أخبار الطبي. اظهرت دراسة حديثة ان النساء الحوامل يجب ان يمتنعوا عن تناول مكملات فيتامين د, حيث ظهر انه يزيد من احتمال اصابة الاطفال بحساسية الاطعمة بعد الولادة.


وقال الباحثون ان فيتامين د له فوائد جيدة حيث انه يقوي العظام ويحمي ضد الاصابة بالعدوى وخاصة خلال اشهر البرد والشتاء ويساعد الجهاز العضلي والعصبي وخاصة في علاج ومنع الاصابة بالكساح ( الرخد ), حيث تم اعطائها للاطفال والرضع لاكثر من خمسين عام.


الا ان دراسات حديثة بحثت في النتائج الايجابية لهذا الفيتامين على الاطفال, وفي نهاية التسعينات اتجه انتباه الاشخاص الى وجود رابط بين مستويات فيتامين د المرتفعة والاصابة بالحساسية.


وقام الباحثون باجراء الدراسة لمعرفة فيما اذا كانت مستويات فيتامين د للام خلال فترة الحمل قد تؤثر على احتمال اصابة الاطفال بالحساسية.


وتضمنت الدراسة 622 ام و اطفالهم الـ 629 على المدى الطويل, وتم قياس مستويات فيتامين د في دم الامهات الحوامل وفي الحبل السري للاطفال الرضع عند ولادتهم , بالاضافة الى ذلك تم استخدام استبيان بتقييم حدوث حساسية الاطعمة خلال اول سنتين من خياة الاطفال.


حساب موعد الولادة التقريبي(بسيط)

تستعمل هذه الحاسبة لتحديد موعد تقريبي لتاريخ الولادة، وتعتمد في ذلك على عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية.
يتم تحديد عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية عن طريق حساب عدد الأيام المنقضية منذ أول يوم من آخر دورة شهرية، كما يمكن تحديد تاريخ الولادة المتوقع عن طريق إضافة 280 يوم (40 أسبوع) إلى تاريخ اليوم الأول من آخر دورة شهرية.

التاريخ الحالي
تاريخ أول يوم لآخر دورة
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
تاريخ الولادة المتوقع
عمر الحمل التقريبي

ووجد الباحثون ان انخفاض مستويات فيتامين د في دم الامهات الحوامل قد ارتبط بانخفاض احتمال اصابة الاطفال بحساسية الاطعمة خلال اول عامين من حياتهم مقارنة بالامهات الللاتي كانت مستويات فيتامين د لديهم مرتفعة في الدم خلال فترة الحمل والذي ارتبط بزيادة احتمال اصابة الاطفال بحساسية الاطعمة.


كما وجد الباحثون ان هؤلاء الاطفال كانت لديهم مستويات عالية من الغلوبيولين المناعي اي لمسببات حساسية الاطعمة كبياض البيض وبروتين الحليب ودقيق القمح والفول السوداني او فول الصويا.


واستطاع الباحثون ان يصلوا الى الطريقة التي يرتبط فيها ارتفاع مستويات فيتامين د مع اصابة الاطفال بحساسية الاطعمة, حيث نظروا الى الاستجابة المناعية للاطفال المصابين وقاموا بتحليل الخلايا التائية التنظيمية في دم الحبل السري, وتستطيع الخلايا في منع الجهاز المناعي من الافراط في التفاعل مع مسببات الحساسية حيث انها تحمي ضد الحساسية.


واظهرت تحاليل سابقة ان احتمال الاصابة بالحساسية يزداد في الحالات التي تكون فيها الخلايا التائية التنظيمية الموجودة في دم الحبل السري قليلة. ومع ارتفاع مستويات فيتامين د في دم الامهات والاطفال فان الخلايا التائية التنظيمية تكون اقل وهذا يعني ان ارتفاع مستويات فيتامين د يثبط من نمو الخلايا التائية التنظيمية وذلك يزيد من احتمال الاصابة بالحساسية.

الحمل الأول كيف يمكن التعامل معه من قبل الزوجين ؟

المصدر: Science Daily