العلاج الحراري بالموجات القصيرة (بالإنجليزية: Short wave therapy) يستخدم تيار كهرومغناطيسي عالي لإنتاج الحرارة لعلاج الآلام المصاحبة لحصوات الكلى أو مرض الحوض الالتهابي وآلام العضلات.

أنواع العلاج الحراري

الميكروويف (بالإنجليزية: Microwave)

يَستخدِم العلاج الحراري بالميكروويف الموجات الدقيقة لتوليد الحرارة في الجسم، حيث يتم استعماله لتدفئة الأنسجة العميقة دون تسخين الجلد بشكل متساوٍ.

ونظراً لأنه لا يمكن اختراق العضلات العميقة، فإنه يناسب المناطق الأقرب إلى الجلد مثل الكتفين.

الموجات فوق الصوتية (بالإنجليزية: Ultrasound)

يَستخدِم العلاج الحراري بالموجات الصوتية موجات صوتية لعلاج الأنسجة العميقة. يتم توليد الحرارة عن طريق اهتزاز الأنسجة، وهذا يعزز تدفق الدم في المنطقة.

يُستخدم العلاج الحراري بالموجات فوق الصوتية في الحالات التالية:

  • التواء العضلات الهيكلية.
  • التشنجات العضلية.
  • التقلصات أو التصاقات مشتركة.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

العلاج بالموجات قصيرة المدى

يتم في العلاج بالموجات قصيرة المدى استخدام الطاقة الكهرومغناطيسية عالية التردد لتوليد الحرارة.

استخدامات العلاج بالموجات القصيرة

العلاج بالموجات قصيرة المدى تعتمد على الحالة الفردية لكل مريض وأهداف العلاج المطلوبة، لذلك تستخدم في الحالات التالية:

  • الألم العضلي الهيكلي الموضعي.
  • التهاب (المفصل أو النسيج).
  • ألم/تشنج.
  • الالتواء.
  • التهاب الأوتار.
  • التهاب غمد الوتر.
  • التهاب الكيس الزلالي أو التهاب الجراب (بالإنجليزية: Bursitis).
  • التهاب المفاصل الروماتويدي (بالإنجليزية: Rheumatoid arthritis).
  • الألم من حصوات الكلى وأمراض التهاب الحوض.
  • التهاب السمحاق (بالإنجليزية: Periostitis).

التمارين المستخدمة في العلاج الحركي

استخدامات الموجات قصيرة المدى المستمرة والنابضة

عند استخدام الوضع المستمر يتم تسخين الأنسجة المستهدف عندما تنقل الموجات الطاقة إليها باستمرار. يتم استخدام الوضع النبضي عندما تكون درجة الحرارة المرغوبة أقل بالنسبة للنسيج المصاب.

عندما يتم تطبيق العلاج بالموجات قصيرة المدى في وضع النبض، يتم من خلالها تطبيق التأثيرات الميكانيكية للمعالجة بشكل مستقل عن التأثير الحراري (التدفئة) على الأنسجة.

يشمل العلاج بالموجات النابضة قصيرة المدى فوائد غير حرارية أيضاً بما في ذلك:

  • تسارع نمو الخلايا.
  • تمكين الخلايا التالفة من العودة إلى الوظيفة العادية.
  • زيادة التئام الجروح.

مخاطر استخدام العلاج بالموجات قصيرة المدى

يجب تجنب استخدام العلاج بأي نوع من أنواع انبعاث الموجات قصيرة المدى في الحالات التالية:

  • الأورام الخبيثة (بالإنجليزية: Malignancy).
  • مرض السل (بالإنجليزية: Tuberculosis).
  • الحمل.
  • تصلب الشرايين (بالإنجليزية: Arteriosclerosis).
  • الالتهاب الوريدي.
  • وجود منظم ضربات القلب (بالإنجليزية: Cardiac pacemakers).
  • وجود العدسات اللاصقة في العين.
  • وسائل منع الحمل داخل الرحم التي تحتوي على المعادن.
  • يجب الحذر الشديد عند الاستخدام مع مرضى الأطفال أو المسنين.
  • الانتباه لوجود المعادن، لذلك يجب على المريض إزالة جميع المجوهرات مثل الساعات والاحزمة قبل الجلسة العلاجية.
  • وأخيراً العلاج يجب أن يتم على طاولة يُشترط فيها أن تكون غير موصلة، كأن تكون مصنوعة من الخشب.

عند تحريك رأسي أو المشي بسرعة يحدث إرتجاج داخل رأسي دون ألم