أنت تستحق أن تكون الأفضل دائماً، لا تفكر أنك لا تستطيع أن تكون مستقلاً بذاتك وبصحة جيدة ومفعم بالطاقة والحيوية حتى إذا تجاوز عمرك ٦٠ عاماً، ولكن يجب عليك الاهتمام بصحتك ومتابعة الفحوصات التي يجب على كل فرد فعلها بصورة دورية للاطمئنان على صحة الجسم، ومتابعة أي تغيرات تحدث في الجسم، ومقارنة الاختلافات التي تحدث في بعض الأعضاء، ومتابعة نتائج التحاليل لمعرفة خطر التعرض لبعض الأمراض، حيث أنه كلما تقدم العمر زادت أهمية إجراء هذه الفحوصات للوقاية من الأمراض وسرعة معالجتها.

كيفية تجنب الأمراض الشائعة لدى كبار السن

توجد بعض الأمراض التي يزداد خطر الإصابة بها لدى كبار السن مثل هشاشة العظام (بالإنجليزية: Osteoporosis)، ومرض الزهايمر (بالإنجليزية: Alzheimer's Disease)؛ لذلك يجب إجراء فحوصات دورية للوقاية منها، ومن الإجراءات التي تتخذ للوقاية من هذه الأمراض:

  • استشارة الطبيب عن العلاجات الخاصة بالتهاب المفاصل (بالإنجليزية: Arthritis) بمجرد الشعور بألم في المفاصل (بالإنجليزية: Arthralgia) حيث تزداد خطر الإصابة بالتهاب المفاصل التنكسي (بالإنجليزية: Osteoarthritis) لدى كبار السن خصوصاً في مفاصل الأصابع، والركبتين وراحة اليدين.
  • الذهاب للطبيب عند التعرض لمواقف النسيان المتكرر؛ لمتابعة كفاءة الذاكرة (بالإنجليزية: Memory)، والإدراك، وتجنب فقدان الذاكرة المؤقت الذي يحدث مع تقدم العمر، ولتجنب حدوث أمراض أكثر خطورة مثل الزهايمر الذي يؤثر على الذاكرة بشكل كبير.
  • تحدث إلى الطبيب إذا شعرت بدوخة أو إذا أحسست على سبيل المثال بأن الحجرة تدور من حولك، أو إذا كنت تجلس بثبات ولكنك تشعر أنك في وضع حركة دائمة، تحدث مشاكل الاتزان بسبب تناول بعض الأدوية أو بسبب مشكلات صحية أخرى مثل التهاب الأذن (بالإنجليزية: Otitis).
  • متابعة طبيب القلب باستمرار لتجنب الإصابة بأمراض القلب، حيث أن بعض أمراض القلب (بالإنجليزية: Heart Diseases) تحدث بدون أعراض واضحة تظهر على المريض.

فحوصات الدم لكبار السن

تشمل فحوصات الدم لكبار السن ما يلي:

  • قياس ضغط الدم بصورة دورية، حيث أنه من الضروري متابعة ضغط الدم على الأقل مرة سنوياً، وكلما تقدم العمر تزداد أهمية قياس ضغط الدم لزيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • قياس مستوى الدهون في الدم، يعد إجراء فحص قياس مستوى الكوليسترول وفحص الدهون الثلاثية في الدم من الأمور الهامة التي يجب متابعتها بصورة دورية؛ لتجنب حدوث أمراض القلب والشرايين.
  • قياس مستوى السكر في الدم، بعد عمر ٤٥ عاماً يزداد خطر الإصابة بمرض السكري؛ لذلك ينصح بإجراء فحص لنسبة السكر في الدم أثناء الصيام، وبعمل تحليل السكر التراكمي (بالإنجليزية:HbA1c).
  • قياس مستوى فيتامين د، يوصى بقياس مستوى فيتامين د في الدم سنوياً خصوصاً عند تقدم العمر لأن الجسم ينتج كمية أقل منه، وذلك لتجنب حدوث هشاشة العظام.
  • قياس نسبة الهرمون المنبه الغدة الدرقية (بالإنجليزية: TSH) في الدم؛ لمتابعة كفاءة عمل الغدة الدرقية.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

فحوصات شاملة لكبار السن

تتضمن الفحوصات الشاملة لكبار السن ما يلي:

