بحلول سن الأربعين، قد يكون هناك إعادة نظر إلى العقود السابقة من الحياة، وقد يكون هذا مصحوباً بنظرة اعتزاز، أو ارتياح، وربما يكون مصحوباً ببعض الأسى أو الأسف.

يشعر الكثير بعدم الارتياح، وأنه قد خلف أفضل سنواته ورائه بينما يكبر، وقد يصاحب هذه الفترة تدهور نفسي وجسدي، ومواجهة لبعض المخاوف الوجودية عن انعدام الهدف وكبر السن، وقد يمر البعض بمراهقة ما بعد سن الأربعين، في محاولة منه لمواجهة هذه الأفكار وهذا الملل السائد، وتعد هذه الفترة شائعة نسبياً بين الناس، لكن هناك 10% إلى 20% فقط من هؤلاء ممن يواجهون نوعاً من الأزمة الحقيقية.

وتختلف مراهقة ما بعد سن الأربعين للنساء عن الرجال، فغالباً ما يشعر الرجال الذين يمرون بأزمات منتصف العمر بأنهم محاصرون في هذا الأمر، لكن النساء غالباً ما يعانين منها خلال فترات، مثل التغيير الهرموني، إذ ينخفض هرمون الاستروجين والبروجسترون ويسبب هذا تغيرات فسيولوجية، بما في ذلك تقلبات في النوم والمزاج والدافع الجنسي.

سنتعرف في هذا المقال على مراهقة ما بعد سن الأربعين لكل من الرجل والمرأة، وأسباب كل منهما.

أسباب مراهقة ما بعد سن الأربعين

تتمحور أسباب مراهقة ما بعد سن الأربعين للرجل في كونه يشعر إنه اقترب من سن الأربعين، ويريد أن يثبت لنفسه ولكل من حوله، أنه ما زال قوياً وجذاباً ومؤثراً، وربما هذا ما يفسر بحثه عن فتاة صغيرة السن، وفي أحيان أخرى تحدث مراهقة الأب كرد فعل على مراهقة الابن حين يراه مفعماً بالشباب، ويصاب الرجل بما يسمى بالمراهقة الثانية عندما يشعر بأن الأحلام قد تلاشت، والمشاريع التي فكر وأمل بتحقيقها قد انتهت.

ويجد الرجل أن زوجته قد انتهت أيام خصوبتها، وقد يغضبه ذلك إذ يرى فيها ما يذكره بما لا يريد أن يعترف به وهو كبره، ما يثير المشاكل الزوجية بينهما، إذ تتهم الزوجة زوجها بالتصابي، بينما يراها هو امرأة استسلمت لبوادر الشيخوخة، فيبدأ بالبحث عن أخرى.

أما المجتمع فيبدو أنه درج على التعامل مع سن الأربعين عند المرأة على أنه سن يأس وسن بداية النهاية المريرة، ومع سن الأربعين عند الرجل على أنه سن النضوج. لكل هذه الأسباب وغيرها يعايش الرجل بعد الأربعين وهماً اسمه عدم كفاية امرأته له.

اقرأ أيضاً: أزمة منتصف العمر عند الرجل

عاوزه ادرب سباحه ولكن اخاف من الدوره وتسريبها

سمات مراهقة ما بعد سن الأربعين للرجل

يمكن أن تختلف شدة أعراض مراهقة ما بعد سن الأربعين من شخص لآخر، فيما يلي بعض العلامات التي يجب الانتباه إليها:

حزن عميق وندم

ربما يكون هناك تفكير في الفرص الضائعة في العلاقات أو العمل، ويؤدي هذا إلى استياء عميق من الحاضر، وميل إلى التغاضي عن الجوانب الجيدة في الحياة.

الأرق وأحلام اليقظة

قد يكون هناك شعور بالملل أو الإرهاق من الروتين اليومي، سواء كان ذلك يتضمن جدول العمل أو المسؤوليات الأخرى، وربما تبدأ أحلام اليقظة حول ما ستكون عليه الحياة إذا كان هناك مساراً وظيفياً مختلفاً، أو زواج من شريك حياة مختلف.

الشعور بالاستياء والغضب

قد يؤدي الشعور بأن القرارات السابقة غير صالحة، أو حدت من الإمكانات المرجوة إلى نوبات مفاجئة من الغضب، قد يكون هناك انزعاج من الزوجة، أو الوالدين المسنين، أو الأصدقاء المقربين بسبب مخالفات بسيطة.

اقرأ ايضاً: هل السعادة غاية أم وسيلة؟ وما هي متطلباتها؟

حنين للماضي

بدلاً من التركيز على إيجابيات الحاضر، يكون هناك تفكير مسيطر أن الماضى كان حياة مثالية ولت، كتذكر كيف كان الجسد رياضياً، أو مدى اتساع الدائرة الاجتماعية وقتها.

التهور

قد يكون هناك أفعال متهورة مثل إجراء عمليات شراء كبيرة، والانغماس أكثر في تناول الطعام، للتعامل مع مشاعر السخط المتنامي.

التغييرات في الرغبة الجنسية

يعاني بعض الأشخاص من ارتفاع حاد في الرغبة الجنسية، بينما يقل يصاب الآخرون بقلة الاهتمام بالجنس، قد يفكر البعض في الخيانة الزوجية، ومواعدة من هن أصغر سناً، يقوم الرجل برمي كاهل العمر عن عاتقه، ويلهث وراء فتاة صغيرة دون خجل أو حياء ليتزوجها، تحت مسميات عديدة، يخرج الى الأماكن العامة، وأمام الناس متفاخراً بعلاقة لا تتناسب مع وقاره ووضعه الاجتماعي والأسري.

