يعاني الكثير من الأشخاص من صعوبة في نزول الوزن، وعدم تحقيق النتائج المرجوة بالرغم من إتباع الحمية الغذائية الصحية وممارسة الرياضة. قد يعود ذلك لوجود بعض الممارسات غير الصحية التي تعيق عملية نزول الوزن.

تالياً أهم أسباب عدم نزول الوزن مع الرجيم.

قلة شرب الماء

يساعد شرب الماء على تخفيف الوزن وتقليل الشهية وتقليل الرغبة في تناول المشروبات الغنية بالسكر، بالإضافة إلى زيادة عملية التمثيل الغذائي وحرق الدهون.

اقرأ أيضاً: أخطاء تمنع نزول الوزن

قلة تناول البروتينات

ان تناول البروتين بنسبة 25% من السعرات الحرارية اليومية يعزز عملية التمثيل الغذائي، ويقلل من كمية السعرات الحرارية المتناولة يومياً، ويزيد الإحساس بالشبع، ويقلل من الشهية والرغبة بتناول الوجبات الخفيفة والسكريات.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

وجود حالة طبية تعيق نزول الوزن

يوجد حالات مرضية قد تؤذي إلى زيادة الوزن أو صعوبة في خسارة الوزن مثل خمول الغدة الدرقية، ومتلازمة تكيس المبايض، وانقطاع النفس النومي (بالإنجليزية: Sleep apnea)، والتغيرات الهرمونية وخاصة عند سن اليأس.

اتباع حمية غذائية قاسية جداً أو غير مناسبة

الرجيم القاسي يؤدي إلى فقدان السوائل والعضلات في الجسم بدلاً من الدهون، ويؤدي ايضاً إلى بطء في عمليات التمثيل الغذائي.

اقرأ أيضاً: كل ما تحتاج إلى معرفته عن تنزيل الوزن

تناول بعض الأدوية التي تعيق نزول الوزن

تتسبب بعض الأدوية بزيادة الوزن مثل أدوية الستيرويد (بالإنجليزية: Steroid)، ومضادات الهستامين (بالإنجليزية: Antihistamine)، الكورتيزون (بالإنجليزية: Cortizone) حيث قد تؤثر على مستوى التمثيل الغذائي، وتزيد الشعور بالجوع، وتزيد من الشهية، واحتباس السوائل في الجسم.

عدم ممارسة الرياضة

إن عدم ممارسة الرياضة أثناء الحمية الغذائية يؤدي إلى عدم حرق الدهون، ويؤدي أيضاً إلى بطء في عملية التمثيل الغذائي، وخسارة جزء من الكتلة العضلية، لذلك من الضروري التركيز على تمارين العضل والتمارين الهوائية.

التوتر وقلة النوم

أشارت العديد من الدراسات أن النوم الكافي وانخفاض مستويات التوتر يعززان فقدان الوزن، وقلة النوم أيضاً تحفز هرمونات الجوع وتزيد الشهية مما يؤدي إلى زيادة الوزن مع مرور الوقت.

أشعة الشمس والتدخين ابرز أسبابها  العوامل المؤدية لشيخوخة الجلد

الوصول لمرحلة ثبات الوزن

أشارت العديد من الإحصائيات أن الوصول لمرحلة ثبات الوزن، والذي قد يحدث في الغالب بعد ستة أشهر من عملية نزول الوزن، وهذا بالتالي يؤدي إلى الحد من عملية نزول الوزن.

ضطراب نهم الطعام

يحدث نهم الطعام (بالإنجليزية: Binge eating) عادة عند إتباع نظام غذائي قاسي مما يؤدي إلى تناول كميات كبيرة من الأطعمة تفوق حاجة الجسم خلال وقت قصير وهذا يسبب صعوبة في نزول الوزن.

توقعات غير منطقية وغير واقعية حول خسارة الوزن

يفضل وضع أهداف منطقية لخسارة الوزن بمعدل 1/2 – 1 كيلوغرام في الأسبوع والذي يتطلب حرق 500 – 1000 سعرة حرارية، مع مراعاة أن فقدان الوزن يكون سريعاً في البداية ولكنه يتباطئ أو يتوقف بعد فترة من الإلتزام بالحمية.

تناول الطعام دون تركيز

يؤدي تناول الطعام عند مصادر التشتت إلى دفع الشخص لتناول كميات كبيرة من الطعام، وخاصة عند مشاهدة التلفاز أو ألعاب الفيديو وغيرها حيث لن يتمكن الشخص من معرفة كمية الطعام المستهلكة.

تناول الكثير من الطعام

إن عدم الإنتباه لمقدار السعرات الحرارية المتناولة أثناء الحمية الغذائية قد يؤدي إلى عدم فقدان الوزن وخاصة أن بعض الأطعمة الصحية عالية السعرات الحرارية.

اقرأ أيضاً: رجيم السعرات الحرارية

المبالغة في تناول الاطعمة المخصصة للحمية

تحتوي العديد من الأطعمة الصحية المخصصة للحمية على كميات من الدهون، والسعرات الحرارية، والسكريات المخفية والتي إن استخدمت لفترة طويلة تؤدي إلى زيادة الوزن.

من هنا نرى أهمية معرفة أسباب عدم نزول الوزن أثناء إتباع الحميات الغذائية مع مراعاة أنه من الجيد استخدام معايير أخرى غير الميزان لمعرفة نزول الوزن مثل قياس محيط الخصر وتغير قوام الجسم ومقاسات الملابس وغيرها.

انا مصاب منذ 4 ايام و بدون اي اعراض و انا شخص مدخن و لم استطيع ايقاف الدخان و لكن تم التخفيف الى 7 سجائر يوميا ما مدى الضرر