  • تنظير القولون (بالإنجليزية: Colonoscopy)، والفحص الرقمي للمستقيم، وذلك كل ١٠ سنوات، خصوصاً بعد بلوغ ٥٠ عاماً.
  • فحص العين، بعمل فحص شامل للعين وفحص النظر عند سن الأربعين، وبعمل فحص دوري كل عام إذا كنت ترتدي النظارة أو العدسات بسبب مشكلة في النظر، وكل عامين إذا كنت لا تعاني من مشاكل النظر، حيث أنه مع تقدم العمر يكون الشخص أكثر عرضة لحدوث بعض الأمراض مثل الجلوكوما واعتام عدسة العين (بالإنجليزية: Cataract).
  • فحص اللثة والأسنان، حيث ينصح بمتابعة طبيب الأسنان مرة كل عامين، وتفحص الفم والأسنان واللثة والفكين.
  • فحص الأذن وكفاءة السمع، عن طريق إجراء مخطط السمع (بالإنجليزية: Audiogram) كل عامين إلى ثلاثة أعوام لتجنب فقدان السمع الذي يزداد حدوثه لدى كبار السن.
  • قياس كثافة العظام لاختبار قوة العظام، وينصح بعمل فحص للعظام بصورة دورية خصوصاً للسيدات فوق عمر ٦٥ عاماً.
  • فحص الجلد عن طريق عمل فحص شامل عند طبيب الجلدية مرة سنوياً.
  • تصوير الثدي بالماموجرام (بالإنجليزية: Mammogram)، تنوه المنظمة الأمريكية للسرطان على أهمية عمل الفحص السريري للثدي للسيدات بين عمر ٤٥-٥٤ عاماً، وبعمل أشعة الماموجرام على الثدي مرة كل عام أو عامين طبقاً للتاريخ المرضي لسرطان الثدي ونسبة انتشاره في العائلة.
  • فحص البروستاتا، عن طريق عمل اختبار المستضد النوعي للبروستاتا (بالإنجليزية: PSA) عند سن الأربعين لمن هم أكثر عرضة لحدوث سرطان البروستاتا بسبب انتشاره في العائلة، وعند سن ٥٠ لمن هم أقل عرضة لحدوث سرطان البروستاتا.
  • إجراء الفحوصات الخاصة بالكشف عن الأمراض المعدية مثل الزهري (بالإنجليزية: Syphilis)، والإيدز، والتهاب الكبد الوبائي.

فحوصات طبية أخرى لكبار السن

أثناء الفحص الطبي عند الطبيب يجب عليك إخبار الطبيب بكل الأدوية التي تتناولها حتى الأدوية التي لا تحتاج لوصفة طبية (بالإنجليزية: Over The Counter Medication)، كما يجب عليك إخباره أيضاً إذا أصبت بدور برد أو أي مشكلة صحية أخرى، وإذا كنت تعاني من مرض السكر سيقوم الطبيب بفحص قدميك بصورة دورية ومتابعة قياس السكر في الدم في كل مرة، وإذا كنت تعاني من حالة نفسية سيئة أو مررت بتجربة سيئة تحدث إلى الطبيب لتقديم المساعدة والإرشاد النفسي الصحيح؛ لأن الصحة النفسية لا تقل أهمية عن الصحة البدنية.

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته سؤالي هو : ما هو علاج السعال المتواصل لاكثر من سنة رغم اخذ الدواء الخاص به الوالد الله يشفيه له اكثر من سنة و هو يعاني من هذه الكحة الحادة جدا بالرغم من زيارة عدة اطباء

تطعيمات كبار السن

ينصح بمتابعة تناول جرعات التطعيم ضد بعض الأمراض، ومن التطعيمات التي ينصح بتناولها:

  • تناول الجرعة المنشطة من لقاح الخناق والكزاز (بالإنجليزية: Diphtheria And Tetanus Vaccine) كل ١٠ سنوات.
  • تناول لقاح الإنفلونزا كل عام، خصوصاً لمن يعانون من أمراض مزمنة.
  • تناول لقاح المكورات الرئوية (بالإنجليزية: Pneumococcal Vaccine) بعد بلوغ سن ٦٥ عاماً.
  • تناول لقاح الهربس النطاقي (بالإنجليزية: Shingles Vaccine) بعد بلوغ سن خمسين عاماً أو أكثر.

تمارين خاصة لكبار السن

توجد كثير من التمارين التي يمكن أداؤها للكبار بدون الذهاب للصالات الرياضة مثل:

  • تمارين القوى للمحافظة على قوة العضلات مثل تمارين (الضغط على الحائط، وتحريك عضلات الحوض، وقبض وبسط عضلات البطن، وضغط الكتفين، ورفع الركبتين، ورفع الكعبين، وإطالة عضلات الرقبة، وتدوير الكاحل، واستطالة عضلات الذراعين وعضلات الظهر العلوية).
  • تمارين المرونة والاتزان مثل تمارين (الاتزان على الساق الواحدة).

برنامج تدريبي لكبار السن

ينصح بتخصيص ١٥٠ دقيقة أسبوعياً لأداء الرياضة الهوائية (بالإنجليزية: Aerobics) لكبار السن، وتشمل رياضة المشي والسباحة وركوب الدراجة، كما يمكن تقسيم وقت الرياضة خلال اليوم على فترتين بحيث تكون كل فترة حوالي ١٠-١٥ دقيقة، وفيما يلي برنامج تدريبي مقترح للرياضة الأسبوعية:

  • يومي الإثنين والثلاثاء: ٣٠ دقيقة لرياضة المشي مقسمة على مرتين خلال اليوم، مع أداء تمارين المرونة والاتزان.
  • يوم الأربعاء: ٣٠ دقيقة لأداء تمارين السباحة أو ركوب الدراجة، مع أداء تمارين القوى، والمرونة والاتزان.
  • يوم الخميس: راحة من أداء التمارين الهوائية، مع أداء تمارين المرونة والاتزان.
  • يوم الجمعة: ٣٠ دقيقة لرياضة المشي مقسمة على مرتين، مع أداء تمارين القوى، والمرونة والاتزان.
  • يوم السبت: ٣٠ دقيقة لأداء تمارين السباحة أو ركوب الدراجة، مع أداء تمارين المرونة والاتزان.
  • يوم الأحد: راحة من أداء التمارين الهوائية، مع أداء تمارين المرونة والاتزان.

طب الشيخوخة بين التطور والحاجة