اقرأ أيضاً: متى تقل الشهوة عند الرجل

الطموح المفاجئ

قد يشعر البعض فجأة بالحافز لإجراء تغييرات في الحياة، مثل الانتقال إلى منطقة جديدة، أو شراء منزل جديد، أو الوصول إلى منصب أعلى في العمل، قد تكون هذه محاولة لتصحيح ما يعتبر الآن "اختيارات فاشلة"، وقد يشعر البعض بحافز أقل للوصول إلى الأهداف عندما يبدأون في التساؤل عن الغرض من الحياة.

اقرأ أيضاً: فوائد الزواج الصحية للرجل والمرأة

           مدى فعالية وامان الادوية شائعة الاستخدام لزيادة الرغبة الجنسية عند الرجال

مراهقة ما بعد سن الأربعين عند المرأة

هناك عدة أسباب تؤدي إلى مراهقة ما بعد سن الأربعين للمرأة، منها أسباب فسيولوجية مثل انقطاع الطمث، إذ يمكن ذلك أن يتسبب في تغيرات هرمونية، انخفاض مستويات هرموني الاستروجين والبروجسترون، وقد يتداخل ذلك مع النوم، ويجعل الحالة المزاجية متذبذبة، ويقلل من مستويات الطاقة، يمكن أيضاً أن يؤدي انقطاع الطمث إلى فقدان الذاكرة، والقلق، وزيادة الوزن، وتقليل الاهتمام بالأشياء التي كانت مصدراً للاستمتاع.

قد يكون هناك سبباً عاطفياً، إذ بحلول الوقت إلى منتصف العمر، من المحتمل أن يكون هناك تعرض لبعض الصدمة أو الخسارة، أو وفاة أحد أفراد الأسرة، وتغيير كبير في الهوية، والطلاق، والاعتداء الجسدي أو العاطفي، وفقدان الخصوبة، وتجارب أخرى قد تترك شعوراً بالحزن المستمر.

قد يكون هناك أسباب مجتمعية، إذ قد تشعر المرأة أنها غير مرئية من قبل المجتمع حينما تتخطى سن الأربعين، قد تشعر بالضغط لإخفاء علامات تقدم العمر، وتكافح من أجل رعاية الأبناء والوالدين المسنين في نفس الوقت.

اقرأ أيضاً: كيف تحافظ المرأة على صحتها في سن اليأس

            أطعمة تنظم هرمونات المرأة

التعامل مع مراهقة ما بعد سن الأربعين

هناك عدة خطوات يمكن اتباعها للتعامل الصحي مع مراهقة ما بعد سن الأربعين:

الاعتراف بذلك

لا بد أن يكون الشخص صريحاً فيما يتعلق بالشعور بالاكتئاب، أو القلق بشأن حياته، سيساعد الاعتراف بوجود المشكلة في إيجاد حل لها.

إجراء تقييم ذاتي

يجب أن يتعمق الشخص في مشاعره لاكتشاف ما هو ذو مغزى بالنسبة له، وأن يعيد تنظيم علاقاته، وأن يتخلى عن العلاقات السامة، ويعثر على مجموعات أصدقاء جديدة، أو ممارسة المزيد من الهوايات، أو الأشياء للنفس.

الشعور بالامتنان

من الممكن كتابة ما يشعر تجاهه بالامتنان، وإلقاء نظرة على الجوانب الرائعة بالحياة واستشعار هذه النعم المنساة.

الصحة أولوية

إن كان هناك معاناة من اكتئاب أو قلق، وشعور بعدم التحفيز، ويؤثر ذلك على الأنشطة اليومية، أو إذا كان هناك أفكار انتحارية، فلا بد من التواصل مع مقدم رعاية وطلب المساعدة.

اقرأ أيضا: سن انقطاع الدورة الشهرية، سن الامل

كيف يتصرف الشريك الزوجي

كيف يتصرف الشريك الزوجي تجاه مراهقة الشريك الآخر؟ إذا ما شعر أحد الطرفين أن الشريك الآخر يقوم بتصرفات مراهقة ما بعد سن الأربعين، فينصحه المختصون النفسيون باتباع الخطوات التالية:

  • عدم الاضطراب، والحفاظ على الهدوء إذ يجب أن تكون ردة الفعل رزينة وحكيمة.
  • عدم إشعار الشريك أنه مراقب، ولا تنتقد تصرفاته.
  • إبداء الإعجاب بالمظهر والأناقة، وشراء ملابس جديدة والاهتمام بالمظهر.
  • عدم الاعتراض على أي نشاط يريد القيام به الشريك الآخر معللاً ذلك بأنه أصبح أكبر سناً.
  • التقرب العاطفي من الشريك أكثر من أي وقت آخر، وإيجاد اهتمامات مشتركة، وجل بيئة البيت خالية من المشاكل والاضطرابات.
  • تجنب السخرية من مشاعر المراهقة التي يمر بها الشريك، فليس منا من يريد أن يشعر بأن دوره قد انتهى، وأنه خلف الشباب وراءه دون رجعة.

اقرأ أيضاً: اكتئاب ما بعد الزواج

اقرا ايضاً :

تداعيات متلازمة القلب الكسير لدى النساء