يعتمد البعض في قياس الرغبة الجنسية على عدد مرات الممارسة، ويقترحون أن ممارسة الرجل للعلاقة الحميمة أقل من مرتين بالشهر ولفترة تفوق الستة أشهر يمكن اعتباره كشخص يعاني من نقص الرغبة الجنسية، ولكن الاعتماد على عدد مرات الجماع يبقى تقييماً سطحياً للمشكلة.

فقد يكون لدى الشخص شهوة جنسية ولكن يضبطها لأسباب شخصية أو أخلاقية أو دينية، وبالمقابل هناك من يمارس الجنس ولكن لا توجد لديه رغبة جنسية حقيقية، ويكون الأمر لديه من باب الواجب أو التفريغ النفسي لا أكثر. لذا يمكن تعريف حالة نقص الشهوة الجنسية عند الرجال بأنها قصور أو غياب مستمر ومتكرر للأفكار الجنسية وللخيال الجنسي بشكل لا يندفع به الشخص إلى ممارسة النشاط الجنسي. تؤثر هذه المشكلة على نفسية الرجل كثيراً، وقد تنعكس سلباً على العلاقة الزوجية.

نتناول في هذا المقال الحديث عن علاج نقص الشهوة الجنسية عند الرجال، ومدى فعالية وأمان الأدوية التي تستخدم لزيادة الشهوة الجنسية لديهم.

ما هي أسباب نقص الرغبة الجنسية عند الرجال وما هو علاجها؟

تتنوع أسباب نقص الرغبة الجنسية؛ فمنها ما هو عضوي ومنها ما هو نفسي ومنها ما هو اجتماعي.

  • الأسباب العضوية

تشمل الأسباب العضوية التي قد تسبب قلة الشهوة الجنسية ما يلي: 

    • وجود مشاكل  قذف مبكر أو عسر انتصاب عند الرجل فهذا يؤثر سلباً على نفسية الرجل ورغبته الجنسية.
    • الإجهاد والتعب الجسدي يقلل من الرغبة الجنسية. 
    • الإصابة ببعض الأمراض والاضطرابات، كأمراض السكري والقلب والشرايين، والسرطان، والأمراض النفسية، واضطرابات الغدة الدرقية والغدة النخامية، والسمنة.
    • تناول بعض الأدوية، مثل أدوية الاكتئاب والأدوية المهدئة والمخدرة.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

  • الأسباب النفسية

من الأسباب النفسية التي تؤدي إلى نقص الشهوة الجنسية:

    • القلق والتوتر النفسي نتيجة ظروف العمل والحياة.
    • ضعف ثقة الرجل بنفسه وبرجولته.
    • الملل من الروتين في الممارسة الجنسية. 
    • نقص الرغبة الجنسية عند الزوجة وعدم مبادلتها له الرغبة قد يؤثر سلباً مع الوقت على رغبة الرجل الجنسية.
  • الأسباب الاجتماعية

يوجد العديد من الأسباب الإجتماعية التي قد تؤدي إلى نقص الرغبة الجنسية منها:

    • المشاكل بين الزوجين وعدم وجود احترام متبادل بينهما. 
    • قلة الحب بين الزوجين مع الزمن بسبب صعوبات الحياة أو بعد الولادة ووجود الأطفال وانشغال الزوجين عن بعضهما.
    • عدم اعتناء الزوجة بمظهرها واستثارة الزوج وعدم إرضاء رغبته الجنسية.

اقرأ أيضاً: ملخص الضعف الجنسي عند الرجال

ما هو علاج نقص الرغبة الجنسية عند الرجال؟

هناك ثلاثة أنواع من أساليب العلاج:

  1. علاج السبب الرئيسي لنقص الرغبة الجنسية: يجب أولاً البحث عن السبب  الحقيقي وراء نقص الرغبة الجنسية، فإذا كان السبب عضوياً كمرض ما يجب التركيز على علاج هذا المرض، وإذا كان السبب تناول دواء معين يجب التوقف عنه أو استبداله، أما إذا كان السبب نفسياً يجب دعم النفسية وتعزيز الثقة بين الزوجين والتعود على تخصيص أوقات  للاسترخاء والراحة ولا بأس من استشارة أخصائي نفسي بهذا الخصوص، وإذا كان السبب اجتماعياً فلابد من حل المشاكل بالتفاهم بين الشريكين.
  2. العلاج السلوكي: الحب في العلاقة الزوجية هو أهم محرض للرغبة الجنسية، ويجب تجديد هذا الحب كل فترة حتى لو من خلال كلمة أو هدية بسيطة، يجب على الرجل تدريب نفسه على التخيل وإيجاد طرق  جديدة في الممارسة تزيد رغبته الجنسية.
  3. العلاج بالأدوية التي تزيد الرغبة الجنسية: لا ينبغي تناول الأدوية التي تزيد من الرغبة الجنسية دون استشارة الطبيب.

تكبير القضيب هل هو ممكن ؟

اقرأ أيضاً: المشاكل الجنسية عند الرجل

ما هي الأدوية شائعة الاستخدام لزيادة الرغبة الجنسية عند الرجال وما مدى فعاليتها وأمانها؟

فعالية مكملات التيستيستيرون لزيادة الرغبة الجنسية عند الرجال وأمانها

إذا كان هناك انخفاض في مستويات هرمون التيستيستيرون لدى الرجل فقد يوصي الطبيب بتناول مكملات التيستيستيرون، إما على شكل جل أو لصقة توضع على الجلد، أو على شكل حقن، لكن يقتضي التنويه إلا أنه لا ينبغي إعطاء مكملات التيستيستيرون إلا في حال وجود انخفاض في مستويات التيستيستيرون في الدم.

فعالية المكملات الغذائية والأعشاب لزيادة الرغبة الجنسية عند الرجال وأمانها

لا يوجد إثباتات علمية كافية تؤكد على أن تناول الأعشاب والمكملات الغذائية يزيد من الرغبة الجنسية لدى الرجال، لكن نذكر أكثرها شيوعاً:

  • عشبة الجنكو بيلوبا (بالإنجليزية: Ginkgo Biloba)  : لها العديد من الاستخدامات الطبية الشائعة، ويشيع استخدامها لزيادة الرغبة الجنسية، إلا أنها تحتاج إلى المزيد من الدراسات التي تؤكد فعاليتها بهذا الخصوص.
  • عشبة الداميانا (بالإنجليزية: Damiana): تحسن المزاج وتعزز الوظائف الجنسية، ويروج لها أنها تزيد النشاط الجنسي، لكن لا يوجد دليل علمي يثبت صحة ذلك.
  • إل أرجينين (بالإنجليزية: L- Arginine): هو حمض أميني له عدة وظائف في الجسم، ويزيد من استرخاء الأوعية الدموية، مما يزيد تدفق الدم إلى الشرايين.
  • عشبة يوهمبين: استخدم لحاء هذه العشبة منذ قديم الزمان لعلاج الضعف الجنسي، لكن لا ينصح جميع الأطباء باستخدام اليوهمبين لما قد تسببه من مخاطر صحية.

اقرأ أيضاً: أدوية الضعف الجنسي.. إرشادات جديدة حول استخدامها

في اقل من ٨ ثواني