى بشراب الذرة عالي الفركتوز زاد من مقاومة الأوعية الدموية في الكلى في غضون 30 دقيقة.

نتائج الدراسة الثانية

وجد الباحثون تغيرات في تدفق الدم في الكلى بسبب محتوى شراب الذرة في المشروبات الغازية وليس  بسبب محتواها من الكافيين.

وقد أوضح كريستوفر تشابمان، الباحث من جامعة بافالو في نيويورك، وزملاؤه أن مقاومة الأوعية الدموية تحدث عندما تنقبض الأوعية الدموية، مما يقلل من تدفق الدم في الكلى ويزيد من ضغط الدم ويضعف وظائف الكلى.

وبشكل عام، أوضح مؤلفو الدراسة في بيان صحفي صادر عن الجمعية الفسيولوجية الأمريكية أن النتائج التي تم التوصل إليها من الدراستين تشير إلى أن استهلاك المشروبات الغازية المحلاة بشراب الذرة عالي الفركتوز يزيد من وتيرة مُضيِّق الأوعية في الكلى في وضعية الراحة وأثناء نشاط الجهاز العصبي الودي (بالإنجليزية: Sympathetic Nervous System).

انا مصاب منذ 4 ايام و بدون اي اعراض و انا شخص مدخن و لم استطيع ايقاف الدخان و لكن تم التخفيف الى 7 سجائر يوميا ما مدى الضرر

وقد تم نشر التقرير على الإنترنت مؤخرًا في المجلة الأمريكية لعلم وظائف الأعضاء - فسيولوجيا الكلى.

ويجدر بالذكر أن ما يقرب من 37 مليون أمريكي يعانون من أمراض الكلى المزمنة، وفقًا للمؤسسة الوطنية للكلى. وتقدر المؤسسة أن أمراض الكلى تقتل عددًا أكبر من الأشخاص من سرطان الثدي أو سرطان البروستاتا. 

أشعة الشمس والتدخين ابرز أسبابها  العوامل المؤدية لشيخوخة الجلد