١٣ كانون الثاني ٢٠١١

مسؤول الدراسة يتوقع تغير في السياسة المتبعة و هي الإنتظار و المراقبة.

الدراسة: فريق هوبرمان في جامعة بيتسبرغ درس291 طفل تتراوح أعمارهم بين 6 حتى 23 شهرا مع التهاب الأذن الوسطى الحاد. عولج النصف باستخدام أموكسيسيلين/كلافيولنيت و النصف الآخر عولج باستخدام دواء دون مادة فعالة(علاج وهمي).

نتائج الدراسة: أربعة أو خمسة أيام بعد العلاج باستخدام أموكسيسيلين/كلافولانيك أسيد فقط ٤٪ من الاطفال لم تتحسن حالاتهم و هذا أفضل حالاً ما يقرب من ست مرات من ٢٣٪ من الأطفال اللذين تناولوا العلاج الوهمي و ساءت حالتهم. و الأطفال الذين حصلوا على المضادات الحيوية كانوا أكثر عرضة للإسهال وطفح الحفاضات. ولكنهم كانوا أيضا أقل عرضة للمعاناة من مضاعفات خطيرة، مثل ثقب طبلة الأذن.

فهل على الأطباء البدء في استخدام المضادات الحيوية دائماً؟ لا، كما أشار هوبرمان و كلاين. "دراستنا تسلط الضوء على الحاجة لعلاج الاطفال الذين يثبت تشخيصهم بالتهاب الأذن الوسطى،" " يقول هوبرمان. ولن يكون هنالك علاج للأطفال الذين يعانون من التهاب في الأذن غير مؤكد " والهدف هو الإلتزام العلاج إذا ثبت بشكل قطعي وجود التهاب الأذن الوسطى."

ولدت بنتي كانت 2.650 وحاليا هي 7 شهور لكن حجمها بالنسبة للاطفال اللي بعمرها صغير وزنها الحالي 6.6 وبتاكل و بترضع منيح و صحتها بشكل عام ممتازة ما عدا انه حجمها الصغير ف شو الوزن الطبييعي

المصدر : WebMd