أخبار الطبي. وجدت دراسة حديثة ان الاشخاص في مرحلة ما قبل الاصابة بارتفاع ضغط الدم الذين خضعوا لادوية تخفض مستوى الضغط في الدم كانوا اقل احتمالا للاصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 22%.

الاشخاص في هذه المرحلة لم يكن ضغط الدم مرتفع لديهم ولكنهم استفادوا من تناول الدواء، على الرغم من عدم وجود انخفاض واضح في معدل الاصابة بالنوبات القلبية بالنسبة للاشخاص الذين تناولوا مضادات ارتفاع ضغط الدم.

وقال الباحثون انه من المعروف ان ارتفاع ضغط الدم مرتبط بالاصابة بالسكتة الدماغية، حيث يعتبر ارتفاع ضغط الدم عامل كبير للاصابة بالسكتة الدماغية. فاذا امكن تقليل ضغط الدم فانه من الممكن تقليل احتمال الاصابة بالسكتة الدماغية.

مرحلة ما قبل الاصابة بارتفاع ضغط الدم تعرف عندما يكون قياس ضغط الدم الانقباضي من 120 الى 139 و قياس ضغط الدم الانبساطي من 80 الى 89. اي قراءة اكثر من 140\90 تعتبر اصابة بارتفاع ضغط الدم.

ليس بالضرورة بان يصاب الاشخاص الذين هم في مرحلة ما قبل الاصابة بارتفاع ضغط الدم بمرض ارتفاع ضغط الدم ولكن قد تحدث الاصابة. العلاج الحالي هو تغير نمط الحياة كالاقلاع عن التدخين وفقدان الوزن وممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.

بحثت الدراسة في اثر الادوية المخفضة لضغط الدم على الاصابة بالسكتة الدماغية والنوبات القلبية.

وجد الباحثون 16 تجربة تتضمن اشخاص في مرحلة ما قبل الاصابة بارتفاع ضغط الدم ويتناولون ادوية تخفيض ضغط الدم كمانعات بيتا ومانعات مستقبلات الانجيوتنسين و مانعات انزيم تحويل الانجيوتنسين ( ACE) واحتوت الدراسة 71,000 شخص.

زوجي يعاني من ارتفاع ضغط مفاجئ يصل إلى ٢٠٠ دون أي أعراض.. خاصه قبل اللقاح ب ساعه او قبل أي عمليه تجرى له مع العلم انه لا يعاني من توتر أو خوف

للاشخاص الذين يتناولون مضادات ارتفاع ضغط الدم انخفضت نسبة الاصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 22%.

ووجد الباحثون انه لمنع الاصابة بالسكتة الدماغية لـ 169 شخص فانه يجب ان يتناولوا ادوية خفض ضغط الدم لاكثر من 4.3 سنة.

الأدوية الخافضة للضغط الشرياني المرتفع

المصدر: healthday