وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على استخدام دواء داباجليفلوزين (بالإنجليزية: Dapagliflozin)، والذي يحمل الاسم التجاري فاركسيجا (بالإنجليزية: Forxiga)، وهو من إنتاج شركة أسترازينيكا، لتقليل مخاطر تدهور وظائف الكلى، والفشل الكلوي، ودخول المستشفى بسبب فشل القلب لدى المرضى البالغين المصابين بمرض الكلى المزمن، والمعرضين لخطر تطور المرض.

تفاصيل ونتائج دراسة DAPA-CKD

تم إجراء الدراسة التي تحمل اسم DAPA-CKD بمشاركة 4304 مريضاً مصاباً بمرض الكلى المزمن، ولكن غير مصابين بمرض السكري. وقد تم توزيع المشاركين بشكل عشوائي لتلقي إما عقار فاركسيغا بعيار 10 ملغم أو دواء وهمي (بالإنجليزية: Placebo)، بالإضافة إلى العلاج المعتاد باستخدام مثبط الإنزيم المحول للأنجيوتنسين، أو حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين (مثل كانديسارتان).

وقد أظهرت نتائج الدراسة الكاملة، التي تم الإبلاغ عنها في مؤتمر الجمعية الأوروبية لأمراض القلب في عام 2020 ونشرت بالوقت نفسه في مجلة نيو إنجلاند الطبية، أنه خلال عامين ونصف بالمتوسط أدى العلاج باستخدام داباغليفلوزين إلى انخفاض نسبي بخطر تقدم مرض الكلى المزمن بنسبة 31٪ مقارنة بالدواء الوهمي.

 وقد تم اعتبار الانخفاض في تقدم المرض هو الانخفاض بالمؤشرات التالية:

كما خفض علاج داباجليفلوزين أيضاً الوفيات الناجمة عن جميع الأسباب بنسبة 31٪.

ما هو مرض الكلى المزمن؟

مرض الكلى المزمن (بالإنجليزية: Chronic Kidney Disease) هي حالة يتم تحديدها من خلال انخفاض وظائف الكلى، وغالباً ما ترتبط بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب، أو السكتة الدماغية، أو الحاجة إلى غسيل الكلى، أو زراعة الكلى.

ومن المتوقع أن يصبح مرض الكلى المزمن خامس سبب رئيسي للوفيات على مستوى العالم بحلول عام 2040.

ما هو دواء داباغليفلوزين (فاركسيغا)؟ 

فوركسيجا هو دواء مثبط ناقل الصوديوم والجلوكوز (SGLT2)، يؤخذ عن طريق الفم، وهو الأول من نوعه في هذه الفئة من الأدوية. 

وقد تمت الموافقة على دواء داباجليفلوزين في عام 2014 لتحسين التحكم في نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكري، وتم توسيع الموافقة عليه في عام 2020 لتشمل علاج المرضى الذين يعانون من قصور القلب، واستندت هذه الموافقة الجديدة على استخدامه في مرض الكلى المزمن إلى نتائج دراسة DAPA-CKD التي تم إيقافها مسبقاً في مارس 2020 بسبب فعالية العلاج.

هل عدم التحكم بالبول من علامات الحمل؟

احتياطات ومحاذير دواء داباجليفلوزين (فاركسيغا)

لم تتم دراسة دواء فاركسيغا، ولا يتوقع أن يكون فعالاً في علاج أمراض الكلى المزمنة بين المرضى الذين يعانون من مرض الكلى المتعدد الكيسات (بالإنجليزية: Polycystic Kidney Disease)، أو بين المرضى الذين يحتاجون لاستخدام أو استخدموا مؤخراً العلاج المثبط للمناعة (بالإنجليزية: Immunosuppressants) لعلاج أمراض الكلى.

كما أنه لا ينبغي استخدام داباغليفلوزين من قبل المرضى الذين لديهم تاريخ من تفاعلات فرط الحساسية الخطيرة لهذا الدواء، أو الذين يخضعون لغسيل الكلى

كما يجب على المرضى تناول جرعة أقل من الأنسولين أو الأدوية المحفزة لإفراز الأنسولين لتقليل مخاطر نقص السكر في الدم إذا كانوا يتناولون دواء داباغليفلوزين.

إضافة إلى ذلك، يمكن أن يسبب الدواء الأعراض الجانبية التالية: 

  • الجفاف.
  • التهابات المسالك البولية الخطيرة.
  • العدوى الفطرية التناسلية.
  • الحماض الأيضي (بالإنجليزية: Metabolic Acidosis).

حصوات  الكلى أسبابها وأنواعها وعلاجها